جراد في زيارة عمل إلى باتنة غدا الأربعاء    الفريق شنقريحة: شساعة التراب الوطني وشدة الصراعات الجيوسياسية تتطلب التأمين الشامل للحدود    محمكة تيبازة: تأجيل محاكمة والي العاصمة السابق زوخ إلى 3 نوفمبر القادم    هكذا سيكون التحاق تلاميذ الإبتدائي بمقاعد الدراسة!    التعليم العالي: الوزارة تناقش انشغالات الباحثين    اتفاق أوبيب+ : نسبة امتثال قدرها 102 بالمائة خلال سبتمبر المنصرم    الهلال الأحمر يطلق رقما أخضرا للدعم النفسي    سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها لدى الصناعيين والمؤسسات العمومية    وضع التعاونيات الفلاحية تحت سلطة وزير الفلاحة    الجزائريون يستهلكون 60 مليون طن من المنتجات الطاقوية سنويا    بلمهدي يدعو المواطنين الى احترام الاجراءات الوقائية خلال أداء صلاة الجمعة    وزارة التعليم العالي تتبرأ من القائمة الخاصة بمعدلات القبول المتداولة عبر "الفايسبوك"    تعليمات صارمة لتشديد الرقابة على الفضاءات والنشاطات التجارية    مليون و117 وفاة وأكثر من 40 مليون إصابة بكوفيد 19 في العالم    صناعات الكترونية وكهرو-منزلية : استبدال نظام "سي كا دي" بآلية جديدة تعزز الادماج المحلي    الشلف: الإطاحة بشبكتين إجراميتين لترويج الأقراص المهلوسة    حوادث المرور : الدرك الوطني يطلق حملة تحسيسية تحسبا للدخول الاجتماعي    حوادث مرور: وفاة 17 شخصا وجرح 1263 آخرين خلال أسبوع    عدل.. 15 ألف مكتتب يحملون تطبيق "ضبط مواعيدكم" خلال 24 ساعة    مظاهرة أمام القنصلية المغربية ب"بلباو" للتنديد بتواطؤ اسبانيا والاتحاد الأوروبي مع الاحتلال المغربي    بادمينتون: إلغاء الدورتين الدوليتين المقررتين بالجزائر في اكتوبر الجاري    الرابطة الأولى : شباب بلوزداد يعود الى التحضيرات بعد ثبوت "نتائج سلبية"    أرزقي براقي يأمر بالإنطلاق في الدراسات حول إمكانيات المياه الجوفية بتيسمسيلت    الأمم المتحدة ترافع لتشديد عقوبات معنفي الأطفال في الجزائر    إسرائيل والإمارات تتفقان على إعفاء مواطنيهما من تأشيرات السفر    "حاب يتعرف"    إثارة دوري أبطال أوروبا تعود مجددا    بكالوريا مهنية ومعايير جديدة لدعم الإنتاج الفني    قانون المالية: غلق ثلاثة حسابات تخصيص بقطاع الثقافة    بن شيخة مدربا للدفاع الحسني الجديدي    الكونغو: مسلحون يحررون 900 سجين    السلطات الفرنسية تأمر بغلق مسجد في باريس    فتور شعبي في التعاطي مع حملة الدستور    متديّنات متّقيات بالتعدد مقتنعات    مشروع التعديل الدستوري "يفتح الباب على مصراعيه للشباب في مجال الإستثمار"    سكان قرية أولاد أعراب خارج مجال التغطية التنموية الريفية ببلدية بوقائد في تيسمسيلت    رودجرز يطلب من لاعبي "ليستر" مساعدة "سليماني"    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    حراك حزبي لاستبدال اسم السفّاح بيجار بالمناضل أودان    الروائي إسماعيل يبرير في منصب جديد    عبيد رئيسا جديدا لمجلس الإدارة    ميلاد أول تكتل نقابي لموسيقيي ولاية الجزائر    مساهمة فعالة في التعريف بالثورة التحريرية    حزام ترفض دسترة الإسلام وبوراوي تسيء إلى الرّسول!    خطوة أخرى على طريق المصالحة الفلسطينية    انطلاق الجولة الرابعة من المحادثات العسكرية الليبية في جنيف    فرصة جديدة للتكوين والخبرة    حملات بحث مكثّفة عن 12 «حراڤا» مفقودا بساحل الشلف    «سعيد بعقدي الاحترافي وأطمح في نيل ثقة الطاقم الفني»    تأخر نتائج كورونا يؤجل تربص تلمسان بيومين    « استعنتُ بالفحم و«الطبشور» ورسمتُ على جدران البنايات»    فنانو البيض يطالبون بمسرح جهوي    تكريم عائلات علماء ومشايخ «الظهرة»    النظافة رهان الصحة    لا استعجال لعودة الطائرات    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    عبد الله فراج الشريفكاتب سعوديكاتب سعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزارة الأولى تقدم توضيحات بشأن اعتمادات الميزانية
قانون المالية التكميلي 2018
نشر في صوت الأحرار يوم 26 - 05 - 2018

قالت الوزارة الأولى إن المضاربات الدائرة حول قانون المالية التكميلي 2018 الذي لم يدرس بعد من طرف مجلس الوزراء تترك الانطباع بأن هذا النص يتضمن زيادة في الإعتمادات الميزانية، الأمر الذي ليس له أي أساس من الصحة.
أكدت الوزارة الأولى، أول أمس، على موقعها الإلكتروني أن المصدر أن مبالغ ميزانية التسيير وميزانية التجهيز المشار إليها في قانون المالية التكميلي هو طبقا للإجراءات، وتضل ميزانية التسيير لسنة 2018 دون تغيير بمبلغ 4.584.4 مليار دينار، كما تم التصويت عليها في نهاية سنة 2017. غير أنه من داخل هذا المبلغ قد تم القيام بعمليات إلحاق اعتمادات انطلاقا من رصيد الميزانية المجمع المسمى الأعباء المشتركة لفائدة بعض الدوائر الوزارية لا غير،كما بقيت ميزانية التجهيز هي الأخرى دون تغيير بمبلغ 4.043.3 مليار دينار، تؤكد الوزارة الأولى.
أما العنصر الوحيد الجديد الذي أدرج في قانون المالية التكميلي - يضيف المصدر- فيخص رخص البرامج التي اقترح بشأنها مبلغ إضافي قدره 500 مليار دينار، وستوجه رخص هذه البرامج لمشاريع منشآت سيتم تمويلها بقروض من الصندوق الوطني للإستثمار وليس من ميزانية الدولة مع الإشارة إلى أن هذه المنشآت مرتبطة بميناء الوسط المستقبلي لشرشال وقطب تثمين الفوسفات والبتروكيمياء في شرق البلادي وهما مشروعان من شأنهما أن يستحدثا نحو 8.000 منصب شغل في المجموع.
وقال المصدر أنه وانطلاقا من هذه المعطيات فإن كل مواطن يمكن أن يلاحظ أن الحكومة، من خلال مشروع قانون المالية التكميليي تظل متمسكة بترشيد ميزانية الدولة من أجل التوصل إلى استعادة توازنها في أفق 2022، و تابعت الوزارة الأولى تقول "ينبغي أن نذكر بأن الميزانية بالنسبة لسنة 2018، قد تم التصويت عليها مع عجز بمبلغ 1.800 مليار دينار، ممول بقرض ممنوح للخزينة من بنك الجزائر.
الوزارة الأولى ترد على الشائعات بشأن التسعيرات الجديدة لاستصدار الوثائق الإلكترونية
قدمت الوزارة الأولى توضيحات حول التسعيرات الجديدة الخاصة باستصدار الوثائق الإلكترونية الواردة في المشروع التمهيدي لقانون المالية التكميلي لسنة 2018، ردت فيها على ما وضفته بالمعلومات الكاذبة حول هذا الموضوع، حيث أكدت التسعيرات الجديدة المطبقة على الوثائق الإلكترونية تعكس سعر التكلفة، واعتبرت الوزارة الأولى في بيان لها نشرته عبر موقعها الالكتروني، أول أمس، أن "تسريبات منظمة حول المشروع التمهيدي لقانون المالية التكميلي لسنة 2018 أدت إلى تغذية المضاربة وحتى إلى الإدلاء بمعلومات كاذبة أحيانا بشأن التسعيرات الجديدة لاستصدار الوثائق الإلكترونية، مما يستوجب تقديم توضيحات "لتنوير الرأي العام حول هذه المسألة".
وأوضحت في هذا الإطار بأن "التسعيرات الجديدة المطبقة على الوثائق الإلكترونية تعكس سعر التكلفة: وقد قدمت المؤسسة التابعة لوزارة الداخلية التي أنجزت الوثائقي أسعار تكلفة كل وثيقة من هذه الوثائقي، حيث تم من هذا المنطلق تحديد التسعيرات الجديدة لاستصدارها"، فبالنسبة لبطاقة التعريف الوطنية البيومترية الإلكترونية، فإن تكلفتها تقدر بألفين دينار، وسيتم استصدارها مقابل مبلغ 2500 دج، أما جواز السفر البيومتري الإلكترونيي فإن كلفته قدرت بمبلغ 6000 دج بالنسبة للنموذج المتكون من 28 صفحة وسيسلم مقابل مبلغ عشر آلاف دينار، وبمبلغ 12 ألف دينار بالنسبة للنموذج المتكون من 48 صفحة وسيسلم مقابل مبلغ 50 ألف دينار حسب نفس المصدر.
ولفتت الوزارة الأولى في ذات السياق إلى أن إعداد جواز السفر وفق الإجراء الاستعجالي تترتب عنه كلفة أكثر ارتفاعاي تقدر ب 25 ألف دينار بالنسبة لجواز السفر من 28 صفحة و 60 ألف دينار بالنسبة لجواز السفر المتكون من 48 صفحة، مما ينتج عنه سعر تسليم مقدر بمبلغ 50 ألف دينار و 150 ألف دينار حسب النموذج، وبخصوص كلفة إعداد رخصة السياقة البيومترية الإلكترونية فإنها تقدر بعشر آلاف دينار، بينما تبلغ كلفة بطاقة ترقيم السيارات ب 20 ألف دينار، من جهة اخرى، اعتبرت الوازرة الأولى في بيانها أن "الانتقادات حول المساس بالقدرة الشرائية للمواطنين غير مؤسسة".
وتذكر بهذا الشأن بأن بطاقة التعريف الوطنية وجواز السفر ورخصة السياقة وبطاقة ترقيم السياراتي هي كلها وثائق تستغرق مدة صلاحيتها مدة عشر سنوات على الأقل، "وبالتالي فإن سعر تسليم كل وثيقة من هذه الوثائق بعد رفع مدة صلاحيته، يصبح سعرا زهيدا. أما جواز السفر من 48 صفحة الذي يعد وفق الإجراء الإستعجالي، فإنه وثيقة موجهة لرجال الأعمال الذين لن يجدوا أي مشكل لتسوية هذا المبلغ"، حسب توضيحات الوزارة الأولى.
"وكما قد يلاحظ كل واحد عندما يتم إصدار مشروع قانون المالية التكميليي فإن هذا النص لا يتضمن أي رسم ولا أي زيادة على المنتجات ذات الاستهلاك الواسع، وذلك بالرغم من أن البلاد تشهد في الواقع عجزا كبيرا في الميزانية بمبلغ 1800 مليار دينار، لا تغطيه سوى اقتراضات الخزينة لدى بنك الجزائر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.