بالصور.. العائلات حاضرة بملعب "01 نوفمبر" لمناصرة الكناري    ندوة صحفية للمدرب الوطني صبيحة الأربعاء بسيدي موسى    براهيمي يغالي في مطالبه ويعجل بانسحاب ناد إسباني من المفاوضات    التجمع الوطني لليمين المتطرف يفوز بالأوروبيات    تنصيب سليم رباحي مديرا عاما للمؤسسة العمومية للتلفزيون    هدام يعلن عن التجميد المؤقت للمتابعات القضائية ضد مقاولين شباب    554 طن حصة صيادي ولاية تيبازة من الطونة الحمراء هذه السنة    الدستور يتيح لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الناخبة مجددا    الجزائر تدين بشدة الهجوم الإرهابي على موكب للجيش النايجيري    المغرب قوة احتلال ولا ينبغي أن يكون له مكان في الاتحاد الإفريقي    حفتر يتمسك بخيار الحرب ويوجّه سهامه نحو سلامة    الفريق ڤايد صالح في زيارة عمل وتفتيش للناحية العسكرية السادسة اليوم    قسيمة السيارات لسنة 2019: لا زيادة في التسعيرة    قرار سوناطراك سياسي وجاء تحت تأثير الحراك الشعبي    كأس الجمهورية: الوزير برناوي يؤكد أن النهائي سيجرى يوم 8 جوان في تشاكر    الرابطة الأولى: أولمبي المدية تنزل إلى القسم الثاني بعد خسارتها أمام شبيبة الساورة    أمن سكيكدة يوقف مروج المؤثرات العقيلة بأم الطوب    بلمهدي: الجائزة تترجم الإرادة المشتركة في تعظيم شعائر كتاب الله    جمال بلماضي يرفع سقف طموحاته بخصوص مشاركة “الخضر” في “الكان”    اللقاء الجماعي رقم 365    نحو إنهاء مهام والي البيض    عطال في التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    اول هدف لغلام مع نابولي في الموسم ضد بولونيا    توقع إنتاج 446 ألف قنطار من الحبوب بالوادي    ترقب تساقط أمطار يومي الأحد و الاثنين على مستوى 9 ولايات    إيران تعرض توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" على دول الخليج    توقيف 9 تجار مخدرات بعدة ولايات    المحكمة العليا تباشر اجرءات المتابعة القضائية ضد سلال وأويحيى وآخرين    حريق يأتي على 7 هكتارات من محصول القمح اللين بعين تيموشنت    “الضريح الملكي الموريتاني” بتيازة يفتح أبوابه للزائرين بعد 27 سنة من غلقه    "هواوي" تتلقى ضربة موجعة أخرى    المنظمة الوطنية للمجاهدين تقترح حلا للخروج من الأزمة    قتيلان إحداهما طالبة جامعية 13 جريح في اصطدام عنيف بين حافلتي 11 و51 بايسطو    السديس يطالب المسلمين بتخفيف الزحام على المسجد الحرام لإنجاح القمم العربية    عرقاب ينفي وجود صفقة بين طوطال و مجمع أناداركوا بالجزائر    ممارسو الصحة العمومية يلوحون لحركات احتجاجية مرتقبة    نظموا وقفة احتجاجية بموقع فلفلة: مكتتبو عدل 2 بسكيكدة يطالبون بشهادات التخصيص    لاستكمال التهيئة و توصيلات الطاقة و المياه: والي عنابة يعد بالتكفل بانشغالات المستفيدين من السكن الريفي    تنظيم عدة مهرجانات وسهرات فنية‮ ‬    المسيلة: غلق 3 مرامل و إلغاء 12 مشروعا استثماريا    فيما تم ضبط مخططين تحسبا لأي طارئ: تأخر تنفيذ البرنامج البيداغوجي بجامعة الطارف    تعليق إضراب الصيادلة بورقلة    هذه حقيقة إرسال مركبة حراك الجزائر إلى المريخ!    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    مخطط واسع للتصنيف والترميم    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    الاعتكاف...تربية للنفس    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آلاف المواشي تهرب من مغنية إلى البلدان المجاورة سنويا
تخزن بمراكز ومستودعات بالشريط الحدودي
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 06 - 2009


التهريب التي تطال ثروتها الحيوانية من قبل المهربين الذين يعملون على تسريبها عبر الحدود المغربية متواصلة، وذلك نظرا لجودتها المعروفة عالميا، وهو ما ظهر جليا في السنوات الماضية، فحسب ما أطلعتنا عليه مصادر من الفلاحين بهذه المنطقة الحدودية، شهدت نهاية الأسبوع الماضي سرقة حوالي 70 شاة، ولولا تفطن سكان هذه القرية لكانت الكارثة حسبهم. وتفيد ذات المصادر من سكان القرى والمداشر الحدودية، أن هناك بعض المخازن والمراكز مخصصة لعملية تجميع المواد المهربة، وعندما يحين الليل تبدأ عملية شحنها وتهريبها عن طريق الحمير أو مركبات مخصصة لذلك، مضيفة في نفس السياق، أن معظم الماشية المسروقة تتم بنفس المرحلة، وقد يكون أبطالها غرباء من المنطقة أي من الولايات المجاورة بالاتفاق مع شباب من المنطقة العاطلين عن العمل، والتي بلغت درجة اليأس بهم ليكونوا من أتباع عصابات مغربية، هؤلاء الشباب يترصدون الضحايا من سكان نفس الدشرة، فيلتحقون بالمراعي الجبلية ويستولون على مواشيهم وينسبونها إلى مجموعات إرهابية وفي أغلب الأحياء، وحسب التحقيقات التي تباشرها الجهات الأمنية يتبين أن السارق والضحية من نفس العائلة الواحدة أو قرابة بينهم، كما تفيد مصادر مقربة من جهات عناصر الدرك الوطني أنه خلال السنوات الأخيرة تم توقيف العديد من الأشخاص من منفذي السرقة الموصوفة للمواشي، وفي هذا الشأن لا تزال تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية متواصلة لوضع حد لهذه العصابات المتخصصة في سرقة المواشي بالاعتماد على شهادات أصحاب الماشية المسروقة الذين يتعرفون على مواشيهم بالأسواق الأسبوعية، وعلى سبيل ذلك منطقة حمام بوغرارة التي شهدت هي الأخرى عملية سطو على إحدى زرائب واسطبلات المنطقة، حيث تعرض بعض مواليها إلى سرقة أغنامهم، أكد من خلالها سكان المنطقة على أن العديد من رؤوس الماشية سرقت من أماكن مختلفة خلال السنوات الأخيرة، حيث استغل اللصوص الذين يحترفون هذا النوع من السرقات حلول الليل بظلامه، وغياب الإنارة بضواحي التجمعات المحاذية للدواوير النائية والبعيدة عن الأنظار للسطو على القطعان، وأمام هذا الكم الهائل من المواشي المسروقة تمكنت فرق حراس الحدود والجمارك خلال السنتين الأخيرتين من استرجاع أزيد من 600 رأس من الماشية كانت مهربة نحو الشريط الحدودي، أما على مستوى ولاية تلمسان تمت مصالح الدرك الوطني خلال السنوات الأخيرة معالجة حوالي 1500 قضية تهريب تورط فيها أزيد من 700 شخص منهم حوالي 40 امرأة، حيث تتعلق هذه القضايا بحجز أكثر من 300 رأس من الأغنام والأبقار بما فيها حوالي 40 حمارا، وبناء على بلاغات عديدة توصل رجال مصالح الدرك الوطني أن هذه العصابات تقوم بجلب قطعان البقر من سطيف وبجاية ومستغانم ليتم تهريبها إلى المغرب، وحسب خبراء في الفلاحة والثروة الحيوانية، فإن الجزائر تملك سلالات نادرة للأغنام، تمتاز بالتنقل لمسافات طويلة وبصوفها الوفير والتي يتم تهريبها إلى تونس وبعدها تحول إلى ليبيا، كونها تسيل لعاب السياح العرب والأجانب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.