النطق بالحكم في قضية "سوفاك" الأربعاء المقبل    وزارة الدفاع الوطني: إنقاذ 755 شخص حاولوا الإبحار بطريقة غير شرعية خلال الاسبوع المنصرم    قائد حركة "م 5" محمود ديكو يشيد بجهود الجزائر في تسوية الازمة المالية    وزير الفلاحة يدعو بنك "BADR" لرفع العراقيل عن تمويل الفلاحين    خالدي: ضرورة تثمين المنشآت الرياضية ومرافقة مبادرات الجمعيات    نعيجي يتجه لخوض تجربة جديدة في الدوري التونسي    وزيرة التضامن: نحو تجسيد منصة إلكترونية للتكفل بانشغالات ذوي الاحتياجات الخاصة في مجال صناعة الأعضاء الصناعية    حوادث المرور تودي بحياة 3 أشخاص وإصابة 426 آخرين خلال 48 ساعة    إخماد جميع حرائق الغابات بالشلف    الصين تتوقع إنتاج 610 مليون جرعة من لقاحات كورونا مع نهاية السنة    البرهان: توجد فرصة لشطب السودان من قائمة الإرهاب ومن خلالها يمكن دمج الخرطوم بالمجتمع الدولي    كرة القدم/ودية: الجزائر-نيجيريا في التاسع من أكتوبر القادم بالنمسا    استغلوا عصابات الأحياء في بناء الوطن    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله    جزائري من بين المشبته بهم في هجوم باريس    أم البواقي: توقيف شاب وشابة تورطا بقضية السرقة من داخل مسكن    مشاريع تنموية لفائدة منطقة تبودة ببلدية سبقاق    مصطفى أديب يعتذر عن تشكيل الحكومة اللبنانية    لتنظيم الدخول المدرسي…وزارة التربية تناقش مختلف التصورات والمقترحات غدا الأحد    نساء غايتهن الستر والهناء    "محاربو الصحراء" مرشحون لمواجهة المكسيك وديا في 13 أكتوبر    بلومي: "نصحت محرز بمغادرة مانشستر سيتي"    حصيلة الإصابات اليومية لفيروس "كورونا" تتجاوز عتبة الألف لأول مرة في تونس    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    عبد الرزاق بوكبة في مهمة لتثقيف مقاهي برج بوعريرج    بلعيد يدعو الى المشاركة ب"قوة" في استفتاء تعديل الدستور    التخلي التدريجي عن البنزين الممتاز بداية من السنة المقبلة    زلزال بقوة 5.2 درجات يضرب شمال شرقي إيران    رسوب أكثر من 100 ألف تلميذ في"البيام"رغم تخفيض معدل الانتقال إلى 9!    بعد انحرافها الخطير    الاتحادية الجزائرية للملاكمة    لمدة موسمين    لتحسين اوضاعهم المعيشية    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    بزيادة تقدر ب 27 بالمائة    قال إن موقفها من القضية الفلسطينية صريح..بلحيمر:    بعد انخفاض حالات كورونا    من شأنها دعم السوق بأسعار معقولة    صفعة أخرى لساركوزي    وزير الطاقة يجدد التأكيد:    أعلن إطلاق أرضية رقمية للتبليغات عن مواعيد الجلسات..زغماتي:    جمعية فرنسية تطالب باريس بالاعتراف بهذه الجريمة    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    السراج يدين أمام الأمم المتحدة سلوك المليشيات المسلحة    الروتوشات الأخيرة لجامع الجزائر    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    الجزائر لن تتراجع عن الاتفاق لكنها ستعيد مراجعته    انخفاض آخر لأسعار البترول    "بن سجراري الرجل الثاني بعدي و طوينا صفحة الانتدابات "    التزام تام للمصلين بالبروتوكول الصحي ببلعباس    صناعة صيدلانية تدعم عجلة الاقتصاد خارج قطاع المحروقات    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصلون يعودون للمساجد
بعد قرابة 5 أشهر من الغلق الاحترازي
نشر في المواطن يوم 15 - 08 - 2020


فتحت المساجد أبوابها من جديد أمام المصلين، أمس، بعد قرابة 5 أشهر من الغلق الاحترازي بسبب تفشي فيروس "كورونا"، وسط دعوات لضرورة احترام البروتوكول الصحي الذي أقرته الوزارة الوصية تجنبا لتحول بيوت الله لبؤر تفشي الفيروس التاجي.ورفعت منذ شهر جوان المنصرم أصوات بفتح المساجد من جديد في الجزائر تزامنا مع إعادة فتحها في الكثير من الدول العربية والاسلامية بعد اقرارها ضرورة التعايش مع وباء "كورونا" ولو بشكل تدريجي تجنبا لأي طارئ.مطالب قوبلت بالرفض من قبل وزارة الشؤون الدينية التي شددت على ضرورة زوال الوباء قبل الاقبال على خطوة إعادة فتح المساجد، حتى يوم 3 أوت الجاري حيث منح الرئيس تبون الضوء الأخضر للفتح التدريجي للجوامع في الجمهورية.وطبقت المرحلة الأولى ابتداء الأمس على مستوى الولايات ال29 الخاضعة لحجر منزلي جزئي، حيث تفتح المساجد التي لديها قدرة استيعاب تفوق ألف مصلي وحصريا بالنسبة لصلوات الظهر والعصر والمغرب والعشاء، وعلى مدى أيام الأسبوع، باستثناء يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط.أما في باقي الولايات وعددها 19 ولاية، التي رفع عنها الحجر الجزئي، فسيعاد فتح المساجد التي تفوق قدرة استيعابها ألف مصلي، بالنسبة للصلوات اليومية الخمس، وذلك على مدى كل أيام الأسبوع، باستثناء يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط.وأقرت اللجنة الوزارية للفتوى ترتيبات متعلقة بنظام الفتح التدريجي للمساجد وكيفية أداء الصلاة، حيث ستفتح قبل الآذان ب15 دقيقة وتغلق بعد الصلاة ب10 دقائق وتقام الصلاة بعد الآذان مباشرة، مع ضرورة تخفيف الأئمة للصلوات وعدم تطويلها.وشددت اللجنة على ضرورة الإبقاء على القناع الواقي الذي يغطي الأنف أثناء الصلاة بما في ذلك السجود، وتضمنت الترتيبات رفع الأفرشة والسجاد الخاص بالمسجد ومنع فتح أماكن الوضوء منعا باتا، بالإضافة إلى سحب المصاحف والكتب والمطويات والثلاجات وأجهزة التبريد.وقررت الحكومة قبل أسبوع إعادة فتح المساجد بشكل تدريجي ويقتصر الأمر في المرحلة الأولى على المساجد التي يزيد استيعابها عن ألف مصلي.وأغلقت بيوت الله أبوابها أمام المصلين بشكل مؤقت يوم 17 مارس المنصرم إثر قرار لجنة الفتوى بالوزارة بتعليق صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد مع الإبقاء فقط على الآذان كإجراء احترازي لمواجهة تفشي فيروس كورونا. نقابة الأئمة تدعو المصلين للتقيد بالإجراءات الوقائية عاد الأئمة ابتداء إلى منابر بيوت الله لأداء صلاة الجماعة بعد غياب المصلين عنها إلزاميا لما يقارب 5 أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا. وقال رئيس التنسيقية الوطنية للأئمة، جلول حجيمي، إن أغلب المساجد المعنية بالفتح التدريجي بداية من يوم غد جهزت وتم تنظيفها لاستقبال المصلين فيها، لا سيما وأن المواطنين في كل التراب الوطني ثمنوا قرار الفتح بعد قرابة 5 أشهر من الغلق الذي كان فوق طاقة الجميع بسبب تفشي فيروس "كورونا".وأرجع حجيمي فضل تجهيز المساجد قبيل فتحها للمواطنين تماشيا مع البروتوكول الوقائي، للمحسنين وحتى الجمعيات التي وفرت المعقمات وأجهزة لقياس الحرارة ومتعلقات أخرى بالوقاية، بالمقابل أشار بأن وزارة الشؤون الدينية اكتفت بتقديم التوجيهات.ودعا رئيس التنسيقية الوطنية للأئمة المواطنين المصلين لضرورة تطبيق الاجراءات الاحترازية المفروضة عليهم لتفادي انتشار الوباء في المساجد من أجل عدم تحويلها لبؤر جديدة للفيروس التاجي، مشيرا إلى أن الالتزام بالتوصيات يعد واجبا ويساعد على الانتقال من الفتح التدريجي الأولي للفتح الكامل خلال الأيام القليلة المقبلة.وقررت الحكومة قبل أسبوع إعادة فتح المساجد بشكل تدريجي ابتداء من يوم 15 أوت ويقتصر الأمر في المرحلة الأولى على المساجد التي يزيد استيعابها عن ألف مصلي.وأغلقت بيوت الله أبوابها أمام المصلين بشكل مؤقت يوم 17 مارس المنصرم إثر قرار لجنة الفتوى بالوزارة بتعليق صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد مع الإبقاء فقط على الآذان كإجراء احترازي لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.