الفريق قايد صالح: الجيش يقدم الضمانات الكافية للجهات القضائية لمتابعة المفسدين دون ضغوط    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    بالصور..توقيف 8 منقبين عن الذهب و3 تجار مخدرات بتمنراست وبشار    غوارديولا يمنح محرز جرعة معنوية قبيل “الداربي”    السياربي والسي أس سي يبحثان عن إنقاذ الموسم بالسيدة الكأس    وطني هواة شرق: جمعية الخروب تستعيد الصدارة و تنتظر «بشرى» الصعود    أمن العاصمة يوقف 3 أشخاص ويحجز 1547 مؤثر عقلي و3.3 مليون سنتيم    نسبت لهم تهم فساد    بالفيديو ..المدير العام السابق لسوناطراك ولد قدور في فرنسا!    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    الطلبة يصرون على رحيل بن صالح ويطالبون بمحاسبة الفاسدين    بلدية قصر الصبيحي تلتحق بركب المقاطعين للانتخابات الرئاسية المقبلة    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    الاتحادية الجزائرية للدراجات    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    رئيس الدولة يستقبل ساحلي    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    إقامة شراكات مع الجزائر إحدى أولوياتنا    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    محطة الصباح استثمار دون استغلال    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    كاتبة ضبط مزيفة رهن الحبس بمعسكر    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





امتطاء "قوارب الموت" من الجزائر وتونس أصبح ينافس المعبر الليبي
مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تحذّر
نشر في الفجر يوم 27 - 11 - 2017

كشفت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أن طريق الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط من الجزائر وتونس، أصبح منافسا لمعبر ليبيا الذي سجل أدنى انخفاض له في أعداد المهاجرين منذ أربعة أعوام.
وأفاد تقرير المفوضية الذي نشر عبر موقعها الالكتروني، أمس، وجود تغيرات في الطرق التي يستخدمها الراغبون في الحصول على حق اللجوء أو الهجرة إلى أوروبا خلال الربع الثالث من العام الجاري.
وذكرت المفوضية في تقرير أن عدد عابري البحر المتوسط من ليبيا إلى إيطاليا انخفض خلال الاشهر الماضية إلى 27 ألف شخص وهو أدنى مستوى له منذ أربعة أعوام.
وتابع التقرير الأممي ”ومع تراجع عدد المهاجرين المغادرين عن ليبيا، فإن نسبة أكبر من ذلك سجلت من سواحل تونس وتركيا والجزائر عن طريق البحر إلى إيطاليا”.
وأكثر من 1000 مهاجر وصل من تونس في شهر سبتمبر، ما يشكل نسبة 32 في المائة من جميع الوافدين إلى إيطاليا خلال الفترة ذاتها.
ووفقا للتقرير فإن أغلب من يصلون إلى إيطاليا ينحدرون من سوريا والمغرب ونيجيريا، وقدموا إلى السواحل الايطالية عبر تونس وتركيا والجزائر، فيما كان 80 بالمائة من قاصدي اليونان من السوريين والعراقيين والأفغان وثلثاهم من النساء والأطفال.
بالموازاة مع ذلك شهدت إسبانيا زيادة بنسبة 90 في المائة في أعداد الوافدين من البر والبحر خلال الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي ومعظمهم من المغرب وكوت ديفوار وغينيا.
ونقل التقرير عن مديرة مكتب المفوضية في أوروبا باسكال مورو، قولها إنه ”رغم انخفاض المعابر عبر طريق وسط البحر المتوسط إلا أن الآلاف ما زالوا يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر رحلات مصحوبة باليأس وخطيرة”.
وأشارت بقلق ”عميق” إلى وفاة نحو ثلاثة آلاف شخص غرقا في البحر منذ بداية العام الجاري وحتى 20 نوفمبر الجاري في مقابل 57 شخصا آخرين توفوا على طول الطرق البرية في أوروبا أو على حدود أوروبا.
وشددت مورو على أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تواصل الدعوة إلى ضرورة توفير مسارات آمنة وقانونية للاجئين والمهاجرين مثل تنشيط برامج إعادة التوطين وجمع شمل الأسر إلى أوروبا وضمان الحصول على حق اللجوء.
وفي الجزائر يتم إحباط بشكل يومي محاولات امتطاء قوارب الهجرة من سواحل البلاد باتجاه إيطاليا أو إسبانيا، ففي ظرف يومين فقط انتشل خفر السواحل 286 مهاجر غير شرعي كانوا متجهين في قوارب إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.
وتحدث معظم عمليات العبور غير القانونية من الجزائر عندما تكون ظروف السفر بحرا مواتية.
وشكت وزارة الداخلية الإسبانية من التوافد الكبير لأعداد المهاجرين من سواحلها، حيث احتجزت مدريد في سجونها نحو 500 جزائري وصلوا الخميس قبل الماضي.
أما تونس المجاورة شهدت زيادة في الآونة الأخيرة في عمليات المغادرة مع سعي شبان عاطلين لإيجاد فرص عمل في إيطاليا.
إحباط هجرة 57 شخصا وتصنيف المتوسط ”طريق الموت”
أعلنت وزارة الدفاع الوطني أمس عن إحباط محاولة هجرة 57 شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع بكل من الغزوات وعين تموشنت وعنابة والقالة والطارف، وهو ما يرفع عدد الموقفين إلى المئات في ظرف بضعة أيام .
إلى ذلك حذرت المنظمة الدولية للهجرة من تحول منطقة البحر الأبيض المتوسط إلى مقبرة للمهاجرين بعدما ارتفعت حصيلة ضحايا قوارب الموت إلى أكثر من 33 ألف و700 مفقود منذ سنة 2000 وهم يحاولون الوصول إلى أوروبا، وصنفت المنظمة في آخر تقرير لها البحر الأبيض المتوسط بأكبر منطقة حدودية في عدد الوفيات في العالم.
وفي السياق أفاد مسؤول عسكري ليبي أن 30 مهاجرا قتلوا إثر انقلاب قارب قبالة السواحل الليبية أول أمس. وأفاد ذات المصدر أن الحادث جرى قبالة مدينة ”القره بوللي” شرق العاصمة طرابلس، حيث كان القارب يقل أكثر من 100 شخص على متنه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.