طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    في‮ ‬حادث مرور في‮ ‬ولاية تلمسان    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    شجع الفريق من أجل العودة بالفوز    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    تمتين العلاقات بين البلدين في مجال البحث العلمي    استعراض سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل الأخبار والبرامج    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    الجزائر تُركّب 180 ألف سيارة في عام واحد    اجتماع هام لأحزاب المعارضة    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حفل تربوي بحضور 500 تلميذ بمسرح علولة    حقائق العصر..    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    صرح رياضي يتأهب للتجديد    استرجاع 150 قنطارا من النخالة المسروقة ب «شطيبو    انقلاب دراجة نارية يخلف جريحين في حالة حرجة بالعقيد لطفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفشي ظاهرة سرقة المواشي عشية رمضان
استرجاع 61 رأسا من الماشية أمس بالجلفة
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

تشهد العديد من ولايات الوطن عشية رمضان الكريم ، تفشي ظاهرة سرقة المواشي ، حيث تقوم بعض العصابات مع اقتراب مثل هذه المناسبات بسرقة المواشي من إسطبلات الفلاحين المتواجدة بالمناطق الريفية، وحسب مصادر موثوقة للمستقبل العربي فقد تم أمس سرقة أزيد من 60 رأس من الماشية من اسطبل فلاح بولاية الجلفة ، فيما تمكنت مصالح الدرك الوطني من استرجاعها بعد أن قام مالك تلك الماشية بالإتصال بالرقم الأخضر" 1055 " ليبلغ عن تعرض أغنامه لعملية سرقة من طرف 5 أشخاص مجهولي الهوية قاموا بنصب خيمة ومنه قاموا بعفل السرقة.
من جهتها قررت المصالح الأمنية مباشرة العمل بمخطط أمني جديد لمكافحة هذه الظاهرة التي زادت حدتها خاصة ونحن أبواب الشهر الكريم ، يتمثل المخطط في تكثيف الحواجز الأمنية للدرك الوطني بنقاط مختلفة على مستوى الطرق البلدية والولائية والوطنية، والاعتماد على عنصر المفاجأة، وكذا تنظيم مداهمات للأسواق الأسبوعية واليومية التي يكثر انتشارها قبل حلول شهر رمضان ، إضافة إلى تسجيل لوحات ترقيم شاحنات نقل المواشي وكذا تقييد رخص القيادة للسائقين في سجلات خاصة، يتم الرجوع إليها خلال عمليات المراجعة أثناء التحريات والتحقيقات.
وجاء في تقرير أمني، أعدته مصالح الشرطة القضائية حول قضايا سرقة المواشي والثروة الحيوانية، أن ما يقرب من أزيد من 20 ألف رأس من الغنم سجلت سرقتها في العديد من ولايات الوطن على مدار السنة، تورط في السطو عليها المئات من الشبكات المكونة من أكثر من ألف شخص بعضهم يملك محلات للجزارة وبيع اللحوم، وتمت إحالة الموقوفين منهم على الجهات القضائية المختصة ووكلاء الجمهورية بمحاكم الاختصاص.
وتناول التقرير ذاته الأوضاع التي تتم فيها عملية السرقة والسطو، حيث تم تسجيل أغلبها في المشاتي والقرى المعزولة أو الإصطبلات التي تبعد عن مقر سكنات المربين، ما يسهل عمليات السرقة، خاصة في الفترات الليلية التي تستغلها الكثير من الشبكات للسطو على الثروة الحيوانية للموالين أو البدو الرحل.
وفي السياق ذاته، عالجت مصالح الدرك الوطني في هذه الولايات، خلال 12 شهرا فقط، 6500 قضية سرقة، وبولاية المدية فقط تمكنت مصالح الدرك الوطني ، خلال الأشهر التسعة الفارطة، من تسجيل سرقة ما يزيد عن ألف رأس غنم، تورطت فيها 19 شبكة مختصة في تحويل هذه الأغنام إلى مراكز الذبح أو الأسواق الأسبوعية للمواشي عبر الولايات المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.