رئيس الوزراء التونسي: نحن في الطريق الصحيح في مواجهة وباء كورونا    وزارة التربية تُسطر برنامجا لاستدراك الدروس "عن بعد"    الإتحاد الأوروبي يعتذر لإيطاليا!    أول رحلة لإجلاء الجزائريين العالقين بتركيا غدا صباحا    وزارة الصحة: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى986 حالة مؤكدة    فرنسا: 471 وفاة وأكثر من ألفي إصابة جديدة بكورونا في يوم واحد    فيروس كورونا: وزارة التربية تسطر "خطة طوارئ" لمجابهة انقطاع التعليم خلال مدة تعليق الدراسة    إجلاء 1788 جزائري من مدينة إسطنبول التركية بداية من الغد    فلاحة: مجمع "جفابرو" يشرع في تموين الأسواق بكميات معتبرة من مادة البصل    الاتحاد الاوربي يعتذر لإيطاليا بشأن كورونا    بالفيديو.. شاهد رسالة وزير الرياضة للرياضيين الجزائريين بعد تأجيل الأولمبياد والألعاب المتوسطية    وفاة والد خليفة غضبان حارس المنتخب الوطني لكرة اليد    الإمارات تسمح برفع الحظر عن الرحلات الجوية    السعودية تدعو إلى اجتماع عاجل لمنتجي النفط    وزارة الشؤون الدينية: “جواز التعجيل” بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول للمساعدة على تجاوز صعوبات الحجر الصحي    فيروس كورونا: دعوة صندوق النقد الدولي إلى الاستجابة لحاجيات البلدان التي تواجه الجائحة    فيروس كورونا: المؤامرات التي تهدف إلى تقويض التعاون بين الجزائر والصين مصيرها الفشل    التجمع الوطني الديمقراطي وأبناء الشهداء يستنكرون تصريحات حول الجزائر في قناة عمومة فرنسية    عرقاب: لن يكون هناك ندرة في الوقود ولا غلق لمحطات الخدمات    الرئيس تبون يشيد بنجاح الفريق الطبي بمستشفى تيزي وزو في وضع نظام عن بعد لكشف الإصابة بكورونا    اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي تنعي فقيد الشعب الصحراوي أمحمد خداد    وهران: توزيع طرود غذائية لفائدة 321 عائلة معوزة ببلدية عين الكرمة    حوادث المرور: وفاة 3 أشخاص وإصابة 129 آخرين خلال الأسبوع المنصرم على مستوى المناطق الحضرية    اللجنة الوزارية للفتوى تجيز تعجيل إخراج الزكاة    بلايلي ينتفض ويهدد الأهلي السعودي    إنشاء الهيئة الشرعية الوطنية للصناعة المالية الإسلامية    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    “رامز”.. ينطلق في تصوير الكاميرا الخفية استعدادا لرمضان    الرئيس الفلبيني يهدد بإطلاق النار على من يخرق الحجر الصحي    الشروع في إخراج 274 سيارة من باخرة"الجزائر2''    15 سنة سجنا نافذا في حق عبد الغاني هامل    كندا تخصص رحلة جوية خاصة لترحيل رعاياها من الجزائر يوم السبت    اتصالات الجزائر تعلن استفادة زبائنها من تسبيق 96 ساعة أنترنت    شيتور يدعو الأساتذة والباحثين صناعة المواد المطهّرة والأقنعة وأجهزة التنفس الاصطناعي    أمطار رعدية على المناطق الغربية    «أُدير صفحات فايسبوكية تعمل على التوعية والتحسيس»    الرئيس تبون يصدر عفوا لفائدة 5037 محبوسا    20 عملا سينمائيا عبر «الفايس بوك»    قصص للأطفال ودروس عن بُعد لطلبة البكالوريا    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    لإحتواء انتشار فيروس كورونا    كانت موجّهة للمضاربة بمستغانم    كورونا تمدّد جائزة علي معاشي    حقّق حصيلة باهرة خلال الشهر الماضي    عنتر يحيى يساهم في حملة ما نسيناكش البليدة    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى حول نشر الإشاعة    لجنة الفتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية الصلاة بغير وضوء ولا تيمم    كورونا يعلق مستقبل ميسي    «كورونا» تشل قطاع الأشغال العمومية    أمن الشلالة يحجز مواد استهلاكية موجه للمضاربة    طفل ضمن مجموعة مختصة في سرقة السيارات    مزوّر الوصفات الطبية ببلقايد مهدّد بالالتحاق بشقيقته بالزنزانة    المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية    ما مصير المسلسلات المنتظرة؟    شريف الوزاني يفكر في الموسم القادم    سليماني مرشح للعودة إلى الدوري البرتغالي    سيكون من الصعب على اللاعبين استئناف المنافسة الرسمية    سأعمل على تحويل المعهد إلى مركز إشعاع بيداغوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبناء الرسول صلى الله عليه وسلم
نشر في أخبار اليوم يوم 09 - 11 - 2015

تزوج النبي صلى الله عليه وسلم بخديجة رضي الله عنها بمكة وهو ابن خمس وعشرين سنة أي قبل بعثته بخمسة عشر عامًا وبقيت مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن أكرمه الله برسالته فآمنت به ونصرته وماتت قبل الهجرة بثلاث سنين ولأم المؤمنين خديجة رضي الله عنها خصائص كثيرة اختصت بها منها: أن أبناء النبي صلى الله عليه وسلم كلهم منها إلا إبراهيم عليه السلام وهم القاسم وعبد الله وزينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة رضي الله عنهم.
وشاء الله أن يموت الولدان واحدًا بعد الآخر ولم يعيشا طويلاً.
أما البنات فقد تزوجن جميعًا من خيرة الصحابة رضوان الله عليهم وقد توفيت ثلاث منهن في حياة النبي صلى الله عليه وسلم ولحقت الرابعة به بعد وفاته بستة أشهر.
أبناء الرسول
قال النووي رحمه الله: كان له صلى الله عليه وسلم ثلاثة بنين: القاسم وبه كان يُكَّنَّي وُلِدَ قبل النبوة وتوفي وهو ابن سنتين وعبد الله وسُمي الطيب والطاهر لأنه وُلِدَ بعد النبوة. وإبراهيم ولد بالمدينة سنة ثمان ومات بها سنة عشر وهو ابن سبعة عشر شهرا أو ثمانية عشر.
وكان له أربع بنات: زينب تزوجها أبو العاص بن الربيع وهو ابن خالتها هالة بنت خويلد. وفاطمة تزوجها على بن أبى طالب رضي الله عنه.
ورقية وأم كلثوم تزوجهما عثمان بن عفان رضي الله عنه تزوج رقية ثم أم كلثوم وتوفيتا عنده ولهذا سمى ذا النورين تُوفيَت رقية يوم بدر في رمضان سنة اثنتين من الهجرة وتوفيت أم كلثوم في شعبان سنة تسع من الهجرة. فالبنات أربع بلا خلاف والبنون ثلاث على الصحيح وأول من وُلد له القاسم ثم زينب ثم رقية ثم أم كلثوم ثم فاطمة وجاء أن فاطمة أكبر من أم كلثوم وكلهم من خديجة إلا إبراهيم فإنه من مارية القبطية وكلهم توفوا قبله إلا فاطمة فإنها عاشت بعده ستة أشهر على الأصح والأشهر) ا.ه.
بنات الرسول
زينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة وكلهن من خديجة رضي الله عنها وقد أسلمن وهاجرن إلى المدينة وهن بالترتيب كالآتي:
أولًا: زينب بنت رسول الله
هي كبرى بنات النبي صلى الله عليه و سلم تزوجت قبل الإسلام بابن خالتها أبي العاص بن الربيع وأسلمت مثلما أسلمت أمها خديجة رضي الله عنها وأخواتها الثلاث وظل زوجها على كفره وبقيت معه في مكة ولم تهاجر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ثم تبعته بعد ذلك وقد خرج أبو العاص مهاجرًا إلى المدينة بعد أن أسلم فرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجته زينب رضي الله عنها ولم تعش زينب طويلاً بعد إسلام زوجها فتوفيت في العام الثامن من الهجرة تاركة ابنتها الصغيرة أُمامة التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يحملها على عاتقه وهو يصلي فإذا سجد وضعها حتى يقضي صلاته ثم يعود فيحملها.
ثانيًا: رقية بنت رسول الله
تزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنه وهاجر بها إلى الحبشة حين اشتد إيذاء المشركين للمسلمين وبالغوا في تعذيبهم وكان عثمان وزوجته رقية أول من هاجر إلى تلك البلاد مع عدد من المهاجرين الأوائل فرارًا بدينهم. وفي بلاد الحبشة رزقت بابنها عبد الله وبعد فترة عاد بعض المهاجرين إلى مكة وكان من بينهم عثمان وزوجته رقية التي لم يطل المقام بها في مكة فهاجرت مع زوجها عثمان إلى المدينة ثم ما لبثت أن ابتليت بوفاة ابنها عبد الله وكان في العام السادس في عمره ثم مرضت رضي الله عنها بالحمى فجلس زوجها عثمان إلى جوارها يمرضها ويرعاها وفي هذا الوقت خرج المسلمون إلى غزوة بدر ولم يتمكن عثمان من اللحاق بهم لأمر النبي صلى الله عليه وسلم له بالبقاء مع زوجته رقية ثم توفيت رضي الله عنها مع رجوع زيد بن حارثة رضي الله عنه بشيرًا بنصر المسلمين ببدر.
ثالثًا: أم كلثوم بنت رسول الله
بعد وفاة رقية رضي الله عنها زوَّج النبي صلى الله عليه وسلم عثمان رضي الله عنه ابنته الثانية أم كلثوم رضي الله عنها ولذلك سُمِّى عثمان بذي النورين لزواجه من ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو شرف وتكريم لم يحظَ به غيره من الصحابة وظلت معه حتى توفيت في شهر شعبان من العام التاسع من الهجرة دون أن تنجب ولدًا ودفنت إلى جانب أختها رقية رضي الله عنها.
رابعًا: فاطمة بنت رسول الله
هي أصغر بنات النبي صلى الله عليه و سلم ولدت في السنة الخامسة قبل البعثة النبوية وبعد هجرتها إلى المدينة المنورة تزوجها علي بن أبي طالب رضي الله عنه في العام الثاني من الهجرة ورُزِقَت فاطمة رضي الله عنها في العام الثالث من الهجرة بابنها الأول الحسن ثم الحسين في شهر شعبان من السنة الرابعة للهجرة وفي العام الخامس من الهجرة ولدت طفلتها الأولى زينب وبعد عامين من مولدها رزقت بابنتها الثانية أم كلثوم.
وكانت فاطمة رضي الله عنها أشبه الناس بأبيها صلى الله عليه وسلم في مشيتها وحديثها وكانت إذا دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قام إليها فقبلها وأجلسها في مجلسه وبلغ من حب النبي صلى الله عليه وسلم لها أن قال: (فاطمة بضعة مني -جزء مِني- فمن أغضبها أغضبني) رواه البخاري.
وقال صلى الله عليه وسلم: (أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد ومريم بنت عمران وآسية بنت مُزاحم امرأة فرعون) رواه الإمام أحمد.
وعاشت فاطمة رضي الله عنها حتى شهدت وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ثم لحقت به بعد وفاته بستة أشهر في الثاني من شهر رمضان من السنة الحادية عشرة من الهجرة ودفنت بالبقيع.
الذكور من أولاد الرسول صلى الله عليه وسلم
أولًا: القاسم بن رسول الله
وبه كان يُكَّنَّى صلى الله عليه وسلم وُلِدَ قبل النبوة وتُوفي وهو ابن سنتين.
ثانيًا: عبد الله بن رسول الله
سُمي الطيب والطاهر لأنه ولد بعد النبوة.
ثالثًا: إبراهيم بن رسول الله
ولد بالمدينة سنة ثمان من الهجرة وهو آخر أبناء النبي صلى الله عليه وسلم من مارية القبطية رضي الله عنها التي أهداها المقوقس حاكم مصر إليه صلى الله عليه وسلم في العام السادس من الهجرة فأسلمت وتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم ولم يعش إبراهيم طويلاً فقد توفى بالمدينة المنورة سنة عشر من الهجرة وهو ابن سبعة عشر شهرا أو ثمانية عشر شهرا وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عند موت ابنه إبراهيم: (إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يُرْضِى ربنا وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون) [البخاري].
الحكمة من رزق رسول الله الولد
ومن خلال حياة النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته نرى أن الله رزقه الأولاد والبنات تكميلاً لفطرته البشرية وقضاء لحاجات النفس الإنسانية ثم أخذ البنين في الصغر فذاق صلى الله عليه وسلم مرارة فقد الأبناء كما ذاق من قبل مرارة فقد الأبوين وقد شاء الله -وله الحكمة البالغة- أن لا يعيش له صلى الله عليه وسلم أحد من الذكور حتى لا يكون مدعاة لافتتان بعض الناس بهم وادّعائهم لهم النبوة وأيضاً ليكون ذلك عزاء وسلوى للذين لا يُرزقون البنين أو يُرزقون ثم يموتون كما أنه لون من ألوان الابتلاء وأشد الناس بلاء الأنبياء فعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: (قلتُ يا رسول الله: أيُّ الناس أشدُّ بلاء؟ قال: الأنبياء ثمَّ الأَمثل فالأَمثل يُبتلَى الرَّجلُ علَى حسب دينه فإن كان في دينه صلبًا اشتدَّ بلاؤُهُ وإن كانَ في دينِهِ رِقَّةٌ ابتُلِيَ علَى قدر دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي علَى الأرض وما عليه خطيئة) [الترمذي].


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.