تناقش التصعيد المحتمل رداً‮ ‬على‮ ‬صفقة القرن‮ ‬    لمدة موسمين ونصف    بعد مقتل براينت    فضلاً‮ ‬عن كيلوغرام من الكوكايين    خلال ليلة فنانة العرب التي‮ ‬أحيتها مؤخراً‮ ‬في‮ ‬ختام موسم الرياض    طالب بضرورة احترام الشرعية الدولية    بعد إستقالة سلفه    الأردن تساند "صفقة القرن" وتؤكد: حل الدولتين السبيل الوحيد للسلام!    خلال وقفة ترحم على روح عبد الحق بن حمودة‮ ‬    وسط إصرار على تغيير الأوضاع‮ ‬    رزيق‮ ‬يدعو رجال الأعمال للرمي‮ ‬بكل ثقلهم نحوها‮ ‬    أكثر من‮ ‬9‮ ‬أشهر لتحديد أول جلسة علاج    قدر بحوالي‮ ‬36‮ ‬بالمائة    أكد أن الرئيس تبون خلق ديناميكية جديدة‮.. ‬اللواء شنقريحة‮:‬    شبه إجماع على استمرار قوجيل في رئاسة مجلس الأمة    هل‮ ‬يتغلب الوزير على أزمة الحليب؟‮ ‬    تنويه بجهود الرئاسة الجزائرية    تبون‮ ‬يأمر بإجلاء الطلبة الجزائريين بالصين    زيتوني يدعو الشباب إلى وحدة الصف    الغش باق ما لم تطبق الدولة حلولا وقائية    هل يضع حدا للعشوائية والتحايل والغش؟    الغش استشرى في غياب المراقبة    سيدي بلعباس غير معنية بالأزمة    أجواء الحزن تخيم على حي "ميلينيوم"    « سأحقق الحد الأدنى دون انتظار الترتيب للمشاركة في الألمبياد"    قضاء ليلتان بالخروب قبل اللقاء    ارتياح لجاهزية العناصر و اصرار على نقاط بلعباس    إيداع صاحب مركز تجاري الحبس المؤقت    أنقذتم الوطن من ويلات سقوط الدولة    المستهلك رهن الاحتكار    إنجاز مسمكة بميناء سيدي يوشع    توقيف مزوّري أوراق نقدية    سارق لواحق السيارات وراء القضبان    تفكيك شبكة تروج المخدرات    مشاريع عالقة منذ 8 سنوات    رسم على الرمل ..    الصحراء الجزائرية ملهمة الرحّالة الغربيين    نادي "ناس الثقافة" يطلق مشروع مكتبة الشارع    جناح خاص لكتب الصحفي الراحل جمال الدين زعيتر    تزايد مؤشرات انهيار الهدنة في ليبيا    يوم تحسيسي حول داء كورونا و تفعيل جهاز المراقبة    «أعراض الوباء تشبه الإنفلونزا العادية»    لا حالات مشكوك فيها لحدّ الآن    مديرية الصحة تفند وتوضح    الفصل اليوم في اسم المدرب الجديد    العرفي ورحماني معنيّان أمام الساورة    تأجيل المباراة ضد أهلي البرج    هذه الفئات التي أعفتها السلطات الفرنسية من تحديد مواعيد طلب التأشيرة    مرفق الهواء الطلق "محمد وشن" بقسنطينة.. عينة عن "العبث الثقافي"    إنجاز الفائز بمسابقة كوميك ستريب لألبوم عن ريغور    الطبعة الثانية للشعر القبائلي بتيزي وزو    إنتاج 3360 طنا من الأسماك    غرداية :خمسون سنة في خدمة حماية تراث ميزاب    من آداب وأحكام المساجد    ربط الفعل بالمشيئة    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قبل مواجهة اليوم الجزائر 16 تونس 17
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 03 - 2019

يحمل لقاء اليوم بين تونس والجزائر رقم 48 في تاريخ المواجهات بين المنتخبين الشقيقين البداية كانت يوم 15 ديسمبر 1963 بتونس في لقاء ودي انتهى بالتعادل السلبي إما آخر مباراة فكانت قبل سنتين من ألان بالغابون ضمن نهائيات كأس امم إفريقيا 2017 وكان الفوز حليف التونسة بهدفين لهدف.
يعتبر المنتخب التونسي اكثر المنتخبات التي لعب ضدها المنتخب الجزائري برصيد 47 مباراة (دون احتساب مواجهة اليوم) يلبه نظيره المغربي حيث التقاه الفريق الوطني في 29 مناسبة وبعده يأتي المنتخب المصري ب27 مباراة وبعدها يأتي المنتخب المالي ب22 مباراة يليه المنتخب الايفواري ب21 ثم المنتخب الليبي ب 20 مباراة.
22 مواجهة رسمية
تقابلا في 22 مواجهة رسمية كانت الغلبة فيها ل نسور قرطاج ب 8 انتصارات بينما انتصر الخضر في 6 لقاءات وحسم التعادل 7 مواجهات اما في الوديات فقد تقابل المنتخبان في 25 مناسبة كانت الغلبة فيها للمنتخب الجزائري ب10 انتصارات وفازت تونس في 7 لقاءات بينما حسم التعادل 8 مواجهات ودية.
تونس... أول خرجة للخضر بعد الاستقلال
أول خرجة للمنتخب الوطني بعد الاستقلال كانت إلى تونس حيث التقى المنتخبين في مباراة ودية يوم 12 ديسمبر 1963 بملعب بلفدير بالعاصمة التونسية تونس.
وعلى ذكر هاته المواجهة فهي أول مباراة يخوضها المنتخب الوطني أمام منتخب مغاربي وانتهت كمال سبق الذكر بدون اهداف.
أول مباراة رسمية بين المنتخبين كانت في نهاية 1964
أول مباراة بين المنتخبين جرت في نهاية 1964 (27 ديسمبر 1964) في ذهاب تصفيات الدور الوحيد للألعاب الإفريقية لايت جرت بالعاصمة الغابونية ليبروفيل وانتهى اللقاء بملعب 20 اوت بالعاصمة بفوز الجزائر بهدف يتيم وقعه اللاعب بن طاهر في الدقيقة ال70.
للقاء الاياب جرى يوم 14 مارس 1965 بتونس وانتهى بالتعادل السلبي تعادل اهل المنتخب الجزائري بقيادة المدرب الراحل اسماعيل خباطو إلى الادوار النهائية.
أول مباراة بين المنتخبين في تصفيات كأس العالم جرت في شتاء 1968
أول مباراة جمعت المنتخبين في تصفيات كأس العالم جرت يوم 17 نوفمبر 1968 في إطار الدور الاقصائي الاول لمونديال المكسيك 1970 حيث التقى المنتخبين ذهابا بملعب 20 اوت وانتهت بفوز تونس 2/1 يسجل الهدف الوحيد للمنتخب الوطني اللاعب بوعلام عميروش من ضربة جزاء في الدقيقة ال29 فيما سجل هدفي المنتخب التونسي اللاعب شقرون في الدقيقتين ال73 و75.
مباراة العودة جرت بعد اربعين يوما من لقاء الذهاب وانتهت بتونس بالتعادل السلبي نتيجة اقصت الفريق الوطني الجزائري الذي كان يشرف على تدريبه الفرنسي لوسيان لوديك.
أول مباراة بين المنتخبين في تصفيات كأس إفريقيا جرت في ربيع 1975
أول مباراة جمعت المنتخبين في تصفيات كأس العالم كانت يوم22 مارس 1975 في ذهاب الدور الاول لدورة إثيوبيا 1976 وانتهت بملعب المنزه بتعادل المنتخبين هدف لمثله سجل للفريق الجزائري الذي كان يشرف على تدريبه الروماني تاك ماكري اللاعب رابح قموح في الدقيقة ال 64 فيما سجل للمنتخب التونسي اللاعب شقرون في الدقيقة ال66.
مواجهة العودة التي جرت بملعب زبانا بوهران يوم 6 ماي 1975 وعكس كل التوقعات انتهت لمصلحة المنتخب التونسي بهدفين لهدف سجل للجزائر اللاعب ايغيلي في الدقيقة ال59 فيما سجل لتونس اللاعب خوني في الدقيقة ال49 و89 خسارة اقصت الخضر مبكرا من دورة إثيوبيا 1967.
أول مباراة بين المنتخبين في تصفيات الأولمبياد جرت في 1975
التقى المنتخبين الجزائري والتونسي لاول مرة في تصفيات الألعاب الأولمبية يوم 11 ماي 1975 بملعب 5 جويلية في إطار الدور التصفوي الاول لدورة مونريال بكندا 1976 وانتهت بالتعادل هدف لمثله المنتخب التونسي كان السباق إلى التسجيل بواسطة محي الدين في الدقيقة ال18 فيما عدل للمنتخب الوطني المرحوم مدني قبل عشرة دقائق من صافرة النهاية.
مواجهة العودة جرت يوم 1 جوان 1975 بملعب المنزه بتونس وحسمها نسور قرطاج لمصلحتهم بهدفين لهدف سجل لتونس اللاعب عقربي في الدقيقة ال54 والكعبي في الدقيقة ال72 فيما سجل الهدف الوحيد للجزائر اللاعب بلكدورسي في الدقيقة ال80.
أول مباراة بين المنتخبين في ألعاب المتوسط كانت في خريف 1975
إما في إطار العاب البحر الابيض المتوسط فقد التقى المنتخبين لاول مرة في دورة الجزائر عام 1975 وبالضبط يوم 4 سبتمبر 1975 بملعب 5 جويلية في في الدور نصف النهائي وحسمها اشبال المدرب رشيد مخلوفي لمصلحتهم بهدفين لهدف.
سجل هدفي الخضر اللاعبين نعيم في الدقيقة ال 62 والمرحوم عيسى دراوي في الدقيقة ال96 فيما سجل هدف المنتخب التونسي اللاعب كانون في الدقيقة ال77.
التونسيون قاطعوا مباراة العودة عام 1987
أول مباراة جمعت المنتخبين الجزائري والتونسي في تصفيات الألعاب الإفريقية كانت بدورة نيروبي عام 1987 حيث التقى المنتخبين يوم 11 جانفي 1987 بملعب المنزه بتونس وفيها تمكن اشبال المدرب روغوف من الفوز بهدفين لصفر وقعهما الاعبين ماجر ومناد وبالنظر لوقع هاته الخسارة قاطع المنتخب التونسي لقاء العودة بملعب 5 جويلية الذي كان من المتنظر ان يقام بعد اسبوعين من مباراة الذهاب.
مباراة واحدة في كأس العرب
التقى المنتخبان التونسي والجزائري مرة واحدة في كأس العرب كان ذلك يوم 11 ديسمبر 1987 بملعب 5 جويلية وانتهت بالتعادل السلبي مباراة العودة لم تقام بقرار من الاتحاد العربي الذي اعلن تأهل المنتخبين معا إلى الادوار النهائية.
الجزائري بن طاهر أول من سجل في تاريخ لقاءات المنتخبين
اول لاعب كان له شرف تسجيل اول هدفي في تاريخ مباريات المنتخبين الجزائري بن طاهر كان ذلك في مباراة الذهاب في تصفيات الالعاب الإفريقية يوم 27 ديسمبر 1964 وانتهى لمصلحة الجزائر 1/0
تونس 1 الجزائر 4 (تصفيات مونديال 1986)
هزيمة لن ينساها التونسيون
أشهر مباراة على الاطلاق بين المنتخبين تلك التي تفوق فيها منتخبنا الوطني على نظيره التونسي في ذهاب الدور الاخير من تصفيات كأس العالم (المكسيك 1986) والتي حسمها الخضر برباعية لواحد زلزلت الارض تحت إقدام التونسيين.
لعبت المباراة يوم 6 أكتوبر 1985 بملعب المنزه بتونس وأدارها الحكم البلجيكي شورتر انتهت بفوز الخضر برباعية لواحد افتتح المنتخب التونسي النتيجة بواسطة اللاعب الركباوي في مطلع الشوط الاول اثر قذفة قوية من بعد 20 متر خادع بها الحارس نصر الدين دريد بعدها بدقائق رابح ماجر عدل النتيجة وقبل دقيقة عن نهاية الشوط الأول أضاف مناد الهدف الثاني وبهدفين لهدف لمصلحة الخضر انتهى الشوط الاول.
شهد الشوط الثاني تسجيل هدفين لمصلحة المنتخب الجزائري الاول وقعه اللاعب بلومي في الدقيقة ال21 فيما سجل الهدف الثاني والرابع لمنتخبنا الوطني جمال مناد بعد تلقيه كرة بطبق من ذهب من صالح عصاد لينتهي اللقاء بفوز ساحق للجزائر.
مواجهة الإياب للإشارة لعبت أسبوعين بملعب 5 جويلية أكد فيها منتخبنا قوته على المنتخب التونسي وهزمه بثلاثية نظيفة مكن الخضر من بلوغ مونديال المكسيك عن جدارة واستحقاق.
آخر مواجهة بين المنتخبين
تونس 2 الجزائر 1
انتهت آخر مواجهة بين المنتخبين لمصلحة تونس بهدفين لواحد في مباراة اقيمت قبل سنتين من الآن ضمن نهائيات كأس امم إفريقيا بالغابون.
تميزت المرحلة الأولى من المباراة بسيطرة شبه تامة لعناصر المنتخب الوطني الذين صالوا وجالوا في أرضية الميدان وسنحت لهم الكثير من الفرص لكن دون أن يتم تجسيدها للأسف بينما اكتفى المنتخب التونسي بالدفاع باستماتة عن مرماه ومحاولة لعب الكرات المرتدة ولم يهدد كثيرا مرمى الحارس ماليك عسلة.
و سنحت للمنتخب الوطني العديد من الفرص كانت أخطرها عبر اسلام سليماني الذي سدد رأسية تصدى لها الحارس المثلوثي ثم صد هذا الأخير مخالفة براهيمي بصعوبة للركنية وتصدى الحارس التونسي أيضا لرأسية ماندي بعد ركنية محرز على الجهة اليمنى وكانت أول محاولة للتوانسة في الدقيقة التاسعة حيث صد الحارس عسلة مخالفة وهبي الخزري ورد قديورة بتسديدة قوية في الدقيقة العاشرة من 35 متر صدها المثلوثي. وقام الخضر بلعبة جماعية انتهت عند غزال الذي مرر كرة ضعيفة ناحية سليماني وضيع منتخب تونس فرصة تسجيل هدف السبق في الدقيقة ال22 حيث مرت الكرة جانبية عن مرمى عسلة وضيع محرز في الدقيقة ال24 فرصة تسجيل هدف رغم التمريرة الدقيقة لسليماني.و في الدقيقة ال32 سدد محرز مخالفة مباشرة برع المثلوثي في صدها بقبضة يديه وفي الدقيقة 39 توغل رائع من سليماني انطلاقا من وسط الميدان نحو محرز الذي يفشل في اكمال الهجمة قبل أن يعلن الحكم السيشيلي بيرنارد كاميل نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي مطلع الشوط الثاني تلقى الخضر صدمة قوية بعدما سجل المدافع عيسى ماندي بالخطأ في مرماه إثر توزيعة من يوسف المساكني وحاولت العناصر الوطنية الرد على هذا الهدف عبر هجمات قادها محرز وبراهيمي وغزال لكن دون جدوى أمام تكتل عناصر المنتخب التونسي في الدفاع وبينما كان الخضر مسيطرين على وقائع اللعب ارتكب المدافع فوزي غولام خطأ فادحا حيث فشل في إرجاع الكرة للحارس عسلة برأسه من مسافة بعيدة وانطلق الخزري لينفرد بالمرمى الجزائري قبل أن يعرقله غولام ويتسبب في ضربة جزاء نفذها السليتي بنجاح مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 65. وحاول المدرب ليكنس إعطاء نفس جديد للتشكيلة الوطنية بتوظيف بونجاح مكان غزال وهني مكان براهيمي لكن التوانسة كانوا أكثر واقعية وتحكموا في مجريات اللعب وسيروا المباراة لصالحهم .
وفي الدقيقة 83 ضيع الخضر فرصة تقليص النتيجة بعد لعبة جماعية انتهت عند سليماني الذي سدد لكن كرته اصطدمت بالدفاع التونسي وخرجت ركنية. وضيع الحارس التونسي 4 دقائق كاملة بعد شكواه من إصابة تم استبداله على إثرها وعند نهاية الوقت الرسمي سجل هني هدفا رائعا قلص به النتيجة وحاول الخضر بعدها تعديل النتيجة لكن دون جدوى بالنظر لاستماتة التوانسة في الدفاع عن مرماهم لينتهي اللقاء بخسارة مرة للخضر كانت سببا في خروج المنتخب الوطني من الدور الاول بالرغم من تعادلهم في لقاء الختام امام السنغال بهدفين لمثلهما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.