ملفات الفساد ثقيلة وخطيرة أرعبت العصابة    منكوبو مسجد الباشا بوهران يستنجدون    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    صبّ 15 مليونا لعمال بريد الجزائر يثير جدلا على «الفايسبوك»..!    اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بالصور .. إنحراف سيارة على مستوى جسر سيدي مسيد في قسنطينة    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    تحتضنها المكتبة الرئيسية للمطالعة‮ ‬    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    جميعي يمسح آثار بوشارب    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    واصلوا مسيراتهم للمطالبة بالتغيير‮ ‬    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    الرئاسيات مفتاح المرحلة المقبلة    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    قوافل كبرى للإعلام في صيف 2019    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    حجز 1.000 قرص مهلوس    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    صفات الداعي إلى الله..    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    باراك أوباما يدخل المجال الفني    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكثر من 700 إصابة جديدة بالسيدا سنويا بالجزائر
نشر في أخبار اليوم يوم 01 - 12 - 2018


تسجيل 12 ألف حالة منذ 1985
**
كشفت مسؤولة بوزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات أمس الجمعة بالجزائر أن الجزائر سجلت أكثر من 12000 حال اصابة بفيروس السيدا منذ ظهور هذا المرض بالبلد في 1985 إلى غاية 30 سبتمبر 2018 وحسب المصدر نفسه فإن الجزائر تحصي ما لا يقل عن 700 إصابة جديدة بالسيدا كل سنة.
وقالت المديرة الفرعية للأمراض المتنقلة والانذار الصحي بمديرية الوقاية على مستوى الوزارة سامية حمادي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية: منذ 1985 إلى غاية 30 سبتمبر 2018 سجلنا 12083 حالة اصابة بداء السيدا بمعدل 700 إلى 800 حالة سنويا .
وفي مداخلة لها على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية عشية احياء اليوم العالمي لمكافحة السيدا على هامش يوم تحسيسي اليد في اليد أضافت المتدخلة أن 1880 شخص من أصل 12083 معنيون بحالات السيدا مشيرة إلى أن هذا الرقم ( 1880) يمثل الأشخاص الذين خضعوا للكشف بصفة متأخرة.
وحسب قولها فان هذا المرض منتشر عند الرجال والنساء على حد سواء حتى وان كانت الاصابة مرتفعة لدى الرجال في حين كانت من قبل تمس ثلاثة رجال مقابل امرأة مضيفة أن الشريحة الأكثر اصابة تمس الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 35 سنة.
وترى الدكتورة حمادي أن الأعمال التحسيسية لفائدة الشباب مهمة للغاية بهدف السماح باكتشاف وسائل الوقاية من هذا المرض مضيفة أن التشخيص مضمون مجانيا عبر 15 مركز للتكفل بداء السيدا.
وأوضحت تقول أن الدواء مجاني وبمجرد الكشف عن الاصابة يتم التكفل بها .
من جهته لاحظ السيد عادل زدام ممثل البرنامج المشترك للأمم المتحدة حول السيدا بالجزائر تجندا والتزاما كبيرين لمكافحة هذا المرض مشيرا إلى التقدم المعتبر في تغطية العلاج .
كما أضاف الطريق لا يزال طويلا ويجب التركيز على جانب الوقاية والكشف لمكافحة هذا المرض بشكل فعال .
من جهته صرح جمال سنحضري للقناة الثالثة المبادرة بتظاهرة اليد فاليد أن تجند الشباب للمشاركة في هذه الحملات التحسيسية يتزايد بشكل معتبر بهدف مكافحة داء السيدا عبر التراب الوطني.
دعوة إلى دفع الفئات المعنية نحو الكشف
دعا رئيس جمعية الحماية ضد السيدا الاستاذ عبد العزيز تاج الدين إلى تعزيز الكشف على فيروس فقدان المناعة-سيدا لدى بعض الفئات المعنية المعرضة اكثر للعدوى ملحا على ان الوقاية والحماية هما أفضل وسيلة لتجنب انتشار هذا المرض المعدي.
وقال البروفيسور تاج الدين انه من الضروري دفع الفئات المعنية نحو الكشف على فيروس فقدان المناعة-سيدا من خلال التحسيس والاتصال لانهم الاشخاص الذين يرتكز عندهم المرض عموما مؤكدا ان الامر يتعلق بالأشخاص الذين يمارسون الاختلاط الجنسي أو الذين يتعاطون المخدرات باستعمال الحقن.
ودعا هذه الفئة الى عدم اللجوء إلى علاقات جنسية غير محمية والى التحلي بالشعار الذي وضعته هذه السنة المنظمة العالمية للصحة بمناسبة احياء اليوم العالمي لمكافحة السيدا المصادف ل1 ديسمبر وهو اعرف وضعك .
ويعتبر رهان الكشف جد هام كون ان عدد الاشخاص الحاملين لفيروس فقدان المناعة-سيدا في الجزائر يتجاوز بكثير عدد الحالات المصرح بها رسميا اي 12.000 حالة حسب ما اوضح رئيس الجمعية الكائن مقرها بوهران والناشطة في العديد من مناطق البلد.
من جهة اخرى اوضح الاستاذ تاج الدين وهو ايضا رئيس مصلحة الامراض المعدية بمستشفى الاطفال لكنستال (وهران) ان الدولة تتكفل بالعلاج الفعال للغاية بما ان الامر يتعلق بالجزيئات الام. وبالتالي يمكنهم القيام بالمزيد خاصة فيما يخص الوقاية .
وعلى صعيد آخر ندد هذا المختص ب الضغوطات الثقافية والاجتماعية حول هذا الداء والتي تشكل عائقا أمام الجهود المبذولة من أجل مكافحة انتشاره على غرار باقي الدول العربية مضيفا أن الوسيلة الوحيدة لمكافحة هذا المرض هي الوقاية من خلال التحسيس حول السلوكات التي تحمل خطورة .
وبخصوص مجال تدخل جمعيته للمساهمة في مكافحة السيدا ذكر السيد تاج الدين بإنشاء مراكز للكشف الطوعي قارة ومتنقلة بكل من الجزائر العاصمة ووهران ومعسكر وبشار (منذ أوت الماضي بالنسبة لمركز بشار) في حين أنه سيتم تزويد ولاية غرداية مطلع سنة 2019.
و يضاف إلى ذلك المبادرة المتمثلة في فتح حلقات مناقشة على مستوى مركز وهران الموجه إلى حوالي 80 امرأة مصابة أغلبيتهن من هذه الولاية والباقي من مناطق أخرى من الوطن اذ يسمح فضاء التعبير هذا للمعنيات بتسيير مرضهن بشكل أفضل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.