تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات    “النهضة لم تدعم بن فليس”    «التعديل لجلب الاستثمار الأجنبي ولن يمس بالسّيادة الوطنية»    سوناطراك تعزّز موقعها في السّوق الإيطالية    هدّام: الأولوية في التّوظيف لليد العاملة المحلية    ميهوبي يعرض 15 التزاما و200 إجراء في حملته الانتخابية    الجيش يوقف أشخاصا ويضبط قطعا من مادة الديناميت    الجزائر.. ثالثة في احتياطي الذهب عربيا    مخاوف من حرب صهيونية جديدة على غزة    عام حبسا مع ستّة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا    حملة تشخيص داء السكري ومضاعفاته بتيبازة    آدم زرقان.. سأعمل على خدمة المنتخب    الاتحاد الانجليزي يستبعد سترلينغ من المنتخب    «العميد» أمام فرصة الانفراد بالصدارة من بوابة «الكناري»    موراليس يصل إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    بلماضي: «مواجهة زامبيا صعبة لأننا أبطال إفريقيا والجميع يريد الفوز علينا»    ڨالمة: أحياء سكانية تسبح في البرك    مؤتمر البوليساريو: انطلاق الندوات التحضيرية على مستوى الجيش الصحراوي    العاصمة.. تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب التبغ بالدار البيضاء    إنقاذ 8 أشخاص من عائلتين تعرضوا لاختناقات بالغاز في باتنة    عنابة.. حجز قرابة ال3300 قرص مهلوس بالكاليتوسة    توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    وداعا لمشكل الحاويات في بلادنا    هزة أرضية ببجاية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترحيب روسي .. إيطالي وصيني بالمرحلة الانتقالية في الجزائر
موسكو ترفض التدخل في الشؤون الداخلية
نشر في آخر ساعة يوم 19 - 03 - 2019


قال نائب الوزير الأول رمطان لعمامرة، أمس إن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وافق على تسليم السلطة إلى رئيس منتخب وأنه سيكون مسموحا للمعارضة لها بالمشاركة في الحكومة التي تشرف على الانتخابات.وقال لعمامرة، خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في موسكو، إن الحكومة استجابت للمطالب المشروعة للشعب الجزائري. وأضاف لعمامرة «الجزائر وروسيا يعملون ضمن ميثاق الأمم المتحدة والعلاقات الدولية وكلا البلدين يقفان ضد التدخل الخارجي في البلاد»، وتابع: «أنجزنا الكثير في مجال الشراكة الإستراتيجية وأمامنا مشاريع كثيرة هامة لتعزير العلاقات بين البلدين». وأكد لعمامرة أن الدولة الجزائرية عرضت على كافة الأطياف الفاعلة في المجتمع الجزائري الدخول في حوار وطني شامل من خلال مؤتمر وطني جامع ومستقل، مشيرا إلى أن الانتخابات الرئاسية المقبلة في الجزائر ستتم وفق دستور جديد. وقال: «التمست من الصديق سيرغي أن روسيا أول شريك يتفهم هذا الوضع وتدرك أن ما يحدث في الجزائر هو مسألة عائلية بامتياز، وأن للجزائريين القدرة والإرادة أن يتجاوزوا هذه المحنة وأن يمروا سوية إلى مرحلة لاحقة من تاريخ الأمة الجزائرية». ومن جانبه حذر لافروف من مغبة محاولات زعزعة الاستقرار في الجزائر، مؤكدا رفض موسكو القاطع لأي تدخل خارجي في شؤون الجزائر الداخلية. وقال لافروف في مستهل مباحثاته مع لعمامرة في موسكو: «نتابع تطورات الأحداث في الجزائر باهتمام… ونشهد محاولات لزعزعة الوضع هناك ونعارض بشكل قاطع أي تدخل في ما يجري في الجزائر. الشعب الجزائري هو من يقرر مصيره واستنادا للدستور». من جانبها قالت الحكومة الإيطالية إن رئيس مجلس الوزراء جوزيبي كونتي، التقى أول أمس بمقر الحكومة، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الجديد، رمطان لعمامرة، خلال زيارته لروما، وهي المرحلة الأولى من جولة قصيرة تشهد التزامات في عواصم أخرى. وأضاف بيان الحكومة الإيطالية أن لعمامرة «أحاط (كونتي) عن بدء المرحلة الانتقالية المؤسساتية الحساسة في الجزائر»، وكذلك حول «التزام الرئيس بوتفليقة»، الذي «بعد تنازله عن ولايته الخامسة، دعا إلى عقد مؤتمر وطني عاجل للاتفاق على الإصلاحات الضرورية». وذكر البيان أن رئيس الحكومة «كونتي، استذكر الصداقة القديمة والشراكة الثنائية القوية»، بين البلدين، معربًا عن تقديره «للطريقة السلمية التي تجري بها المظاهرات على الساحة». ودعا إلى الإصغاء إلى مطالب التغيير القادمة من المجتمع المدني، كما أعرب عن أمله بأن تتمكن الجزائر من ضمان عملية ديمقراطية وشاملة في ظل احترام شعبها ولأجل مصلحته. وخلص البيان إلى القول إن جوزيبي كونتي أكد قرب إيطاليا من الجزائر، في هذا التحدي المهم للتنمية المستدامة للبلاد، ولاستقرار منطقة البحر المتوسط وأوروبا نفسها. من جانبها أعربت الصين عن أملها في أن تتمكن الجزائر من تنفيذ الأجندة السياسية التي أعلنها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بسلاسة. وقالت المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ، خلال مؤتمر صحفي، إن الصين تابعت التطورات الأخيرة في الجزائر، وما أعلنه الرئيس بوتفليقة بشأن عدم الترشح إلى ولاية رئاسية خامسة ، وعقد حوار وطني شامل للإصلاح السياسي. وأضافت شوانغ أن الجزائر دولة كبيرة ومهمة في قارة إفريقيا والعالم العربي، وموقف الصين ثابت حيال عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول. وأوضحت أن الشعب الجزائري لديه الحكمة والقدرة على تقرير مسار التنمية الخاص ببلاده، وأن الصين تأمل أن تتمكن الجزائرمن تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة. وكان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أعلن عدم ترشحه لولاية خامسة، وتأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 أفريل القادم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.