هذا ما قاله زطشي عن خيارات بلماضي، قدوم عوار والحراك الشعبي    استمرار تساقط أمطار "معتبرة" على الولايات الوسطى و الشرقية من الوطن الى غاية يوم الجمعة    المدير الجهوي يكشف من باتنة    حجز 20كلغ من الكيف و مصادرة 5سيارات سياحية    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    «نحن بصدد بناء منتخب»    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مشيش يبرمج وديتين    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الثانوية الجديدة للحميز تتحول إلى بؤرة للفساد والنفايات
الأولياء يطالبون الوالي بفتحها وإخلائها من السكان
نشر في المساء يوم 31 - 01 - 2014

ناشد سكان حي الحميز بالدار البيضاء والي ولاية الجزائر، السيد عبد القادر زوخ، التدخل لفتح الثانوية الجديدة التي لا تزال أبوابها موصدة رغم انتهاء الأشغال بها، في الوقت الذي يتنقل أبناء الحي للدراسة بالبلديات المجاورة على غرار المحمدية والرويبة، وكذا إخلاء ساحتها من السكنات القصديرية الموجودة منذ سنوات.
وأوضح ممثل السكان في حديثه مع والي العاصمة، خلال الزيارة التي قام بها للثانوية الجديدة الشهيد سعيد شقال بالرويبة، إلى أن الثانوية التي تقع بحي الملعب بالحميز شمال بلدية الدار البيضاء، استهلكت ميزانية فاقت 14 مليار سنتيم لإنجازها لكنها لم تفتح أبوابها بعد للتلاميذ الذين يقطعون مسافات بعيدة للدراسة خارج بلديتهم.
وأشار المتحدث إلى الوضعية التي آلت إليها الثانوية التي يبدو محيطها في وضعية كارثية حسب الصور التي استشهد بها كما يقول، مضيفا أن المؤسسة التربوية تحولت إلى بؤرة للفساد بسبب المنحرفين الذين يلجأون إليها لتعاطي الممنوعات، حيث أصبح هذا المكان يشكل خطرا على شباب المنطقة.
من جهة أخرى، ذكر ممثل السكان أن الثانوية محاطة بالنفايات من كل جانب وتنعدم بها النظافة، حيث تبدو وكأنها مهملة، في الوقت الذي كان مقررا أن تفتح أبوابها في بداية جانفي الجاري لأبناء المنطقة، الذين ينتظرون ذلك بفارغ الصبر، خاصة أنهم يواجهون متاعب كثيرة بسبب تنقلاتهم اليومية للدراسة، الأمر الذي أثرا كثيرا على مستواهم ومردودهم العلمي، بينما طالبهم الوالي بتقديم ملف كامل للولاية التي ستقوم بدراسة هذا الملف.
وفي سياق متصل، نقل هؤلاء معاناة سكان البيوت القصديرية المتواجدة داخل الثانوية وبجوارها، حيث يفوق عدد العائلات حسب ممثلها 300 عائلة أو أكثر، من بينها 46 عائلة تقطن داخل الثانوية، مرجعا السبب إلى تماطل السلطات المعنية التي لم تتخذ الإجراءات المناسبة للتكفل بالمقيمين داخل الثانوية، خاصة أنهم متواجدون بهذا المكان منذ أكثر من25 سنة.
وقد دق المشتكون ناقوس الخطر الذي يهدد المقيمين بالبيوت القصديرية وسكان الحي بصفة عامة، خاصة في ظل انعدام الأمن، مؤكدين للوالي أنهم تقدموا بشكوى لأعوان الدرك الوطني الذين تدخلوا للحد من ذلك، لكن الأمور لازالت على حالها”رغم أننا راسلنا كل الجهات”، مطالبين بترحيلهم إلى سكنات لائقة.
من جهته أوضح رئيس بلدية الدار البيضاء السيد، إلياس قمقاني، في تصريح ل”المساء” أن الأشغال لم تنته مائة بالمائة بالثانوية، حيث تبقى بعض أعمال التهيئة النهائية وكذا إنجاز سور خارجي يوفر الآمن للتلاميذ، والذي تعطلت عملية إنجازه بسبب تواجد البيوت القصديرية داخل الثانوية.
وفي هذا الصدد أشار إلى أن تلاميذ الحي يدرسون في ثانوية المحمدية التي يلتحقون بها بواسطة النقل المدرسي المتوفر ذهابا وإيابا، حسب المسؤول الأول على البلدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.