سفير لبنان بالجزائر يقدم شكره للجزائر حكومة وشعبا    وزير الداخلية: إجلاء العائلات المتضررة و إيوائهم بالخيم وعديد المرافق الشبانية    يونيسف: 100 ألف طفل مشرد في لبنان جراء الانفجار    الحماية المدنية تنشر حصيلة زلزال ميلة    هذه هي قائمة الشواطئ المسموحة للسباحة لهذا الصيف    إنشاء خليّة للإصغاء لأصحاب المشاريع المبتكرة    إنتاج وفير للطّماطم يكبح استيراد المُصبّر منها    حركة واسعة في سلك الرّؤساء والنواب العامّين بالمجالس القضائية    مجلة «الجيش» تعتبر الوضع في ليبيا الأخطر    الهند: تحطم طائرة على متنها 185 شخصا على الأقل    الجزائر تبقى ملتزمة بنهج نزع السلاح النووي    عنتر يحيى منتظر هذا الأحد بالجزائر    فرانسوا سيكوليني مدرّبا جديدا لاتحاد العاصمة    شباب بلوزداد يحسم أولى صفقاته في «الميركاتو»    محمد فارس على بعد خطوات من «لازيو»    50 فعالية تطلق «مبادرة القوى الوطنية للإصلاح»    أسعار النّفط تلامس 45 دولارا للبرميل    تسجيل ثاني حالة غرق بالمجمع المائي في أسبوع    بروتوكول صحي لزوار "حديقة التجارب "بالحامة    جريحان في إصطدام سيارة بدراجة نارية بالكريمية في الشلف    شيخي: تكريم جيزيل حليمي تقدير لكل من أحبّ الجزائر    نحو التكفل بالموقعيْن الأثريين لتيبازة وتيمقاد    برمجة 16 رحلة إجلاء للجزائريين بدءاً من اليوم    20 دولة بينها الجزائر تقدمت بطلب الحصول على اللقاح    غلق قرابة 5400 محل تجاري منذ مارس    دحدوح: نحو استغلال أمثل للمواقع التراثية    غوارديولا يبعد محرز عن قمة ريال مدريد    بيلسا يُشعل الصراع على ضم بن رحمة    برنامج وطني خاص لتنظيم ملاجئ الصيد الحرفي    مجلس الأمة يصدر ملحقا خاصا بمجلته لشهر جويلية        توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    تراجع ملحوظ في نسبة شغل الأسرّة المخصصة لمرضى كوفيد-19    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    تنصيب العميد يحي علي ولحاج رئيسا جديدا لأركان قيادة الدرك الوطني    لبنان: 154 فقيد و 5000 جريح جراء إنفجار بيروت    غليزان:مروجا السموم في قبضة الأمن    عملية جراحية لخمسيني أكل 351 حبة "الهندي " بأم البواقي    الطريقة التجانية.. دور بارز في نشر تعاليم الإسلام    شنين يدعو برلمانات العالم للتضامن مع الشعب اللبناني    تعويضات متضرري الحرائق لن تكون نقدا    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال (14)    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمناء مُحافظات يكسرون عصا طاعة ولد عباس ويُلوحُون بالتمرد
قاطعوا كل الاجتماعات واللقاءات التي دعا إليها بعد التشريعيات الأخيرة
نشر في السلام اليوم يوم 28 - 05 - 2017

خصومه جمعوا 191 توقيعا لأعضاء اللجنة المركزية سعيا لبلوغ نصاب عقد مؤتمر إستثنائي
كسر عدد من أمناء محافظات حزب جبهة التحرير الوطني، عصا طاعة جمال ولد عباس، الأمين العام للحزب، ولوحوا بإمكانية التمرد عليه، خاصة منهم الذين حملهم مسؤولية تراجع "الأفلان" في ولاياتهم خلال التشريعيات الأخيرة، حيث قاطعوا كل الإجتماعات واللقاءات التي دعا إليها بعد إستحقاق الرابع ماي.
كشفت مصادر من محيط اللجنة المركزية للحزب العتيد في تصريحات ل "السلام"، أن ولد عباس، كاد أن يلغي الإجتماع الذي دعا إليه أمناء المحافظات الخميس الماضي بمقر الحزب في أعالي العاصمة، للرد على اللقاء الذي عقده مناوئون في نفس اليوم بعين تيموشنت لإستكمال عملية جمع توقيعات أعضاء اللجنة المركزية لتنحيته بعد عقد مؤتمر إستثنائي، لولا تدخل بعض القيادات من المكتب السياسي، وذلك بسبب رفض عدد لا بأس به من أمناء المحافظات تلبية الدعوة وقاطعوا حقا الإجتماع، ما إضطر الأمين العام ل "الأفلان" إلى عدم طرح كل الملفات التي برمج مناقشتها وقرر عقد إجتماع آخر في تاريخ غير مُسمى إلى حين النظر في كيفية التعاطي أو طريقة عقاب المُتغيبين عن الإجتماع، والذين يعتبر جلهم - تضيف مصادرنا - من الذين تلقوا إنتقادات وتوبيخا حادا من ولد عباس بعد أن حملهم مسؤولية تراجع "الأفلان" في ولاياتهم خلال تشريعيات الرابع ماي الأخيرة.
في السياق ذاته أبرز محدثنا تلويح أمناء المحافظات "المتمردين" على ولد عباس، بإمكانية الإنضمام إلى جناح مناوئيه الساعين إلى الإطاحة به بعد جمع النصاب القانوني من توقيعات أعضاء اللجنة المركزية الذي يخولهم الذهاب إلى مؤتمر إستثنائي يمكنهم من إختيار عن طريق التصويت رجل يحل مكان الأمين العام الحالي.
هذا وكان قد دعا جمال ولد عباس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أمناء المحافظات إلى إجتماع "طارئ" برمجه الخميس المنصرم بمقر الحزب في حيدرة، كردة فعل على اللقاء الذي عقده مناوئوه في نفس اليوم بعين تيموشنت لإستكمال عملية جمع توقيعات أعضاء اللجنة المركزية لتنحيته، حيث كان يسعى ولد عباس من خلال إجتماعه بأمناء المحافظات إلى إستمالة الأخيرين وجمع توقيعاتهم لتزكيته من جديد، في خطوة تأتي بعد إجتماعه الأخير بأعضاء المكتب السياسي الذين وعدهم - تقول مصادرنا- بمسؤوليات في الدولة في إطار الحكومة الجديدة عرفانا له بتراجعهم عن مواقفهم ضده.
في السياق/s


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.