المركز الوطني للسينما والسمعي البصري .. يحيي ذكرى موسى حداد    سد النهضة: ماهي النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا؟    كرة القدم داخل القاعة / تصفيات كأس افريقيا-2020 - الجزائر: "لسنا مرشحين أمام ليبيا"    الألعاب العالمية العسكرية: المنتخب الوطني العسكري يفوز على ايرلندا ب(3-0) ويبلغ الدور نصف النهائي    أعضاء لجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني يقترحون بعض التعديلات على الضريبة على الممتلكات    تدمير 06 مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية بكل من عين الدفلى والمدية    عز الدين ميهوبي يودع ملف ترشحه بمقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    زيادة ب 11 بالمائة في إنتاج البطاطا الموسمية في قسنطينة    قمة روسيا-افريقيا الأولى: انطلاق أشغال المنتدى الاقتصادي بحضور السيد بن صالح    اختتام مهرجان الشعر النسوي: دعوة إلى إنشاء وخلق مقتطفات من الشعر المغاربي    وتيرة صناعة الدواء بالجزائر في تطور خلال السنوات الأخيرة    بحث طبي يكتشف دور أحد أدوية أمراض القلب في مكافحة السرطان    20 مليار دينار لتجسيد مئات المشاريع التنموية عبر بلديات ولاية خنشلة    كشف وتدمير ستة مخابئ للإرهابيين بكل من عين الدفلى والمدية    قيس سعيد لا مجال للمساس بحقوق المرأة التونسية    عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي يشنون حركة احتجاجية بقالمة    لندن: العثور على 39 جثة داخل حاوية    الجائزة الثالثة للصحفي المحترف لصحفية “الحوار”    الكلاسيكو رسميا يوم ..    عطار : قانون المحروقات لايمس بالسيادة الوطنية    الشروع في اسقبال ملفات الراغبين في الترشح للرئاسيات هذا الاربعاء    غضب الطلبة يتواصل للأسبوع ال 35 على التوالي    إيداع مندوبة الفرع البلدي أحمد درايعية و ثلاثة موظفين الحبس بسوق أهراس    توقيف شخصين بحوزتهما أسلحة نارية تقليدية الصنع وذخيرة    بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق ويطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك    النفط ينزل مع زيادة المخزونات الأمريكية وتوقعات خفض الإنتاج تقدم دعما    في ولاية باتنة وبمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة    في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، رئيس الدولة    في يوم دراسي حول المنازعات في الضمان الاجتماعي،زغماتي    فتح 20 فرعا جامعيا مختصا في السياحة    بعد فوز موراليس في‮ ‬الإنتخابات الرئاسية    الجولة الثامنة من الرابطة الأولى    حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي    القائمة ضمت ثلاثين لاعباً    إحصائيات كبيرة لمهاجم الخضر    تزامناً‮ ‬وذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد النظام العسكري    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    سفير الجزائر بالأمم المتحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    زيتوني يشيد بإنجاز رجال الإعلام إبان الثورة    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    النسور تتحدى الغيابات وتصر على نقاط مقرة    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    ثلاثيني مهدد بالسجن 10 سنوات في قضية قتل خطأ بالسانية    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول    لوحات ترفع سقفها للأمل    تسليم شهادات التخصيص قبل نهاية العام    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحصائية صادمة لأعداد المهاجرين الغرقى منذ الطفل أيلان الكردي
نشر في أخبار اليوم يوم 02 - 09 - 2017

نشرت وكالة الغوث التابعة للأمم المتحدة إحصائية صادمة لأعداد المهاجرين الذين لقيوا مصرعهم غرقا أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط هربا من الحرب وبحثا عن حياة أفضل.
وبحسب تقرير المنظمة الإغاثية فإن أعداد المهاجرين الغرقى وصل إلى ما لا يقل عن 8500 لاجئ لقوا مصرعهم منذ وفاة أيلان كردي أثناء سفرهم عبر البحر المتوسط في طريقهم إلى أوروبا.
وأوضحت المنظمة في تقريرها أهم نتائجه أن هذه الإحصائية رصدت أعداد المتوفين منذ غرق الطفل أيلان الكردي الذي اشتهر في وسائل الإعلام بعد صورته التي لقيت تعاطفا عالميا وهو مدد على الشاطئ بعد أن لقي مصرعه غرقا أثناء محاولة أهله الوصول لأوروبا هربا من الحرب السورية.
وتوفي أيلان الكردي قبل عامين حين كان يبلغ من العمر ثلاث سنوات فقط.
وقالت وكالة الإغاثة قبيل الذكرى السنوية الثانية لوفاة أيلان الكردي إنه على الرغم من أن عدد الوافدين إلى أوروبا انخفض بشكل كبير منذ أن غرق الكردي فإن العديد من اللاجئين والمهاجرين ما زالوا يواصلون خوض الرحلة الخطرة عبر البحر الأبيض المتوسط إلى إيطاليا وأماكن أخرى.
وأوضحت أنه منذ 2 سبتمبر 2015 توفي أكثر من 8500 شخص أو فقدوا في محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط في حين يعتقد أن مئات الآلاف توفوا في صحراء النيجر وليبيا وفقا للمنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة.
وتظهر أرقام الوفيات الجديدة التي نشرت في وقت متأخر من الخميس الماضي أن 4337 شخصا يعتقد بأنهم توفوا منذ سبتمبر 2016 بينما كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا مغادرين من ليبيا إلى تركيا أو من تركيا إلى اليونان.
وشهدت الأشهر الأخيرة مزيدا من المحاولات للوصول إلى أوروبا من المغرب إلى إسبانيا. وتوفي ما لا يقل عن 4185 شخصا في الأشهر ال12 الماضية.
وترتبط هذه الأرقام بتقرير سابق صدر عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الأسبوع الماضي أظهر انخفاضا في أعداد اللاجئين الذين وصلوا إلى أوروبا في النصف الأول من عام 2017.
ويرجع ذلك أساسا إلى انخفاض بنسبة 94 في المئة في عدد الأشخاص الذين يستخدمون الطريق البحري من تركيا إلى اليونان.
وفى الوقت ذاته ظلت المعابر من شمال أفريقيا إلى إيطاليا عند المستوى ذاته الذي كان عليه في العام الماضي وفقا للأمم المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.