صيغة جديدة في تسيير المرافق العمومية وتسوية 400 ألف عقد ما قبل التشغيل    مسيرة شعبية حاشدة تأييدا للجيش والمسار الانتخابي بمعسكر    كمال الدين شيخي يتسلم مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    الدولة لن تتخلى عن مواصلة إنجاز البرامج السكنية    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    مجلس الأمة يعقد جلستي استماع مع وزير المالية    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    العميد يهزم البرج ويتقاسم الصدارة مع شباب بلوزداد    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    ميهوبي: الانتخابات ستجنب الجزائر فراغا دستوريا "قاتلا"    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    تدمير مخبأ للإرهابيين بالجلفة    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    كاراتي دو/ كاس فرنسا 2019- منازلات فردي اكابر: تتويج الجزائرية ايناس عبيد بالذهب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    إرهاب الطرقات يودي بحياة 3 أشخاص خلال 48 ساعة    أمطار غزيرة مصحوبة أحيانا برعود منتظرة بوسط وغرب الوطن    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    إجراء أزيد من 100 عملية جراحية لأطفال بتيسمسيلت    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    دحمون يكشف عن دخول الوكالة الوطنية لتطوير الرقمنة حيز الخدمة قبل نهاية السنة    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مختار كشاملي (مدرب فريق مديوني وهران) : ل«المساء» :‏
شدني تاريخ مديوني.. وفريقنا الوطني أراه في ال«كان»
نشر في المساء يوم 08 - 10 - 2012

يؤكد مختار كشاملي اللاعب الدولي السابق ومدرب فريق مديوني وهران، أنه محفز جدا للمساهمة في تاريخ مديوني، كما أبدى تفاؤله بتجاوز فريقنا الوطني وبكل سهولة نظيره الليبي، مبديا إعجابه ودعمه لمنهجية عمل حليلوزيتش...
ما تعليقك على الخرجة الثانية لمديوني في المشرية في بداية بطولة قسمه؟
^ النقطة الثمينة التي عدنا بها من ملعب المشرية هي بمثابة انتصار لنا لسببين، الأول: لوزن فريق شباب المشرية الذي نازلناه داخل قواعده، والذي من الصعب إجباره على التخلي عن أية نقطة، وثانيا لأننا لا نزال في مرحلة تدارك تأخرنا في تحضيرات ما قبل المنافسة.
وماهي أسباب ذلك؟
^ أنا لا تهمني الأسباب أو المشاكل التي كانت في الفريق سابقا، ولا يمكنني التدخل فيها، ما يعنيني هو الواقع الذي أعيش فيه أنا وفريقي، والتعامل معه بشكل جيد يكفل لأشبالي استعدادا أحسن لبطولتنا، التي نبغي الظهور فيها بصورة جيدة تحفظ اسم وتاريخ مديوني.
وما هو الهدف من هذا الظهور؟
^ أصارحك أن مسيري الفريق لم يشترطوا علي الصعود لصغر سن التشكيلة، بل ما قالوه لي هو تكثيف العمل لتدارك تأخر اللاعبين في التحضيرات، وأنا من جانبي وافقت، لكن طلبت منهم منحي حرية التصرف في التشكيلة حتى أكون فريقا شابا قويا كما يريدون، أما إذا جاء الصعود فمرحبا به.
يبدو أن كشاملي شديد الحماس في العمل مع فريقه الجديد؟
^ كما قلت سابقا، فريق مديوني صاحب أمجاد وتاريخ هو كذلك، وأنا من أجل تدريبه أدرت ظهري لعديد العروض التي وصلتني من فرق من مختلف الأقسام، لأنني أريد ترك بصمتي في هذا الفريق العريق.
وهل تحوز الامكانيات التي تتيح لك وضع بصمتك في الفريق كما تتمنى؟
^ من هذا الجانب، تلقيت وعدا من الإدارة ورئيسها كاري عبد القادر بتوفير ما هو قادر عليه من إمكانيات العمل ووسائل التحفيز التي تبقى ضرورية خاصة في اللقاءات الرسمية.
وما هو تقييمك الأولي لتشكيلتك بعد انقضاء ثلاث جولات من بطولة قسمكم؟
^ أرى أنها محفزة وتستجيب لحجم العمل وقادرة على المفاجأة إن عني بها جيدا، فقد أدت مباراة في المستوى ضد فريق شباب عين الترك، الذي يفوقنا خبرة، وكنا قادرين على تحقيق الفوز ونستحقه لولا الحكم الذي حرمنا من ضربتي جزاء صحيحتين.
وكيف تتراءى لك مجموعة فريقك؟
^ لاشك أن ثمة فرقا طموحة تريد الظهور بقوة، ومنها من هي جريحة وتريد رد الاعتبار لنفسها هذا الموسم كفريق شباب عين الترك، كما شدني فريق بوقطب الذي تعادلنا معه في أول جولة، وأرى أن كل المواجهات المتبقية ستكون مباريات كأس، لكن المهم بالنسبة لفريقنا هو أن يكون في مستوى تاريخه وسمعته وآمال أنصاره.
ننتقل إلى الفريق الوطني الذي سيخوض لقاء هاما ضد ليبيا، كيف يتراءى لك؟
ج: أوافق الرأي الذي يعتبر هذا اللقاء مفخخا، لأن المنتخب الليبي ليس له ما يخسره بعدما هزمناه في المغرب، وطبيعي أنه يريد رد الصفعة التي وجهناها له، لكن أنا مطمئن مع المدرب الوطني حليلوزيتش الذي يدرك جيدا ما يجب فعله ضد الليبيين، خاصة وأنه يكون قد وقف على إمكانياتهم الحقيقية في المباراة الأولى.
وبرأيك ما هو السبيل للنيل من المنتخب الليبي؟
^ عدم وقوع فريقنا الوطني في فخ استفزازات اللاعبين الليبيين واللعب أمامهم بهدوء، وأن يهز شباكهم منذ البداية حتى يندفعوا بعد ذلك للهجوم، ويتركوا وراءهم فراغات في دفاعهم بإمكان لاعبينا استغلالها لرفع حصة التسجيل، وبالتالي اقتطاع بطاقة التأهل لنهائيات كأس أمم إفريقيا، التي لن تفلت من بين أيدينا إن شاء الله.
وكيف تنظر لدعوة الناخب الوطني لعدد كبير من اللاعبين المحليين في بداية تربص المنتخب الوطني؟
^ أوافقه في منهجيته، لأن الكرة الجزائرية تتوفر على لاعبين محليين جيدين، صحيح يلزمهم استعداد بدني أفضل وحتى تكتيكي، لكن لا مفر من المناداة على بعضهم من حين لآخر، فالجميع يتذكر أن أمجاد الكرة الجزائرية صنعها اللاعبون المحليون بالدرجة الأولى، دون أن أنتقص من قيمة وزن محترفينا. وعلى كل حال، أنا راض بما يقوم به حليلوزيتش، وأدعو الجميع إلى تركه يعمل في هدوء، فهو يعي ما يفعل، وأنا متفائل به ومعه.
وكيف تختم هذا الحوار؟
^ أتمنى أن يفوز الفريق الوطني ويحقق آمالنا جميعا بالتأهل إلى نهائيات ال «كان»، وأن يساند أنصار مديوني فريقهم وأحقق مشوارا مشرفا معه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.