الرئيس تبون يستقبل رئيس دولة فلسطين    الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي: المشاركون يوصون بتحديد أدوار الدولة بدقة في الاستثمار    بتعليمات من الرئيس تبون: إنشاء هيئة تتولى متابعة التحضيرات ألعاب البحر المتوسط    أحمد زغدار: أكثر من 700 مشارك ساهموا في أشغال الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي    الندوة الوطنية للإنعاش الصناعي: خطوة نحو تصويب المسارات الخاطئة    نفط: سعر خام برنت عند 71.52 دولارا للبرميل    موارد مائية: نسبة امتلاء السدود تبلغ 35,26 بالمئة    الرئيس تبون : الجزائر تقدم 100 مليون دولار لدعم دولة فلسطين    جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم للمنتخبات    منصور بوتابوت لاعب الجزائر السابق: مقابلة أم درمان انتهت .. ومباراة اليوم ستكون متقاربة في المستوى    قسنطينة: حجز قرابة 2500 كبسولة "بريغابالين" وتوقيف 3 أشخاص    23 جريحا في حادث مرور بالقرب من المغير    جسر للتواصل مع الأجيال الصاعدة    سي الهاشمي عصاد يطلع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    كورونا: 193 إصابة جديدة, 155 حالة شفاء و 8 وفيات    نجم تشلسي: قلبي توقف بسبب محرز !    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب الهيئات الأممية بالتحرك العاجل: "أنقذوا حياة عائلة المناضلة سلطانة خيا من بطش الإحتلال المغربي"    ليبيا: محكمة تقضي بإعادة حفتر لسباق الانتخابات الرئاسية    خارطة طريق جزائرية للحج والعمرة    غرداية: جني 7450 قنطار من الفول السوداني الحيوي    تأجيل جلسة محاكمة الوزير السابق يوسف يوسفي ليوم 20 ديسمبر القادم    وهران: أسبوع ثقافي لإحياء ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    اصدار مجلة خاصة بالانتخابات المحلية ل 27 نوفمبر الفارط    بسبب الاضطرابات الجوية وتراكم الثلوج: طرق مقطوعة في عدة ولايات بوسط وشرق البلاد        كأس العرب فيفا-2021 : "مباراة مصر صعبة على المنتخبين"    بشار: أكثر من مائة شاب سائح منتظر بتاغيت    الاعلان عن تأسيس المركز الوطني لدعم قدرات الشباب المتطوع    اسبانيا تجدد التزامها لاستئناف الحوار في قضية الصحراء الغربية    قضية مجمع كوندور: أحكام بين 3 سنوات وسنتين حبسا نافذا ضد مالكي المجمع وتبرئة إطارات موبيليس    الفيلم المكسيكي "الثقب في السياج" للمخرج خواكين ديل باسو يتوج بجائزة "الهرم الذهبي"    ديوان البحث الجيولوجي يعتمد مخبرا لعلوم المعادن    مؤسسات ناشئة: اختتام الطبعة الثالثة لبرنامج تحدي الشركات الناشئة الجزائرية يوم الاثنين    "أوبيجيي" دعا مستفيدين من حصة 2000 وحدة لتسديد الحقوق: توزيع وشيك للسكن الاجتماعي بولاية قالمة    أقسم أن هذا البلد محروس..    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    مؤسسة تسيير مراكز الردم التقني للنفايات بالبليدة:    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    ظاهرة العنف في رواية الألسنة الزرقاء لسالمي ناصر (الجزء الأول)    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    توطين للثقافة العلمية العامة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    توصيات لقبر "أوميكرون"    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في أخبار اليوم يوم 26 - 03 - 2012

يطالب سكان بلديات الأطلس البليدي التابعة لولاية المدية من السلطات المعنية إعادة هيكلة الطرق البلدية والولائية، كشرط أساسي من شروط العودة إلى أراضيهم وأرزاقهم، خصوصا وأن مناطق هذه البلديات سبق لها وشهدت نزوحا ريفيا بالجملة سنوات الإرهاب باتجاه مدن الساحل المتيجي والعمارية وعاصمة الولاية، حيث الأمن النسبي·
بلدية الحمدانية انخفض تعداد سكانها من 4001 نسمة حسب إحصاء 1987 إلى 1265 نسمة في الإحصاء الأخير للسكان، ويرغب نازحوها في العودة لأرزاقهم، وهذا من خلال القوائم المودعة بذات البلدية، والتي تخص القرى (بني بوكر ب23 عائلة - بني مسعود، وأزعاطيط 215 عائلة -عين الزحاف 36 عائلة-قرية حشادة 24 عائلة)، وحسب المعلومات المتطابقة فإن السكان يرغبون في العودة لكن مناطق الجهة لا تزال مسالكها بحاجة إلى تعبيد، ومن الطرق ذات الأولوية في نظر السلطات المحلية، الطريق الولائي رقم 87 لكونه يمر بالقرى المهجورة (أزعاطيط-حشادة -عين الزحاف -تعالالت -بني بوكر، وقلزي) ثم ترتبط بالطريق الوطني رقم01، والطريق الولائي رقم 51 الرابط ما بين مقر البلدية، وقرية أمسنو- فحمام ملوان بالبليدة على مسافة 28 كلم، كما يتفرع هذا المسلك الهام باتجاه منطقة الشريعة، وبلدية العمارية، ووزرة حيث يتصل بالولائي رقم87·
أما بلدية بعطة ذات 857 نسمة حسب إحصاء 2008، فما زال سكانها النازحون ينتظرون فتح الجزء الواقع بتراب البليدة والمقدر بنحو 9 كلم في وجه الحركة المرورية بين بعطة ومناطق ولاية البليدة ليتنفسوا الصعداء، إضافة إلى إعادة هيكلة الطريق الرابط ما بين قرية الرواكش التابعة لبلدية بوشرا حيل، وبين بلدية بعطة على نحو 14 كلم، والطريق الرابط ما بين مقر البلدية والعيساوية جهة الشرق، نظرا لأهميته، والذي سبق وأن عبره وزير الأشغال العمومية في طريقه للعاصمة بعد زيارته لبلدية بعطة السنة الفارطة، أما بلدية العيساوية التي شهدت تحسنا في تعبيد الطرق مقارنة بالبلديات السالفة، فإن طريقها الرابط ما بين قرية أولاد كله، وبني سليمان أصبح غير صالح للمركبات بالرغم من إنجازه عام 1997، ويعتبر المنفذ الرئيسي لسكان الجهة نحو عاصمة سهل بني سليمان· أما رئيس بلدية العمارية فيركز على ضرورة التفات السلطات المعنية إلى الطريق الولائي 87 لأهميته القصوى، كونه يربط الطريق الوطني رقم 64 بالوطني رقم 01 على مسافة 25 كلم، ويعبر أكثر من 20 قرية كانت آهلة بالسكان (العمارية -أولاد إبراهيم -الحمدانية ووزرة)، وحسب أحد السكان القاطنين بالجهة فإن برمجة هذا الطريق أفيد من اقتراح 17 نقطة تجمع سكاني تمت دراستها من المصالح المعنية قبل نحو ست سنوات، غير أن إلغاء مثل هذه التجمعات السكنية من الوزير المعني حال دون إنجازها وعودة الأسر النازحة، ختمها محدثنا·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.