"الأفافاس": انتخاب هيئة رئاسية جديدة    نتطلع لتكامل أكبر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية    توافق جزائري إيطالي بشأن أزمة ليبيا    اللواء تلمساني قائداً للناحية العسكرية الرابعة    «كناص» يروّج للمنصة الرقمية التفاعلية    صندوق دعم الصادرات: معالجة 8600 تعويض بين 2016 و2019    وزير المالية يتحادث مع سفير كندا    هل مساعٍ جديدة ل«أوبك+» أم انحسار الجائحة سيحرك الاقتصاد العالمي؟    أردوغان يصدر قرارا رسميا بافتتاح "آيا صوفيا" كمسجد للصلاة    استنكار واسع لتصريحات لوبان المُمجِّدة للاستعمار    مانشستر يونايتد و انتر ميلان في مهمة سهلة نسبيا لبلوغ نصف نهائي اليوروباليغ    محرز يزاحم دروغبا على رقم تاريخي في البريمرليغ    رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة: الاتحادية الجزائرية ستفصل في مصير الموسم مطلع الأسبوع القادم    الصحافة الإيطالية منبهرة بمستوى بن ناصر    عطال يصدم باريس سان جيرمان    وفاة الحكم الدولي «محمد كوراجي»    توقيف ثلاثة مروجين للمؤثرات العقلية بالشلف    المدية: ترخيص للوافدين والمغادرين إلى غاية منتصف ليلة الجمعة    أمن سطيف يفكك شبكة وطنية من 08 أفراد تحترف النصب والاحتيال    منع بيع أضاحي العيد في الأماكن العمومية    هلاك شخصين بصعقة كهربائية    فسيفساء لأعمال 15 فنانا    البروفيسور محمد بقاط بركاني: "حان الوقت لتحديد مسؤوليات الجميع"    وهران في الصدارة متبوعة بتيارت وتزايد المصابين في 13 ولاية    ترقب دفع 45 مليونا من سكان أمريكا اللاتينية إلى خط الفقر    انتشال جثة الغريق المفقود بسد بوسيابة في جزئه الواقع بولاية سكيكدة    الحرائق تتلف أكثر من 1888 هكتار في ظرف أسبوع واحد    العثور على جثة سيدة مقتولة داخل غابة بني ميلك في تيبازة    الجيش المصري يجري مناورات عسكرية قرب الحدود الليبية    الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة يكشف عن استفادة أكثر من 2700 فنان من إعانة مالية    هذه قصة فتح الصين على يدي قتيبة بن مسلم    من هم أخوال الرسول الكريم    آيات الشفاء من العين والحسد    "خاسف" بين حلم البقاء في بوردو ومقاضاة مدير أعماله    وفاق سطيف يحول بوصوف لبلجيكا بقرابة مليون أورو !    البليدة: تنصيب عميد أول للشرطة محمد سرير على رأس أمن الولاية    وزير الصحة يعطي تعليمات صارمة لمسيري مستشفيات العاصمة لتحسين التكفل بالمرضى    سياسة «الترويع بالرعب»!    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    فرحة الجماجم    مهمة صعبة ليحياوي    المختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة يدعو الى توفير الحماية الإنسانية والاقتراب أكثر نحو المحاكم الدولية    الغضب… كثير من النيران وقليل من النور    الشاب خالد: "أمنيتي أن أجمع وطن مغاربي كبير ونغني عن الحب والإلتئام.. ونلغي الحدود"    وزير الصحة على عجل يعقد اجتماعا طارئا لمدراء مستشفيات العاصمة    وشهد شاهد من أهلها    كورونا تؤجل العرض الشرفي الأول للفيلم الثوري"صليحة"    سمنة على عسل .. !    مدير الديوان الوطني المهني للحبوب يعتزم شراء 500 شاحنة قريبا بقالمة    بريد الجزائر بأدرار يشرع في تثبيت جهاز الدفع الالكتروني TPE    ندوة حول"التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"بجامعة بومرداس    التعليم العالي: عرض بروتوكول صحي على الشركاء الاجتماعيين يهدف إلى تسيير نهاية السنة الجامعية و الدخول المقبل 2020-2021    وزير التربية يعرض تجربة الجزائر في استمرار الدراسة في ظل جائحة كورونا    وكالة الطاقة الدولية..فيروس كورونا يكبح التوقعات بشأن ارتفاع الطلب هذه السنة    توقعات ببلوغ أسعار النفط 150دولار بنهاية 2020    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    غلام الله: يحل إشكالية تجاوز العقبات النفسية والاجتماعية    حكم النّوم في الصّلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية لجرد وتثمين تراث ميزاب قريبا
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 04 - 2014

من المقرّر أن يتمّ في القريب إطلاق عملية لجرد وتأشير وتثمين عن طريق الإضاءة الخاصّة بالمواقع والمعالم الثقافية والمعمارية والتاريخية العريقة المنتشرة عبر وادي ميزاب، حسب مدير الثقافة لولاية غرداية.
ترمي هذه العملية التي خصّص لها غلاف مالي بقيمة تتجاوز 30 مليون دينار إلى تحديد وإحصاء التراث الثقافي والمعماري والتاريخي الذي تزخر به منطقة ميزاب المصنّف ضمن قائمة التراث العالمي للمنظّمة الأممية للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) منذ 1982، مثلما أوضح مدير القطاع إبراهيم بابا عدون. كما استفادت هذه المنطقة العريقة أيضا من تصنيف ضمن (التراث المحمي) من قِبل السلطات العمومية تطبيقا للمرسوم التنفيذي رقم 05/209 المؤرّخ في 4 أفريل 2005، كما ذكر المسؤول، مشيرا في ذات الوقت أن مخطّط حماية وتثمين للقطاع المحمي لسهل ميزاب يوجد قيد الإعداد طبقا لقانون 04/98 الصادر في 15 جويلية 1998 حول التراث بما يسمح بحماية أفضل للممتلكات الثقافية للمنطقة. وستسمح هذه العملية واسعة النّطاق بإعطاء دفع قوي لمسار الجهود الرّامية إلى تثمين التراث الذي تنفرد به هذه المنطقة التي تعد بمثابة (الوجهة المفضلة الرئيسية) وبوابة الجنوب الجزائري وملتقى بامتياز للحضارات والثقافات المستدامة، كما ذكر مدير الثقافة.
تعدّ منطقة سهل ميزاب موقعا سياحيا في غاية الأهمّية الذي يجمع تراثا معماريا تقليديا فريدا من نوعه وذي مميّزات هندسية خاصّة بالمنطقة لوحدها، وهي تتشكّل من خمس قلاع عبارة عن قصور عتيقة (العطف وبونورة وبني بزفن ومليكة وغرداية) التي شيّدت في القرن العاشر وتقع على بعد 600 كلم جنوب الجزائر العاصمة. وبنيت هذه القصور العريقة وفق تصميم معماري ينسجم مع الحياة والخصوصيات الاجتماعية للسكان المحلّيين. وتتميّز القصور القديمة لسهل ميزاب بكونها تحمل قاسما مشتركا من حيث موقع تشييدها على نتوءات ذات طبيعة صخرية على نحو يجعل منها حصونا عالية تطلّ على المنحدرات المحيطة بها وفق نظرة ترتكز على معطى الحماية. وتسود هذه الفضاءات المعمارية العريقة تنظيما اجتماعيا محكما وتضمّ سكانا مستقرّين وحضريين في بيوت تنحدر بطريقة هندسية دائرية تحيط بالمئذنة التي هي عبارة عن نواة تتوسّط أعلى هيكل المدينة، وهي الصورة المعمارية التي توحي لثقافة ترتكز على احترام القيم الدينية وتضمن تعايشا منسجما للسكان.
وشكّل المشهد المعماري والحضري لقصور وادي ميزاب مصدر إلهام للعديد من المختصّين عبر العالم في الهندسة المعمارية والمهتمّين بمجالات المحافظة على التراث المادي. وقد سجّل سهل ميزاب تراثا عالميا وهو يغطّي محيطا قوامه 4.000 هكتار يضمّ في عمقه بناءات تقليدية وواحات قديمة ونظام تقليدي لسقي البساتين ومعالم ومواقع تاريخية التي يصل عددها إلى أكثر من مائتي موقعا. وقد باشرت السلطات العمومية خلال السنوات الأخيرة عدّة عمليات لترميم وتفعيل التراث المادي العريق الذي تشتهر به غرداية بهدف إدماجه ضمن حركية التنمية المستدامة التي تشهدها البلاد. وتوجد حاليا أكثر من أربعين عملية لترميم المعالم التاريخية قيد الدراسة، كما أشير إليه. وترمي عمليات الترميم لهذا التراث المادي الذي يشهد بمدى إبداع وعبقرية الأجداد في مجال الهندسة المعمارية وفي الثقافة وفي سقي الأراضي إلى تعزيز فرص بروز سياحة مستدامة محترمة للثقافة المحلّية والهوية وناقلة للتنمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.