تأكيد حتمية وقف إطلاق النار واستئناف التسوية السلمية        تحقيق التغيير يتطلب مواصلة الحوار والنقاش في كنف الهدوء    مهام مستعجلة لامتصاص غضب المكتتبين    تسجيل هزة أرضية بشدة 3.6 على سلم رشتر في العوانة بجبجل    الفلسطينيون: أيّ خطّة تنتقص من حقوقنا ... لن تمرّ    البويرة.. وفاة شخص وإصابة 4 أخرين في حادث مرور بأحنيف    عين تموشنت.. أمن عين الأربعاء يُطيح بسارق المحلات التجارية    فتح باب التقدّم ل«مختبر ستيب السينمائي»    ستة قتلى في إطلاق نار ببادن فورتمبرغ الألمانية    مقري : صراع الهوية عطل التغيير    الصين تبني مستشفى في 10أيام لعلاج إصابات "كورونا"    فيتا كلوب الكونغولي - شبيبة القبائل اليوم على الساعة 17:00    شباب قسنطينة يفاجئ نادي بارادو    ماكرون: “لابد من إعادة النظر في ملف الذاكرة الجزائية”    حمس ستساهم في مسار الاصلاحات باقتراحات تخدم تحقيق الوفاق الوطني    ميهوبي يدعو إلى وضع دستور يعمر طويلا ويضمن بناء مؤسسات قوية    حظوظ «الخضر» كبيرة في بلوغ الدور الفاصل    باريس سان جيرمان ينفي خبر إهتمامه بسليماني    الجزائر تخزّن أزيد من 20 مليون قنطار من القمح الصلب    قطاعا الطاقة والاتصالات في الجزائر يسيلان لعاب الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية    رفضت عدة عروض دولية لشراء 20 ألف طن من الذرة    مصر تقصي الجزائر    الكاف تسحب احتفال تأسيسها من العيون المحتلة    أردوغان وميركل يشددان على ضرورة الحل السياسي في ليبيا    رفع حصة الصادرات خارج المحروقات “يحظى بالأولوية”    جامعي يطعن زوج عمته المسن بالسكين في البرواقية بالمدية    معرض العسل ومنتجات الخلية بالشلف: ارتفاع الأسعار ..الأسباب والتدابير    المصادقة على اقتراح الجزائر حول تعديل النظام الأساسي لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية    نقل الفسيفساء الرومانية للترميم واكتشاف حمام روماني    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    سيلفا: “محرز لاعب خارق للعادة”    سيرين عبد النور بطلة مسلسل “دانتال” شهر رمضان    هل يُنصفون ؟    العثور على جثة ثلاثيني بعين تيموشنت    ماكرون يتحدث عن ملف الذاكرة    مسؤول بمحطة مراقبة الزلازل: هذا هو سبب الهزة الأرضية التي ضربت جيجل    ملكة بريطانيا تصادق رسميا على قانون البريكست    بوحيرد “قدرها عالي” .. !    مدان :”الخضر يستهدفون التأهل للمونديال والقرعة خدمتنا”    جيشنا فخرنا    الدكتور عطاء الله طريف يتطرق لمبادئ المسؤولية الاجتماعية للإعلام    «سلالم ترولار» لسمير قسيمي ..رواية الواقع الموازي الذي يتجاوز الخيال    فلسطين : مستوطنون يحرقون مسجدا في القدس المحتلة    وزيرة الثقافة تكرم المسرح الوطني والمشاركين المتوجين بجوائز الهيئة العربية للمسرح    حجز حمولة بداخلها ألعاب نارية بقيمة 50 مليون دج بالجزائر العاصمة    مصر: لا نستورد الغاز الطبيعي من إسرائيل لسد الاحتياجات المحلية    بعد أن أرعب العالم .. علماء أمريكيون يطورون لقاحا لفيروس كورونا الجديد    تسجيل أول حالة "كورونا" بسنغافورة    فيروس كورونا/ “المدينة الموبوءة”.. الصينيون يتساقطون في الشوارع    بالفيديو.. كنزة مرسلي بلوك مغاير في أغنية “كانت باينة” من انتاج لايف ستايلز ستوديوز    ارتفاع حصيلة قتلى "كورونا" إلى 25 بالصين    فرقة ال”BRI” بتيارت تحجز أزيد من 68 مليون من العملة الوطنية المزورة    أسعار النفط ترتفع بعد خفض مخزونات الخام الأمريكية    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزارة الأولى تقدم توضيحات بشأن اعتمادات الميزانية
قانون المالية التكميلي 2018
نشر في صوت الأحرار يوم 26 - 05 - 2018

قالت الوزارة الأولى إن المضاربات الدائرة حول قانون المالية التكميلي 2018 الذي لم يدرس بعد من طرف مجلس الوزراء تترك الانطباع بأن هذا النص يتضمن زيادة في الإعتمادات الميزانية، الأمر الذي ليس له أي أساس من الصحة.
أكدت الوزارة الأولى، أول أمس، على موقعها الإلكتروني أن المصدر أن مبالغ ميزانية التسيير وميزانية التجهيز المشار إليها في قانون المالية التكميلي هو طبقا للإجراءات، وتضل ميزانية التسيير لسنة 2018 دون تغيير بمبلغ 4.584.4 مليار دينار، كما تم التصويت عليها في نهاية سنة 2017. غير أنه من داخل هذا المبلغ قد تم القيام بعمليات إلحاق اعتمادات انطلاقا من رصيد الميزانية المجمع المسمى الأعباء المشتركة لفائدة بعض الدوائر الوزارية لا غير،كما بقيت ميزانية التجهيز هي الأخرى دون تغيير بمبلغ 4.043.3 مليار دينار، تؤكد الوزارة الأولى.
أما العنصر الوحيد الجديد الذي أدرج في قانون المالية التكميلي - يضيف المصدر- فيخص رخص البرامج التي اقترح بشأنها مبلغ إضافي قدره 500 مليار دينار، وستوجه رخص هذه البرامج لمشاريع منشآت سيتم تمويلها بقروض من الصندوق الوطني للإستثمار وليس من ميزانية الدولة مع الإشارة إلى أن هذه المنشآت مرتبطة بميناء الوسط المستقبلي لشرشال وقطب تثمين الفوسفات والبتروكيمياء في شرق البلادي وهما مشروعان من شأنهما أن يستحدثا نحو 8.000 منصب شغل في المجموع.
وقال المصدر أنه وانطلاقا من هذه المعطيات فإن كل مواطن يمكن أن يلاحظ أن الحكومة، من خلال مشروع قانون المالية التكميليي تظل متمسكة بترشيد ميزانية الدولة من أجل التوصل إلى استعادة توازنها في أفق 2022، و تابعت الوزارة الأولى تقول "ينبغي أن نذكر بأن الميزانية بالنسبة لسنة 2018، قد تم التصويت عليها مع عجز بمبلغ 1.800 مليار دينار، ممول بقرض ممنوح للخزينة من بنك الجزائر.
الوزارة الأولى ترد على الشائعات بشأن التسعيرات الجديدة لاستصدار الوثائق الإلكترونية
قدمت الوزارة الأولى توضيحات حول التسعيرات الجديدة الخاصة باستصدار الوثائق الإلكترونية الواردة في المشروع التمهيدي لقانون المالية التكميلي لسنة 2018، ردت فيها على ما وضفته بالمعلومات الكاذبة حول هذا الموضوع، حيث أكدت التسعيرات الجديدة المطبقة على الوثائق الإلكترونية تعكس سعر التكلفة، واعتبرت الوزارة الأولى في بيان لها نشرته عبر موقعها الالكتروني، أول أمس، أن "تسريبات منظمة حول المشروع التمهيدي لقانون المالية التكميلي لسنة 2018 أدت إلى تغذية المضاربة وحتى إلى الإدلاء بمعلومات كاذبة أحيانا بشأن التسعيرات الجديدة لاستصدار الوثائق الإلكترونية، مما يستوجب تقديم توضيحات "لتنوير الرأي العام حول هذه المسألة".
وأوضحت في هذا الإطار بأن "التسعيرات الجديدة المطبقة على الوثائق الإلكترونية تعكس سعر التكلفة: وقد قدمت المؤسسة التابعة لوزارة الداخلية التي أنجزت الوثائقي أسعار تكلفة كل وثيقة من هذه الوثائقي، حيث تم من هذا المنطلق تحديد التسعيرات الجديدة لاستصدارها"، فبالنسبة لبطاقة التعريف الوطنية البيومترية الإلكترونية، فإن تكلفتها تقدر بألفين دينار، وسيتم استصدارها مقابل مبلغ 2500 دج، أما جواز السفر البيومتري الإلكترونيي فإن كلفته قدرت بمبلغ 6000 دج بالنسبة للنموذج المتكون من 28 صفحة وسيسلم مقابل مبلغ عشر آلاف دينار، وبمبلغ 12 ألف دينار بالنسبة للنموذج المتكون من 48 صفحة وسيسلم مقابل مبلغ 50 ألف دينار حسب نفس المصدر.
ولفتت الوزارة الأولى في ذات السياق إلى أن إعداد جواز السفر وفق الإجراء الاستعجالي تترتب عنه كلفة أكثر ارتفاعاي تقدر ب 25 ألف دينار بالنسبة لجواز السفر من 28 صفحة و 60 ألف دينار بالنسبة لجواز السفر المتكون من 48 صفحة، مما ينتج عنه سعر تسليم مقدر بمبلغ 50 ألف دينار و 150 ألف دينار حسب النموذج، وبخصوص كلفة إعداد رخصة السياقة البيومترية الإلكترونية فإنها تقدر بعشر آلاف دينار، بينما تبلغ كلفة بطاقة ترقيم السيارات ب 20 ألف دينار، من جهة اخرى، اعتبرت الوازرة الأولى في بيانها أن "الانتقادات حول المساس بالقدرة الشرائية للمواطنين غير مؤسسة".
وتذكر بهذا الشأن بأن بطاقة التعريف الوطنية وجواز السفر ورخصة السياقة وبطاقة ترقيم السياراتي هي كلها وثائق تستغرق مدة صلاحيتها مدة عشر سنوات على الأقل، "وبالتالي فإن سعر تسليم كل وثيقة من هذه الوثائق بعد رفع مدة صلاحيته، يصبح سعرا زهيدا. أما جواز السفر من 48 صفحة الذي يعد وفق الإجراء الإستعجالي، فإنه وثيقة موجهة لرجال الأعمال الذين لن يجدوا أي مشكل لتسوية هذا المبلغ"، حسب توضيحات الوزارة الأولى.
"وكما قد يلاحظ كل واحد عندما يتم إصدار مشروع قانون المالية التكميليي فإن هذا النص لا يتضمن أي رسم ولا أي زيادة على المنتجات ذات الاستهلاك الواسع، وذلك بالرغم من أن البلاد تشهد في الواقع عجزا كبيرا في الميزانية بمبلغ 1800 مليار دينار، لا تغطيه سوى اقتراضات الخزينة لدى بنك الجزائر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.