بالفيديو.. محرز:”ميسي هو اللاعب الذي أحب مُشاهدته يلعب”    رونالدو سيتزوّج بِعارضة أزياء بعد إنجابهما طفلة !؟    الإطاحة بعصابة يقودها شيخا وحجز 7 كلغ من المخدرات بسكيكدة    الرابطة المحترفة الاولى : اتحاد الجزائر يطيح بالسنافر ويتوج بطلا شتويا    ميناء عنابة في المرتبة الثانية بحجزه 27 مليون وحدة    جمعة موحدة ضد المفرقعات و”الحماية” تطلق صفارة الإنذار!    هكذا انتصرت المقاومة.. واستقبال العرب لنتنياهو أسوء من جرائم الصهاينة!    هذه تفاصيل التخفيضات على أسعار الإنترنت الجديدة وتدفقاتها    الجزائر لا تزال متقشّفة والوضع المالي غير مريح!    بوتفليقة يؤكد وقوف الجزائر مع الشعب الفلسطيني    ملاكمة/ مونديال 2018-/سيدات/: تأهل الجزائرية وداد سفوح / 51 كلغ/ الى الدور ال16    راوية : الحكومة واعية بأن التمويل غير التقليدي دين على الخزينة العمومية    المولد النبوي عطلة مدفوعة الأجر    شارف: لم نسجل أي تاخيرات في الرحلات الجوية    إبراهيم بولقان: ولد عباس قاد الأفلان إلى طريق مسدود واستقالته كانت منتظرة    أول تعليق تركي على إجراءات النيابة السعودية    تدمير 13 قنبلة تقليدية الصنع بالمدية و تلمسان و تمنراست    انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة يوم 29 ديسمبر    استقالات جماعية في حكومة تيريزا ماي والسبب    بلايلي وشيتة مرشحان للمشاركة الأساسية أمام الطوغو    فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت العام المقبل    أويحيى يمثل بوتفليقة في القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي    تمديد آجال تسجيلات البكالوريا والبيام للمترشحين الأحرار إلى 22 نوفمبر    التحالف يأمر بوقف الهجوم على الحديدة    المستفيدون من سكنات السوسيال بالحجار غير معنيين بالترحيل قبل نهاية العام    أزمة مياه بعنابة والطارف إلى إشعار آخر    استنفار في الأوساط الصحية بجيجل بعد تسجيل إصابات جديدة بداء البوحمرون    لن أحجّ.. فضميري إن يقتلني فهو يحييني    خلال أحداث شغب في‮ ‬مقابلة مولودية الجزائر‮ - ‬اتحاد بلعباس    البطولة العربية للأمم في‮ ‬كرة السلة    قال إن شعبيته ضعيفة    تلمسان    قال إن بلادنا خرجت من الكابوس بفضل سياسات بوتفليقة..أويحيى يؤكد:    الدالية تخطف الأضواء في‮ ‬البحرين    من مرض السكري    5500 إصابة جديدة في 2018    حجز 1200 دولار مزوّرة    استلام مشروع المسرح الجهوي بالأغواط    البوابة الجزائرية للمخطوطات مشروع علمي طموح    أجواء ونفحات روحانية متميزة في أدرار    انطلاق حملة تحسيسية بالجزائر العاصمة    الإستعمال المفرط للمضادات الحيوية يهدد الصحة البشرية    تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»    مليكة يوسف، صاولي وهندو لإدخال البسمة في نفوس الجمهور    فرق محترفة تمثل 7 مسارح للمشاركة في التظاهرة    بن أحمد يعد بمواصلة دعم الفريق    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    لا تسامح بعد اليوم    المتهم يتمسك بأقواله أمام القاضي    نسبة الأشغال فاقت 80 %    ‘'طفل السرطان" يعتذر لأمه    التصفيات الجهوية للأنشودة الوطنية    إبراز دور الزكاة الفعال    عائلة أوكرانية تحتجز 94 عبدا!    ‘'حيتان أسيرة" بروسيا    الشيخ شمس الدين:” أنا داعية إلى الله وخاطيني السياسة”    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    قصة الملكين هاروت وماروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حديقة متوسطية تضع حدا لنهب العقار عبر شريط ساحل عنابة
في انتظار تسليم شيراتون وتجسيد مشاريع سياحية أخرى
نشر في الفجر يوم 21 - 03 - 2016

تدخّل والي ولاية عنابة لدى الشركة المكلفة بإنجاز أشغال الحديقة المتوسطية بمنطقة عين عشير، من أجل احترام آجال التسليم المحددة غضون الصائفة القادمة، ليعرف المشهد السياحي بعنابة دفعة تنموية استثنائية بعد ركود دام سنوات.
على غرار ولاية وهران، أدرجت السلطات مشروع الحديقة المتوسطية في ولاية عنابة، وتحديدا بمنطقة عين عشير، التي كانت أوعيتها العقارية إلى وقت قريب محل نهب واستيلاء من قبل رجال المال والأعمال، علما أن امتداد الإسمنت في عين المكان كان قد قضى بشكل لافت على مساحات خضراء ممتازة كانت تلقب برئة ولاية عنابة، ليتم إدراج المشروع كوسيلة بديلة تمكن من وضع حد لتقدم عمليات الاستغلال العشوائي للعقار عبر الشريط الساحلي لعنابة، والمعروف بجماله وتنوع تضاريسه، كما يعتبر نقلة غير مسبوقة ونوعية للقطاع السياحي الذي ظلت مشاريعه حبيسة الأدراج منذ سنوات الثمانينيات، وما مشروع إعادة تهيئة المدينة القديمة وفتحها كفضاء للصناعات التقليدية من خلال إعادة الاعتبار للبنايات التاريخية القديمة الذي ظل يراوح مكانه لأكثر من 30 سنة، إلا دليل قاطع على التقدم البطيء للعجلة التنموية السياحية بولاية عنابة، التي التفتت السلطات أخيرا إليها من خلال التفكير الجدي في تحقيق مشروع القطب السياحي الذي سينطلق بتجسيد الحديقة المتوسطية.
فعلى مساحة تقدر ب65 هكتارا وبغلاف مالي قدر ب35 مليار سنتيم، كانت قد انطلقت منذ قرابة السنتين أشغال التهيئة لبناء شاليهات، حظيرة عملاقة لركن السيارات، بحيرة اصطناعية، ملعب، حوض أسماك ومسبح إلى جانب أكشاك خشبية، وتمت مراعاة طبيعة المكان في إنجازها. من جانب آخر تتخلل هذه الحديقة ممرات غابية وممرات للراجلين تمكن الزوار من الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الأخاذة، وتتيح لهم فرص الاسترخاء والاستراحة وسط مرافق خدماتية ومرافق التسلية والترفيه. وعن نسب الإنجاز تجدر الإشارة أن المشروع برمته كانت قد تجاوزت نسبة إنجازه 70 بالمائة، ما يعني إمكانية تسليمه خلال الصائفة القادمة، وتحديدا شهر أوت القادم كأقصى حد، على اعتبار أشغال فتح المسالك وإنجاز الطرقات كانت قد بلغت نسبة 70 بالمائة، فيما بلغت أشغال الإنارة العمومية نسبة 60 بالمائة، وإنجاز قنوات صرف المياه القذرة ومياه الأمطار ال100 بالمائة. وبخصوص نسبة تقدم أشغال المنجزات فقد قاربت على النهاية، حيث بلغت نسبة إنجاز أشغال البحيرة الاصطناعية 85 بالمائة والأكشاك الخشبية 95 بالمائة، وتراوحت نسب باقي الهياكل بين 70 و90 بالمائة.
تجدر الإشارة أنه إلى جانب هذا المشروع من المنتظر تسليم مشروع فندق شيراتون، في انتظار الفصل في مصير فندق سيبوس الدولي. وفي انتظار تهيئة منطقتي سرايدي وشطايبي السياحيتين، وفي انتظار تجسيد مشروع المحطة البحرية السياحية ليتغير واقع ولاية عنابة، التي ستسترد بعضا من بريقها الذي فقدته منذ العشرية السوداء إلى غاية السنة الفارطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.