سلطة الإنتخابات تعلن موعد نشر الملصقات الإنتخابية    بن فليس يلتزم من بسكرة بإصلاح المنظومة التربوية    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    بالصور.. الجيش يتكفل صحيا بالبدو الرحل في بشار وتندوف وأدرار    إنطلاق الرسمي للحملة الوطنية لجني الزيتون: ترقب إنتاج 100 مليون لتر من زيت الزيتون    ورقلة: لا فحوص مهنية بمقر الشركات بعد اليوم    طائرة للجوية الجزائرية تعود أدراجها بعد اصطدام محركها بسرب طيور    فيتوريا غاستيز مضيفة الدورة ال44 للاوكوكو، عدة وفود في الموعد    عمروش ل "البلاد.نت": أنا مصدوم من تصريحات بلماضي وأطالب بالاعتذار    الفريق قايد صالح يجدد تأكيده اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لتأمين كافة مراحل العملية الانتخابية    رابحي : وسائل الاعلام والاتصال الوطنية مجندة لإنجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل    إصابة 10 تلاميذ في انقلاب حافلة للنقل المدرسي على خط بوركيكة حجوط    غابريال خيسوس يوجّه عبارات المدح لمحرز    وهران: نادي جديد لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة في طور التأسيس    هذه هي حالات العنف ضد المسنين في الجزائر!    بن قرينة يحذر كل من يستهدف أمن الجزائر    السعودية عضو بالمجلس التنفيذي لليونسكو حتى 2023    الشباب السعودي يتوعد بلعمري بعقوبات    توقيف شخص حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية في غليزان    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    بن قرينة يتعهد بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني لتفادي الأزمات والتوترات الاجتماعية    المترشحون يستعرضون حلولهم لمعالجة الجانبين السياسي والاقتصادي للأزمة    رئاسيات 2019 : دفتر اليوم الخامس من الحملة الانتخابية    بالصور..برناوي وزطشي يستقبلان ممثلين عن ال FIFA    وفاة طفلة و اختناق والديها اثر تسرب للغاز بتلمسان !    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    وزارة التربية في لقاء هام مع أساتذة الابتدائي لوقف الإضراب    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    تأجيل أم إلغاء ..؟    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    عامان حبسا لكهلين بتهمة الفعل المخل بالحياء ضد تلميذ    «مهمتي في مولودية وهران انتهت بعد استخراج الإجازات»    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    صدور "معاكسات" سامية درويش    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    منع الاستعمال في الأماكن العامة والقاعات المغلقة دليل خطورتها    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع القانون المنظم لمهنة المحاماة جاء لحماية هذه المهنة النبيلة (رئيس لجنة)

أكد رئيس لجنة الشؤون القانونية والادارية والحريات للمجلس الشعبي الوطني عبد النور قراوي يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة أن مشروع القانون المنظم والمسير لمهنة المحاماة جاء لحماية هذه المهنة "النبيلة" وضمان استقلاليتها.
وأوضح قراوي خلال ندوة صحفية نشطها بمقر المجلس الشعبي الوطني أن مشروع القانون المنظم لمهنة المحاماة عرف "إثراءا واسعا" بمشاركة كل الأطراف الفاعلة في قطاع العدالة وكذلك المختصين والجامعيين.
فمنذ رفعه الى اللجنة في شهر جانفي الماضي عرف مشروع القانون "نقاشا واسعا" دار حول الشكل (أي الصياغة) والمضمون اللذان يجب أن يتوفرا فيه حتى يستجيب لمتطلبات مهنة المحاماة واحتياجات المجتمع.
وقد عقدت اللجنة حوالي 30 إجتماعا شارك فيه ممثلي نقابات المحامين ومختصين وقضاة وممثلي قطاع العدالة وجامعيين واستقبلت أكثر من 50 رأي كتابيا.
وبعد أن عرض وزير العدل حافظ الأختام محمد شرفي مشروع القانون على المجلس الشعبي الوطني تلقت اللجنة ملاحظات وإثراءات "منطقية" مست حوالي 30 مادة وتم إدراج الكثير منها في الصياغة النهائية لنص القانون.
وأضاف رئيس لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات أن المشرع الجزائري قد إستلهم من تجارب دول الجوار وبعض الدول الأوروبية لتحضير مشروع قانون "ناجع" و"كامل".
ومن "مميزات" مشروع القانون المنظم والمسير لمهنة المحاماة ذكر السيد قراوي ترك الحرية للمهنيين في تأسيس مجلسهم التأديبي وكذا لجنة الطعون والتي تتشكل من محامين وقضاة.
كما أكد مشروع القانون على ضرورة إحترام حرمة مكتب المحامي الذي "لا يسمح بتفتيشه أو حجزه إلا بحضور نقيب الماحمين أو ممثله" ويتضمن أيضا مواد تنص على السماح للمحامي بتقديم إستشارات قانونية ومساعدة وتوجيه الأشخاص أمام الجهات القضائية.
كما ينص مشروع القانون على إنشاء منظمة حرة للمحامين تتكلف بتشكيل مجلس تأديبي خاص بمهنة المحاماة وكذا مدارس جهوية لتحسين التكوين في هذا النشاط.
وعن النصوص التطبيقية لمشروع القانون بعد أن يصادق عليه البرلمان بغرفتيه (العليا والسفلى) أوضح رئيس اللجنة أن القوانين الحالية ستبقى سارية المفعول بانتظار إصدار النصوص التنظيمية الجديدة.
وعن المادة 24 - والتي هي محل تنديد في أوساط المحامين- قال السيد قراوي أنها جاءت لتعزيز العلاقة التي تربط بين القاضي والمحامي حيث أنه في حالة نشوب خلاف بينهما أثناء جلسة ترفع هذه الأخيرة "لتسوية الأمر وديا" في حين يسمح القانون الجاري للقاضي بإخراج المحامي من القاعة.
واذا ما لم يتوصل القاضي والمحامي من إيجاد حل ودي لخلافهما ترفع المسألة الى رئيس الجهة القضائية ونقيب المحامين للفصل فيها.
و للاشارة فلأول مرة تعقد اللجنة القانونية للبرلمان ندوة صحفية لتقدم تفاصيل حول مشروع قانون عرض عليها.
وكان مشروع القانون المذكور في صيغته التي كانت جاهزة سنة 2011 قد دفعت بنقابة محاميي العاصمة الى الاحتجاج بمقاطعة جلسات المحاكمات ثلاث مرات و التجمع امام مقر مجلس قضاء العاصمة و تنظيم مسيرة و تجمع امام مقر المجلس الشعبي الوطني في جوان 2011.
و قد تم تعديل النص الأصلي بعد سلسلة من اللقاءات التي جمعت وزير العدل بالاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين نهاية سنة 2012.
غير أن محامو العاصمة احتجوا مجددا على الصيغة المعدلة التي عرضت على البرلمان و نظموا وقفة احتجاجية أول امس الاثنين بحجة "تغيير المحاور الأساسية للمشروع التي تم الاتفاق عليها مسبقا من طرف وزارة العدل و مجلس اتحاد المحامين".
و للتذكير فقد صادق نواب المجلس الشعبي الوطني بالاغلبية على مشروع القانون المنظم لمهنة المحاماة امس الثلاثاء و قد صوت نواب حزب جبهة القوى الاشتراكية و تكتل الجزائر الخضراء ب "لا" في حين امتنع حزب العمال عن التصويت.
و علم من مصادر من مجلس الامة بان المشروع سيبرمج للدورة الخريفية لمجلس الامة لأن الدورة الربيعية الحالية ستختتم يوم السبت القادم و يكون بذلك المرة الاولى في تاريخ البرلمان بغرفتيه اين يبرمج مشروع قانون في دورتين مختلفتين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.