اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخنازير تغزو حي “الألمانية" بالبويرة والأولياء متخوفون على أبنائهم
نشر في السلام اليوم يوم 15 - 05 - 2013

أصبح الأولياء متخوفون على أبنائهم كثيرا جراء التدفق الكبير الذي تشهده أحياء الضاحية الغربية لمدينة البويرة، لقطعان الخنازير التي أضحت تتجول ليلا ونهارا بين جنباتها بشكل يعرض حياة الكثيرين للخطر. وقد اجتاحت هذه الحيوانات البرية الخطيرة أحياء الألمانية والمسمى بحي 200 مسكن والفيرمة في ظل انعدام الإنارة العمومية ببعض المناطق وتراكم الأوساخ، حيث بات من الطبيعي رؤية خنازير كبيرة رفقة صغارها في وضح النهار تتجول في طرقات الشوارع وأمام الملأ، ونفس الشيء يتكرر عند مساء كل يوم، فبمجرد حلول الظلام ترى الخنازير بين عمارات الحي وداخل صناديق القمامة منهمكة في البحث عن الكلأ دون أن يردعها رقيب أو حسيب، ليصل الأمر إلى تهجمها على الأشخاص عدة مرات، وقد أرجع عديد المواطنين سبب تزايد الظاهرة بشكل لافت إلى تجميد حملات الصيد الدورية للخنازير على مستوى الحزام الجبلي للضاحية الغربية وتوقفها منذ سنوات عدة بسب الظروف الأمنية ما أدى إلى تكاثرها بشكل كبير، فضلا عن تراكم الأوساخ والقاذورات على جنبات العمارات وداخل حاويات جمع القمامة في فترة الليل، حيث أدى إلى جلب مزيد من الخنازير إلى الأحياء السالفة الذكر. وهو ما أورده لنا بعض السكان.
وفي السياق ذاته فإن المناطق المذكورة المحاذية لغابة الريش، تعرف تزايدا مستمرا للظاهرة من خلال إتلاف الخنازير البرية للمحاصيل الزراعية بتلك الأراضي الخصبة، ما يستوجب تدخلا عاجلا من الجهات الوصية خصوصا من ناحية الجمالية فإن هذه الحيوانات تساهم بنسبة كبيرة في تشويه الصورة الجمالية لهذه الأحياء لا سيما وأنها تقوم بالبحث عن الطعام داخل حاويات النفايات المتواجدة على مستوى هذه المناطق، وهذا ما جعل الأهالي يقومون في بعض الأحيان بقتلها في غياب حملات الصيد الدورية للخنازير، مما ادى الى تخوف سكان تلك الاحياء من تلك الحيوانات التي اضحت تجوب مختلف الاماكن، وتوصل الامر الى دخولها الى العمارات ولذا &n

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.