إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    في‮ ‬جنوب طرابلس    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    حكومة بدوي‮ ‬تقرر رفع تجميد النشاطات‮ ‬    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    حشود بشرية انتظرت اويحيى    الشرطة تعيد الطفل الضائع    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تواتي: "ترشحي للرئاسيات كان 'غلطة'"
قال أن "الانتخابات لا تعنينا في شيء"

• "نسبة المنتخبين لن تتعدى 5 بالمائة في أحسن تقدير"
صرح المترشح موسى تواتي، أنه "اكتشف" أن ترشحه للانتخابات الرئاسية كان "غلطة" ويجب تصحيحها، مصرحا أن "انتخابات الخميس القادم لا تعنيني في شيء"، داعيا الحركات الرافضة للعهدة الرابعة لطاولة الحوار من أجل وضع حد لهذه "المهزلة".
وأوضح تواتي، في آخر يوم من الحملة الانتخابية ، في ندوة صحفية بمقر حزبه في الجزائر العاصمة، خصصها للصحفيين لإبراز موقفه من الانتخابات الرئاسية ، أن بقاؤه في السباق نحو قصر المرادية محتم عليه، وذلك لأن القانون والدستور يمنع المترشح من الانسحاب بعد بداية الحملة الانتخابية، مؤكدا أن "الانتخابات لا تعنينا في شيء"، وأرجع موسى تواتي هذا التوجه لما رآه من الشارع الجزائري طيلة جولاته عبر 44 ولاية في إطار الحملة الانتخابية، حيث قال، إن جولاتنا عبر الولايات كانت بشكل مختلف عما عهدناه، من خلال اللقاءات مع المواطنين في الشارع والاستماع لهمومهم، بدل حصر التجمعات في القاعات، هذه اللقاءات أكدت لنا –يضيف تواتي- أن آخر هم المواطن هو الانتخابات، وأضاف المترشح، أن نسبة المنتخبين "لن تتعدى 5 بالمائة في أحسن تقدير"، وأن النظام وبعمليات التزوير لن يتمكن من تضخيمها لأكثر من 15 بالمائة، وشدد تواتي ، أن ما لاحظه حزبه طيلة الحملة من تجاوزات من طرف حملة مرشح النظام، وتسخير الإدارة لكل وسائل الدولة وعمالها لصالح حملة بوتفليقة، "أكدت لنا أننا نسير في طريق خاطئ"، الشيء الذي جعلنا نعيد حساباتنا، "فالنظام الفاسد وضع يده في يد الأجنبي على حساب الجزائر" وشدد على أن "مصلحة الجزائر أكبر من شخصي ومن الانتخابات"، مؤكدا على أن حزبه "لن يسمح بعودة الجزائر لحمام الدماء الذي مرت به خلال التسعينيات"، وبات مؤكدا أن كل الأطراف مقتنعة بضرورة التغيير ولو بالمرور بمرحلة انتقالية، وإذا كان لابد من ذلك –يشدد تواتي- فينبغي أن تكون مفتوحة لمساهمة كل الجزائريين دون إقصاء، ومنه دعا تواتي كل الأحزاب والتنظيمات السياسية للاتصال بالجبهة الوطنية الجزائرية لتحديد موقف مشترك قبل الانتخابات الرآسية، وأكد تواتي، على أن الجبهة لن تستثني أحد من الحوار "الذي سينقذ الجزائر مما هو قادم"، ودعا حركة "باراكات" ، "رفض"، "نبدل"، والأحزاب الشخصيات المقاطعة إلى المشاركة في هذا الحوار، الذي سيوقف مخططات النظام الفاسد وحليفه الأجنبي"، وأكد تواتي أن عملية التزوير قد بدأت من الخارج، حيث شدد على أن نسبة التصويت في الخارج أقل بكثير مما صرح به، وقال إن مراقبي حزبه أكدوا له أن النسبة لن تتعدى 40 بالمائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.