بفضل مراجعة قوانين الانتخابات وغيرها، محمد شرفي    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    بدء محاكمة السعيد بوتفليقة، توفيق، طرطاق وحنون اليوم    أمر إيداع ضد الشرطي المتسبب في حادث المرور    الجسم السليم في العقل المهلوس !    تأجيل محاكمة "كمال البوشي" إلى 6 أكتوبر    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    المهرجان الوطني‮ ‬للشعر الملحون    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    ستشمل عدة بلديات بتيارت    بوداوي‮ ‬شارك إحتياطياً‮ ‬في‮ ‬المواجهة    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    123 حالة تسمم بوجبات الأكل السريع    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    كشف مخبأين للأسلحة والذخيرة بتمنراست وأدرار    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    فضيحة ملعب تشاكر تعري‮ ‬المسؤولين    شرح لهم الوضع السائد في‮ ‬البلاد‮ ‬    انشغالات الأساتذة تدرس على مستوى الحكومة    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    الجزائر ضيف شرف بموسكو    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    الرئيس المدير العام للمجمع‮ ‬يكشف‮: ‬    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    زرواطي‮ ‬تشارك في‮ ‬قمة المناخ    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    الجمال ضرورة فطرية    شجيرة "عرق السوس" النادرة بحاجة إلى تثمين    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    العلاقات مع الجزائر متينة ونتطلع للمزيد    5 محاور أساسية لتنظيم المهنة وعصرنتها    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    حجز 478 غرام من القنب الهندي    القبض على 16 شخصا    التعليم .. الملف المفتوح    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    الرابيد يسترجع قواه    إدارة الاولمبي غاضبة من المدرب زاوي و إقالته من الفريق على كل لسان    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هدافو الخضر منذ الاستقلال (الحلقة السابعة العشرون)
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 10 - 2018


من 23 أكتوبر 1988 إلى 22 مارس 1989
مناد يلتحق بماجر وعصاد يعود بعد ست سنوات من الصيام
سنتوقف في حلقة اليوم في الفترة مابين 23 أكتوبر 1988 إلى 22 مارس 1989 فحتى وإن كانت قصيرة نوعا ما مقارنة بالفترات السابقة إلا أن الفريق الوطني خاض تسع مباريات كاملة واحدة منها رسمية والبقية ودية وخلالها دخل العديد من الأسماء قائمة هدافي الخضر لكن الملفت خلال هذه الفترة عودة صالح عصاد إلى التهديف بعد أكثر من ست سنوات من الصيام كما نسجل التحاق جمال مناد برابح ماجر في عدد الأهداف وبات الاثنين معا في المركز الثاني برصيد 22 هدفا.
ترى من هم اللاعبون الذين دخلوا قائمة هدافي الخضر في الفترة مابين 23 أكتوبر 1988 إلى 22 مارس 1989؟ تلكم من بين الأسئلة التي سنجيبكم عنها في حلقة هذا العدد متمنيا لكم رحلة موفقة إلى دهاليز تاريخ مباريات الخضر .
أمام أنغولا بوم 29 أكتوبر 1988
حمراني جديد هدافي الخضر
أول لاعب تمكن من ولوج قائمة هدافي الخضر بعد نهائيات كأس أمم إفريقيا التي جرت في ربيع 1988 هو ابن مدينة برج منايل حمراني بتوقيعه لهدف السبق للمنتخب الوطني على نظيره الأنغولي يوم 23 أكتوبر من تلك السنة بملعب الوحدة الإفريقية بمدينة معسكر.
تندرج هذه المواجهة ضمن تحضيرات النخبة الوطنية لتصفيات كأس العالم (إيطاليا 1990) وهي الأولى للمدرب كمال لموي بعد تعويضه للمدرب الروسي روغوف.
أداره اللقاء الحكم الجزائري بوشامة وخلاله تقدم الفريق الوطني بهدف وقعه لاعب شباب برج منايل حمراني في الدقيقة ال32 وهي اول مباراة له ورغم ذلك تمكن من توقيع اول هدف له وبذلك يدون اسمه ضمن قائمة هدافي الخضر على غرار العشرات من اللاعبين.
عادل المنتخب الأنغولي النتيجة في الدقيقة ال36 وهي النتيجة النهائية للمباراة التي خاضها الخضر بالأسماء التالية: قادري كمال من مولودية الجزائر أول مباراة له (بن ميلود حارس جمعية وهران أول مباراة له) رابح كوريفة من اتحاد العاصمة أول مباراة له كشاملي مراد رحموني من شبيبة القبائل أول مباراة له مغاريا عماني جمال معيش عبد الوهاب عبد القادر تلمساني من اتحاد بلعباس أول مباراة له حاج عدلان من اتحاد العاصمة أول مباراة له بلخطوات حمراني من شباب برج منايل أول مباراة له بويش ناصر كابران صالح عصاد مدان بن عبو من سريع غليزان أول مباراة له.
بعد مباراة أنغولا تنقل المنتخب الوطني إلى تونس لمواجهة نسور قرطاج في لقاء ودي جرى يوم 5 نوفمبر 1988 بملعب المنزه بتونس وفيها تجرع الفريق الوطني مرارة الهزيمة بسقوطه بهدف دون رد وقعه اللاعب الركباوي في الدقيقة ال32.
خاض الفريق الوطني هذه المواجهة بالأسماء التالية: كمال قادري ادغيغ مراد رحموني مغاريا عماني معيش عبد القادر تلمساني (حاج عدلان) بلخطوات (حمراني) بويش ناصر (كابران) عصاد بن عبو (حكيم مدان).
أمام مالي في منتصف شهر نوفمبر 1988
ال15 لعصاد بعد أكثر من ست سنوات وخمسة لاعبين يسجلون لأول مرة
شهدت المباراة الودية التي خاضها الخضر يوم 13 نوفمبر 1988 بملعب 5 جويلية عودة ابن رائد القبة صالح عصاد إلى التهديف بعد أكثر من ست سنوات لم يسجل فيها اي هدف فآخر مباراة سجل فيها كانت أمام الشيلي ضمن الجولة الثالثة من مونديال اسبانيا 1982بتوقيعه لهدفين كاملين وهي المباراة التي توقف فيها عداد أهدافه عند الرقم 14.
إضافة إلى صالح عصاد سجل ستة لاعبين آخرين كل واحد منهم هدفا في شباك المنتخب المالي الذي اهتزت شباكه سبع مرات كاملة البداية كانت لابن الوفاق مليك زرقان (اول هدف له) في الدقيقة ال15 بعدها جاء الدور لصالح عصاد في الدقيقة ال20 بعدها بتسع دقائق أضاف لاعب شبيبة القبائل حكيم مدان الهدف الثالث (اول هدف له) ليأتي الدور بعدها للاعب حاج عدلان في الدقيقة ال34 (اول هدف له) وعلى وقع رباعية دون رد انتهت المرحلة الأولى.
شهدت المرحلة الثانية تسجيل ثلاثة أهداف كاملة البداية كانت مع مهاجم شباب بلوزداد كابران في الدقيقة ال54 (اول هدف له) بعدها بعشرين دقيقة أضاف لاعب اتحاد بلعباس عبد القادر تلمساني الهدف السادس (اول هدف له) وفي الدقائق الأخيرة أضاف لاعب مولودية الجزائر ناصر بويش الهدف السابع مسجلا بالمناسب هدفه الخامس منهيا المباراة بفوز تاريخي للفريق الوطني بسباعية نظيفة وبهذا الفوز وضع المدرب كمال لموي حدا للنتائج السلبية التي لاحقته خلال المباراتين الأوليتين تعادل أمام أنغولا وخسارة أمام تونس.
خاض المدرب كمال لموي هذه المواجهة بالأسماء التالية: شاطر من جمعية عين مليلة أول مباراة له (بن ميلود) ادغيغ مغاريا عماني (بلغربي) كمال عجاس من وفاق سطيف أول مباراة له(مراد رحموني من شبيبة القبائل) معيش زرقان من وفاق سطيف أول مباراة له (كوريفة) عصاد (بن عبو من سريع غليزان) حاج عدلان (كابران) بويش ناصر مدان (تلمساني).
أمام الإمارات العربية يوم 24 نوفمبر 1988
بن عبو جديد هدافي الخضر
بسبب التغييرات الجذرية التي أدخلها المدرب الجديد كمال لموي على التشكيلة الوطنية بعد تعيينه على رأس الخضر في صائفة 1988 كان من البديهي ان يتواصل دخول أسماء جديدة قائمة الهدافين فبعد حمراني وكابران وعبد القادر تلمساني وحكيم مدان ومليك زرقان وحاج عدلان جاء الدور لهداف البطولة الوطنية ذلك الموسم 1987/1988 لاعب سريع غليزان حمد بن عبو بتوقيعه هدف السبق للمنتخب الوطني في الدقيقة ال49 في شباك المنتخب الإماراتي في لقاء لعب يوم 24 نوفمبر 1988.
جرت المباراة بالعاصمة الإماراتية دبي وانتهت بالتعادل الإيجابي هدف لمثله وما سبق الذكر تقدم الفريق الوطني بهدف من مهاجم سريع غليزان بن عبو في الدقيقة ال49 لكن وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة عدل المنتخب الإماراتي النتيجة بواسطة اللاعب زهير حمد لم يتأخر بعدها الحكم من إعلان نهاية المباراة بالتعادل الإيجابي.
خاض الفريق الوطني هذه المواجهة بالأسماء التالية: العربي الهادي مرتاد رحموني من شبيبة القبائل كمال عجاس من وفاق سطيف (قطاي من اتحاد عنابة) رشيد ادغيغ من شبيبة القبائل فضيل مغاريا من جمعية اولمبي الشلف (عبد الرزاق بلغربي من جمعية أولمبي الشلف) (شريف الوزاني من مولودية وهران) لخضر بلومي من مولودية وهران زرقان مليك من وفاق سطيف (بوعافية من نيم الفرنسي) حاج عدلان من اتحاد العاصمة (مشري بشير من مولودية وهران) كمال عجاس من وفاق سطيف (عبد الوهاب معيش من نصر حسين داي) بن عبو من سريع غليزان.
بعدها بثلاثة زيام لعب المنتخبان الإماراتي والجزائري مباراة ودية ثانية بدبي وخلالها مني الفريق الوطني بخسارة لم تكن متوقعها بهدفين لصفر تداول على تسجيلهما كل من غلفوم في الدقيقة ال36 ومحمد سلطان في الدقيقة ال42 منهيا المباراة لمصلحة منتخب بلاده بهدفين لصفر وهي ثاني خسارة للمدرب كمال لموي بعد سقوطه في الأولى أمام المنتخب التونسي بهدف دون رد.
خاض الفريق الوطني هذه المواجهة بالأسماء التالية: العربي الهادي من وداد بوفاريك ادغيغ كمال عجاس مغاريا عماني معيش تلمساني بن عبو (موسى صايب من شبيبة القبائل) مناد صالح عصاد ماجر.
أمام زيمبابوي يوم 6 جانفي 1989
مناد يلتحق بماجر
انتظر كل من رابح ماجر وجمال مناد مباراة زيمبابوي يوم 6 جانفي 1989 ليستعيدا نغمة التهديف بعد صيام طويل الأول وقع هدف واحد والثاني هدفين جعل جمال مناد يلتحق برابح ماجر في عدد الأهداف برصيد 22 هدفا مقلصين الفارق عن صاحب الريادة لخضر بلومي بسبعة أهداف.
جرت مواجهة زيمبابوي بملعب 19 ماي بمدينة عنابة يوم 6 جانفي 1989 أمام تحت قيادة الحكم المصري عبد الحفيظ وخلالها تمكن الفريق الوطني من تحقيق نتيجة ايجابية بثلاثية نظيفة تداول على توقيعها الثنائي جمال مناد في الدقيقتين ال12 و26 ورابح ماجر في الدقيقة ال67.
خاض المدرب كمال لموي هذه المواجهة بالأسماء التالي: عنتر عصماني من وفاق سطيف أول مباراة له العمري من اتحاد عنابة أول مباراة له ادغيغ مغاريا كمال عجاس معيش فرحاوي (شريف الوزاني) صايب مناد بلومي رابح ماجر.
أمام فلندا ومالطا والمغرب في الثلث الأول من سنة 1989
الثالث لبن عبو والثاني لحاج عدلان ومليك زرقان
خلال الثلث الأول من سنة 1989 خاض الفريق الوطني أربع مباريات ودية ثلاثة منها ضمن دورة مالطا الدولية أمام منتخبات فلندا ومالطا والدنمارك والرابعة أمام المغرب بأرض الوطن.
المباراة الأولى كانت أمام المنتخب الفيلندي يوم 7 فيفري 1989 بمدينة كالي المالطية وفيها حقق الخضر فوز معنوي جد مهم على منتخب أوروبي محترم بنتيجة هدفين لصفر.
أدار مباراة الجزائر وفيلندا الحكم المالطي فيكتور مينتوفي لم يجد زملاء ماجر أدنى صعوبة في بلوغ الحارس الفنلندي اسكيرمان البداية كانت لاعب سريع غليزان محمد بن عبو في الدقيقة ال59 مسجلا بالمناسبة هدفه الثاني فيما سجل الهدف الثاني لاعب اتحاد العاصمة حاج عدلان في الدقيقة ال83 مسجلات هو الآخر هدفه الثاني مع المنتخب الوطني.
خاض المدرب كمال لموي هذه المواجهة بالأسماء التالية: العربي مراد رحموني رشيد ادغيغ بلغربي كمال عجاس صالح عصاد (موسى صايب) معيش زرقان حاج عدلان زقور نسيم من شباب برج منايل اول مباراة له (تلمساني) بن عبو.
المواجهة الثانية كانت أمام أصحاب الأرض يوم 10 فيفري 1989 وبالرغم من عاملي الملعب والجمهور إلا أن الفريق الوطني تمكن من حسم المباراة بهدف دون رد وقعه لاعب وفاق سطيف مليك زرقان في الدقيقة 25 مسجلا هو الآخر هدفه الثاني.
خاض المدرب كمال لموي هذه المواجهة بالأسماء التالية: عصماني بن حليمة (مراد رحموني من شبيبة القبائل) ادغيغ بلغربي عجاس صايب معيش زرقان (مراد بلعطوي من مولودية وهران أول مباراة له) حاد عدلان تلمساني عبد القادر .
المواجهة الثالثة ضمن دورة مالطا الدولية كانت أمام المنتخب الدنماركي ورغم قوة هذا الأخير إلا أن العناصر الوطنية بقيادة المخضرم فضيل مغاريا بفرضهم التعادل بدون أهداف وخاضها الخضر بالأسماء التالية: العرب مراد رحموني عجاس ادغيغ مغاريا معيش حاج عدلان صايب بن عبو زرقان عبد القادر تلمساني (زقور نسيم).
المباراة الموالية للفريق الوطني كانت أمام المنتخب المغربي يوم 22 مارس 1989 واحتضنها ملعب الوحدة المغاربية بمدينة بجاية بمناسبة تدشينه.
تقدم المغربي بهدف وقعه اللاعب هيدمو في الدقيقة ال21 وقبل ثلاث دقائق من صافرة نهاية الشوط الأول تمكن اللاعب بن عبو من تعديل النتيجة مسجلا هدفه الثالث مع المنتخب الوطني.
خاض الفريق الوطني هذه المواجهة بالأسماء التالية: العربي بن حليمة (بلغربي عجاس مغاريا ادغيغ معيش تلمساني (مني زقاي اول مباراة له من وداد مستغانم) بن عبو صايب زرقان قطاي من اتحاد عنابة أول مباراة له (حاج عدلان).
تطالعون في الحلقة المقبلة:
قائمة هدافي الخضر ستتعزز بأسماء جديدة لكن الملفت للانتباهأن لخضر بلومي سيوقع آخر هدف له مع المنتخب الوطني؟ ترى في أي مباراة كان ذلك؟ ذلك الذي سنتعرف عليه في الحلقة المقبلة إن شاء الله..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.