من المتوقع أن تتجه إلى اليونان    خلال الألعاب الإفريقية    الألعاب العسكرية الدولية بروسيا    لمدة موسمين    وسط إجراءات أمنية مشددة    منذ بداية الموسم الاصطياف‮ ‬    خلال نشوب‮ ‬4‮ ‬حرائق بقالمة‮ ‬    بسبب التهميش وغياب المشاريع التنموية منذ سنوات‮ ‬    المغربي‮ ‬لا‮ ‬يملك اعتماداً‮ ‬للعمل‮ ‬    فيما‮ ‬يشتكي‮ ‬آلاف العمال تأخر صرف رواتبهم‮ ‬    وزارة السكن ترفع طلباً‮ ‬للحكومة‮ ‬    بعد حجز دام لأكثر من ستة أشهر‮ ‬    ضمن مشروع قانون المالية‮ ‬2020    حتى هذا رأي..!    رئيسة مجلس الدولة تكشف‮:‬    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    قال أن إستقلاليته مسؤولية مفروضة عليه‮.. ‬زغماتي‮: ‬    مرداسي‮ ‬تهنئ المخرج فرحاني    حدثان حاسمان في مسار التحرر الوطني    توقيف 24 شخصا ببرج باجي مختار وعين قزام    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 20 شخصا    ترقيم 4 آلاف سيارة جديدة في السداسي الأول 2018    سعر خامات (أوبك) تتجاوز ال59 دولارا    محطات أسقطت أسطورة المستعمر الذي لا يهزم    حالات اخضرار لحوم الأضاحي نادرة ومعزولة    خلافات داخل قوى الحرية والتغيير تؤخر تشكيل المجلس السيادي    تألّق»143 شارع الصحراء» مكسب جديد للجزائر    تموين الجنوب ب28 طنا من اللحوم البيضاء المجمدة    الدولة عازمة على مواصلة تنمية المناطق الحدودية    فتح الباب أمام المواطنين للمشاركة في الحوار    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    «عَيْنْ مَا تْشُوفْ وْقَلْبْ مَا يُوجَعْ»    رفع 1400 متر مكعب من النفايات بتبسة    لا حديث إلا عن تدشين الموسم بانتصار    أميار في حضن الفساد    سكان « الحساينية » يحيون وعدتهم السنوية العثمانية    بلال و «تيكوباوين» يلهبان الجمهور    رياض النّعام يُحدث المفاجأة والشيخ عمار يتألق بأغنية « خالتي فطمية »    دعوة إلى تفعيل دور الزوايا    «حوالتك» لتحويل الأموال دون حساب بريدي    «وقفاتنا متواصلة إلى غاية إسكان آخر مسجل بقطب مسرغين»    «الفيفا» يغرم وفاق سطيف    جمعية وهران تنتظر وعد أومعمر لتأهيل منتدبيها الجدد    سائل الخنازير المنوي في قوارير الشامبو    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    السجن 40 عاما لشابة "سقط جنينها"    «أنا عزباء" طريقة طريفة للبحث عن طبيب    نوارس تجبر طائرة على الهبوط    إجلاء الحجاج المرضى ممن هم في حالة خطيرة سريعا إلى الجزائر    بعد أدائهم لمناسك الركن الخامس    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد مزيان: الشركات البترولية الأجنبية لا تنوي مغادرة الجزائر
نشر في صوت الأحرار يوم 27 - 07 - 2009

كشف أمس مدير عام شركة سوناطراك محمد مزيان عن لقاء جمع مؤخرا وزير الطاقة والمناجم ب 72 شركة بترولية تستثمر في الجزائر، بهدف الاستماع إلى انشغالاتها المتعلقة بالإجراءات الجديدة الخاصة بالاستثمار الأجنبي المباشر التي قررتها الحكومة مطلع السنة الجارية، وأكد المسؤول أن هؤلاء المستثمرين لم يبدوا أي نية في مغادرة الجزائر أو اعتراضات على الإطار القانوني الجديد.
نفى مدير عام شركة سوناطراك وجود أي نية لدى الشركات البترولية المستثمرة في الجزائر لتجميد نشاطها وسحب استثماراتها عقب صدور تعليمة الوزير الأول أحمد أويحيى الخاصة بالاستثمار الأجنبي في الجزائر، وعلى هامش الإعلان عن ثاني مناقصة دولية لاستغلال 10 حقول جديدة في مجال المحروقات والذي ميزه حضور واسع لممثلين عن عشرات الشركات البترولية المهتمة بالمناقصة جرت لفندق الشيراتون، قال مزيان » هذا الحضور والاهتمام الكبير للشركات الأجنبية بالمناقصة الثانية دليل على أنها ترغب في مغادرة الجزائر«.
وأعلن مدير عام سوناطراك أن الإجراءات الجديدة التي دفعت لحد الآن مجمعين عقاريين بارزين لتجميد نشاطهما في الجزائر في ظرف أقل من شهر، كانت محور لقاء جمع مسؤولين في وزارة الطاقة بممثلين 72 شركة بترولية عربية وأجنبية تنشط في بلادنا، بهدف بحث إجراءات الحكومة الجديدة المتضمنة مراجعة حصة الطرف الجزائري في رأسمال المشاريع الاستثمارية التي ستقام محليا، وأوضح مزيان أن وزارة الطاقة استمعت من خلال هذا اللقاء إلى انشغالات وتحفظات الشركات الأجنبية المستثمرة في قطاع النفط الإستراتيجي على القانون الجديد.
وأكد مزيان أن الشركات النفطية الأجنبية لم تبد أي رغبة في عدول الحكومة الجزائرية عن قرارها، وقال مزيان أن »الشركات البترولية ما زالت مهتمة بقطاع الطاقة الوطني واستغلال مختلف مجالات وفرص الاستثمار التي يتوفر عليها قطاع الطاقة«.
ويأتي على رأس النقاط التي ناقشها لقاء خليل بالشركات البترولية إجراء الحكومة القاضي مراجعة حصة الطرف الجزائري في رأسمال المشاريع الاستثمارية التي ستقام محليا، تتضمن إلزام أي مستثمر أجنبي بإيجاد شريك جزائري لا تقل حصته عن 51 بالمئة إذا كان شريكًا حكوميًا أو 30 بالمثة في حالة الشراكة مع القطاع الخاص، مع إعادة ضخ 15 بالمئة من الأرباح في صورة استثمارات جديدة أو توسعية، وهو إجراء يعد بحسب الخبراء منفرا للمستثمرين الأجانب.
وتحاشى مزيان الخوض في تفاصيل النتائج التي أسفر عنها اللقاء، مكتفيا بالتأكيد أن مراجعة الإطار القانوني المنظم للاستثمار لم تطرح أبدا وجل انشغالات ومطالب الشركات البترولية اقتصرت على الدعوة إلى مراجعة جوانب تقنية بحتة رفض الكشف عنها، حيث تهرب في الرد على أسئلة الصحفيين حول هذه النقطة بالقول أن كل النقاط التقنية التي تمت مراجعتها سيتم التعرف عليه خلال عرض المعطيات التقنية للحقول النفطية العشرة المطروحة ضمن المناقصة الدولية الثانية لمنح رخص البحث واستغلال المحروقات.
وقد أعلنت الوكالة الوطنية الجزائرية لتثمين موارد المحروقات »النفط«، عن ثاني مناقصة دولية لمنح رخص البحث واستغلال المحروقات في 10 حقول نفطية جديدة تم تقديم المعطيات التقنية الخاصة بها إلى جانب عرض الإجراءات التعاقدية الخاصة، وتأتي هذه المناقصة الثانية بعد نجاح المناقصة الأولى العام الماضي والتي فازت بها أربع شركات عالمية للنفط باستغلال أربعة حقول متواجدة في الجنوب من بين 16 حقلا معروضا في المناقصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.