رئيس المرحلة الانتقالية في مالي يتعهد ب"حكومة مدنية" في غضون 18 شهرا    وزير الطاقة"عبد المجيد عطار"…لا زيادات في أسعار الكهرباء والغاز    جمعية فرنسية تدعو للاعتراف بارتكاب جرائم ضد الجزائريين في مجازر 17 أكتوبر 1961    كرة القدم/الجزائر: الكشف عن الممثل الثاني في كأس الكونفدرالية يوم 4 أكتوبر المقبل    الاتحادية الجزائرية لكرة اليد تعقد جمعيتها العامة    الشلف.. تواصل عمليات إخماد 5 حرائق مهولة إندلعت في غابات عدة بلديات    ربط 570 منزلا ببلدية أولاد رحمون بشبكة الغاز الطبيعي    اختراق لوجدان القارئ وأسئلة عن الموروث الثقافي    سعد نجاع يؤثث المكتبة الوطنية بالأدب الشعبي    الكتابة للطفل تحتاج إبداعا أكثر    تجريب لقاح أمريكي ضد كورونا على 10 آلاف شخص في بريطانيا    50754 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1707 وفيات .. و35654 متعاف    البحرية التونسية تنقذ 11 "حراقا" جزائريا    المحامون يهددون بمقاطعة العمل القضائي في العاصمة.    عملية تصحيح أوراق امتحان البكالوريا تنطلق غدا السبت    كيم جونغ أون "يعتذر عن مقتل مسؤول كوري جنوبي"    بعد صدامه الآخير.. "بن رحمة" يعود لتشكيلة برينتفورد    ‘'لم أعد أتفاجأ من تصرفات إدارة النادي''    بلقروي وبن علي يدعّمان ال­­تشكيلة    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    كورونا… تسجيل 175 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    النقاش حول الدستور دليل وعي الشعب وإلمامه بالموضوع    بوتين يقترح على الولايات المتحدة تبادل ضمانات بعدم التدخل في الشؤون الداخلية    محرز ومصائب قوم عند قوم فوائد    بلعيد: تعديل الدستور يضمن أمورا إيجابية للتغيير وبناء الجمهورية الثانية    مدير سلطة ضبط المحروقات ينفي إشاعة سحب البنزين" الممتاز" من المحطات    صدور نص قانوني ضد الاختطاف قريبا    لا مواجهة كروية بين الجزائر وفرنسا قريبا    حجز أكثر من 8 قناطير من الكيف المعالج بعين قزام    تفكيك شبكة إجرامية وحجز كمية معتبرة من المخدِّرات ببشار    صحفيان ضحايا اعتداء باريس    ام البواقي: الBRB تميط اللثام عن ورشة سرية لصناعة الذخيرة الحية وتحجز كمية معتبرة من مادتي البارود والرصاص    زكرياء بن شاعة يغادر الصفاقسي ويعود إلى إتحاد العاصمة    روسيا تُسجل 7212 إصابة جديدة بفيروس كورونا    وقف 03 أشخاص مشتبه فيهم في قضية السرقة باستعمال السلاح الأبيض بقالمة    بلحيمر: النقاش حول الدستور دليل وعي الشعب وإلمامه بالموضوع    ولاية الجزائر: تنظيم الاجتماعات العمومية في الظروف الراهنة يخضع لتدابير وقائية    تسمية جديدة للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب "أونساج"    رياح قوية على المناطق الساحلية    والي تيزي وزو يعاين زيارة تفقدية إلى زاوية الشيخ ولحاج كديد    عطار: 142 مليار ديون سونلغاز .. ولا زيادة لتسعيرة الكهرباء    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    تأجيل موعد الدخول لمراكز التكوين المهني لسنة 2020 إلى وقت لاحق    مانشيستر: الشرطة توقف أحد قتلة رعية جزائري    فيسبوك تُوقف شبكة للاستخبارات العسكرية الروسية، قبل أسابيع من الإنتخابات الأمريكية    وزير الموارد المائية: تزويد كل بلديات الوطن بالماء الشروب قبل انتهاء الثلاثي الثالث من سنة 2021    وفاة أرملة النجم اللبناني الراحل "وديع الصافي"    وزير الفلاحة يلتقي إتحاد المهندسين الزراعيين    فرنسا.. 62 ألف مؤسسة تتجه لإعلان إفلاسها مع فقدان مليون وظيفة    139 مليون مشاهدة لأغنية حسين الجسمي "لقيت الطبطبة"    أسعار النفط تواصل انخفاضها    "مليكة بن دودة" تؤكد أهمية الاحتفاء بالدخول الثقافي وجعله تقليدا سنويا    روسيا تحتفظ بصدارة موردي النفط إلى الصين    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكثر من 200 مليون دينار لإعادة الاعتبار للقصور والمعالم التاريخية بغرداية
في إطار البرنامج القطاعي لوزارة الثقافة
نشر في المستقبل العربي يوم 21 - 04 - 2013

رصد بغرداية غلاف مالي بأكثر من 200 مليون دينار لتجسيد عملية تستهدف إعادة الاعتبار وترميم قصور وادي ميزاب وتثمين المعالم التاريخية المصنفة بالولاية.
وقد شرع في هذه العملية، المسجلة في إطار البرنامج القطاعي لوزارة الثقافة والتي تستهدف ترميم وتجديد هذا التراث المعماري الفريد من نوعه، مؤخرا بغرض المحافظة على هذا الإرث التاريخي والثقافي الثري بهدف إدماجه ضمن حركية التنمية التي تشهدها ولاية غرداية كما أوضح مدير الثقافة السيد إبراهيم بابا عدون.
وتشكل هذه القصور العريقة، التي تعد من روائع التراث المعماري العالمي التي شيدت وفق تقنيات معمارية قديمة شاهدا حيا لجانب من تاريخ سكان منطقة وادي ميزاب وعاداتهم الأصيلة وأيضا تعبر عن مشاهد لحضارة واحاتية متميزة في خصوصياتها، وستمس هذه العمليات الرامية إلى ترميم وتجديد هذا الرصيد التراثي الهام الذي تشتهر به هذه الولاية القصور العتيقة المحصنة لكل من مدن غرداية و مليكة وبني يزقن وبنورة والعطف و متليلي وبريان و القرارة.
وتشمل الأشغال إعادة تأهيل الممرات والمسالك المؤدية إلى القصور العتيقة وإعادة الاعتبار لساحات الأسواق و الفضاءات العامة القديمة والمساجد ودور العبادة الأخرى والجدران القديمة والقلاع والبوابات وأقواس كل قصر كما ذكر ذات المسؤول.
وسيتم ترميم هذه الفضاءات العمرانية التقليدية من قبل حرفيين وبناءين من غرداية مكونين في هذا النوع من الأشغال بغرض المحافظة على الطابع المعماري الأصيل لهذه المباني العريقة وذلك من خلال استعمال مواد بناء تقليدية محضرة وفق التقنيات القديمة للبناء.
وبالموازاة مع هذه العملية فقد جرى أيضا تخصيص 20 مليون دينار لتثمين عن طريق الإضاءة المعالم التاريخية و المعمارية للمدن المحصنة للقطاع المحمي لوادي ميزاب حسب نفس المصدر.
وتتطلب عمليات إعادة الاعتبار وترميم المعالم التاريخية مهندسين معماريين ومكاتب دراسات مختصة في هذا المجال " كما ذكر مدير الثقافة لولاية غرداية.
وتعد قرى وادي ميزاب التي تتشكل من خمسة قصور عتيقة على شكل قلاع محصنة والتي تتميز بطابعها المعماري العريق من روائع التراث المعماري العالمي الفريد من نوعه والذي أبدع فيه وبإلهام كبير السكان الأوائل لهذه المنطقة بما يتناسب مع الخصوصيات الطبيعية والعادات الاجتماعية الموروثة.
وقد صنفت هذه الفضاءات المعمارية القديمة ضمن لائحة التراث العالمي سنة 1982 من قبل المنظمة الأممية للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، وذلك قبل أن تدرج ضمن "القطاع المحمي " بالجزائر سنة 2005، ويجري إعدادا مخطط للحماية وفق قانون التراث الصادر في 15 جويلية 1998 من قبل مكتب دراسات.
وخضع هذا التراث المعماري الثمين لعديد عمليات الترميم وإعادة الاعتبار بهدف تثمين هذا الإرث التاريخي الشاهد الحي على الإبداع الخارق الذي كان يتمتع به إنسان الواحات في مجال تشييد بناءات باستعمال الصخور والجير وأيضا في ميدان تسيير الموارد المائية في هذه المنطقة الجافة بما يسمح بالمحافظة على التوازن بين هذا التراث المبني والطبيعي المتمثل في واحات النخيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.