الملك سلمان يعزي ترامب بضحايا هجوم فلوريدا    الخبير في‮ ‬الطاقة عبد المجيد عطار‮ ‬يصرح‮: ‬    ‮ ‬أوبك‮ ‬تقرر زيادة خفض الإنتاج‮ ‬    زرواطي‮ ‬تؤكد خلال‮ ‬يوم الطاقة‮ : ‬    ترامب يتراجع عن قراره    بن ناصر خليفة بيرلو    الفرق بين الواقع والتقارير    بعد أزيد من نصف قرن من المعاناة‮ ‬    أكثر من 700 مليار ضخت في حملة "الخامسة"    تسهيل الاستثمار الأجنبي بالشراكة مع المؤسسات الجزائرية    حظيت بمتابعة واسعة من قبل الجزائريين والأجانب‮ ‬    شباب بلوزداد يعمق الفارق والملاحق يسقط ببلعباس    زيدان في‮ ‬الجزائر    وعد ببعث إستثمار حقيقي‮ ‬لخلق الثروة‮ ‬    الجالية الجزائرية بالخارج تشرع في التصويت    الدفع الإلكتروني الموحد لتكاليف الحجز، تذكرة الرحلة والتأشيرة    متى تتدخل وزارة السياحة؟    تأطير استغلال الشبكات والتجهيزات اللاسلكية الكهربائية    تواصل الإضراب لليوم الثالث ضد إصلاحات التقاعد    الدعم القانوني والمالي ضروريان لتطوير الطاقات المتجددة    خبراء يؤكدون على الوقاية وشكوى من عدم تعويض دواء" الفيكتوز"    الكونغرس الأمريكي يصادق على قرار يدعم مبدأ "حل الدولتين"    واشنطن تخيب آمال الرباط في ضم الصحراء،،،    زبائن البريد ينتظرون البطاقة الذهبية    14 رياضيا جزائريا اقتطعوا تأشيرة تأهلهم إلى موعد طوكيو    إشادة ب «الديناميكية الجديدة» التي تشهدها الإستعدادات    مولودية وهران تنفرد بالصدارة    «اعتبروا من مصير أويحيى وسلال»    «الممارسة الديمقراطية تقتضي الاحتكام إلى صناديق الاقتراع»    تذبذب في توزيع ماء الشرب شرق وهران    4 سنوات حبسا نافذا للمعتدي    إجراءات جديدة لرفع مداخيل بلدية تيارت    «السترات الصفراء» تدخل على خطّ الإضرابات    «قوتنا في وحدتنا»    «داري من زجاج ولا فساد فيها»    « الحداد »    فلاحو عنابة ينتظرون المرافقة وربط أراضيهم بالسقي    نادي بارادو يريد تحقيق أول فوز له اليوم أمام حسنية أغادير    رجراج يستقيل رسميا و"لافان" يتحدى "السنافر"    مكتتبون يرفضون رزنامة التوزيع    التدفئة غائبة بمدارس أربع بلديات    مهمة شاقة لاقتناء أرقى الأنواع    الإصابة بسرطان الثدي في سن مبكر يستوجب دق ناقوس الخطر    ضرورة توخي الممرضين الحذر من الإصابة بالآيدز    “تامر حسني” يدخل غينيس كأكثر فنان مؤثر وملهم في العالم    المخرج الجزائري أحمد راشدي:”التلفزيون أثر سلبا على تطور السينما العربية”    رحيل المغني القبائلي مصباح محند امزيان عن عمر يناهز 62 سنة    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    «نتفاءل خيرا بمستقبل الأدب والحدث مناسبة لرفع سقف الإبداع ..»    بمناسبة‮ ‬إحياء اليوم العالمي‮ ‬للغة العربية    إعلامي‮ ‬مصري‮ ‬يكشف التفاصيل    وزارة الصحة تكشف في‮ ‬بيان لها‮:‬    كان‮ ‬يهدف للسيطرة على الحراك وتنظيم حركة عصيان‮ ‬    ورشة تكوينية في الكتابة الروائية    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





‏253 تحفة في معرض ''الفينيقيون في الجزائر...''‏
فسيفساء تاريخية تؤكد موقع ''أرض الوسط''
نشر في المساء يوم 21 - 01 - 2011

يقترح قصر الثقافة ''مفدي زكريا'' على هواة التاريخ والحضارات القديمة سفرا إلى الماضي البعيد وبالضبط إلى الحضارة الفينيقية، التي تركت بصمات خالدة في شمال إفريقيا، وبالأخص الساحل الجزائري، وذلك من خلال معرض ''الفينيقيون في الجزائر، طرق التجارة بين البحر الأبيض المتوسّط وإفريقيا السودا''.
بسط قصر الثقافة ''مفدي زكريا'' ذراعيه منذ الخميس الماضي، ليمدّ جسورا تاريخية ويؤسّس فضاء لمحاكاة الفترة الفينيقية التي مرّت على الجزائر، عبر معرض يرعاه رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، ونظيره الإيطالي، جورجيو نابوليتانو، ويقترحه المجلس الوطني للبحث الإيطالي بالتعاون مع وزارة الثقافة الجزائرية، تدعيما للأواصر الثقافية البينية وتجسيدا لاتفاق التبادل الموقّع عام .2006
معرض ''الفينيقيون في الجزائر، طرق التجارة بين البحر الأبيض المتوسّط وإفريقيا السوداء''، يضمّ 253 تحفة متنوّعة تشكّل فسيفساء من التحف والأدوات الأثرية المتنوّعة، تعكس العلاقة التي نسجت بين السكان النوميديين والبحارة الفينيقيين القادمين من الشرق بحثا عن المواد الأولية، وسيكتشف الجمهور الجزائري آثارا استقدمت من مختلف المتاحف الوطنية والجهوية من عدة مدن جزائرية، على غرار عنابة، قالمة، جيجل، سطيف، تيبازة، وهران وعين تيموشنت.
وتمّ اكتشاف التحف الثلاثة والخمسين بعد المائتين التي سيتم عرضها، خلال مختلف الحفريات الأثرية التي تمت على مستوى المقابر والمعابد في عديد المواقع الأثرية الموجودة بالمدن التي أقام بها الفينيقيون وكالات تجارية أو مراكز تبادلات، وهي عبارة عن أدوات بمختلف الدعائم الأثرية كالتماثيل الصغيرة والأدوات الجنائزية مصنوعة من البرونز، الذهب، الفضة، العاج وغيرها من المواد الأثرية.
المعرض يعدّ مساحة لإبراز الثقافة الفينيقية في الجزائر، حيث يمتدّ تطوّرها من نهاية القرن السادس إلى القرن الأوّل قبل الحقبة الغريغورية، سواء في دورها كهمزة وصل بين عالم شمال إفريقيا وأوروبا، أو في إطار تثمين الحضارات النوميدية المحلية، كما يهدف إلى إبراز الثقافة الفينيقية بالجزائر وتسليط الضوء على الروابط المتفرّدة التي نسجت بين الشعوب النوميدية والبحارة الفينيقيين القادمين من المشرق.
ويقترح المعرض الذي سيحطّ رحاله بروما ثم إسبانيا، كما ينوي المنظمون أن يشارك بفرنسا ضمن فعاليات ''مرسيليا عاصمة للثقافة الأوروبية عام ,''2013 يقترح الغوص في حضارة الفينيقيين في الجزائر الاستثنائية وغير المعروفة، والناتجة عن ثقافات مختلفة تحت مظاهر متعدّدة ثقافيا، إنسانيا واجتماعيا، كما سيسمح للجمهور الجزائري بإعادة اكتشاف تراثه ضمن السياق المتوسّطي الواسع.
ويعدّ غنى التبادلات والتفاعل الثقافي بين الشعوب النوميدية والفينيقيين، نقطة تميّز هذا المعرض - المموّل من قبل وزارة الخارجية الإيطالية - الذي يعتمد أساسا على معيار إعادة البناء العلمي المثمر المنتهج من قبل فريق عمل جزائري - إيطالي يعود بالأساس إلى عام 2006 وكانت البداية من مدينة شرشال، ليبدأ العمل الفعلي منذ 2008 وتبعتها عمليات علمية مقنّنة ومدروسة.
ويتصاعد مسار المعرض بين بحرين، ''البحر الأبيض المتوسّط'' و''بحر الرمال'' للتأكيد على موقع الجزائر ''أرض الوسط'' الإستراتيجي بين العالم المتوسّطي والعالم الإفريقي، وقسّم هذا المعرض إلى ثلاثة أقسام أساسية، الأوّل مخصّص للحوض المتوسّطي والعلاقات بين الشرق والغرب، والثاني مفرد لمعالم ومميّزات الجزائر الفينيقية - البونيقية، أمّا الثالث فموجّه للجمهور الصغير عبر مسار خاص بهم يبرز المظاهر الأساسية لهذه الحضارة بلغة مبسّطة. كما تمّ بمناسبة هذا المعرض انجاز فيلم وثائقي يعرض طوال أيام هذه التظاهرة حول الفينيقيين في الجزائر-.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.