رفع الحجر الجزئي على 23 ولاية    تسجيل حالة وفاة واحدة 78 اصابة جديدة بفيروس كورونا و67 حالة شفاء    الرئيس تبون يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة المولد النبوي الشريف    هذا ما قاله وزير الشؤون الدينية بخصوص استئناف الحج والعمرة    حقيقة السماح بدخول الجماهير في مبارة الجزائر ضد بوركينافاسو    محكمة سيدي امحمد: 3سنوات حبسا نافذا في حق الوزيرة السابقة هدى فرعون    سنتان سجنا نافذا في حق أميرة بوراوي    حجزأكثر من 7800كتاب مدرسي جديد موجه للمضاربة بعنابة    إدانة هدى فرعون ب 3 سنوات سجنا    "حماس" ترحب بجهود منع انضمام إسرائيل للاتحاد الإفريقي    اتفاق مغربي- إسرائيلي للتنقيب عن البترول والغاز في الداخلة المحتلة !    رقم أخضر تحت تصرف الجالية على مستوى السفارات    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    « المولود « على طريقة « لجْدُود»    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    وزارة الاتصال سلّمت أكثر من 140 وصل إيداع تصريح بموقع الكتروني    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    الرئيس غالي يطالب غوتيريس بتحديد مهمة دي ميستورا    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    في قلوبهم مرض    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    قبس من حياة النبي الكريم    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مقري يؤكد: مشاركة الجزائر في الحملة التضامنية مع غزة حلقة من حلقات الشرف
نشر في صوت الأحرار يوم 22 - 05 - 2010

أعطى أمس، رئيس اللجنة الشعبية الجزائرية لكسر الحصار على غزة عبد الرزاق مقري، إشارة الانطلاق الرسمي لقافلة »شريان الحياة 4« التي تشارك فيها الجزائر ولأول مرة بسفينة تضم 30 شخصا يمثلون مختلف شرائح المجتمع، مذكرا بالمواقف الموحدة للجزائر فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن مساهمة الجزائر في أسطول شريان الحياة ستكون بمثابة حلقة مشرفة ضمن حلقات الشرف .
عقدت اللجنة الشعبية الجزائرية لكسر الحصار على غزة ندوة صحفية بمقر يومية »الشروق اليومي« تم خلالها التطرق إلى تفاصيل قافلة »شريان الحياة4« الذي تنظمه هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التركية » أي أتش أتش«، بالتنسيق مع العديد من المؤسسات التركية والمنظمات غير الحكومية الأوروبية والعربية والتي ستكون الجزائر البلد العربي الوحيد المشارك في هذا الأسطول.
في ذات السياق، أكد رئيس الوفد الجزائري عبد الرزاق مقري، أن مساهمة الجزائر في أسطول شريان الحياة ستكون بمثابة حلقة مشرفة ضمن حلقات الشرف،التي انتهجتها الجزائر في مساندة الشعوب المضطهدة، خاصة وان الجزائر البلد العربي الوحيد الذي سيشارك في هذه الحملة الإنسانية إلى جانب السفن الأوربية والتي تهدف إلى كسر الحصار المضروب على غزة، حيث أن هذه الخطوة ستزيد الجزائر تألقا مرة أخرى وتستقر بمواقع الشرف بين الأمم.
وأوضح مقري أن هذه الحملة لها أبعاد كثيرة أولها مبدأ أخلاقي إذ لا يعقل أن نترك فئة من إخواننا العرب والمسلمين محاصرين ومضطهدين دون أن نحرك ساكنا، ومن واجبنا العمل والسعي لكسر الحصار عن غزة، متسائلا كيف يمكن أن يسبقنا الأوربيين لدعم إخواننا في فلسطين، وأضاف مقري أن هذه الحملة لها أيضا بعدا سياسيا حيث أنها ستحدث إحراجا للكيان الصهيوني، موضحا بأنه سيكون الخاسر الأكبر سواء تمكنا من الوصول إلى غزة أو تم منعنا بأي شكل من الأشكال، إذ سيكتب صفة ذميمة وستطلق عليهم تسمية القراصنة.
كما استبعد رئيس اللجنة الشعبية الجزائرية لكسر الحصار عن غزة، وجود مخاطر على هذا الأسطول، مشيرا إلى أن الوفد الجزائري يضم 30 فردا، فبالإضافة إلى عدد من نواب البرلمان سيكون على متن الباخرة الجزائرية التي أطلق عليها اسم » الجزائر« رجال أعمال، صحفيين، وكذا سياسيين، وهي محملة بالبيوت الجاهزة والاسمنت بالإضافة إلى الأدوية، مؤكدا أن الوفد الجزائري الذي سيقيم ثلاثة أيام بغزة سيحضى ببرنامج خاص أعدته السلطات الفلسطينية بغزة، حيث ستنظم خلالها لقاءات مع شخصيات بارزة في حماس على رأسهم إسماعيل هنية.
من جهة أخرى أكد المتحدث بان هذا الأسطول سيكون على متنه العديد من النشطاء في الحقل الإنساني من مختلف الدول، ويضم شرائح مختلفة من المثقفين والفنانين ورجال السياسة، موضحا أن أسباب اختيار الطريق البحري لإيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة كان من القافلة بسبب العراقيل التي تصطنعها إسرائيل ومصر في فرض الحصار على غزة وإغلاق كل الممرات التي تؤدي إليها، وكذا بسبب قلة المساعدات التي تصل القطاع عبر البر،عكس الأسطول الذي سيحمل آلاف الأطنان من المساعدات، حاثا في الوقت نفسه على ضرورة تقديم الدعم المعنوي للحملة والتشجيع على حملات أخرى من اجل رفع راية المقاومة الفلسطينية.
وتكون خارطة الطريق لكسر الحصار على غزة، اتجهت أمس إلى العاصمة التركية اسطمبول، ومنها إلى مدينة أنطاكيا ليركب الجميع البحر باتجاه قبرص التركية، وبالمقابل تتقدم الوفود الأوروبية التي تضم برلمانيين وشخصيات إلى قبرص اليونانية، ويكون الالتقاء يوم 24 من الشهر الجاري ماي ليكتمل الأسطول بعشر بواخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.