رئيسة مجلس الدولة في أول تصريح إعلامي: "استرجاع الأموال المنهوبة أولوية قصوى للعدالة"    لجنة كريم يونس تنزل إلى الشارع    رئيس الدولة يوجه رسالة إلى الشعب    ضبط مركبات مختلفة وحجز 2 كلغ من الكيف المعالج    الدولة عازمة على مواصلة تنمية وتطوير المناطق الحدودية    ارتفاع طفيف في أسعار النفط    حدثان حاسمان في مسار التحرر الوطني    حققتم نتائج مرضية، شرفتم بها أنفسكم وجيشكم والجزائر    إتحاد العاصمة يهدّد بالانسحاب من رابطة الأبطال    بلعمري: «الإصابة هي من حرمتني من حضور التدريبات»    توقيف عصابة سرقة المنازل بالرباح بالوادي    حادث مرور مروع خلف 3 قتلى بالأغواط    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 20 شخصا    خلافات داخل قوى الحرية والتغيير تؤخر تشكيل المجلس السيادي    نصائح لا بد منها    تألّق»143 شارع الصحراء» مكسب جديد للجزائر    بلال الصغير يتألّق والشاب رياض النعام يُحدث المفاجأة    ترامب يقول إنه سيعلن «صفقة القرن» بعد انتخابات إسرائيل    رئيس الدولة يناقش مع الوزير الأول وضعية الشركات الخاصة محل تدابير قضائية    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية قبل تاريخ 27 جانفي 2017    حملة تطهير القطاعات من بقايا العصابة متواصلة.. !    استيراد السيارات المستعملة.. الحكومة تتجه للترخيص بداية من 2020    الغرافة يفاوض سليماني    القمح الروماني لا يلبّي معيار الجزائر بشأن أضرار الحشرات    استيراد السيارات المستعملة بداية 2020    كوتينيو يصدم برشلونة بهذا التصريح بعد مغادرة الفريق    غليزان: استلام مجمعات مدرسية جديدة خلال الدخول المدرسي المقبل    الفنانة اللبنانية إليسا تعلن اعتزالها الفن    بدوي يأمر برفع الحجز عن كل العتاد المتنقل المحجوز بموانئ البلاد    الطلاق رسميا نهاية أكتوبر المقبل .. !    صدقت “السلام” .. !    اتفاقات جديدة بين “أنصار الله” وممثلي 4 دول أوروبية    أوريدو تعوض زبائنها المتأثرين بالاضطرابات التي مست الشبكة    سوريا: آليات عسكرية تركية تدخل خان شيخون في ريف إدلب    زغماتي : استقلالية القاضي ليست امتياز بل مسؤولية مفروضة عليه    انتقال مهام مراقبة المواد الصيدلانية من المخبر الوطني الى الوكالة الجديدة السنة المقبلة    جمع أزيد من 27 طن من جلود الأضاحي في معسكر    عدة برامج صيفية للترفيه عن الأطفال المعوزين في البليدة    إجلاء الحجاج المرضى ممن هم في حالة خطيرة سريعا إلى الجزائر    انخفاض مخيف لصادرات الغاز الجزائري    الألعاب الإفريقية-2019 / سباحة    الرابطة المحترفة الأولى - مولوديّة الجزائر    “الفراعنة” أبطال العالم في كرة اليد للناشئين    الجلفة    بعد أدائهم لمناسك الركن الخامس    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    10ملايين مصطاف منذ بداية جوان    المغرب يطرد مجددا المحامية الإسبانية كريستينا مارتينيز    « القلتة » ..جوهرة الساحل    فنان الأندلسي إبراهيم حاج قاسم في سهرة تراثية تلمسانية    حضور محتشم في الافتتاح    طفرة هائلة التعقيد    الكتاب وسيلة تعلم القراءة لدى الصغار    6 فرق فلكلورية تعيد الزمن الجميل لمدينة «موريسطاقا»    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الثانوية الجديدة للحميز تتحول إلى بؤرة للفساد والنفايات
الأولياء يطالبون الوالي بفتحها وإخلائها من السكان
نشر في المساء يوم 31 - 01 - 2014

ناشد سكان حي الحميز بالدار البيضاء والي ولاية الجزائر، السيد عبد القادر زوخ، التدخل لفتح الثانوية الجديدة التي لا تزال أبوابها موصدة رغم انتهاء الأشغال بها، في الوقت الذي يتنقل أبناء الحي للدراسة بالبلديات المجاورة على غرار المحمدية والرويبة، وكذا إخلاء ساحتها من السكنات القصديرية الموجودة منذ سنوات.
وأوضح ممثل السكان في حديثه مع والي العاصمة، خلال الزيارة التي قام بها للثانوية الجديدة الشهيد سعيد شقال بالرويبة، إلى أن الثانوية التي تقع بحي الملعب بالحميز شمال بلدية الدار البيضاء، استهلكت ميزانية فاقت 14 مليار سنتيم لإنجازها لكنها لم تفتح أبوابها بعد للتلاميذ الذين يقطعون مسافات بعيدة للدراسة خارج بلديتهم.
وأشار المتحدث إلى الوضعية التي آلت إليها الثانوية التي يبدو محيطها في وضعية كارثية حسب الصور التي استشهد بها كما يقول، مضيفا أن المؤسسة التربوية تحولت إلى بؤرة للفساد بسبب المنحرفين الذين يلجأون إليها لتعاطي الممنوعات، حيث أصبح هذا المكان يشكل خطرا على شباب المنطقة.
من جهة أخرى، ذكر ممثل السكان أن الثانوية محاطة بالنفايات من كل جانب وتنعدم بها النظافة، حيث تبدو وكأنها مهملة، في الوقت الذي كان مقررا أن تفتح أبوابها في بداية جانفي الجاري لأبناء المنطقة، الذين ينتظرون ذلك بفارغ الصبر، خاصة أنهم يواجهون متاعب كثيرة بسبب تنقلاتهم اليومية للدراسة، الأمر الذي أثرا كثيرا على مستواهم ومردودهم العلمي، بينما طالبهم الوالي بتقديم ملف كامل للولاية التي ستقوم بدراسة هذا الملف.
وفي سياق متصل، نقل هؤلاء معاناة سكان البيوت القصديرية المتواجدة داخل الثانوية وبجوارها، حيث يفوق عدد العائلات حسب ممثلها 300 عائلة أو أكثر، من بينها 46 عائلة تقطن داخل الثانوية، مرجعا السبب إلى تماطل السلطات المعنية التي لم تتخذ الإجراءات المناسبة للتكفل بالمقيمين داخل الثانوية، خاصة أنهم متواجدون بهذا المكان منذ أكثر من25 سنة.
وقد دق المشتكون ناقوس الخطر الذي يهدد المقيمين بالبيوت القصديرية وسكان الحي بصفة عامة، خاصة في ظل انعدام الأمن، مؤكدين للوالي أنهم تقدموا بشكوى لأعوان الدرك الوطني الذين تدخلوا للحد من ذلك، لكن الأمور لازالت على حالها”رغم أننا راسلنا كل الجهات”، مطالبين بترحيلهم إلى سكنات لائقة.
من جهته أوضح رئيس بلدية الدار البيضاء السيد، إلياس قمقاني، في تصريح ل”المساء” أن الأشغال لم تنته مائة بالمائة بالثانوية، حيث تبقى بعض أعمال التهيئة النهائية وكذا إنجاز سور خارجي يوفر الآمن للتلاميذ، والذي تعطلت عملية إنجازه بسبب تواجد البيوت القصديرية داخل الثانوية.
وفي هذا الصدد أشار إلى أن تلاميذ الحي يدرسون في ثانوية المحمدية التي يلتحقون بها بواسطة النقل المدرسي المتوفر ذهابا وإيابا، حسب المسؤول الأول على البلدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.