قيطوني: إنشاء قريبا مدرسة عليا لتكوين مهندسين في الطاقة الشمسية ببشار    وفاة أمير سعودي بسبب حريق شب في منزله وإصابة زوجته    كأس الجمهورية- ذهاب الدور ربع النهائي: قمة تقليدية بملعب 19 ماي وديربي العاصمة يخطف الأضواء    إدارة السنافر اشتكت "خالوطة" البرمجة للفاف: الكاف تبرمج لقاء الاسماعيلي بالاسكندرية في غياب الجمهور    تألقه يريح بلماضي: فغولي يصنع الحدث في تركيا    بن غبريت تشرع في تنظيم لقاءات ثنائية مع النقابات بداية من اليوم    بن صالح: المقاربة الجزائرية في مجال السكن "صائبة"    مدير مديرية تسيير المشاتل، وليد شناف، ل«الجزائر الجديدة":مشتلة الحمادية بالبرج ستصبح مقصدا للسياحة العلمية والايكولوجية    السيد عثماني يؤكد تطابق منتوجات رويبة للمعايير الدولية    الأمن يفك لغز 12 قضية جنائية خلال جانفي الفارط    تفكيك شبكة تنشط على المستويين الوطني و الدولي تحترف سرقة و تهريب السيارات و تزوير وثائقها    64- تفسير سورة التغابن عدد آياتها 18 ( آية 1-18 ) وهي مكية    السيد مساهل يستقبل الوزير الكوبي للتجارة الخارجية و الاستثمار الأجنبي و الشراكة    «كيكي»!    ملتقى جهوي حول السياحة والتنمية في ولاية تيسمسيلت بدءا من الأربعاء    استلام الشاطئ الاصطناعي لمدينة وهران في الصائفة القادمة    وزارة الدفاع : كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتنمراست    مقتل 16 “مسلحاً” برصاص الأمن شمال سيناء    إحياء اليوم الوطني للشهيد لأول مرة بفرنسا    بدوي يعد سكان عين وسارة بإدراجها كولاية منتدبة ويؤكد    34 متعاملا اقتصاديا جزائريا يشاركون في معرض الخليج للأغذية بدبي    إمّا دعم غوايدو وإلا خسارة كل شيء    "روش" تتوج بجائزة أفضل شركة موظفة في الجزائر    إطلاق شبكة اتصالية وطنية لربط لأطباء الأخصائيين وسد العجز بالمستشفيات    فيما أكد سلال حاجة البلاد إليه حتى يستكمل برنامجه    البنوك الجزائرية لديها قدرة على مواكبة الاحتياجات التمويلية    الرئيس بوتفليقة يدعو لتغليب مصلحة البلاد و يؤكد: أمن الجزائر يتطلب الوحدة و التوافق الوطني    حرب المعلومات    أزمة أسعار البترول "لم توقف وتيرة اعادة بناء الجزائر"    مشروع لتأسيس الأوركسترا السيمفونية الأمازيغية    الجزائر تشارك في الطبعة ال 42 للمعرض الدولي للسفر بالمجر    16 ولاية أمريكية تقاضي الرئيس ترامب بسبب قرار إعلان الطوارئ    رياح قوية على جنوب البلاد    ميهوبي: تحويل شهادات المجاهدين إلى أعمال ثقافية وفنية    “الفرنسيون” مُقتنعون.. “عوّار سيلعب مع فرنسا”!    الوزير الأوّل أحمد أويحيى يعرض بيان السياسة العامة الإثنين المقبل أمام النواب    «تعرفت على الطالب أصيل عبر الفايسبوك.. وحاولت اغتصابه لكنه رفض»!    «6 آلاف فلاح رفضوا تسوية وضعيتهم وتخلوا عن 34 ألف هكتار»    إيقاف رئيسي أمل عين مليلة وأولمبي المدية لمدة 3 أشهر    حجار يدعو إلى تفعيل مخططات الأمن بالأحياء الجامعية    محمد مباركي‮ ‬يكشف‮:‬    كل الظروف مهيأة لتحقيق رابع صعود على التوالي الى القسم الوطني الأول    بيتر فايس..أب المسرح التجريبي    في ضيافة ملائكة الخشبة ...    رسالة إلى من يشعر أن الله لا يستجيب له    الرئيس غالي: مكاسب القضية الصحراوية بفضل صمود الشعب    خطط لغدك قبل نومك في عشر دقائق!    أخطاء شائعة عند الاستعمال : مسكنات الألم ...ضرورة قصوى ولكن    المساهمون أمام إجبارية تأمين مستقبل الفريق ووضع حد للتكتلات    التفكير في الفوز على شباب بلوزداد قبل التنقل إلى كينيا    مطية نحو واقع الجزائريين في نهاية القرن 19    صندوق الزكاة يحقق نحو مليار و200 مليون سنتيم    "النار بلا دخان".. إنتاج جديد    "أليتا، ملاك المعركة" يتصدر الإيرادات    النوم يحسن من الحالة الصحية للمرضى ويعزز من فعالية محاربة الأمراض    الأنفلونزا الموسمية تقتل 3 جزائريين    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه أنواع النفس اللوامة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"مطلبنا الأساسي هو تفعيل الاتفاقية الجماعية المجمدة منذ 1997"
عمال "إيتوزا" يعتصمون أمام مقر الشركة، خروبي ل "المستقبل العربي":
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

نظم أمس حوالي 500 عامل في شركة النقل الحضري وشبه الحضري " إيتوزا "، اعتصاما أمام مقر المديرية بالجزائر العاصمة وذلك للمطالبة بإقالة المدير العام بالنيابة الحالي وضرورة تطبيق الاتفاقية الجماعية المجمدة منذ عام 1997 ومحضر الاتفاق الموقع بتاريخ 16 أكتوبر 2012 بين نقابة العمال وممثلي مكتب الاتحاد الولائي للعمال الجزائريين إضافة إلى ممثلي الشركة وذلك في القريب العاجل، مهددين بتصعيد لهجتهم في حال عدم الاستجابة للائحتهم المطلبية مع تبني إجراء التوقف عن العمل لمدة ساعتين من العاشرة صباحا إلى غاية منتصف النهار كوسيلة ضغط. وأعلن المحتجون عن قيامهم بإيداع إشعارا بالإضراب على مستوى كل من المديرية العامة للشركة، المركزية النقابية، مفتشية العمل، وزارة النقل، إضافة إلى كل من زارة العمل ووزارة الداخلية، في حال عدم التزام الإدارة الوصية و"هيئة تو" بتطبيق وتجسيد ما جاء في الاتفاقية الجماعية، متسائلين في الوقت ذاته عن مصير1.5 من الأموال التي يتم خصمها من اجورهم شهريا "والتي من المفترض ان تصب في الخدمات الاجتماعية المنعدمة بالمؤسسة". وقد أكد الأمين العام لنقابة عمال "إيتوزا" خروبي محمد في اتصال مع " المستقبل العربي " أن السبب الرئيسي لهاته الحركة الاحتجاجية هو إصرار المدير العام بالنيابة للشركة "الرشيد أوزار" على غلق باب الحوار مع العمال والممثل الاجتماعي الشرعي لهم والذي لم يكتف بذلك بل تجاوز كل حدوده "لما اشترط علينا حضور نائب المدير السابق في الاجتماع الذي طالبنا بعقده، وهو ما تم رفضه من طرف النقابة، أين ألحت وفي أكثر من مناسبة على رحيله نظرا لما سببه للشركة عموما وللعمال بصفة خاصة". ورغم منحه مهلة اسبوع من أجل حل جميع المشاكل العالقة بعد وضعه على رأس شركة إيتوزا يوم 19 جوان الفارط – يضيف خروبي - فإنه لم يأبه لهذه المهلة التي تجاوزت ال15 يوما والأشد من ذلك هو مفاجأتهم برد لم ينتظروه أبدا خاصة لما قال لهم أنه لا يعرف مشاكلهم أصلا وبالتالي لا يمكن إرغامه على تنفيذ مطالبهم خلال الفترة المذكورة وهو ما يؤكد عدم استعداد المدير الجديد لإخراجهم من الأزمة التي يعانون منها لسنوات عدة وعلى رأسها الاتفاقية الجماعية المجمدة منذ 1997 المسجلة على مستوى محكمة سيدي أمحمد والتي تنص على منحة السائق، منحة القابض ومنحة المراقب إضافة إلى الحماية من خواطر حوادث المرور التي لم تدخل حيز التنفيذ إلى غاية اليوم، رغم وجود محضر قضائي يثبت إمضاء الأمين العام لنقابة عمال النقل عبيد بوطبة خلال 2007 للشروع في تطبيقها، والاستفادة من التعويض بأثر رجعي منذ سنة 1997 وليس مثلما أعلن عن تعويضهم بأثر رجعي منذ ماي 2012 بقيمة 2025 دينار فقط مع التشديد على تطبيق الحد الأدنى للأجور، والذي يعادل ال18 الف دج المنصوص عليه في البند 101 من ذات الاتفاقية علما أن الأجر القاعدي للمستخدمين لا يتجاوز 15 ألف دينار، بالإضافة الى منحة الغذاء حسبما ينص عليه القانون، والتي لابد أن تعادل 2.5 بالمائة من الأجر القاعدي. ناهيك عن مطلب تجسيد محضر الاتفاق الموقع مؤخرا وسلم الأقدمية، "إذ أن العامل الذي لديه خبرة 30 سنة راتبه مساو للعامل الجديد وهو ما يعد تعسفا وظلما في حق هؤلاء".
*"لجنة التحقيق التي أوفدها الوزير تو لم تأت بأي جديد"
وأوضح الأمين العام أن المدير العام السابق تسبب في دين للشركة بلغ 260 مليار دينار مما يضطر بالعمال إلى عدم اللجوء للإضراب الذي سيزيد الديون تراكما والأزمة تفاقما غير أن هذا لا يعني أن النقابة ستتوقف عن المطالبة بحقوق العمال بل هناك وسائل أخرى يمكن انتهاجها من أجل الضغط على المسؤولين. مشيرا إلى أن نقابته راسلت الوزير تو الأسبوع الماضي الذي قال عنه أنه يعلم كل مشاكل العمال وبأدق التفاصيل، حيث أوفد لجنة تحقيق حول ما يحدث في شركة النقل الحضري وشبه الحضري غير أن تقرير اللجنة لم يتم الاعلان عنه بعد "مما يضطر بنا إلى المطالبة به حتى تتضح الأمور حول القضية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.