انفجار في مرفأ بيروت : رئيس الجمهورية يبعث ببرقية تعزية و مواساة الى نظيره اللبناني    أسعار النفط ترتفع    وزارة الخارجية: إصابة مواطن جزائري إثر انفجار بيروت    تيزي وزو: حجر منزلي جزئي ببلديتي تيزي وزو وذراع بن خدة مدة 14 يوما    وزير المالية يناقش آفاق التعاون الثنائي مع البنك الدولي    حمس تدعو الحكومة لتقديم مساعدات عاجلة للبنان    كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟    الحصيلة ترتفع.. 100 قتيل و4 آلاف جريح في انفجار بيروت والعشرات تحت الأنقاض    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية    وزير الطاقة: سوناطراك لا تزال فاعلاً "هامًا" في سوق الغاز وتُسيّر الوضع بفضل المرونة المنصوص عليها في عقودها    بشار: استقالة الطبيبة المكلفة بتحاليل كورونا    أكثر من 100 شهيد و4000 جريح وعشرات المفقودين في انفجار بيروت    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    إتحاد العاصمة يُراسل "الفاف" ويؤكد أن موسمه لم ينتهي !    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية    عدة دول ترسل مساعدات عاجلة إلى لبنان    إسبانيا مطالبة بتحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية    انخفاض منسوب سد بوكردان بتيبازة يثير المخاوف    وزير المالية: هذه شروط وآليات ولوج مختلف البنوك إلى نظام الصيرفة الإسلامية    جماهير "تشيلسي" تطالب "لامبارد" بالإسراع في حسم صفقة "بن رحمة"    رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا...    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    انتشال جثة طفل من عرض البحر    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    532 إصابة جديدة, 474 حالة شفاء    المركز الوطني لطب الرياضة    اللجنة الأولمبية الجزائرية    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    منذ بداية الحجر الصحي    بعد انخراطها في المسعى التشاركي فور ظهور أولى حالات فيروس    تبون يعزي عائلة بن رضوان    تحديد قائمة البضائع المتبادلة مع مالي ونيجر    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    بعد قرار رئيس الجمهورية بعودتها تدريجيا    تكريم مجموعة من محاميي جبهة التحرير الوطني غدا    انخفاض في الوفيات ب21,37 بالمائة    695 مؤسسة تضمن التكوين في الشعبة    الوزير الأول يقدم تعازيه لعائلتي الضحيتين    عبادات هذه شروط الزكاة    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    أندية تعود إلى مكانتها وأخرى تدخل التاريخ    مدوار يقدم واجب العزاء لعائلة سعيد عمارة    اجتماع المكتب الفيدرالي الإثنين المقبل    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    « ارث الفراشة» مسابقة وطنية تعيد ذاكرة التشكيلي نصر الدين دينيه    قراءة في رواية «طير الليل» لعمارة لخوص    ضريبة تمديد عطلة العيد    2 أوت 1958 ليلة حصار غليزان    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    الاتحاد الدولي للمثقفين يطلق "شاعر العرب"    تأجيل شهر التراث غير المادي    مشاريع هامة ب19 منطقة ظل بدلس    1190 عملية جراحية و47 ألف فحص استعجالي في 3 أشهر    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترحيب روسي .. إيطالي وصيني بالمرحلة الانتقالية في الجزائر
موسكو ترفض التدخل في الشؤون الداخلية
نشر في آخر ساعة يوم 19 - 03 - 2019


قال نائب الوزير الأول رمطان لعمامرة، أمس إن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وافق على تسليم السلطة إلى رئيس منتخب وأنه سيكون مسموحا للمعارضة لها بالمشاركة في الحكومة التي تشرف على الانتخابات.وقال لعمامرة، خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في موسكو، إن الحكومة استجابت للمطالب المشروعة للشعب الجزائري. وأضاف لعمامرة «الجزائر وروسيا يعملون ضمن ميثاق الأمم المتحدة والعلاقات الدولية وكلا البلدين يقفان ضد التدخل الخارجي في البلاد»، وتابع: «أنجزنا الكثير في مجال الشراكة الإستراتيجية وأمامنا مشاريع كثيرة هامة لتعزير العلاقات بين البلدين». وأكد لعمامرة أن الدولة الجزائرية عرضت على كافة الأطياف الفاعلة في المجتمع الجزائري الدخول في حوار وطني شامل من خلال مؤتمر وطني جامع ومستقل، مشيرا إلى أن الانتخابات الرئاسية المقبلة في الجزائر ستتم وفق دستور جديد. وقال: «التمست من الصديق سيرغي أن روسيا أول شريك يتفهم هذا الوضع وتدرك أن ما يحدث في الجزائر هو مسألة عائلية بامتياز، وأن للجزائريين القدرة والإرادة أن يتجاوزوا هذه المحنة وأن يمروا سوية إلى مرحلة لاحقة من تاريخ الأمة الجزائرية». ومن جانبه حذر لافروف من مغبة محاولات زعزعة الاستقرار في الجزائر، مؤكدا رفض موسكو القاطع لأي تدخل خارجي في شؤون الجزائر الداخلية. وقال لافروف في مستهل مباحثاته مع لعمامرة في موسكو: «نتابع تطورات الأحداث في الجزائر باهتمام… ونشهد محاولات لزعزعة الوضع هناك ونعارض بشكل قاطع أي تدخل في ما يجري في الجزائر. الشعب الجزائري هو من يقرر مصيره واستنادا للدستور». من جانبها قالت الحكومة الإيطالية إن رئيس مجلس الوزراء جوزيبي كونتي، التقى أول أمس بمقر الحكومة، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الجديد، رمطان لعمامرة، خلال زيارته لروما، وهي المرحلة الأولى من جولة قصيرة تشهد التزامات في عواصم أخرى. وأضاف بيان الحكومة الإيطالية أن لعمامرة «أحاط (كونتي) عن بدء المرحلة الانتقالية المؤسساتية الحساسة في الجزائر»، وكذلك حول «التزام الرئيس بوتفليقة»، الذي «بعد تنازله عن ولايته الخامسة، دعا إلى عقد مؤتمر وطني عاجل للاتفاق على الإصلاحات الضرورية». وذكر البيان أن رئيس الحكومة «كونتي، استذكر الصداقة القديمة والشراكة الثنائية القوية»، بين البلدين، معربًا عن تقديره «للطريقة السلمية التي تجري بها المظاهرات على الساحة». ودعا إلى الإصغاء إلى مطالب التغيير القادمة من المجتمع المدني، كما أعرب عن أمله بأن تتمكن الجزائر من ضمان عملية ديمقراطية وشاملة في ظل احترام شعبها ولأجل مصلحته. وخلص البيان إلى القول إن جوزيبي كونتي أكد قرب إيطاليا من الجزائر، في هذا التحدي المهم للتنمية المستدامة للبلاد، ولاستقرار منطقة البحر المتوسط وأوروبا نفسها. من جانبها أعربت الصين عن أملها في أن تتمكن الجزائر من تنفيذ الأجندة السياسية التي أعلنها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بسلاسة. وقالت المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ، خلال مؤتمر صحفي، إن الصين تابعت التطورات الأخيرة في الجزائر، وما أعلنه الرئيس بوتفليقة بشأن عدم الترشح إلى ولاية رئاسية خامسة ، وعقد حوار وطني شامل للإصلاح السياسي. وأضافت شوانغ أن الجزائر دولة كبيرة ومهمة في قارة إفريقيا والعالم العربي، وموقف الصين ثابت حيال عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول. وأوضحت أن الشعب الجزائري لديه الحكمة والقدرة على تقرير مسار التنمية الخاص ببلاده، وأن الصين تأمل أن تتمكن الجزائرمن تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة. وكان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أعلن عدم ترشحه لولاية خامسة، وتأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 أفريل القادم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.