أويحيى.. ملزي وأبناؤهما وإماراتيون أمام «البروكيرور» بشبهة الفساد!    «اتضحت النوايا وتجلّت التوجهات.. والبقاء يظل للأصلح!»    «سنستورد 2.5 مليون لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية»    "إريكسون" تحضر دراسة حول سوق الانترنت عبر النقال بالجزائر    مدرب السنغال‮:‬    إمكانية حضور‮ ‬2‭.‬000‮ ‬مشجع فقط    ألعاب القوى لذوي‮ ‬الإحتياجات الخاصة    الدالية تؤكد نجاح برنامج «تفعيل» لمحاربة العنف ضد المرأة    رحابي منسق الندوة الوطنية للحوار    يفتتح مطلع شهر أكتوبر المقبل‮ ‬    لضخ‮ ‬3‮ ‬ملايير متر مكعب من الغاز سنوياً‮ ‬    الرئاسة الفلسطينية تؤكد‮:‬    بن زيمة يوجه رسالة تشجيع ل "الخُضر"    إسرائيل تستبيح باحة المسجد الأقصى وتمنع زيارته على الآخرين    نحو تطوير أشجار الكرز بمنطقة تيمزريت الجبلية    دراسة تكشف‮:‬    خلال موسم الإصطياف بسبدي‮ ‬بلعباس    نظام وقائي لمواجهة موجة الحر    العملية تعتبر الأولى من نوعها بالولاية    ‘'أزاهير الخراب" في نسخة عربية    تاريخ غابر معرَّض للزوال    من النضال المحلي إلى الكفاح الدولي    مجرد مضيعة للوقت،،    قال أن الإنتخابات النزيهة كفيلة بحلها‮ ‬    إنهاء مهام‮ ‬مانعة الصلاة‮ ‬في‮ ‬المدرسة‮ ‬    بوهدبة‮ ‬يؤكد خلال لقاءه مع قادة الشرطة العامة‮: ‬    مقري‮ ‬يتبرأ من وكالة‮ ‬سبوتنيك‮ ‬    وزير الموارد المائية في‮ ‬مصر    مرداسي‮ ‬تموّل فيلم والدها؟    استنفار في بلديات العاصمة لضبط قوائم سكنات lpa    استبعاد عمرو وردة من منتخب مصر مدى الحياة    محامون يطالبون بتغيير جذري للنظام    أكثر الحضارات الغارقة تحت الماء غموضا في العالم!    جلسة أدبية لتقديم وتوقيع كتاب الزين بخوش    بقشيش 23 ألف دولار رونالدو يثبت كرمه    .. وضاع المال العام بين الفساد السلوكي والهيكلي    التأكيد على دور الخطاب المسجدي في نشر التآخي والتضامن بين الجزائريين    الخسارة ممنوعة لتنزانيا وكينيا    بلاحة يلتحق بتطاوين التونسي وبلقاسم ينضم للادارة وفريفر باق    قطار وهران - عين تموشنت خارج الخدمة    مصادرة طن من اللحوم الفاسدة و القبض على 3 متورطين بالباهية    ركب سيدي الشيخ عادة ضاربة في التاريخ    «بعض الأعمال تموت في عرضها الافتتاحي والمهرجانات خزان لاكتشاف المواهب»    الفرق بين الجانّ والشيطان    هل أرسل الله رسولا في الجن؟    الإطاحة بعصابة ترويج المهلوسات بسعيدة    فحوصات متخصصة غائبة وتجهيزات معطلة    مصطلح صفقة القرن هل هو من اختراع الإعلام العربي؟    اللهم ثبّت الفلسطينيين    الجزائر ليست مهددة بأزمة غاز قريباً    الشورى في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    سجن الحراش الأشهر في الجزائر    ترامب لا يعرف شيئاً عن القوة العسكرية    تفسير رؤية المصحف الشريف في المنام    رجال الدين والحراك .. أي موقع ؟    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





‏253 تحفة في معرض ''الفينيقيون في الجزائر...''‏
فسيفساء تاريخية تؤكد موقع ''أرض الوسط''
نشر في المساء يوم 21 - 01 - 2011

يقترح قصر الثقافة ''مفدي زكريا'' على هواة التاريخ والحضارات القديمة سفرا إلى الماضي البعيد وبالضبط إلى الحضارة الفينيقية، التي تركت بصمات خالدة في شمال إفريقيا، وبالأخص الساحل الجزائري، وذلك من خلال معرض ''الفينيقيون في الجزائر، طرق التجارة بين البحر الأبيض المتوسّط وإفريقيا السودا''.
بسط قصر الثقافة ''مفدي زكريا'' ذراعيه منذ الخميس الماضي، ليمدّ جسورا تاريخية ويؤسّس فضاء لمحاكاة الفترة الفينيقية التي مرّت على الجزائر، عبر معرض يرعاه رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، ونظيره الإيطالي، جورجيو نابوليتانو، ويقترحه المجلس الوطني للبحث الإيطالي بالتعاون مع وزارة الثقافة الجزائرية، تدعيما للأواصر الثقافية البينية وتجسيدا لاتفاق التبادل الموقّع عام .2006
معرض ''الفينيقيون في الجزائر، طرق التجارة بين البحر الأبيض المتوسّط وإفريقيا السوداء''، يضمّ 253 تحفة متنوّعة تشكّل فسيفساء من التحف والأدوات الأثرية المتنوّعة، تعكس العلاقة التي نسجت بين السكان النوميديين والبحارة الفينيقيين القادمين من الشرق بحثا عن المواد الأولية، وسيكتشف الجمهور الجزائري آثارا استقدمت من مختلف المتاحف الوطنية والجهوية من عدة مدن جزائرية، على غرار عنابة، قالمة، جيجل، سطيف، تيبازة، وهران وعين تيموشنت.
وتمّ اكتشاف التحف الثلاثة والخمسين بعد المائتين التي سيتم عرضها، خلال مختلف الحفريات الأثرية التي تمت على مستوى المقابر والمعابد في عديد المواقع الأثرية الموجودة بالمدن التي أقام بها الفينيقيون وكالات تجارية أو مراكز تبادلات، وهي عبارة عن أدوات بمختلف الدعائم الأثرية كالتماثيل الصغيرة والأدوات الجنائزية مصنوعة من البرونز، الذهب، الفضة، العاج وغيرها من المواد الأثرية.
المعرض يعدّ مساحة لإبراز الثقافة الفينيقية في الجزائر، حيث يمتدّ تطوّرها من نهاية القرن السادس إلى القرن الأوّل قبل الحقبة الغريغورية، سواء في دورها كهمزة وصل بين عالم شمال إفريقيا وأوروبا، أو في إطار تثمين الحضارات النوميدية المحلية، كما يهدف إلى إبراز الثقافة الفينيقية بالجزائر وتسليط الضوء على الروابط المتفرّدة التي نسجت بين الشعوب النوميدية والبحارة الفينيقيين القادمين من المشرق.
ويقترح المعرض الذي سيحطّ رحاله بروما ثم إسبانيا، كما ينوي المنظمون أن يشارك بفرنسا ضمن فعاليات ''مرسيليا عاصمة للثقافة الأوروبية عام ,''2013 يقترح الغوص في حضارة الفينيقيين في الجزائر الاستثنائية وغير المعروفة، والناتجة عن ثقافات مختلفة تحت مظاهر متعدّدة ثقافيا، إنسانيا واجتماعيا، كما سيسمح للجمهور الجزائري بإعادة اكتشاف تراثه ضمن السياق المتوسّطي الواسع.
ويعدّ غنى التبادلات والتفاعل الثقافي بين الشعوب النوميدية والفينيقيين، نقطة تميّز هذا المعرض - المموّل من قبل وزارة الخارجية الإيطالية - الذي يعتمد أساسا على معيار إعادة البناء العلمي المثمر المنتهج من قبل فريق عمل جزائري - إيطالي يعود بالأساس إلى عام 2006 وكانت البداية من مدينة شرشال، ليبدأ العمل الفعلي منذ 2008 وتبعتها عمليات علمية مقنّنة ومدروسة.
ويتصاعد مسار المعرض بين بحرين، ''البحر الأبيض المتوسّط'' و''بحر الرمال'' للتأكيد على موقع الجزائر ''أرض الوسط'' الإستراتيجي بين العالم المتوسّطي والعالم الإفريقي، وقسّم هذا المعرض إلى ثلاثة أقسام أساسية، الأوّل مخصّص للحوض المتوسّطي والعلاقات بين الشرق والغرب، والثاني مفرد لمعالم ومميّزات الجزائر الفينيقية - البونيقية، أمّا الثالث فموجّه للجمهور الصغير عبر مسار خاص بهم يبرز المظاهر الأساسية لهذه الحضارة بلغة مبسّطة. كما تمّ بمناسبة هذا المعرض انجاز فيلم وثائقي يعرض طوال أيام هذه التظاهرة حول الفينيقيين في الجزائر-.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.