المجلس الشعبي الوطني يشارك في دورة لمنظمة الأمن في أوروبا    إحالة ملفي شكيب خليل وعمار غول على المحكمة العليا    المجلس الأعلى الليبي يشترط 3 مطالب قبل عقد حوار جنيف    قتيلان و12 جريحا إثر حادث مرور بعين تموشنت    بدء أشغال تهيئة المدخل الشمالي لبلدية نقرين بتبسة    ثلاث وفيات تثير الهلع في مستشفى وهران    اللمسات الأخيرة للحكومة قبل تقديمها للرئيس قيس سعيّد    الرئيس غالي يبرز معاناة النساء الصحراويات في ظل الاستعمار المغربي    "كناباست" تستنكر تضييق وتعنيف الأستاذ    وزارة التجارة مستعدة لدعم مربي المواشي    مركز السينما العربية ينطلق في مهرجان برلين السينمائي الدولي    وزارة الاتصال تعقد لقاءً مع الصحافة الإلكترونية هذا الخميس    اللجنة التقنية لمتابعة مشاكل السكن تقدم تقريرها النهائي    وهران.. نحو 300 عارض في الصالون الدولي للسياحة    مدير"سيربور" يعقد ندوة صحفية    طرد مدير عام شركة "أوريدو"    زيادة حصة الجزائر ب 5001 حاج هذا الموسم    الأئمة في وقفة احتجاجية بالعاصمة تنديدا بالاعتداءات التي تطالهم    الجوية الجزائرية تلجأ لكراء طائرتين والتعاقد مع مضيفين جدد لمواجهة الإضراب    سكيكدة: تذبذب في توزيع المياه في أربع 4 بلديات    حجز أكثر من 58 طن من مادة الشمة غير المعبأة بوهران ( الدرك الوطني)    هامل “كلاه” الشيب.. سلال وزعلان يؤنسان بعضهما ورحايمية “يغرق” في التفكير    شنين يشدد على تطوير البرامج الخاصة بالتغطية الصحية في الجنوب والهضاب العليا    إتفاقية تعاون بين جامعة قاصدي مرباح وشركة إعادة تنشيط الآبار البترولية    كرة الريشة/البطولة الافريقية: "حققنا نتائج جد إيجابية وأصبحنا على مقربة من الأولمبياد"    أردوغان يهدد بعملية "وشيكة" في إدلب    تفكيك عصابة أشرار بينهم إمرأة استولت على 370 مليون سنتيم بمعسكر    وهران: انتشال جثة امرأة بشاطئ عين الترك    نظرة جديدة للحكومة في القطاعين الصناعي والمنجمي    الوزير الأول عبد العزيز جراد يستقبل وفدا من صندوق النقد الدولي    دوري أبطال أوروبا.. كلوب يتوعد الأتلتيكو في أنفيلد    بوعكاز في عين الإعصار    صحة الأطفال في "خطر محدق" بسبب التغير المناخي والوجبات السريعة    الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يكرم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بوسام شرف    هزة أرضية بشدة 6ر3 بجيجل    ماكرون يلغي النظام الخاص بالجاليات    العاصمة: انقطاع الماء في هذه البلدية    أسبوع مثير في إنتظار “محرز”    آخر الأخبار حول فيروس "كورونا"    لن نتخلى عن محاسبة المستعمر في استرجاع ذاكرتنا ورفات شهدائنا    بسبب انتقادهم للرابطة في‮ ‬وسائل الإعلام    شبيبة القبائل تضيّع الوصافة    في‮ ‬انتظار تساقطها خلال الأيام القليلة المقبلة‮ ‬    أكدت أن التحقيقات جارية لكشف كل المتورطين    الجزائر حاضرة في‮ ‬دورة اليونيسكو    مسجدان متقابلان لحي واحد!    ميهوبي‮ ‬ينشر صورة تذكارية مع‮ ‬يحياوي‮ ‬    الأمن الوطني يعرض خدماته لصالح الحجاج الميامين    دم الشهادة.. حبر الإبداع    المثقف لسان حال أمته له دور في تكوين وعيها والدفاع عن كينونتها    المجاهد «بن عبّورة» يتحدث عن شهداء مقصلة «المقطع»    أعمال مولود فرعون مفعمة بالثورة الجزائرية    الإدماج يطلب الإفراج    7سنوات سجنا ل 3 أشخاص على رأس عصابة سرقة السيارات    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    لماذا “يفتون الناس”    كم في البلايا من العطايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ڤايد صالح يأمر عناصر الجيش بالانتخاب ك"مواطنين" وتأمين الاستحقاقات ك"عسكريين"
أوصى بالمداومة على تنفيذ برامج التحضير القتالي
نشر في الفجر يوم 16 - 11 - 2017

أمر أمس الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أفراد المؤسسة العسكرية بالالتزام بالتعليمة التي وجهها لهم بداية أكتوبر المنصرم والمتعلقة بالاستحقاقات المحلية، حيث ألزمهم بأداء الواجب كمواطنين من خلال التصويت خارج الثكنات العسكرية وأداء واجبهم كعسكريين من خلال توفير الأمن والاستقرار اللذان يكفلان للناخبين أداء واجبهم يوم 23 نوفمبر الجاري.
قال أحمد ڤايد صالح أمس خلال اليوم الثاني من زيارته الميدانية للناحية العسكرية الثانية بوهران، إنه ”وبمناسبة تنظيم الانتخابات المحلية ووفقا للقوانين السارية المفعول فإن واجب الأفراد العسكريين ومختلف الأسلاك الأمنية الأخرى حيال هذا الاستحقاق الوطني الهام، هو واجب مزدوج، يتعلق الشق الأول منه بالمشاركة في التصويت، حسب الإجراءات المعمول بها، أي خارج الثكنات باعتبارهم مواطنين”، وفي السياق شدد الفريق أحمد ڤايد صالح على عبارة مواطنين، وقال إنه ”حتى يتم استيفاء ما تفرضه على الأفراد العسكريين واجبات المواطنة”، موجها بالمقابل تعليمات للعسكريين ”بالسهر قبل وأثناء وبعد هذه الانتخابات على ضمان أجواء آمنة ومحيط مستقر وتوفير كافة الظروف المناسبة التي تكفل للمواطنين القيام بواجبهم الوطني بكل حرية وطمأنينة وراحة بال”.
وجدد ڤايد صالح الدعوة للجميع كل في موقع عمله وحدود صلاحياته، إلى التقيد الصارم بما جاء في التعليمة الخاصة المتعلقة بهذا الاستحقاق الوطني الهام التي أصدرتها قيادة الجيش بتاريخ 05 أكتوبر2017، معتبرا الأمر ”مسؤولية حيوية بقدر ما يشعر الجيش الوطني الشعبي، رفقة كافة الأسلاك الأمنية الأخرى، بأهميتها البالغة، فإنه سيشعر بالكثير من الارتياح وراحة البال على أداء المهمة المنوطة به”.
من جهة أخرى أشرف على تمرين رمي بحري بالصواريخ سطح سطح بمضلع الرمي للقوات البحرية بالواجهة البحرية الغربية بوهران، رفقة اللواء سعيد باي قائد الناحية العسكرية الثانية، واللواء محمد العربي حولي قائد القوات البحرية، وتابع الفريق مجريات التمرين الذي نُفذ من قِبل طاقم السفينة الحربية قاذف الصواريخ ”رايس حسان”، وهي السفينة التي تم تصنيعها بأياد جزائرية من مهندسين وتقنيين على مستوى مؤسسة البناء والتصليح البحريين بوهران، كما كانت الزيارة مناسبة لإعطاء توجيهات لإطارات وأفراد الواجهة البحرية الغربية، حيث اكد الفريق ڤايد صالح على أن إجراء التمارين الاختبارية، هي من أنجع الطرق التي يتم من خلالها معاينة والحكم على مدى استيعاب برامج التحضير القتالي، ومدى متانة التكوين الملقن على أكثر من مستوى، ومدى تكيفه مع المهام الموكلة، مؤكدا على المداومة على تنفيذ برامج التحضير القتالي.
وأضاف الفريق في كلمته أن ”الجيش الوطني الشعبي قد وجد كل عوامل التحفيز والتشجيع من رئيس الجمهورية وتأكيده في رسالة ذكرى عيد الثورة على ضرورة الإبقاء على هذه المؤسسة الجمهورية في منأى عن المزايدات والطموحات السياسوية”. كما شدد الفريق أحمد ڤايد صالح على أهمية تعزيز القدرات القتالية للأسطول البحري، معتبرا أن هذه السفينة الحربية قاذف الصواريخ ”رايس حسان” خطوة عملاقة على درب استيعاب التكنولوجيات العصرية، وهضم متطلبات التصنيع العسكري لوسائل بحرية وغير بحرية في غاية الإتقان والفعالية من حيث دقة الأداء وجودته، ومن حيث مستوى التكنولوجيا المستعملة، المصنعة بالجزائر من طرف مؤسسة البناء والتصليح البحريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.