مظاهرات سلمية بالعاصمة و مناطق أخرى للبلاد تعبيرا عن مطالب ذات طابع سياسي    مستفيدو “أونساج” و”كناك” في مسيرة بتيزي وزو خلال مارس    يتحدّون الدراويش اليوم ببرج العرب: السنافر من أجل استعادة الريادة    رسميا..تأجيل مواجهة مولودية وهران والعميد    تجميد قرار شهادة الكفاءة لسائقي مركبات البضائع ونقل الأشخاص    في عمليتين عرفتا توقيف 4 أشخاص    رياح قوية مرتقبة على الولايات الشرقية    إصابة أزيد من 40 فلسطينيا بالرصاص الحي بعد إشتباكهم مع قوات الكيان الصهيوني    الخيارات الصالحة لدبلوماسية جزائرية ناجحة    الإنجاز سيدعم قدرات الجزائر في إنتاج المواد البترولية    رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    تفادي الجدل الذي لا يخدم البلاد    الجزائر فاعل رئيسي في التعاون الإقليمي والدولي في مكافحة الارهاب    لدينا كل الإمكانيات لصناعة الخبر الموثوق ونشر المعلومة التي تراعي بيئتنا    الإعلان عن تكلفة الحج بداية الأسبوع والزيادة لن تتجاوز 5 ملايين سنتيم    مسابقة ثانية ل43 ألف أستاذ راسب في مسابقة الترقية    عمالة الأطفال بالجزائر لا تتعدى 0,5 بالمائة    في جميع رحلات الخطوط الجوية الجزائرية إلى الخارج    كان بحوزتهم 19 كيلوغراما من الكيف المعالج    المجالس المهنية مطالَبة برفع قدرات إنتاج البذور    تعديل قانون المحروقات والتوجه للبحث العلمي أكثر من ضرورة    مساهل يتحادث مع نظيره الهولندي بلاهاي    280 عارضا في الصالون الدولي للسياحة بوهران    المحروسة تلتفت لتاريخها    الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري    (1994) لعدلان ميدي ضمن قائمة أفضل عشر روايات بوليسية    الجزائر ترفض عبور نتنياهو أجواءها نحو المغرب    أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    إصابة 97 شخصا بتسمّم ببلدية عمال ببومرداس    إقبال متزايد للأطفال على ورشات القراءة    صورة تعطل دماغك لمدة 15 جزءا من الثانية    سُنَّة توقير الصحابة    يا معشر النساء    فضل التقوى وعظم قدرها    مساع صينية لحظر الواجبات المدرسية الذكية    التعفنات الصدرية البكتيرية تفتك بالأطفال    بعد فظائع 4 عقود السجن 15 عاما ل ملكة العاج    وثائق تاريخية وإصدارات تُوجه غدا نحو جامعتي باتنة وخنشلة و مركز الأرشيف    مباراة الموسم    ممنوع الخسارة للحمراوة في ملعب 5 جويلية    معوقات لا تشجّع على الاستثمار في الصيد البحري بتلمسان    والي غليزان تمهل 5 أشهر لتسليم المشروع    الفوز أمام غليزان للبقاء في «البوديوم»    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    والي مستغانم يعد «بلجيلالي خيرة «ذات 100 سنة بمنحها جواز الحج    إصدار أكثر من 127 ألف تأشيرة عمرة بالجزائر منذ انطلاق الموسم    علامات يوم القيامة الكبرى التي تحققت    آلان ميشال يضبط برنامج التحضيرات في تربص البليدة    قرعيش يأخذ مهمة البقاء بجدية    ربط 43 حيا جديدا بالألياف البصرية في 2019    3,4 ملايير سنتيم لإصلاح قنوات الصرف الصحي    متعة قد تتحوّل إلى فاجعة    الإعلام شريك في التعريف بالمؤسسات وهيئاتها    في الثامنة تنقذ والدها من موت محقق    ابتكار لعبة تكشف الكذب    النمسا ترحل بلبلا    الشيخ شمس الدين : يجوز الكذب في بعض الحالات    شباب قسنطينة: الإصابات تورّط لافان والتنقل إلى القاهرة هذا الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جزائريون يؤجلون ممارسة الرياضة في رمضان إلى إشعار لاحق
البعض يرى الشهر الكريم أفضل فرصة لأصحاب الحمية

مع حلول الشهر الفضيل يجد الكثير من الناس صعوبة بالغة في ضبط موعد خاص بممارسة الرياضة كهواية أو كنشاط يومي، ضمن البرنامج الخاص برمضان وتحت رحمة أشعة الشمس الحارقة، فبين من يصرف نظره عنها إلى حين، وبين من يتمسك بها رغم كل الظروف، تبقى نصائح وارشادات المختصين أهم فاصل يلجأ اليه الناس في هذا لشهر الفضيل لممارسة نشاطهم بشكل عادي و دون أي مضاعفات تؤثر على صحتهم.

اعتاد بعض الناس على ممارسة الرياضة بانتظام خلال جميع أيام السنة، إلا أنهم يحتارون في كيفية ووقت ممارستها خلال شهر رمضان المبارك، سيما تحت معدلات الحرارة العالية التي تشكل صعوبة بالغة عند الرياضيين سيما الذين اعتادوا على نظام خاص بهم لممارستها كنشاط يومي، لذلك يرى المختصون في هذا المجال بأن هناك ضوابط ومعايير يجب مراعاتها تتعلق بعمر الممارس للرياضة وصحته البدنية، سواء أكان رجلاً أو إمرأة.
غياب الثقافة الرياضية في مجتمعنا يؤجل أداءها خلال الشهر الفضيل
يرى الكثير من الناس بأن رمضان هو أفضل وقت لتخفيف الوزن وأن الرياضة في هذا الشهر تشكل فرصة حقيقية لذلك، فبمجرد أن يقتنع البعض بالفكرة ودون أي معلومات مسبقة أو حتى استشارة الأخصائيين يقوم بوضع برنامج خاص به، وغالبا ما يكون مفتقدا للمعطيات الكافية سواء كهواية أو نشاط يومي. وعلى صعيد أخر كذلك يلجأ الكثير من الناس الى العدول عن ممارسة الرياضة، خوفا من مضاعفات تكون على حساب صحتهم.
فممارسة الرياضة كنشاط يومي بشكل عام في مجتمعنا، لم تصل بعد الى المستوى المطلوب، و لم تصبح بعد ممارستها ثقافة تتطلب الاهتمام بها بشكل مستمر حتى نحافظ على صحتنا، فسبب نقص الوعي بأهميتها في هذا الشهر و طريقة أدائها أحيانا، و عدم تعود الكثيرين على وضعها ضمن الخارطة اليومية للصائمين أحيانا أخرى يجعل المواطن يضيع على نفسه عدة أمور ايجابية يستفيد منها من الرياضة كغداء للحجم والصيام كغذاء للروح.
ممارسة الرياضة في رمضان تتطلب برنامجا خاصا فقط
تعد ممارسة النشاطات الرياضية خلال الشهر الفضيل من أحسن الفرص التي ينصح باستغلالها من أجل خلق توازن بين بين صحة الجسم والروح، وذلك وفق برنامج يتماشى وحرارة الطقس لذلك ينصح الخبراء بضرورة اختيار التمارين البسيطة التي لا تفقد كمية كبيرة من السوائل، أما صغار السن يمكنهم ممارسة السباحة والألعاب الجماعية غير المتعبة، ويفضل أن يكون التمرين بعد الإفطار بما لا يقل عن ساعتين. من الممكن أن يمارس الشباب تمرينا متكاملا "إحماء، تمرين أساسي، استرخاء" مع مراعاة وقت التمرين بحيث لا يكون بفترة طويلة قبل الإفطار، بل يفضل أن يكون وقت الإفطار لا يتجاوز ال 15 دقيقة بعد التمرين من أجل تعويض السّوائل المفقودة.
وأفضل رياضة مناسبة لكبار السن هي ممارسة رياضه المشي البطيء أو السريع بحسب القدرة ويجب أن تكون في أماكن مفتوحة من أجل كميات الأكسجين في الجو، ويستحسن أن يكون التمرين بعد الإفطار بساعتين على الأقل.
اللاعب مالك فرحات : "رمضان أحسن فرصة لأصحاب الحمية وممارسي الرياضة "
ان ممارسة الرياضة في رمضان هي من أفضل الأوقات على الاطلاق يقول لاعب شبيبة بجاية مالك فرحات، ولكن لا يمكن أن يكون ذلك الا من خلال برنامج خاص يتماشى مع قدرة الانسان في هذا الشهر الفضيل، فاللاعبون في هذا الشهر يمارسون نشاطهم بشكل عادي جدا ولكن وفق برنامج خاص، فبعد أن كانت التمارين تقام في الفترة الصباحية والمسائية، أصبحت الأن مقتصرة على الفترة المسائية فقط في ظل ارتفاع درجات الحرارة في النصف الأول من اليوم وهو ما يشكل صعوبة كبيرة عليهم في أداء مهامهم.
وعن السؤال الخاص حول امكانية تأثير الصيام على صحة وأداء الشخص في رمضان يقول بأنها تؤثر قليلا بطبيعة الحال، " لكن أنا شخصيا أجد الأمر عادي جدا ولا أجد صعوبة في ذلك، لأننا نعتمد على برنامج خاص سواء من ناحية التحضير البدني أو من ناحية الأكل". فكل ما في الأمر هو اعتماد الشخص على النظام والأخذ بعين الاعتبار كل ما من شأنه أن يحفظ له صحته، فالنظام الغذائي المتناسب مع الشهر وكذا طبيعة النشاط الرياضي الى جانب الراحة ضروري جدا للصحة.
وعن تأثير البرنامج الرياضي لأصحاب الحمية في هذا الشهر يقول" بأنها ضرورية جدا وأنها أحسن وقت يمكن أن يخسر فيه الشخص وزنه بسهولة ، مضيفا " أنا شخصيا ارتاح جدا للعمل في رمضان، كما أشجع الأخرين على أدائها في الشهر الفضيل لأن الذين يريد أن يصل الى هدفه لن يعيقه أي شيء ".
أخصائيو الصحة : " المشي والسباحة أفضل رياضة للصائم.. والفترة المسائية أحسن توقيت "
يؤكد خبراء الصحة وعلى رأسهم الدكتورة " م ي " أن أفضل فترة يمكن للإنسان ممارسة الرياضة في شهر رمضان هي عصرا، لأنها الفترة التي لا يوجد فيها أي أنشطة والتزامات. لكن قد يكون هذا الوقت جزءا من المشكلة لممارسة الرياضة في رمضان، لأن الجسم في هذه الفترة يكون في قمة جفافه وانهاكه، لذلك ننصح بممارسة الرياضة في الفترة المسائية، وفي الأماكن المضاءة إضاءة كافية لتجنب الإصابات بسبب الظلمة، كما نشدد على أن تكون الرياضة بعد وجبة دسمة.
وعن الاحتياطات الواجب على الرياضيين بصفة عامة اتخاذها، تنصح بضرورة التسخين ولبس الملابس الرياضية المناسبة، والتأكد من أرضية الملعب وأهليتها لممارسة الرياضة الآمنة مع ارتداء الحذاء الطبي الرياضي المناسب.
كما تعتبر رياضة المشي ورياضة السباحة أفضل رياضة على الإطلاق، ويفضل تجنب رياضة الركض أو اللعب العنيف في رمضان، لأن الجسم يكون في حالة جفاف وقد يسبب ذلك شدا في العضلات.
وعن أصحاب الحمية ترى بأن " الرياضة جزء مهم في أي نظام غذائي للحمية، ولكن في رمضان قد يكون لها مفعول أكبر، إضافة الى الحرص على الإكثار من السوائل وخصوصًا "الماء" والأملاح والسكريات والبروتينات والفيتاميناتb وc الذي يقاوم الجهد".
وأضافت أنه "من الضروري على ممارس الرياضة في شهر رمضان أن يحرص على أن يكون "هناك توازن في الغذاء الذي يتناوله والذي لابد أن يشتمل على 15 % بروتين و30% دسم و55 % سكريات ونشويات و1,5 لتر ماء موزع على الوجبات الثلاث "الإفطار والعشاء والسحور".
ونصحت الدكتورة في التغذية الرياضيين "بعدم تناول كل ما يوجد على مائدة الإفطار في شهر رمضان لتفادي زيادة الوزن". كما يفضل تناول المأكولات الدهنية والحلويات بصورة كبيرة في رمضان عند الرجال والنساء على حد السواء، ونتيجة لتناول جرعات مبالغ فيها في الليل يسبب هذا السلوك اضطرابات الهضم، بالإضافة إلى زيادة الوزن بصورة واضحة.
و أشارت بأن النوم يؤثر كثيرا على سلامة وصحة الجسم ويتسبب في زيادة الوزن ،كما أن ممارسة الرياضة تقل بشكل حاد في رمضان ويميل الناس للخمول والكسل وهذا سبب آخر لزيادة الوزن، والحل حسب ما تقول هو التخلص من العادات الخاطئة وممارسة الرياضة الخفيفة وأن نجعل الشهر الكريم موسماً عادة .
إذا لم يكن هذا مناسبا فيمكنكِ القيام بالتمرينات الرياضية بعد الإفطار الخفيف بالشوربة والسلطة وقبل تناول الوجبة الرئيسية كذلك يمكن أخذ قسط من الراحة لمدة ساعتين بعد تناول الوجبة الرئيسية ومن ثم أداء بعض التمرينات الرياضية الخفيفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.