اجتماع تنسيقي حول آخر التحضيرات والاستعدادات    أزيد من 600 عنوان و7 أدباء في ضيافة مصر    جامعة عباس لغرور بخنشلة: استئناف تدريجي للنشاطات العلمية و البيداغوجية    في انتظار القيام بعمليات أخرى: ترحيل قاطنين ببيوت هشة تقع بين بلديتي سرايدي و عنابة    الأشغال ستنطلق قريبا بعلي منجلي: اختيار أرضية لإنجاز 300 سكن ترقوي مدعم    عنابة: البحرية تنقذ طاقم سفينة صيد تعرضت لحريق    في يومه العالمي    إثر تسجيل ارتفاع محسوس في إصابات كورونا: انطلاق عمليات التعقيم بأحياء وساحات مدينة تبسة    إثيوبيا تؤكد إدراجه في القمة المقررة في فيفري الداخل: الجزائر تنجح في برمجة ملف طرد الكيان الصهيوني    أزمة بين باريس والرباط بسبب فضيحة التجسس: القضاء الفرنسي يرفض طلب المغرب في قضية بيغاسوس    استرجاع أزيد من ألف وعاء عقاري وزير الصناعة: رفع التجميد عن 890 ملفا استثماريا وإعادة تشغيل عدد من وحدات الإنتاج    التقني المغترب موسى بزاز للنصر    الممثلة صبرينة قريشي للنصر: انتظروني في "إسعاف كوم" خلال رمضان    لحمايته من تخريبات الباحثين عن الكنوز: نحو تصنيف الموقع الأثري المكتشف حديثا بحملة    بطولة الرابطة المحترفة: سفريتا الرائد والوصيف تحمسان الوفاق والسنافر    البطولة الوطنية الجامعية للشطرنج: لاعبو جامعتي قسنطينة2 و 3 يحصدون أفضل النتائج    نفط: خام برنت يستقر عند 89.82 دولارًا للبرميل    الرئيس تبون يعزي في استشهاد عسكريين بان قزام    بوغالي يعزي في استشهاد ملازم أول وعريف بإن قزام    دعم المقدرات القتالية للجيش الصحراوي من أولويات مشروع برنامج الحكومة    رفع التجميد عن 890 ملف    إدماج 190 شاب في مناصب عملهم    نحن بحاجة لأمثال بن حمودة لمواجهة التكالب الأجنبي    حكومة أخنوش تدعم الفساد وتهدد استقرار البلاد    فتح مركز ثقافي جزائري في مصر    منظمة حقوقية تناشد وزير الخارجية الاسباني التدخل    غلق المدارس أسبوعا إضافيا لكسر الموجة الرابعة    زفزاف يعود إلى مبنى دالي إبراهيم    في "الثقافة وسؤال المستقبل"    "المجاعة" المشؤومة والقفطان الحضري    مقابلة بستّ نقاط    المدرسة العليا للإدارة العسكرية تفوز باللقب    الجزائر إلى جانب أشقائها وأصدقائها    تخفيف القيود المفروضة على السفر    القبض على تاجر مهلوسات    لجنة البورصة تحذر من الإعلانات غير المرخصة    التفكير في منصات رقمية لتدارك التأخر الفادح في الدروس حتمي    تمديد تعليق الدراسة إلى غاية الخامس فبراير المقبل    أطباق كروية دسمة في الربع النهائي    اقتراح إعداد دراسة تقنية لمشروع شاطئ الرسو بواد قوسين    استفادة أكثر من 600 مؤسسة من جدولة الديون    سارق محلات في قبضة الأمن    سعر الدجاج يتراجع إلى 350 دج للكلغ    مناطق الظل بالبيض تستفيد من 11 عملية تنموية    حملات تنظيف واسعة لإزالة النقاط السوداء بمستغانم    تحقيق في وفاة شخص داخل شقته    معركة شرسة للجيش الأبيض ضد الوباء بالمستشفيات    أسعار النفط إلى أين؟    "كورونا لن تؤجل مسابقة الدكتوراه"    سلطات الاحتلال المغربي تمنع الحقوقية الصحراوية امينتو حيدار من السفر الى اسبانيا    هل ستتعرض مصر لإعصار مدمر؟ الأرصاد الجوية توضح    هذا موقف قيس سعيّد من العودة إلى المسار الدستوري    تحصيل أزيد من 53 مليون دج من جمع الزكاة    روايتا "زنقة الطليان" و "الهنغاري" ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر 2022"    اليتيم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الكويت تفرض 6 شروط لالتحاق النساء بالجيش    هذه قواعد التربية الصحيحة    لغتي في يومك العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل الإرهاب المغربي
نشر في أخبار اليوم يوم 08 - 12 - 2021

الرئيس الصحراوي ينتقد الصمت الأممي في رسالة جديدة:
لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل الإرهاب المغربي
أكد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الأمين العام لجبهة البوليساريو أنه لا ينبغي لأحد أن يتوقع من جبهة البوليساريو أن تنخرط في أي عملية سلام في وقت تواصل فيه دولة الاحتلال المغربية فرض نظامها الإرهابي على الأراضي الصحراوية المحتلة وتستمر الأمم المتحدة في التزام صمتها المطبق وغير المبرر.
وفي رسالة جديدة بعث بها الرئيس ابراهيم غالي إلى الأمين العام للأمم المتحدة أونطونيو غوتيريش أكد أن الحديث عن إعادة إطلاق عملية السلام في وقت يتعرض فيه المدنيون الصحراويون ونشطاء حقوق الإنسان للترهيب ولفظائع يندى لها الجبين هو حديث لا معنى له .
ومضى السيد غالي في السياق يقول لذلك لا ينبغي لأحد أن يتوقع من جبهة البوليساريو أن تنخرط في أي عملية سلام في وقت تواصل فيه دولة الاحتلال المغربية فرض نظامها الإرهابي على الأراضي الصحراوية المحتلة بينما تستمر الأمم المتحدة في التزام صمتها المطبق وغير المبرر .
وذكر السيد غالي برسالته السابقة التي وجهها سابقا إلى الأمم المتحدة والتي أكد فيها أن مواصلة دولة الاحتلال المغربية لجرائمها البشعة في حق المدنيين الصحراويين وبمنأى عن أي محاسبة أو عقاب يقوض بشكل خطير آفاق عملية السلام من أساسها ويوصد الباب أمام الحل السلمي المنشود لإنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية.
وعليه دعا الرئيس غالي الأمين العام ومجلس الأمن الدولي للعمل على وجه السرعة لوضع حد للوحشية والإرهاب اللذين تتعرض لهما يوميا الناشطة الحقوقية سلطانة سيد إبراهيم خيا وعائلتها على يد دولة الاحتلال المغربية وتوفير الحماية للنشطاء الصحراويين في مجال حقوق الإنسان وضمان الإفراج الفوري وغير المشروط عن السجناء السياسيين الصحراويين بما فيهم مجموعة أكديم إزيك المعتقلين في سجون دولة الاحتلال.
وفي هذا الصدد حذرت جبهة البوليساريو من أن فشل الأمم المتحدة وأصحاب المصلحة الآخرين في ضمان الوقف الفوري للممارسات الإرهابية والمهينة ضد عائلة سيد إبراهيم خيا وغيرها من الناشطين الصحراويين لن يترك لجبهة البوليساريو أي خيار سوى اتخاذ القرارات المناسبة بشأن مشاركتها في العملية السياسية وكذلك تعاونها مع بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) لأن هذا التوجه الذي تدفع إليه دولة الاحتلال المغربية لن يترك لنا خيارا آخرا ما لم يتم ردعه من طرف الأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن والأمانة العامة.
وقال غالي في رسالته أكتب إليكم مرة أخرى ببالغ القلق لأسترعي انتباهكم وانتباه مجلس الأمن على وجه الاستعجال إلى الأعمال الإرهابية المستمرة التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربية ضد الناشطة الحقوقية سلطانة سيد إبراهيم خيا وعائلتها في مدينة بوجدور في المناطق الصحراوية الخاضعة للاحتلال المغربي غير الشرعي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.