حضور محتشم...وتغييب للصحافة يتسبب في انسحاب حزبين    الحفاظ على المسار الدستوري...وإمكانية تأجيل الانتخابات لأسابيع    عبد الخالق صيودة الوالي الجديد للعاصمة في أسطر    ترامب يغرد من جديد    معيتيق: الجزائر البلد الوحيد القادر على منع التدخل الأجنبي في ليبيا    لن نقبل تمديد حكم العسكر    تركيا لن تلتزم بالعقوبات النفطية المفروضة على إيران    “مدوار” يُعزي عائلة مولودية وهران بعد وفاة المناصر    توفي نيل:”نريد مواجهة الجزائر قبل الكان”    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الواد يأمر بفتح تحقيق في انهيار بناية بحي القصبة    النعامة : الإطاحة بمروج المهلوسات وبحوزته 130 قرص بالمشرية    مشاريع بطيئة وسوء البرمجة يثير قلق المواطنين    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    بونجاح ضمن قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في قطر    زيدان يطلب من إدارة ريال مدريد التعاقد مع 3 لاعبين الصيف المقبل    بن زيمة يفعل ما عجز عنه رونالدو ودي ستيفانو    الفريق قايد صالح يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى بالبليدة غدا الثلاثاء    الجوية الجزائرية ترفع دعوى قضائية ضد "قراصنة"    اختياراتي لم تكن صائبة.. وأتحمل مسؤولية التعادل    توقيف شاب متلبسا بمطار بجاية    أمن برج بوعريريج يوقف الشاب المشتبه به    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    «هدفي المباشر التتويج بميدالية أولمبية سنة 2020»    موقف محرج جداً لزوخ    محصول الموسم الفلاحي كاف لتلبية حاجيات سكان العاصمة    1.5 بالمئة نسبة النمو الاقتصادي في الجزائر في 2018    الجيش يوقف 26 منقبا عن الذهب    معسكر 1085 وحدة سكنية لفائدة بلدية غريس    وزارة الداخلية: إيداع 32 رسالة نية الترشح لرئاسة الجمهورية    وزير العمل: نحو استحداث 20 ألف مؤسسة مصغرة    باستثناء جامعة الأمير    تقديم ربراب أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد    الجزائر تطالب بوضع خطة تحرك عربي    الجنيرال يرفع معنويات فيغولي    ربراب يرد    وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي: إيفاد أئمة للخارج لأداء صلاة التراويح    أكد التنسيق مع وزارة التجارة لضمان الوفرة    أمطار رعدية على 16 ولاية    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    بوشارب يقاوم !    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    أسعار النفط ترتفع    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان حي الوئام يطالبون بترحيلهم إلى سكنات لائقة
جسر قسنطينة
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


ناشد سكان حي الوئام بجسر قسنطينة السلطات المعنية ترحيلهم إلى سكنات لائقة وإخراجهم من الوضع الصعب وغير اللائق الذي يعيشونه منذ سنوات، خاصة بالنسبة للعائلات التي طالت إقامتها في هذا الموقع الذي تنعدم به أدنى ضروريات العيش الكريم، منها الغاز الطبيعي، قنوات الصرف الصحي والطرق المهيأة، وفي هذا الصدد، ذكرت إحدى القاطنات بالحي أنها تقيم بهذا الحي القصديري منذ 18 سنة، وأنها تنتظر بفارغ الصبر عملية ترحيلها إلى سكنات لائقة ضمن العملية المقبلة، بعدما تمت إعادة إحصاء كافة العائلات المقيمة بهذا الموقع منذ 2007، حيث بلغ عددها 66 عائلة، دون ذكر الذين نصبوا العديد من البيوت القصديرية التي تزايد عددها في مختلف المواقع ببلدية جسر قسنطينة ومختلف بلديات العاصمة، و حسب المتحدثة، فإن البيوت القصديرية أصبحت غير صالحة للسكن بالنظر لمدة إنجازها التي تزيد عن 18 سنة بالنسبة لأغلبية العائلات التي اتخذتها مأوى لها، بعد أن باءت كل السبل التي اتخذتها في الحصول على سكن محترم بالفشل، حيث وجد هؤلاء أنفسهم في وضع جد صعب، خاصة أن دخلهم الضعيف لم يمكنهم من كراء أو شراء منزل لائق، وما زاد الوضع سوءا، تزايد عدد أفراد العائلات التي تعيش في بيوت تفتقد لأدنى ضروريات العيش، منها مشكل انقطاع الكهرباء الذي يدوم يومين أحيانا بسبب التوصيل العشوائي الذي يلجأ إليه سكان القصدير، كما يواجه المقيمون بحي الوئام غياب الإنارة العمومية التي أدت إلى انتشار الاعتداءات والسرقة التي يقوم بها المنحرفون، مستغلين الظلام الدامس الذي يغرق فيه الحي، وفي سياق متصل، ذكر هؤلاء أن خطر هشاشة السكنات أصبح يهدد حياتهم في أية لحظة، بسبب التشققات الكثيرة التي تعرفها، بالإضافة إلى مشكل الرطوبة الذي تسبب في إصابتهم بأمراض الحساسية والربو، خاصة الأطفال، وكذا وضعية الطرق غير الصالحة التي تغمرها الأوحال في فصل الشتاء والغبار صيفا، و ما يؤرق المشتكين أكثر، انعدام قنوات الصرف الصحي التي أدت إلى انتشار الروائح الكريهة بسبب صرف المياه القذرة بطريقة عشوائية، مما يهدد السكان الذين يرمون النفايات بطريقة فوضوية والتي تحولت إلى مكان لتكاثر الحشرات الضارة والجرذان وشوهت الحي والمنطقة بصفة عامة، كما يتساءل هؤلاء عن نصيبهم من الحياة الكريمة التي يفتقدونها منذ التحاقهم بالحي الذي يفتقر إلى المرافق الضرورية ذات الطابع الاجتماعي، الثقافي والرياضي، حيث أدى غيابها إلى انحراف العديد من الشباب الذين ساهمت وضعيتهم الاجتماعية في مغادرة مقاعد الدراسة مبكرا ، ووجهت إحدى القاطنات بالحي نداء للسلطات المعنية، خاصة والي الجزائر عبد القادر زوخ، من أجل التكفل بوضعيتهم وإدراجهم ضمن المرحلين في العملية المقبلة، بعد فشل كل المساعي التي قاموا بها في السابق للمسؤولين المحليين، مثلما أكدته المتحدثة ، مشيرة إلى أنهم ينتظرون أن يلتفت إليهم مسؤولو ولاية الجزائر لترحيلهم إلى سكنات لائقة، خاصة أن الوالي عبد القادر زوخ أكد على منح السكنات لمستحقيها الفعليين والمحرومين أكثر من الحق في السكن، وطمأن في جميع خرجاته إلى البلديات بأن البرامج التي تنجز بالعاصمة تكفي لتلبية طلبات المواطنين الكثيرة،

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.