الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    ضغوط دولية متواصلة للكشف عن مصير 400 مفقود صحراوي    الجزائر تحافظ على مبدأ "قدسية" القضايا العادلة    مع فلسطين إلى الأبد    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    في انتظار استكمال أشغال مؤسسة سونلغاز عملها    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    أنقد السد القطري من الخسارة    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    حدد موقف الجزائر من قضايا الساعة الدولية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    الصحراء الغربية:    أيت علي يبحث الشراكة مع هواوي    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    في الدستور الجديد    تمويل 7 مشاريع تنموية    منتوج "ختالة" بالجلفة يفوز بالجائزة الفضية    محلات بيع السلع المستعملة.. تجارة رائجة    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    كيف تكتب رواية؟... إجابات عن أسئلة الكتابة    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    50214 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1689 وفاة .. و35307 متعافين    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    خبراء إقتصاديون: ضرورة تعزيز التوجه نحو الطاقات المتجددة    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    الأنصار يرفضون إستقالة الرئيس غراس    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    241 مترشحة تجتزن مسابقة القبول للطور الثانوي    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    عملية تنصيب منسقي البلديات توشك على النهاية    المديرة تطعن في شرعية الاحتجاج    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المساجد تفتح أبوابها أمام المصلين
بعد 6 أشهر من الغلق بسبب جائحة فيروس "كورونا" المستجد
نشر في آخر ساعة يوم 15 - 08 - 2020


فتحت اليوم السبت المساجد أبوابها أمام المصلين بعد قرابة 6 أشهر من غلقها بسبب جائحة فيروس "كورونا" المستجد.وأعلنت الوزارة الأولى الأسبوع الماضي عن فتح الجوامع، على مدى أيام الأسبوع.ويستثنى القرار، الصلاة يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط، إلى أن تتوفر الظروف الملائمة للفتح الكلي لبيوت الله.وعن الإجراءات الوقائية التي يجب التحلي بها فتتمثل في ان كل مصلي يكون معه سجادة صلاة خاصة به، ويكون الوضوء في البيت قبل الدخول للمسجد.بالإضافة إلى لبس الكمامة وعدم نزعها أثناء الصلاة، والتزام التباعد بين المصلين وخاصة أثناء الدخول و الخروج من المسجد.وعدم دخول المسجد للأشخاص الذين يعانون من أعراض الكورونا وكذلك كبار السن أصحاب الأمراض المزمنة.وعدم السماح للأطفال الصغار والنساء دخول المسجد.للإشارة، فإن قرار الفتح يخص فقط المساجد ذات طاقة استيعاب أكثر من 1000 مصلي فقط في الوقت الراهن في انتظار تحسن الوضعية الصحية في البلاد لتعميم قرار الفتح على بقية المساجد.ووسط فرحة لا مثيل لها عبر المصلون الذين استحسنوا القرار عن سعادتهم بالعودة الى بيوت الله بعد انقطاع دام أكثر من ستة اشهر,لكنهم في المقابل أكدوا على ضرورة احترام الشروط الوقائية التي حددتها السلطات العليا للبلاد من أجل تجنب تفشي فيروس "كورونا" المستجد وبالتالي الاضطرار الى غلقها مجددا.وطبقت المرحلة الأولى ابتداء من اليوم على مستوى الولايات ال29 الخاضعة لحجر منزلي جزئي، حيث تفتح المساجد التي لديها قدرة استيعاب تفوق ألف مصلي وحصريا بالنسبة لصلوات الظهر والعصر والمغرب والعشاء، وعلى مدى أيام الأسبوع، باستثناء يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط.أما في باقي الولايات وعددها 19 ولاية، التي رفع عنها الحجر الجزئي، فسيعاد فتح المساجد التي تفوق قدرة استيعابها ألف مصلي، بالنسبة للصلوات اليومية الخمس، وذلك على مدى كل أيام الأسبوع، باستثناء يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط.وأقرت اللجنة الوزارية للفتوى ترتيبات متعلقة بنظام الفتح التدريجي للمساجد وكيفية أداء الصلاة، حيث ستفتح قبل الآذان ب15 دقيقة وتغلق بعد الصلاة ب10 دقائق وتقام الصلاة بعد الآذان مباشرة، مع ضرورة تخفيف الأئمة للصلوات وعدم تطويلها.وشددت اللجنة على ضرورة الإبقاء على القناع الواقي الذي يغطي الأنف أثناء الصلاة بما في ذلك السجود، وتضمنت الترتيبات رفع الأفرشة والسجاد الخاص بالمسجد ومنع فتح أماكن الوضوء منعا باتا، بالإضافة إلى سحب المصاحف والكتب والمطويات والثلاجات وأجهزة التبريد.وقررت الحكومة قبل أسبوع إعادة فتح المساجد بشكل تدريجي ابتداء من اليوم ويقتصر الأمر في المرحلة الأولى على المساجد التي يزيد استيعابها عن ألف مصلي.وأغلقت بيوت الله أبوابها أمام المصلين بشكل مؤقت يوم 17 مارس المنصرم إثر قرار لجنة الفتوى بالوزارة بتعليق صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد مع الإبقاء فقط على الآذان كإجراء احترازي لمواجهة تفشي فيروس كورونا.ورفعت منذ شهر جوان المنصرم أصوات بفتح المساجد من جديد في الجزائر تزامنا مع إعادة فتحها في الكثير من الدول العربية والإسلامية بعد إقرارها ضرورة التعايش مع وباء "كورونا" ولو بشكل تدريجي تجنبا لأي طارئ.مطالب قوبلت بالرفض من قبل وزارة الشؤون الدينية التي شددت على ضرورة زوال الوباء قبل الاقبال على خطوة إعادة فتح المساجد، حتى يوم 3 أوت الجاري ,حيث منح الرئيس تبون الضوء الأخضر للفتح التدريجي للمساجد في الجمهورية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.