تنظيم منتدى أعمال جزائري-تركي برئاسة أردوغان وعبد العزيز جراد    تونسيّة تدخل التاريخ بالتأهل إلى ربع نهائي "أستراليا المفتوحة" للتنس    مدير الجمارك: سأقف شخصيا على قضية مصنعي البطاريات المحلية    "انتُخبتُ عميدًا للمسجد بإجماع أعضاء الجمعية العامة وليس بانقلاب"    المجلس الشعبي يشارك في دورة الشتاء للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا    ويل للأعقاب من النار    المال العام أمانة في يد من أؤتمن عليه    سباحة/ بطولة الجزائر المفتوحة: "تحطيم ثمانية أرقام قياسية يثبت ارتفاع مستوى المنافسة"    تعرف على بريمي جمال الدين والي عنابة الجديد    تعيين بريمي جمال الدين واليا لعنابة وعمراني بوعلام واليا لغرداية    منتدى أعمال جزائري ليبي يوم الثلاثاء المقبل    نحو اعداد خريطة طريق لإصلاح المنظومة المسرحية    بيراف يرسّم إبعاد برناوي عن المكتب التنفيذي ل”الكوا”    تفعيل جهاز مراقبة صحي بالمطارات لمواجهة فيروس كورونا    هزة أرضية أخرى تضرب جيجل    التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية توجه نداء لرئيس الجمهورية    اردوغان في زيارة رسمية إلى الجزائر    إيهاب توفيق يثير الجدل في أول ظهور له بعد وفاة والده    وزارة الصحة الصينية: الدواء ضد فيروس “كورونا” سيكون متوفرا مجانا خلال الساعات القادمة    أردوغان: عازمون على تعزيز علاقاتنا مع دول القارة الإفريقية    نشاط الرؤوس الكبيرة محل متابعة    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في زيارة صداقة وعمل إلى الجزائر اليوم وغدا    التضخم يستقر عند 2.0 % إلى غاية ديسمبر 2019    “غوارديولا” يُفكر في إراحة “محرز” تحسبا لدرابي “مانشستر”    الغاز يقتل امرأة و يصيب 29 شخصا بالاختناق    ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال تركيا إلى 22 قتيلا و 1030 جريحا    41 حالة وفاة وأكثر من 1300 إصابة مؤكدة بالصين    وزارة الصحة تسطر خارطة طريق جديدة    خلال ندوة صحفية له عقدها بورقلة،محمد الداوي    في بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني    من خلال منحهم الأدوات و الآليات الضرورية ،عادل غبولي    في ندوة صحفية لوزير التجارة ،كما رزيق    بالفيديو والصور.. توقيف 7 أشخاص وحجز 8 آلاف قرص إكستازي بأم الطبول في الطارف    بسبب مزاعم كذب لدى بيعه حقوق القصة    طالت المصلين في‮ ‬الأقصى    لجنة تفتيش وزارية تحقق بالمؤسسة منذ ثلاتة أيام    حققت نتائج مشجعة خلال السنوات الأخيرة    خبراء في‮ ‬الصحة‮ ‬يؤكدون‮:‬    قبل لقاء الكأس‮ ‬    حزب تحالف القوى الوطنية‮ ‬يشدد‮:‬    ببلدية آيت محمود جنوب تيزي‮ ‬وزو    مدير التجارة السابق ومفتشون عامون رهن الحبس    بكائية الغريب    فيروس "كورونا" يقتل 41 شخصا ويصيب 1300    إسبانيا ترفض الخطوة وتصفها بغير القانونية    جمعية الفلاحين تطالب بإعادة النظر في قانون التعاونيات    وعود المنتخبين لم تجسد على أرض الواقع    انطلاق الملتقى الوطني حول دور الالكترونيات الدقيقة في تنمية الاقتصاد    الألعاب المتوسطية تحث المجهر المحلي    المنافسات القارية تحتاج لعملية إصلاح شامل    5 سنوات حبسا لسارقي مركبة جارهما بحي الزيتون    شهادات حية عن معارك قهرت الإستعمار الفرنسي في الجزائر    « ألوان النسيج تبهرني والأحياء العتيقة تلهمني »    ملتقى وطني حول المكي شباح    في جولة فنية وطنية    المهمة صعبة لكن ليست مستحيلة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيطاليا تُزيح إنجلترا وتصطدم بألمانيا
نشر في أخبار اليوم يوم 26 - 06 - 2012

أنصف الحظّ منتخب إيطاليا ووضعه في مواجهة غريمه الألماني في الدور نصف النّهائي بعد أن تمكّن من تخطّي إنجلترا بركلات الترجيح (4-2) أوّل أمس الأحد على الملعب الأولمبي في كييف إثر تعادلهما (0/0) في الوقتين الأصلي والإضافي من المباراة الأخيرة للدور ربع النهائي من كأس أوروبا 2012.
استحقّ المنتخب الإيطالي بلوغه الدور ربع النّهائي للمرّة الأولى منذ وصوله إلى نهائي نسخة 2000 وخسارته أمام فرنسا (2-1) بالهدف الذهبي لأنه هيمن على اللّقاء بشكل تامّ وأهدر فرصا لا تحصى، فيما اعتمد الإنجليز على السلاح الإيطالي في مواجهة رجال المدرّب تشيزاري برانديلي، إذ اكتفوا بالدفاع عن أمل الاستفادة من إحدى الهجمات المرتدّة النّادرة أو ركلات الترجيح، لكن الحظّ أنصف (الآزوري) في النّهاية ليضرب موعدا مع غريمه الألماني الخميس المقبل في مباراة ثأرية للأخير كونها الأولى بينهما في بطولة رسمية منذ خروجه على يد رجال مارتشيلو ليبي في نصف نهائي مونديال 2006 (صفر-2 بعد التمديد).
معاناة الإنجليز تتواصل
تواصلت عقدة الإنجليز وخيباتهم وفشلوا في بلوغ نصف النّهائي للمرّة الأولى منذ نسخة 1996 حين خرجوا أمام جماهيرهم على يد الألمان بركلات الترجيح التي أصبحت شبحا يطاردهم، إذ ودّعوا بطولتهم السادسة في آخر 22 عاما عبر ركلات الحظّ بعد مونديال إيطاليا 1990 حين خرجوا عبرها من نصف النّهائي على يد الألمان أيضا الذي أطاحوا بهم من الدور ذاته في كأس أوروبا 1996، ثمّ خرجوا بها من ثمن نهائي مونديال 1998 على يد الأرجنتين، ومن الدور ربع النّهائي لكأس أوروبا 2004 ولمونديال 2006 على يد المنتخب البرتغالي في المناسبتين.
"الآزوري" دخل اللّقاء بثلاثة تغييرات
بدأ مدرّب إيطاليا تشيزاري برانديلي وكما كان متوقّعا بثلاثة تعديلات، حيث اضطرّ إلى إشراك ليوناردو بونوتشي في قلب الدفاع بسبب إصابة زميله في جوفنتوس جورجيو كييليني أمام إيرلندا في الجولة الأخيرة من الدور الأوّل (2-صفر)، ولاعب وسط ميلان الجديد ريكاردو مونتوليفو بدلا من تياغو سيلفا الذي يعاني بدوره من الإصابة، والمهاجم ماريو بالوتيلي بدلا من أنتونيو دي ناتالي كونه يعرف الكرة الإنجليزية جيّدا لأنه يدافع عن ألوان مانشستر سيتي وتوّج معه بلقب الدوري الممتاز. وتواجه بالوتيلي مع زميله في سيتي المدافع جوليون ليسكوت ولاعب الوسط جيمس ميلنر والحارس جو هارت الذين شاركوا أساسيين كما حال جميع اللاّعبين الذين خاضوا اللّقاء الأخير في الدور الأوّل أمام أوكرانيا (1-صفر) وعلى رأسهم واين روني الذي لعب في المقدّمة إلى جانب داني ويلبيك.
120 دقيقة "عذراء"
بالرغم من السيطرة التي فرضها (الآزوري) على مجمل دقائق اللّقاء وكان قريبا من افتتاح التسجيل منذ الدقيقة 3 بكرة صاروخية أطلقها دانييلي دي روسي، إلاّ أن لاعبيه لم يتوصّلوا إلى هزّ شباك منافسهم.
وحتى إن فرض الإنجليز في بعض الدقائق على أبطال 1968 وحاصروهم في منطقتهم، لكن دون أيّ تهديد فعلي لمرمى بوفون، واحتكم بعدها الطرفان إلى التمديد. بدأ الإيطاليون الوقت الإضافي بتسديدة بعيدة لنوتشيرينو علت العارضة في الدقيقة ال 93 واتبعها (الآزوري) بفرصة ثمينة جدّا لبالوتيلي في الدقيقة ال 97. وواصل رجال برانديلي أفضليتهم وتهديدهم للمرمى الإنجليزي وعاندهم الحظّ مرّة أخرى عندما أخطأ هارت في تقدير عرضية ديامانتي فارتدت الكرة من القائم في الدقيقة ال 102. ولم يتغيّر الوضع في الشوط الإضافي الثاني، حيث كانت إيطاليا قريبة مجدّدا من الشباك بتسديدة من ديامانتي علت العارضة بقليل في الدقيقة ال 113، ثمّ نجحت في هزّ الشباك عبر نوتشيرينو لكن الأخير كان متسلّلا في الدقيقة ال 115.
ضربات الجزاء تبتسم للإيطاليين
احتكم بعدها المنتخبان إلى ضربات الجزاء، أو كما يسمّيها البعض بضربات (الحظّ) التي ابتسمت للإيطاليين رغم أنهم كانوا أوّل من يفشل في التسديد في الشباك عبر مونتوليفو، لكن يونغ سدّد الرّكلة الإنجليزية الثالثة في العارضة، ثمّ صدّ بوفون الرّكلة الرّابعة التي نفّذها كول، فيما كان ديامانتي صاحب ركلة التأهّل لإيطاليا. سجّل لإيطاليا كلّ من ماريو بالوتيلي وأندريا بيرلو وأنطونيو نوتشيرينو وأليساندرو ديامنتي وأهدر ريكاردو مونتوليفيو الضربة الثانية عندما سدّدها خارج مرمي جو هارت، بينما تمكن الخاسر من تسجيل ضربتين عبر القائد ستيفن جيرارد و واين روني وتصدّي بوفون لضربة أشلي كول، بينما سدّد أشلي يونغ في العارضة.
قالوا بعد اللّقاء
مدرّب إنجلترا: "قدّمنا ما علينا وهدوء بيرلو أهّل إيطاليا"
أشاد روي هودجسون مدرّب إنجلترا بشجاعة فريقه بعد الهزيمة بركلات الترجيح أمام أيطاليا بقوله: (لا أعتقد أنه يمكنني أن أطلب أكثر ممّا قدّمه اللاّعبون الأيلة)، وأضاف: (قدّموا كلّ ما عندهم حقّا. لم نلعب بشكل جيّد بما يكفي للفوز خلال الوقت الأصلي، وعندما جاءت ركلات الترجيح ذهبنا إلى نفس الطريق الذي تعثّرنا فيه من قبل مرّات عديد). وقال هودجسون كذلك: (مرّة أخرى نودّع بطولة لأنه لا يمكننا الفوز بركلات الترجيح التي ليست مثل مباراة كرة قدم بصراحة، إنها مسابقة مختلفة تماما). وتعاطف هودجسون مع كول ويانج لكنه أشاد بهدوء أعصاب الإيطالي أندريا بيرلو الذي نفّذ ركلة ترجيح ببراعة في شباك الحارس جو هارت. وقال هودجسون: (الطريقة الهادئة والمحسوبة التي سدّد بها بيرلو الكرة من فوق الحارس هو شيء يملكه اللاّعب أو لا يوجد لديه في الأساس، لا يمكن تلقين هذا في التدريب)، وختم حديثه بالقول: (أعتقد أنه ضاعت فرص من الفريقين. الفريقان صنعا الفرص، لكن أعتقد أن إيطاليا لعبت جيّدا، لن أحسد إيطاليا على فوزها).
مدرّب إيطاليا: "نستحقّ الفوز وألمانيا مرشّحة للفوز علينا"
أعرب تشيزاري برانديللي مدرّب المنتخب إيطاليا عن ارتياحه لتأهّل فريقه إلى الدور قبل النّهائي، موضّحا أن فوز فريقه كان (مستحقّا). وذكر برانديللي في تصريحات للموقع الإلكتروني لصحيفة (لا غازيتا ديللو سبورت): (لعبنا مباراة جيّدة واستحقينا الفوز، وركلات الترجيح دائما تحتاج إلى مساندة الحظّ)، وقال: (طريقة اللّعب كانت ممتازة، وأننا مقتنعون بها)، موضّحا أن ألمانيا تعدّ الأوفر حظّا في لقاء قبل النّهائي، وأضاف: (ألمانيا تعدّ الأوفر حظّا، لكن يتعيّن علينا الآن الاستمتاع بهذا الفوز وسيكون هناك وقت بعد ذلك للتفكير في لقاء الألمان).
الإنجليزي والكوت: "إيطاليا قدّمت مباراة رائعة.. والقدر عاقبنا"
أعرب لاعب وسط المنتخب الإنجليزي الشابّ ثيو والكوت عن حزنه لخروج فريقه من كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) أمام إيطاليا، مؤكّدا أن جميع اللاّعبين يشعرون بخيبة الأمل. وأوضح والكوت في تصريحات صحفية بعد المباراة: (المنتخب الإيطالي قدّم مباراة رائعة ولم يكن مقدّر لنا الوصول إلى قبل النّهائي، وقد خرجنا بطريقة قاسية من البطولة، لكن يملأنا الأمل في تحقيق النجاحات في المستقبل). وأضاف لاعب آرسنال الإنجليزي: (هدفنا في الفترة المقبلة سيكون التأهّل إلى نهائيات كأس العالم البرازيل 2014 ، وفشلنا في إحراز أهداف الأحد بفضل الأداء الرّائع من جانلويجي بوفون).
بيرلو: "كان من المفترض حسم المباراة منذ البداية"
أكّد النّجم الإيطالي أندريا بيرلو الذي سجّل واحدة من أفضل ركلات الترجيح في المباراة التي جمعت بين المنتخب الإيطالي والإنجليزي وانتهت بنتيجة (4-2) بركلات الترجيح أنه كان الممكن حسم المباراة في وقتها الأصلي، حيث قال: (كان من الممكن إنهاء المباراة مبكرا وحسمها منذ البداية لككنا أضعنا العديد من الفرص في النهاية لعبنا مباراة كبيرة للغايةونستحق هذا الفوز الثمين). وأضاف بيرلو قائلا: (مثلما ينتظر الألمان المباراة القادمة فنحن نعلّق بدورنا عليها الكثير من الآمال، وستكون مباراة حاسمة وعلينا مضاعفة الجهود)، واختتم تصريحاته مؤكّدا أنه سعيد بعودة المنتخب الإيطالي إلى صفوة الكبار، حيث قال: (نعم لقد عاد إلى موقعنا ضمن الأربعة الكبار وهذا أمر رائع).
مونتفيليو: "بوفون أنقذ المنتخب الإيطالي"
أبدى الإيطالي ريكاردو مونتفيليو الذي أهدر ضربة الجزاء الثانية سعادته الكبيرة بفوز المنتخب الإيطالي، وقال إن الحارس العملاق بوفون أنقذ الموقف وتصدّى لكرة الجزاء التب عادل بها النتيجة. واعترف مونتيفيلو بأنه أخطأ في تسديد ضربة الجزاء ولم يحسن تقديرها إلاّ أنه اشاد بزملائه في المنتخب الذين قدّموا آداء جيّدا طوال المباراة.
جيرارد: "سنعود إلى إنجلترا مرفوعي الرّأس"
أكّد ستيفن جيرارد لاعب وسط وقائد المنتخب الإنجليزي أن الحظّ حالف المنتخب الإيطالي في ضربات الجزاء بقوله: (المنتخب الإيطالي كان رائعا في ركلات الترجيح، لكن حالفه الحظّ أيضا في هذه المرحلة. دفاعنا قدّم مباراة جيّدة، لكن سيكون من الصّعب اجتياز الحزن الذي نشعر به، وسنعود إلى إنجلترا مرفوعي الرّأس). وأضاف جيرارد: (توقّعت أن يحالفنا الحظّ هذه المرّة، لكن لم يحدث ذلك)، في إشارة إلى خروج منتخب بلاده من البطولات الكبرى في ركلات الترجيح دائما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.