توقيف 3 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار كيف معالج بالنعامة وغليزان    قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد يستمع لأقوال الإخوة كونيناف    إسقاط إلزامية التصريح بمبلغ 1000 يورو عند مغادرة التراب الوطني    ترامب يهدد باستخدام القوة العسكرية للتصدي للمتظاهرين    تأجيل محاكمة هامل وبراشدي إلى ال 25 جوان الجاري للمرة الخامسة    علاج مشكلة الفراغ    فضل الصدقات    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    إجلاء الرعايا الجزائريين بالمغرب.. “وصول 229 مسافرا”    127 إصابة جديدة بكورونا بالجزائر    نائب اسباني يطالب حكومة بلاده وقف دعمها للاحتلال المغربي على حساب حق الشعب الصحراوي    نفط: منظمة أوبك تعقد اجتماعين عن بعد يومي 9 و10 جوان لتقييم أثرتخفيضات الإنتاج    فوضى “الأفلان” لن تنتهي    استنكر محتوى الأشرطة التي بثها الإعلام فرنسية.. مجلس الأمة يدعو الجزائريين لرص الصفوف    مريجة: "الوزير مستعد لتطوير الرياضة الجزائرية بمعية اللجنة الأولمبية"    استقرار معدل التضخم في الجزائر عند 1.8 بالمئة    إسمعوا وعوا    تجار ولاية غرداية يحتجون    أمن سيدي بلعباس يحجز مكملات غذائية منتهية الصلاحية    لا موسم أبيض واستئناف البطولة الوطنية بعد تلقى الضوء الأخضر من السلطات العليا    رئيس اتحاد بسكرة: “أطراف اتصلت بي وعرضت علي فكرة تسهيل مهمة وفاق سطيف”    منزل رياض محرز يتعرض للسطو    142 عملية تحسيسية عبر 19 ولاية خلال ال24 ساعة الأخيرة    هجمات 20 أوت 1955: تحطيم اسطورة الجيش الفرنسي الذي لا يقهر و تدويل للقضية    جراد ينهي مهام المدير العام للمركز الإستشفائي الجامعي لمدينة بجاية    رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    كوفيد-19: إطلاق تحقيقات وبائية بالولايات التي تسجل أعلى نسبة في الإصابة بالفيروس    الرئيس تبون ينهي مهام النائب العام لدى مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة.    وهران : الشروع في إنجاز أزيد من 640 مسكنا في صيغة الترقوي الحر    خلال المشاورة الثالثة والأخيرة: مشاركون يدعون إلى وضع آليات تحمي الفنان وأعماله الإبداعية    تونس: إخفاق ضغوط مغربية لترحيل الناشط الصحراوي محمد الديحاني    بن عبد السلام: نحن بصدد الخطوة الثالثة لبناء الجزائر الجديدة    شريط حول الحراك.. “واشنطن تايمز توقعت ردا من وسائل الاعلام المنزعجة من مساعي الرئيس”    البرلمان : تأجيل جلسة التصويت على مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الى 14سا 30د    هزة ارضية بقوة 3.6 بولاية الشلف    الهيئة الوطنية لحماية الطفولة : نتلقى 10 الاف اتصال يوميا من بينها 20 تبليغا تخص الاطفال    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بعد ساعات من افتتاحه أمام المصلين    بعد المستويات العالية التي قدماها    إثر أزمة قلبية مفاجئة    يعتبر صديقا للجزائر    بعد سقوطه على كهف    اشادة بالوزيرة بن دودة    خلال شهر رمضان المنقضي    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    سوناطراك مساهما رئيسيا في شركة "ميدغاز"    النادي الاقتصادي الجزائري يستقبل 200 مشروع    "روسيكادا" تغرق في النفايات    458 مخالفا للحجر خلال رمضان    "رأيت الجنود الفرنسيين يحرقون أمي وهي حية"    « القيطنة » زاوية العلماء ومشايخة الفقه    «قطار الدنيا» إنتاج جديد لمسرح علولة بوهران    راحة الزائر في مسجد «سيدي الناصر »    78 مليار سنتيم للتكفل بمناطق الظل    بن يمينة يدخل مخططات تيطاوين التونسي    دعوات إلى الاعتماد على الترتيب الحالي و إلغاء السقوط    خفيف الظل    روسيا وألمانيا تؤكدان على الحل السياسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ابنتها فرت من المنزل ليلة العيد، هُتِك عرضها وأصبحت واحدة من أفراد الشبكة
''سطايفية'' تكشف شبكة دعارة وتوقع بها رفقة أفراد الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 12 - 07 - 2010

مثل أربعة شبان و امرأة أمام محكمة الجنايات بسطيف بسب تورطهم في شبكة دعارة، كشفتها سيدة فرت ابنتها من المنزل وسقطت ضحية لهم، وقائع القضية التي تعود إلى نهاية السنة الماضية،حيث تقدمت سيدة بشكوى لمصالح الأمن تكشف فيها فرار ابنتها القاصر التي لا يزيد عمرها عن 17 سنة من المنزل واختفائها عن الأنظار، وقدمت معلومات أن البعض من الجيران كشفوا لها أنها ركبت في سيارة فخمة من نوع ''ڤولف'' أين باشرت مصالح الأمن في تحرياتها.
من جهتها والدة الفتاة لم تتوقف عن البحث إلى غاية العثور عليها في أحد مطاعم البيتزيريا وسط مدينة سطيف، رفقة شاب لاذ بالفرار وترك الفتاة بمجرد ورؤيته والدتها، حيث قامت الأم بتسليم ابنتها لمصالح الأمن من أجل أن توصلهم إلى شبكة الدعارة، وخوفا عليها من ردة فعل إخوتها لما اقترفت تم وضعها في دار الطفولة بسطيف، إلا أن الفرار تكرر ثانية وعلى متن نفس السيارة، الضحية ''ش،و'' قالت إنها تعرف المتهم ''ح،د'' منذ أن كانت تدرس في الإكمالي، وبعد توقفها عن الدراسة فرت رفقة عشيقها، إلا أنها كانت ضحية شبكة دعارة، حيث بعدما فرت من المنزل قالت إنه أخذها للمتهم الآخر ''ح،ح '' وقضت هناك عدة ليالٍ أين هتك عرضها ومارس عليها الجنس عدة مرات، وبعدها أخذها إلى بيت المتهمة ''ش،ب'' حيث تقول إنها وجدت بنات أخريات في المنزل يأتون لهم رجال يستمتعون معهن بالمقابل، وأضافت أن عشيقها فيما بعد طلب منها السماح لرفقائه بممارسة الجنس معها، المتهم الأول ''ح،د'' 25 سنة المتهم بجناية هتك عرض وجنحة تحريض قاصر على الفسق وفساد الأخلاق، صرح عند الضبطية أن المتهمة ''ش،ب'' صاحبة المنزل هي من اتصلت به وأخبرته أنها عندها فتاة جديدة، وعند قاضي التحقيق وأثناء المحاكمة تراجع عن أقواله، وأكد أنه عرّفها عن المتهمة صاحبة المنزل وتعرّف عليها هناك وكان يود الزواج بها، ولما عرف أنها تخرج مع آخرين تراجع، أما المتهمة ''ش،ب'' مطلقة وأم لبنتين والمتهمة بجنحة تحريض قاصر على الفسق وفساد الأخلاق وحماية دعارة الغير فنفت التهم الموجهة لها، فيما قال المتهم ''ج. ن .ع'' إنه طلب منها أن تطعمها يوم العيد كونها كانت فارة من البيت، وأنها تناولت وجبة غذاء رفقة المتهم الأول الذي كان موجودا هناك وفتاتين، واحدة من مروانة بولاية باتنة والأخرى من بني فودة، ممثل الحق العام قال بأن المتهمة صاحبة المنزل تدير شبكة لممارسة الدعارة في منزلها، والتمس 10 سنوات للمتهم بالجناية ''ح،د'' وخمس سنوات للمتهمين الأربعة الآخرين بالجنح المتابعين بها، وبعد المداولات أدانت المحكمة المتهم ''ح،د'' بخمس سنوات سجنا نافذا، والمتهمة ''ش،ب'' بسنتين سجنا نافذا و20 ألف دينار غرامة، والمتهم ''ح،ح'' بعام حبسا نافذا و20 ألف دينار غرامة مالية، فيما برأت المتهمين الآخرين من التهم المنسوبة إليهم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.