بن غبريت تشرع في تنظيم لقاءات ثنائية مع النقابات بداية من اليوم    بن صالح: المقاربة الجزائرية في مجال السكن "صائبة"    معاقبة رئيس جمعية عين مليلة بثلاثة أشهر    مدير مديرية تسيير المشاتل، وليد شناف، ل«الجزائر الجديدة":مشتلة الحمادية بالبرج ستصبح مقصدا للسياحة العلمية والايكولوجية    بدوي … ثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس النموذجية يصب في سبيل تكريس ثقافة استغلال هذا المورد الهام    السيد عثماني يؤكد تطابق منتوجات رويبة للمعايير الدولية    الأمن يفك لغز 12 قضية جنائية خلال جانفي الفارط    تفكيك شبكة تنشط على المستويين الوطني و الدولي تحترف سرقة و تهريب السيارات و تزوير وثائقها    64- تفسير سورة التغابن عدد آياتها 18 ( آية 1-18 ) وهي مكية    السيد مساهل يستقبل الوزير الكوبي للتجارة الخارجية و الاستثمار الأجنبي و الشراكة    «كيكي»!    ملتقى جهوي حول السياحة والتنمية في ولاية تيسمسيلت بدءا من الأربعاء    استلام الشاطئ الاصطناعي لمدينة وهران في الصائفة القادمة    وزارة الدفاع : كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتنمراست    مقتل 16 “مسلحاً” برصاص الأمن شمال سيناء    مباراة مجنونة بين وفاق سطيف وأبناء بونة    إمّا دعم غوايدو وإلا خسارة كل شيء    إحياء اليوم الوطني للشهيد لأول مرة بفرنسا    34 متعاملا اقتصاديا جزائريا يشاركون في معرض الخليج للأغذية بدبي    بدوي يعد سكان عين وسارة بإدراجها كولاية منتدبة ويؤكد    "روش" تتوج بجائزة أفضل شركة موظفة في الجزائر    إطلاق شبكة اتصالية وطنية لربط لأطباء الأخصائيين وسد العجز بالمستشفيات    حرب المعلومات    الرئيس بوتفليقة يدعو لتغليب مصلحة البلاد و يؤكد: أمن الجزائر يتطلب الوحدة و التوافق الوطني    فيما أكد سلال حاجة البلاد إليه حتى يستكمل برنامجه    البنوك الجزائرية لديها قدرة على مواكبة الاحتياجات التمويلية    16 ولاية أمريكية تقاضي الرئيس ترامب بسبب قرار إعلان الطوارئ    مشروع لتأسيس الأوركسترا السيمفونية الأمازيغية    الجزائر تشارك في الطبعة ال 42 للمعرض الدولي للسفر بالمجر    أزمة أسعار البترول "لم توقف وتيرة اعادة بناء الجزائر"    رياح قوية على جنوب البلاد    ميهوبي: تحويل شهادات المجاهدين إلى أعمال ثقافية وفنية    جماهير “غلطة سراي” تُعوّل على “فيغولي” لتحقيق “الريمونتادا” !    “الفرنسيون” مُقتنعون.. “عوّار سيلعب مع فرنسا”!    الوزير الأوّل أحمد أويحيى يعرض بيان السياسة العامة الإثنين المقبل أمام النواب    «تعرفت على الطالب أصيل عبر الفايسبوك.. وحاولت اغتصابه لكنه رفض»!    «6 آلاف فلاح رفضوا تسوية وضعيتهم وتخلوا عن 34 ألف هكتار»    محمد مباركي‮ ‬يكشف‮:‬    حجار يدعو إلى تفعيل مخططات الأمن بالأحياء الجامعية    كل الظروف مهيأة لتحقيق رابع صعود على التوالي الى القسم الوطني الأول    بيتر فايس..أب المسرح التجريبي    في ضيافة ملائكة الخشبة ...    خطط لغدك قبل نومك في عشر دقائق!    رسالة إلى من يشعر أن الله لا يستجيب له    الرئيس غالي: مكاسب القضية الصحراوية بفضل صمود الشعب    7300 جزائري وصلوا أوروبا بحراً في 2018    أخطاء شائعة عند الاستعمال : مسكنات الألم ...ضرورة قصوى ولكن    لافان يتهم الكاف بالتسيير الهاوي في قضية الإسماعيلي    المساهمون أمام إجبارية تأمين مستقبل الفريق ووضع حد للتكتلات    التفكير في الفوز على شباب بلوزداد قبل التنقل إلى كينيا    مطية نحو واقع الجزائريين في نهاية القرن 19    صندوق الزكاة يحقق نحو مليار و200 مليون سنتيم    "النار بلا دخان".. إنتاج جديد    "أليتا، ملاك المعركة" يتصدر الإيرادات    النوم يحسن من الحالة الصحية للمرضى ويعزز من فعالية محاربة الأمراض    الأنفلونزا الموسمية تقتل 3 جزائريين    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه أنواع النفس اللوامة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان حي الوئام يطالبون بترحيلهم إلى سكنات لائقة
جسر قسنطينة
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


ناشد سكان حي الوئام بجسر قسنطينة السلطات المعنية ترحيلهم إلى سكنات لائقة وإخراجهم من الوضع الصعب وغير اللائق الذي يعيشونه منذ سنوات، خاصة بالنسبة للعائلات التي طالت إقامتها في هذا الموقع الذي تنعدم به أدنى ضروريات العيش الكريم، منها الغاز الطبيعي، قنوات الصرف الصحي والطرق المهيأة، وفي هذا الصدد، ذكرت إحدى القاطنات بالحي أنها تقيم بهذا الحي القصديري منذ 18 سنة، وأنها تنتظر بفارغ الصبر عملية ترحيلها إلى سكنات لائقة ضمن العملية المقبلة، بعدما تمت إعادة إحصاء كافة العائلات المقيمة بهذا الموقع منذ 2007، حيث بلغ عددها 66 عائلة، دون ذكر الذين نصبوا العديد من البيوت القصديرية التي تزايد عددها في مختلف المواقع ببلدية جسر قسنطينة ومختلف بلديات العاصمة، و حسب المتحدثة، فإن البيوت القصديرية أصبحت غير صالحة للسكن بالنظر لمدة إنجازها التي تزيد عن 18 سنة بالنسبة لأغلبية العائلات التي اتخذتها مأوى لها، بعد أن باءت كل السبل التي اتخذتها في الحصول على سكن محترم بالفشل، حيث وجد هؤلاء أنفسهم في وضع جد صعب، خاصة أن دخلهم الضعيف لم يمكنهم من كراء أو شراء منزل لائق، وما زاد الوضع سوءا، تزايد عدد أفراد العائلات التي تعيش في بيوت تفتقد لأدنى ضروريات العيش، منها مشكل انقطاع الكهرباء الذي يدوم يومين أحيانا بسبب التوصيل العشوائي الذي يلجأ إليه سكان القصدير، كما يواجه المقيمون بحي الوئام غياب الإنارة العمومية التي أدت إلى انتشار الاعتداءات والسرقة التي يقوم بها المنحرفون، مستغلين الظلام الدامس الذي يغرق فيه الحي، وفي سياق متصل، ذكر هؤلاء أن خطر هشاشة السكنات أصبح يهدد حياتهم في أية لحظة، بسبب التشققات الكثيرة التي تعرفها، بالإضافة إلى مشكل الرطوبة الذي تسبب في إصابتهم بأمراض الحساسية والربو، خاصة الأطفال، وكذا وضعية الطرق غير الصالحة التي تغمرها الأوحال في فصل الشتاء والغبار صيفا، و ما يؤرق المشتكين أكثر، انعدام قنوات الصرف الصحي التي أدت إلى انتشار الروائح الكريهة بسبب صرف المياه القذرة بطريقة عشوائية، مما يهدد السكان الذين يرمون النفايات بطريقة فوضوية والتي تحولت إلى مكان لتكاثر الحشرات الضارة والجرذان وشوهت الحي والمنطقة بصفة عامة، كما يتساءل هؤلاء عن نصيبهم من الحياة الكريمة التي يفتقدونها منذ التحاقهم بالحي الذي يفتقر إلى المرافق الضرورية ذات الطابع الاجتماعي، الثقافي والرياضي، حيث أدى غيابها إلى انحراف العديد من الشباب الذين ساهمت وضعيتهم الاجتماعية في مغادرة مقاعد الدراسة مبكرا ، ووجهت إحدى القاطنات بالحي نداء للسلطات المعنية، خاصة والي الجزائر عبد القادر زوخ، من أجل التكفل بوضعيتهم وإدراجهم ضمن المرحلين في العملية المقبلة، بعد فشل كل المساعي التي قاموا بها في السابق للمسؤولين المحليين، مثلما أكدته المتحدثة ، مشيرة إلى أنهم ينتظرون أن يلتفت إليهم مسؤولو ولاية الجزائر لترحيلهم إلى سكنات لائقة، خاصة أن الوالي عبد القادر زوخ أكد على منح السكنات لمستحقيها الفعليين والمحرومين أكثر من الحق في السكن، وطمأن في جميع خرجاته إلى البلديات بأن البرامج التي تنجز بالعاصمة تكفي لتلبية طلبات المواطنين الكثيرة،

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.