إصابة نجم ميلان بفيروس كورونا    وفاة شخصين وجرح 13 أخرين في حادث مرور بتمنراست    بن دودة تقدم تصوّرا بخصوص "الدّخول الثّقافيّ"    رئيس الجمهورية يترأس إجتماعا لوضع اللمسات الأخيرة قبل إفتتاح مسجد الجزائر الأعظم    المجلس الشعبي الوطني يصادق على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة الإفريقية    والي عين تموشنت يوقف زيارته لبلدية عين الاربعاء لتأخر تجسيد المشاريع ويعد بالمحاسبة    حركتا "فتح و"حماس" تعلنان اتفاقهما على رؤية مشتركة سيتم تقديمها للحوار الفلسطيني    وهران: محكمة الاستئناف تدين قاضيين سابقين متهمين بالفساد    ترامب يرفض التعهد بتسليم السلطة إذا خسر الانتخابات    غوتيريش يدعو إلى اتخاذ "تدابير ملموسة" لتنفيذ الإصلاحات في لبنان    وزارة السكن تدرس مشروع النص التنظيمي الخاص بصيغة السكن الإيجاري العمومي    رابطة الهواة تكشف عن تركيبة مجموعتي البطولة    رباعي الترجي التونسي ضاعف المتاعب: بلماضي يحرج الشركة المتكفلة بتربصات الخضر في أوروبا    بوصوف يباشر التدريبات مع لوميل: إدارة وفاق سطيف توقع الاتفاقية الثلاثية    التضخم يستقر عند 2 % إلى نهاية أوت 2020    تهرب ضريبي : تحصيل أكثر من 100 مليار دج من الحقوق والغرامات في 2019    15 سنة سجنا لأويحي و 10 سنوات ليوسفي في قضية "سوفاك"    النصر ترافق عائدين لخدمة أراضيهم بقرية " الدوار": ثروات سياحية وفلاحية مهملة على سفح جبل الغوفي بالقل    قضية بيع السميد لتجار الجملة بمطاحن الحروش : الرقابة القضائية للمدير و إطارين و وسيط بسكيكدة    رزيق: العودة إلى تسيير التجارة الخارجية عن طريق نظام الرخص غير وارد إطلاقا    المجلس الشعبي الوطني : المصادقة على مشروع قانون العقوبات المتعلق بتوفير الحماية الجزائية لمستخدمي السلك الطبي    سواريز : "سأغادر برشلونة ورأسي مرفوع"    وزارة التربية تفرج عن نتائج "البيام"    حقيقة تفاوض زيدان لضم محرز    هذا هو سعر البترول الجزائري في أكتوبر    وهران: استرجاع قاصرتين تم تحريضهما على الهجرة غير الشرعية    وهران: استرجاع قاصرتين تم تحريضهما على الهجرة غير الشرعية    علاش: اقتناء أجهزة سكانير للكشف عن المواد المتفجرة والخطيرة في الأمتعة والحقائب بالمطار    بعد انخفاض الإصابات بكورونا... المصالح الإستشفائية بالمركز الجامعي "بن زرجب" بوهران تستأنف نشاطها    الصحراء الغربية: وزارة الثقافة تستنكر "الانحراف الخطير" لمنظمة "اليونيسكو" عن مبادئ الأمم المتحدة    نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات عبد الحفيظ ميلاط للنصر: لدينا تجربة سنستغلها في إنجاح الاستفتاء    وزير الصحة: تحديد موعد الدخول المدرسي بيد وزارة التربية وبأمر من رئيس الجمهورية    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    وزير البريد والاتصالات اللاسلكية يعتذر    فجوات أخطاء ونُذر    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    فرحات: "والدي ورونالدينيو قدوتي في الملاعب"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    المغرب يستعمل مسألة حقوق الانسان سياسيا للطعن في مصداقية البوليزاريو    بن عبد الرحمان: تحفيزات للمصدرين و إجراءات للحد من تضخيم فواتير الواردات بداية من 2021    الحبس 7 سنوات ل3 أشخاص تورطوا في المتاجرة بالمخدرات بالطارف    بن باحمد : نسعى لتغطية كل مسار الدواء في الجزائر    تونس: حرب على الإخوان    دسترة الفعل الجمعوي آلية تفعيل التشاركية    الإشادة بموقف الجزائر الرافض للتطبيع    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    السلطات السعودية تعلن العودة التدريجية لمناسك العمرة    أي انعكاس على مستقبل سوق الغاز الجزائري؟    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غرداية : إطلاق عملية لجرد وتثمين التراث الثقافي العريق لميزاب قريبا

سيتم في القريب إطلاق عملية لجرد وتأشير وتثمين عن طريق الإضاءة الخاصة بالمواقع والمعالم الثقافية والمعمارية والتاريخية العريقة المنتشرة عبر وادي ميزاب، كما أعلن ل وأج اليوم الخميس مدير الثقافة لولاية غرداية.
وترمي هذه العملية التي خصص لها غلاف مالي بقيمة تتجاوز 30 مليون دج إلى تحديد وإحصاء التراث الثقافي والمعماري والتاريخي الذي تزخر به منطقة ميزاب المصنف ضمن قائمة التراث العالمي للمنظمة الأممية للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) منذ 1982 كما أوضح مدير القطاع إبراهيم بابا عدون.
كما استفادت هذه المنطقة العريقة أيضا من تصنيف ضمن "التراث المحمي" من قبل السلطات العمومية تطبيقا للمرسوم التنفيذي رقم 05/209 المؤرخ في 4 ابريل 2005 ، كما ذكر المسؤول مشيرا في ذات الوقت أن مخطط حماية وتثمين للقطاع المحمي لسهل ميزاب يوجد قيد الإعداد طبقا لقانون 04/98 الصادر في 15 جويلية 1998 حول التراث بما يسمح بحماية أفضل للممتلكات الثقافية للمنطقة .
وستسمح هذه العملية الواسعة النطاق بإعطاء دفع قوي لمسار الجهود الرامية إلى تثمين التراث الذي تنفرد به هذه المنطقة التي تعد بمثابة "الوجهة المفضلة الرئيسية" وبوابة الجنوب الجزائري وملتقى بامتياز للحضارات والثقافات المستدامة، كما ذكر مدير الثقافة.
وتعد منطقة سهل ميزاب موقعا سياحيا في غاية الأهمية الذي يجمع تراثا معماريا تقليديا فريدا من نوعه وذي مميزات هندسية خاصة بالمنطقة لوحدها وهي تتشكل من خمس قلاع عبارة عن قصور عتيقة ( العطف وبونورة وبني بزقن ومليكة وغرداية ) التي شيدت في القرن العاشر وتقع على بعد 600 كلم جنوب الجزائر العاصمة .
وبنيت هذه القصور العريقة وفق تصميم معماري ينسجم مع الحياة والخصوصيات الإجتماعية للسكان المحليين .
وتتميز القصور القديمة لسهل ميزاب بكونها تحمل قاسما مشتركا من حيث موقع تشييدها على نتوءات ذات طبيعة صخرية على نحو يجعل منها حصونا عالية تطل على المنحدرات المحيطة بها وفق نظرة ترتكز على معطى الحماية .
وتسود هذه الفضاءات المعمارية العريقة تنظيما إجتماعيا محكما وتضم سكانا مستقرين وحضريين في بيوت تنحدر بطريقة هندسية دائرية تحيط بالمئذنة التي هي عبارة عن نواة تتوسط أعلى هيكل المدينة وهي الصورة المعمارية التي توحي لثقافة ترتكز على احترام القيم الدينية وتضمن تعايشا منسجما للسكان .
وشكل المشهد المعماري والحضري لقصور وادي ميزاب مصدر إلهام للعديد من المختصين عبر العالم في الهندسة المعمارية والمهتمين بمجالات المحافظة على التراث المادي.
و قد سجل سهل ميزاب تراثا عالميا وهو يغطي محيطا قوامه 4.000 هكتار يضم في عمقه بناءات تقليدية وواحات قديمة ونظام تقليدي لسقي البساتين ومعالم ومواقع تاريخية التي يصل عددها إلى أكثر من مائتي موقعا .
وقد باشرت السلطات العمومية خلال السنوات الأخيرة عدة عمليات لترميم وتفعيل التراث المادي العريق الذي تشتهر به غرداية بهدف إدماجه ضمن حركية التنمية المستدامة التي تشهدها البلاد.
وتوجد حاليا أكثر من أربعين عملية لترميم المعالم التاريخية قيد الدراسة كما أشير إليه .
وترمي عمليات الترميم لهذا التراث المادي الذي يشهد بمدى إبداع وعبقرية الأجداد في مجال الهندسة المعمارية وفي الثقافة وفي سقي الأراضي إلى تعزيز فرص بروز سياحة مستدامة محترمة للثقافة المحلية والهوية وناقلة للتنمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.