حرب أخرى ..    سنحول غلاف غزة إلى مكان غير قابل للحياة    باماكو تثمّن "الالتزام الشخصي" للرئيس تبون بالسّلم والمصالحة في مالي    لعمامرة يستقبل السفير الجديد لدولة ليبيا لدى الجزائر    العناصر الجزائرية تحقق إنجازاً تاريخياً    مخطط لتزويد قرى البيض والمناطق الصناعية بالغاز والكهرباء    ندوة وطنية حول العمل والرواتب لتحقيق النجاعة    الارتقاء بالعلاقات بين الجزائر وكولومبيا لآفاق متميزة    باماكو ترغب في استمرار الدور الريادي للجزائر في مالي    الحفاظ على الديناميكية الإيجابية للسلم والمصالحة ودعمها    توقيف خمسة أشخاص بتهمة حيازة مخدرات    والي وهران يقرّر غلق شاطئ "عين فرانين"    قاعة الفنون الجميلة تتوشح بأعمال رسامين جزائريين    الحرب التحريرية تتطلب قدرات وكفاءات موجودة لدى الطلبة    توقيع اتفاق سلام بين السلطات التشادية وجماعات معارضة    الحكومة الانتقالية ومجموعات المعارضة يوقعون اتفاقية سلام الدوحة    مطالب برحيل الوزير بوريطة "العار"    وقف إطلاق النار.. حلّ مؤقّت    اكتتاب التّصريح التّقديري بالضّريبة الجزافية قبل 15 أوت    وفاق سطيف يتلقّى دعوة للمشاركة في «السوبر» الافريقي    بن رحمة مطلوب في نوتنغهام فورست    الكشف عن قائمة المنتخب الوطني لاقل من 23 سنة    بوغالي ينقل تهاني الرئيس تبون إلى الرئيس الكولومبي الجديد    إطلاق خط النّقل البحري بين مسمكة العاصمة وميناء تامنتفوست    حالة التّأهّب القصوى لا تزال مستمرّة    حملة تحسيسية لفائدة سائقي الدراجات النارية    صراع الأقوياء على قارة عذراء ...    وجوه لامعة تحيي المهرجان الوطني لأغنية الشعبي    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    تراخي المواطنين وراء ارتفاع الإصابات بكورونا    الإطاحة بعصابة مختصة في "الحرقة"    قميص باسم عبد المجيد تبون.. تقدير وشكر وعرفان    147 رياضي جزائري في مهمة تشريف الراية الوطنية    تأجيل الأيام المسرحية "الغزال الأحمر"    خيمة بمسرح تيمقاد تبرز خصوصية الأوراس    الجزائر تمكنت من منع التهديد الإرهابي بفضل العمل الأمني الاستباقي    أجواء روحانية وتضامنية    منتج جزائري يفوز بثاني ذهبية    شباك موحد للاستفادة من قرض "الرفيق"    أول مسجد أخضر بالجزائر    أسعار النفط تصعد مجددا    إدراج 17 ممتلكا ثقافيا ضمن مشروع المسار السياحي لولاية ميلة    أسبوع ثقافي وعلمي لأطفال الجزائر    مهرجان "سبيبا".. حدث ثقافي هام ومحطة للترويج للسياحة بمنطقة طاسيلي ناجر    أوامر ل"كوسيدار" بتسريع إنجاز محوّل العاشور    بعد وفاة رجل وابنه: غلق شاطئ "عين فرانين" بوهران عقب حادث انهيار صخري    الهند تسجل 16 ألفا و167 إصابة جديدة بفيروس كورونا    فيروس كورونا: 102 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    المنافسات الإفريقية للأندية: اتحاد الجزائر وشبيبة الساورة معفيان من الدور التمهيدي الأول    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/إناث: فوز الجزائر أمام أوغندا 72-69    "مهياوي " ينبه لأعراض الموجة الخامسة للوباء    رفع التجميد عن مشاريع ترميم المدينة العتيقة في قسنطينة    المتحف "أحمد زبانة"بوهران : قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أردوغان يطمئن : سأقصف اسرائيل إذا تعرضت قافلة شريان الحياة لمكروه
الفرج القريب ينطلق من مقر الشروق إلى أهالي غزة


صورة الشروق
انطلق أمس من مقر الشروق اليومي و تحت رعايتها وفد مكون من 23 شخصا، يضم عددا من الشخصيات الوطنية، منهم 01 نواب يمثلون كلا من حركة مجتمع السلم، النهضة، والإصلاح الوطني، وكذا بعض المناضلين الذين عرفوا بمساندتهم للقضية الفلسطينية من رجال أعمال وإعلاميين.
*
الوفد الذي سيمثل الجزائر في أسطول شريان الحياة 4، الذي ترعاه الشروق في الجزائر، والذي سيكون على متن سفينة عنونها أصحابها ب''الجزائر'' ستنطلق غدا نحو اسطنبول في اتجاه مدينة انطاليا ومنه إلى قبرص لتتوجه بعد ذلك إلى مرفأ غزة محملة بالبيوت الجاهزة وبعض مواد البناء، وكذا الأجهزة الطبية وأجهزة مولدات الكهرباء الخاصة بالمستشفيات. السفينة التي قامت بشرائها اللجنة الشعبية بقيمة 01 ملايير سنتيم، تبرع بها المحسنون ورجال الأعمال من الجزائريين سيرفع عليها علم الجزائر وهو العلم العربي الوحيد الذي سيرفع في هذا الأسطول، الذي ستكون مشاركة الوفد الجزائري فيه مميزة .
*
ومن المزمع تنظيم لقاءات مع مختلف الفعاليات والقوى الفلسطينية في غزة، على غرار اللقاء الذي سيجمعه بإسماعيل هنية، كما ينتظر أن يطلع الوفد على حقيقة المعاناة التي يعيشها المواطن الفلسطيني المحاصر ونقل صورة حقيقية عن الأوضاع.
*
*
مقري رئيس الوفد الجزائري المشارك في قافلة '' شريان الحياة 4'' يؤكد :
*
''أعضاء القافلة مستعدون للشهادة في سبيل إيصال المساعدات''
*
استعرض، صبيحة أمس بمقر ''الشروق''، عبد الرزاق مقري رئيس الوفد الجزائري المشارك في قافلة الحرية أو'' شريان الحياة 4''، برنامج القافلة ومسيرتها خلال 51 يوما المرتقبة للرحلة، والصعوبات التي قد تواجهها من قبل الكيان الصهيوني، خاصة بعد توعد هذا الأخير بمهاجمة البعثة .
*
وكشف مقري في الندوة الصحفية التي حضرتها بعض وسائل الإعلام المكتوبة في الجزائر وعدد من مراسلي بعض الفضائيات العربية، أن الوفد الجزائري سيلتحق بالسفينة التي ستبقى وقفا للشعب الفلسطيني بعد وقفية القدس فور وصوله لمدينة اسطنبول، لينضم إلى الوفود الدولية الأخرى والتي تتكون من حوالي 007 شخص من بينهم 51 نائبا من الاتحاد الأوروبي، وكذا صحفيين وإعلاميين من مختلف دول العالم، يتقدمهم الوفد التركي .
*
وأكد مقري ما نشرته ''الشروق'' سابقا حول انفراد وتميز المشاركة الجزائرية، خاصة ما تعلق بالسفينة العربية الوحيدة التي ستكون ضمن الأسطول البحري الذي يهدف لكسر الحصار المفروض على غزة والذي فشلت في فكه القوى السياسية الدولية، مضيفا أن طريق هذا الأسطول سيكون من ميناء أنطاليا بتركيا باتجاه مرفأ غزة مباشرة دون المرور بأي ميناء آخر وذلك حفاظا على الوفود وعلى المؤونة التي يحملها، وكذا لكي لا يكرر سيناريو المضايقات المصرية مثل الطبعات السابقة .
*
كما أضاف المتحدث أن من بين الهدايا التي ستصل غزة كتاب القيادي في حماس محمود الزهار الذي صدر مؤخرا بالجزائر تحت عنوان ''لا مستقبل بين الأمم''، والذي نشرته الجزائر في الوقت الذي رفضت فيه كل الدول العربية نشره، وهو الكتاب الذي جاء ردا على كتاب بنيامين نتنياهو ''لا مكان تحت الشمس''، وهو موسوعة قدّم لها كل من عبد الرزاق مقري ورئيس جمعية العلماء المسلمين الشيخ عبد الرحمان شيبان، مؤكدا أن الوفد سيحمل عددا معتبرا من نسخ هذا الكتاب الذي انتظره الغزاويون كثيرا.
*
أما عن الصعوبات التي قد تواجه الوفد الجزائري وكل الوفود المشاركة في الأسطول، من قبل الكيان الصهيوني، فقد أكد أن ''كل شيء وارد في هذه المغامرة النضالية الإنسانية المفتوحة على كل الاحتمالات''، خاصة وأن إسرائيل ''توعدت بأنها لن تسمح للأسطول بالمرور إلى مدينة غزة''، غير أنه استدرك أن القائمين على تنظيم الرحلة استبعدوا قصفا إسرائيليا على الأسطول، خاصة وأنه سيكون على متنه عدد كبير من البرلمانيين من مختلف دول العالم، وإن تعرضت له يضيف مقري فإنها ستكشف المزيد من جرائمها في حق الشعب الفلسطيني وفي حق الإنسانية جمعاء، كما أضاف أن إسرائيل راسلت عددا من الدول التي تملك مشاركين في هذا الأسطول سواء من الدول الأوروبية أو تركيا، ''لكنها لم تستطع ردع المشاركين ولا الوقوف ضد ديمقراطية الأوروبيين ولا اعتزاز الأتراك بهذا الإنجاز الإنساني، كما أنها لا تملك علاقة مع الجزائر، ولذا لم تراسلها أصلا، لأنها تعرف مسبقا الإجابة '' ، يقول مقري .
*
* بعدما رعتها في طبعتها السابقة
*
الشروق ترعى '' شريان الحياة 4'' وترسل صحفيين لتغطية الحدث
*
أوفدت »الشروق اليومي« الصحفيين حليم معمري وقادة بن عمار ضمن الوفد الجزائري المشارك في أسطول شريان الحياة 4، الذي يهدف لكسر الحصار عن غزة لتمثيل الجريدة الرعية إعلاميا للمبادرة ولتغطية كل مجريات وتحركات الأسطول، وكذا نقل أوضاع ومعاناة الشعب الفلسطيني في غزة. وأرسلت »الشروق« صحفييها في هذه المبادرة التي ترعاها إعلاميا، حتى يتسنى اطلاع الشعب الجزائري على حقيقة المعاناة التي يعيشها المواطن الفلسطيني المحاصر ونقل صورة حقيقية عن الأوضاع هناك، وكذا محاولة نقل فضائح أكبر وجرائم أخرى للتجاوزات الإسرائيلية للرأي العام العالمي. وستوافي »الشروق« عبر صفحاتها الورقية والالكترونية يوميا نقلا حيا عن مستجدات الأوضاع خاصة ما تعلق بالمشاركين على متن هذا الأسطول. يذكر أن »الشروق« كانت قد قدمت رعاية إعلامية لقافلة ''شريان الحياة 3''، ونقلت للقراء حيثيات المبادرة، وكذا الصعوبات والعراقيل التي واجهتها عبر رحلتها، وهي اليوم ترعى '' شريان الحياة 4"؟
*
*
قادة بن عمار موفد الشروق:
*
هذه مشاركة من أجل غزة ولنقل الحقيقة بكلّ تفاصيلها.. فالقاعدة المعمول بها مع قضية فلسطين المركزية هي أنّ ''من رأى ليس كمن سمع''، و تعتبر هذه الخطوةغرّة في جبين الشروق التي دأبت على تنوير الرأي العام و دعم القضايا الإنسانية التي تأتي قضية غزة و فلسطين على رأسها . ؟ ميلود . ب
1. تركيا وعدت بقصف إسرائيل إذا حاصرت أسطول شريان الحياة
2. كشف محمد براهيمي، منسق اللجنة الشعبية المشاركة في أسطول شريان الحياة في تصريح خص به ''الشروق'' أنه تلقى معلومات من قبل القائمين على تنظيم الأسطول، مفادها تهديد الحكومة التركية بالتدخل عسكريا في حال ما إذا قصفت إسرائيل السفن المشاركة.
3.
وأضاف براهيمي الذي قال إن اللجنة الشعبية أرادت أن تكون الباخرة هدية بلد المليون ونصف المليون شهيد إلى بلد المليون ونصف المليون محاصر، أن أكثر من مليون تركي سيخرج للشارع بأنطاليا تعبيرا عن رفضهم للحصار المفروض على مدينة غزة وإبداء تمسكهم ومساندتهم للمشاركين في الأسطول، كما سيحدث الشيء نفسه بعد عودة المشاركين إلى تركيا، حيث ستشهد شوارع تركيا تجمعا شعبيا يرحب بعودة الوفود، وكذا للتنديد بما يقوم به الكيان الصهيوني من جرائم في حق الشعب الفلسطيني الأعزل.
4.
وأكد منسق اللجنة أن السفينة الجزائرية هي الأكبر في الأسطول بحمولة تفوق 0044 طن، وهي السفينة العربية الوحيدة، ولأنها ستكون وقفا لغزة فسيتم استدعاؤها لاحقا في مناسبات مماثلة كي تحمل بمساعدات أخرى، مضيفا أن الجزائر التي بادرت بكسر الحصار وكانت السباقة لذلك عكس باقي الدول العربية، إضافة إلى أنها ستكون ضمن 01 سفن من تركيا وأوروبا ستحمل كل ما يخص إعمار غزة .
5.
كشف المتحدث الذي سيكون ضمن الوفد الجزائري أيضا رفقة عدد من النواب من مختلف التشكيلات السياسية في الجزائر ورجال الإعلام وبعضا من ممثلي المجتمع المدني، أن السفينة الجزائرية التي سيرفع عليها العلم الوطني الجزائري، هي مبادرة مستمرة ستبقى مكاسبها لصالح القضية، وأن الحملة التضامنية لكسر الحصار تعتبر حلقة مهمة ومشرفة في تاريخ الجزائر .
6.
وأكد إبراهيمي أن كلا من بريطانيا، فرنسا، اسبانيا، ايطاليا، ايرلندا سيكونون ممثلين بنواب وسياسيين ورجال أعمال، تضاف إلى 51 نائبا من الاتحاد الأوروبي ونواب من حوالي 01 دول عربية، تتقدمهم الجزائر بوفد هام من مختلف القوى السياسية الفاعلة في الجزائر. وثمن براهيمي الرعاية الإعلامية التي أولتها يومية ''الشروق'' لهذه الحملة، عبر مختلف مراحلها، خاصة ما تعلق بتشكيل اللجنة الشعبية ومساهمتها الفعالة في ذلك، إضافة إلى إرسال وفد إعلامي لتغطية المشاركة الجزائرية، ونقل الأوضاع في مدينة غزة.
*
انطباعات:
*
عبد الرزاق مقري نائب رئيس حركة مجتمع السلم ورئيس وفد الجزائر المشارك في القافلة :
*
نحن سعداء ولا حدود لسعادتنا أنّ الله وفّقنا في أن يكون للجزائر سفينة لكسر الحصار ضمن هذه القافلة.. نشعر باعتزاز الانتماء لهذا البلد ولهذا الشعب ونشكر ''الشروق'' على هذه المبادرة وكذا القوى الأساسية المساهمة في هذه المبادرة وعلى رأسها حركة مجتمع السلم.. نسأل الله أن يوفقنا في هذا المسعى .
*
علي حفظ الله نائب ومسؤول الإعلام بحركة النهضة
*
نحن سعداء بالرحلة، لأنّها من واجبنا الشرعي أولا والإنساني ثانيا، وهي مؤازرة لإخوان لنا في الدين والعروبة ضاقوا ذرعا بالحصار الجائر الذي تفرضه سلطات الكيان الصهيوني على الفلسطينيين بغير وجه حق ولا جريرة، إلا أنّهم نشدوا الحرية والاستقلال عن هيمنة هذا الكيان .. نسأل الله التوفيق للوصول إلى مبتغانا وأن تطأ أقدامنا أرض غزة المحرّرة وأن يكتب لنا ذلك في ميزان حسناتنا .
*
*
حملاوي عكوشي مسؤول الإعلام بحركة الإصلاح
*
نحن شديدو الاعتزاز بهذه الرحلة في سبيل فلسطين، خاصة غزة العزة، ونحن الجزائريين معروفون بمساندتنا لفلسطين، ونرجو من الله أن تكلّل جهودنا بالنجاح، وأن تصل إلى مبتغاها مع كلّ الدول التي شاركت في قافلة الحرية للتضامن مع غزة وفلسطين..
*
* صليحة نواصرية '' دار الزيتونة للإعلام ''
*
مشاركتنا في الأسطول واجب ديني وأخلاقي
*
*
قالت صليحة نواصرية، صاحبة دار الزيتونة للإعلام، والمرافقة للأسطول أيضا أن مشاركة الجزائر في هذا الأسطول تعد هدية من بلد المليون والنص مليون شهيد إلى بلد المليون والنصف مليون محاصر، وهي أفضل هدية تقدم من الشعب الجزائري لأخيه الفلسطيني.
*
واعتبرت نواصرية أن مشاركة الجزائريين ضمن هذا الأسطول واجب ديني وأخلاقي وإنساني ''وهي سمة الجزائريين في كل المناسبات المختلفة''، مضيفة أن السفينة الجزائرية التي ستكون العربية الوحيدة ضمن الأسطول البحري لفك الحصار عن مدينة غزة، هي ''تكملة لما بدأه الراحل هواري بومدين رحمه الله حين قال نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة '' .
*
وأوضحت نواصرية التي شكرت '' الشروق '' على رعايتها الإعلامية لهذه الحملة البحرية الإنسانية أن فك الحصار لن يكون إلا بإصرار المشاركين خاصة الجزائريين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.