التعديل الدستوري خطوة مهمة في طريق بناء جزائر قوية توافقية    بلحيمر يشدد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور من طرف الصحف العمومية    رئيس الجمهورية ينصب اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة قانون النظام الانتخابي    قوات الجيش تقضي على ارهابي بتاكسنة بجيجل    الشرطة تحجز كيلوغرام من المخدرات و216 قرصا مهلوسا بجيجل    النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    شرفي ببلديتي بومرداس والرويبة اليوم    وزير الخارجية''صبري بوقدوم'' يشرع في زيارة عمل إلى باماكو    مجلس قضاء الجزائر العاصمة: تأجيل جلسة الاستئناف في قضية رجل الأعمال علي حداد إلى 27 سبتمبر    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"            رئيس الجمهورية يترأس مجلسا للوزراء    "مقابر الأرقام".. الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    تحسيس المواطن بضرورة التصويت دون التدخل في اختياره    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    زهير عطية يسحب ترشحه رئاسة مجلس الإدارة    عناصر الجيش تقضي على إرهابي بتاكسانة بجيجل        عدل توجه إعذارا ثانيا لمؤسسة إنجاز 2000 مسكن القنطرة بعنابة    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا في 5 أكتوبر القادم    أمطار مصحوبة برياح تسقط أشجارا    العرض الأول للفيلم الجزائري "مطاريس" بمهرجان مالمو    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    طُرق استغلال أوقات الفراغ    OPPOتطلق سلسلة هواتفها Reno3 بمزايا تصوير احترافية في الجزائر    بن بوزيد: الوضعية الوبائية في الجزائر مستقرة    بريطانيا تصل إلى مرحلة حاسمة في مواجهة كورونا    نهاية أزمة "تيك توك"؟    وكالة دعم وتشغيل الشباب " لونساج "باتنة تسطر خرجات ميدانية لفائدة أماكن الظل    فوبيا الزلازل تلازم الجزائريين من جديد    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    توقيع اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة العليا للصحافة    الولايات المتحدة تعلن عودة كل العقوبات الدولية على إيران    الفلاحون الشباب رهينة ممارسات بيروقراطية بأدرار    الوقاية من آفات النخيل بتندوف: تحقيق نتائج "جيدة" في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    أمطار رعدية على 7 ولايات    كورونا.. أكثر من 30 مليون مصاب حول العالم    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صدور كتاب تحولات الفكر الفلسفي المعاصر
ألفه الباحث الجزائري عبدالرزاق بلعقروز أرسلت بواسطة صالح الشقباوي , دêسهبر 04, 2009 Votes: +0
نشر في المستقبل يوم 03 - 12 - 2009


صدر عن الدار العربية للعلوم والاختلاف كتاب تحولات الفكر الفلسفي المعاصر للباحث والاستاذ الجامعي عبدالرزاق بلعقروز . ويسعى هذا الكتاب، من خلال المقاربات الفلسفية التي يقوم بها المؤلف الجزائري والأستاذ الجامعي المتخصص بمادة الفلسفة، إلى '' رصد لحظة التحول الجذري العميق والمساءلات النقدية العنيفة لنماذج العقل بمعناه الحداثي، وقيم التنوير الفلسفي، ونظريات التقدم الحضاري '' ، فيحلل ويناقش تحولات الفكر الفلسفي المعاصر، ويطرح الأسئلة المتعلقة بجذور هذا التحول، والتي تطال ثلاثة عناصر رئيسية فيه وهي : المفهوم، والمعنى والتواصل . تبدأ الدراسة في بابها الأول بالبحث عن '' تحولات المفهوم في الفلسفة من منطق الكلية والتجردية إلى المنظورية والرهان التداولي '' ، وينطلق في فصل أول من شرح المصطلح الفلسفي وخصوصياته، ومن طبيعة العلاقة المتحركة التي تربط الفلسفة واللغة بالاصطلاح المفهومي، ف '' المفاهيم الفلسفية يمكن وصفها بالمفاهيم الجوالة، أو المرتحلة التي تؤسس بدورها لكل فلسفة تروم فتحاً معرفياً معيناً او الاختباء خلف عدة اصطلاحية مخصوصة لضمان الوجود أو الحضور ..''. ويتناول الفصل الثاني بالتحليل نموذجين فلسفيين هما '' سؤال الحداثة عند طه عبد الرحمن '' الذي سعى إلى '' تخليص القول الفلسفي العربي الإسلامي من قلق العبارة والاتباع '' ، ومن ثم فكرة '' التداخل بين المفهوم الفلسفي وتمظهراته في فروع المعرفة الأخرى ..'' ، لدى عبد الوهاب المسيري . ويتطرق الفصل الثالث إلى الحديث عن الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس، الذي يؤكد على مساهمة المفهوم الفلسفي في '' الوصل بين العلوم الاجتماعية من أجل فعل تواصلي يراعي معايير منطق الخطاب ''. يشرح الباب الثاني من الدراسة، '' تحولات العلاقة بين الفلسفة والحداثة : من التوحد وتأسيس المشروعية إلى النقد الجذري والمواجهة '' ، ويتخذ من فصله الأول عرضاً للنظريات الفلسفية النقدية '' المابعد حداثية '' ، وعلى الأخص لنظرية الفيلسوف نيتشه و '' ثورتها النقدية العنيفة على التراث الثقافي الغربي ''. تتبّع الفصل الثاني خطاب الاستشراق باعتباره " خطاباً يجد ضماناته التأسيسية في الفلسفة الذاتية، التي أضحت تهمة معرفية في الفلسفة المعاصرة ''. و '' تفرّد الفصل الثالث بالحديث عن المعنى الفلسفي لعودة المكبوت الديني في الثقافات المعاصرة ''. يبحث الباب الأخير في '' روح العولمة وتحولات مهمة الفلسفة '' ، ويعالج في فصله الأول '' الأبعاد الكونية للتجربة الصوفية '' ، كما '' تقرأه شبكة العلوم الإنسانية اللمعاصرة بخاصة ميشيل دوسارتو في الفكر الغربي ''. وينتقل في فصله الثاني إلى شرح كيفية إعادة بناء المفاهيم في عصر العولمة، وخاصة حيثيات تحول مفهوم المجتمع المدني، ويخصص فصله الثالث لتوضيح '' كيف أن أخلاقيات التواصل ممكنة من منظور البحث التداولي '' ، وفصله الرابع '' لتوصيف العولمة في القول الفلسفي العربي المعاصر '' ، والتي تبرز '' تنوّع المواقف الفلسفية العربية من لغة العولمة '' ، في حين أن هذا الزمن '' بمفاعيله ونتائجه على الإنسان المعاصر بخاصة إرادة السيطرة والتعميم للنماذج الثقافية المهيمنة وتنميط العقول تبعاً لها يتحتّم علينا تحدياً فلسفياً مضاعفاً، هو الحاجة إلى صحوة العقل وتجديد قيمه وبعث الحياة في الحس التساؤلي، ونقد القناعات النفسية والفكرية الشائعة، فضلاً على الأفكار والقيم الذوقية السلوكية الرائجة ..''. عبدالقادر ليفا

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.