حركةالبناء الوطني ترد على الاكاذيب الفرنسية    تضامن "متميز" في التعليم العالي    دعم الدولة سيستمر رغم الازمة    الرئيس غالي يحمل المغرب المسؤولية عن حياة الأسرى جراء «كورونا»    29 قتيلا و 653 مصابا عبر طرقات الوطن خلال أسبوع    مخترق حاجز أمني بڤديل مُتابع بعامين حبسا    والي معسكر المصاب بفيروس كورونا يتلقى العلاج    بكين مستعدة لإنجاز بنى تحتية صحية متخصصة بالجزائر    كانت موجهة للمضاربة بغليزان    نظمت تحت شعار من بيتك افرح واربح    بسبب فيروس الكورونا    زيدان كسر الحجر الطبي الإجباري    من أجل دعم وتعزيز جهود الطواقم الطبية    بنسبة 2.7 بالمائة في 2019    ضمن الإجراءات الاحترازية لبريد الجزائر    بالموازاة مع ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا في الجزائر    ينحدرون من جنسيات إفريقية    تبون يجري محادثات هاتفية مع أردوقان    جاءت على لسان المجلس الوطني لحقوق الإنسان    رئيس الصين يشكر قيس السعيد    الفاف في مواجهة كورونا    أمر باتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الجيش    هجوم على محطات البنزين    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى للأطباء والممرضين لقضاء صلاتهم    فتوى جديدة حول الصلاة في ظل تفشي كورونا    احتجاج على تصريحات كاذبة وقذف ضد الجزائر    10 آلاف كتاب لنزلاء فنادق الحجر الصحي    اللواء شنڤريحة يسدي تعليمات للوقاية من انتشار فيروس كورونا    مجلس الأمة يعلن التقشف    دعوات لنقل جثامين الرعايا الجزائريين المتوفين ب “كورونا” على متن طائرات البضائع لتفادي حرقها    تنظيم أحسن نشاط منزلي لفائدة أطفال البيض    مشاهير الغناء في العالم يحيون حفلا خيريا من منازلهم    «الجائحة إبتلاء من المولى ومستعدون لأي حملة تضامنية»    «يجب تفادي الاستهزاء لأن الوضع جد مقلق»    21 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والفلاحية تصل الولاية    توزيع 875 طردا غذائيا على العائلات المعوزة    رفع التجميد عن بطاقات "الشفاء" المدرجة في القائمة السوداء    إجماع على صواب القرار    معهد العالم العربي يطلق برنامجا ثقافيا عبر الأنترنت    وفاة الرئيس السابق للكونغو بسبب كورونا    الجمارك تحدد قائمة المواد المعلق تصديرها مؤقتا    الجزائر أمام تحد جديد لتوقيف نزيف الأسعار    قوافل تضامنية نحو البليدة وبلدية أعفير    18.400 جزائري اكتسب جنسية إحدى دول الاتحاد الأوربي خلال 2018    فيروس كورونا يهدد حياة خمسة آلاف أسير فلسطيني    توزيع 1005 قفف مساعدات غذائية على الأرامل والمعوزّين    الإيقاع بلصّ خطير    لأول مرة منذ 1976    الأرشيف المسرحي بحاجة إلى مؤسسة تُعنى به    في زمن "كورونا" دار الثقافة مالك حداد تطلق عن بعد مسابقة الصحفيّ الصغير    أتدرب بجدية بمفردي وقلوبنا مع أحبتنا في البليدة    مستقبل النادي على المحكّ    الناقد المسرحي حبيب سوالمي: “المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية عند المبدعين”    التعفف عن دنيا الناس    من أسباب رفع البلاء    الإخلاص المنافي للشرك    روسيا : السجن 5 سنوات لمن ينشر خبر كاذب عن كورونا و 7 سنوات لمن يغادر الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شرفي يعتبر المصادقة على مشروع قانون مهنة المحاماة مكسبا للمواطن ويكشف:
قانون يحمي المبلّغ عن الفساد قيد التحضير
نشر في المساء يوم 03 - 07 - 2013

كشف وزير العدل حافظ الأختام، السيد محمد شرفي، أن مصالحه تعكف حاليا على تحضير مشروع أولي لقانون يعدل قانون الوقاية من الفساد ومكافحته الصادر سنة 2006، مضيفا أن هذا المشروع يهدف إلى تدعيم القواعد القانونية التي تسمح بمكافحة الأفعال التي تضر بالمجموعة الوطنية واسترجاع الأموال المبددة وكذا حماية الشهود والمبلغين. وأبرز الوزير البنود التي سيتم طرحها في هذا المشروع الأولي والمتعلقة بحماية المبلغين عن جرائم الفساد. موضحا أن القانون ساري المفعول يعاقب المبلغ عن المفسدين في حين من المفروض حمايته مثل ما تتم حماية القاضي الذي يحقق في قضايا الفساد.
وبخصوص الشهود، قال شرفي في تصريح أدلى به، أول أمس، بمقر المجلس الشعبي الوطني، عقب المصادقة على مشروع القانون المنظم لمهنة المحاماة، أنه لابد من حمايتهم من كل إكراه، قبل أن يوضح بأن المشروع الأولي سوف ينص في بنوده على توسيع الميكنزمات للسماح للدولة الجزائرية بأن تسترجع أموالها المبددة عن طريق الفساد والموجودة بالخارج، مشيدا في هذا الصدد بالتعاون الدولي في مجال مكافحة الفساد الذي يحمي القضاة ويضمن اللاعقاب -كما قال- قبل أن يشير إلى بعض الدول التي تتعاون الجزائر معها في هذا الإطار وهي إيطاليا وفرنسا وانجلترا وسويسرا.
وذكّر في هذا الصدد، بالتزام الدولة الجزائرية بإعداد الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد وذلك بالمساهمة الفعالة التي أبداها الوفد الجزائري بقيادة إطار من رئاسة الجمهورية بوضع الآليات والأدوات الداخلية لمكافحة الفساد، حيث تتمثل هذه الأدوات في إصدار قانون الوقاية من الفساد ومكافحته وتنصيب الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد وكذا إنشاء الديوان المركزي لقمع الفساد.
كما أكد وزير العدل، من جهة أخرى، أن مشروع القانون المتعلق بتنظيم مهمة المحاماة الذي صوت عليه نواب الشعب، أول أمس، بالأغلبية، يعد مكسبا للمواطن الجزائري أولا وقبل كل شيء وللعدالة الجزائرية وللمحامين وللقضاة في آن واحد. وقال إن مصادقة نواب المجلس على هذا قانون بأغلبية الأصوات يعد بمثابة تعبير عن مدى التفافهم حول مبدأ دولة الحق والقانون متجاوزين انتماءاتهم السياسية ومعتمدين بذلك مقاربة وطنية خالصة تسمو على كل الاعتبارات.
وعقب التصويت على المشروع، عبر بعض رؤوساء المجموعات البرلمانية للمجلس الشعبي الوطني عن استيائهم لعدم أخذ لجنة الشؤون القانونية والاداراية والحريات بالاقتراحات "الجوهرية" التي قدموها لإثراء مشروع القانون المنظم لمهنة المحاماة، مؤكدين أن اللجنة لم تتبن في أغلبيتها إلا تعديلات شكلية خصت استبدال بعض المصطلحات اللغوية دون تغيير في مضمون وجوهر المواد التي تمس باستقلالية وحرية المحامي.
وقال رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة العدالة والتنمية، السيد لخضر بن خلاف، أن مشروع هذا القانون في شكله الحالي لا يخدم لا المحامين ولا القضاة ولا العدالة الجزائرية في حين يرى السيد بن خلاف في هذا الصدد أن مشروع هذا القانون جرد من شكله القانوني المنظم لمهنة المحاماة ليصبح مجرد قانون أساسي للمحامي.
أما بالنسبة للمجموعة البرلمانية لحزب العمال فقال النائب رمضان تعزيبت أن حزبه امتنع عن التصويت على مشروع هذا القانون بسبب رفض لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات التعديلات الجوهرية التي جاء بها الحزب تعزيزا لحقوق الدفاع. فيما عبر رئيس المجموعة البرلمانية "لتكتل الجزائر الخضراء" السيد نعمان لعور عن استيائه لعدم استجابة اللجنة لاقتراحه المتعلق بتعديل المادة 24 من مشروع القانون.
أما نواب جبهة القوى الاشتراكية فيرون أن مشروع قانون المحاماة يمس بحق الدفاع بشكل خطير ولهذا فقد قرر الحزب رفضه. واعتبروا أن مشروع هذا القانون يمثل تراجعا في ضمانات الحريات وحقوق الدفاع وكذا استقلالية مهنة المحامي مقارنة بالقانون السابق الذي كان يسير مهنة المحاماة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.