رئاسيات 12 ديسمبر: 39 راغبا في الترشح يسحبون إستمارات إكتتاب التوقيعات    اكتشاف وتدمير 12 مخبأ للإرهابين في المدية    تنصيب لجنة وزارية مشتركة لإطلاق البكالوريا المهنية    النصرية تبحث عن أول فوز في الموسم    “كاسنوس” يدعو لتسديد الاشتراكات قبل 30 سبتمبر الجاري    كاس إفريقيا للأمم (شبلات): فوز الجزائر على النيجر ب (30/20)    شركة وطنية على بعد خطوة من إتحاد العاصمة    تفكيك شبكة متخصصة بالمتاجرة بالأقراص المهلوس بزمورة    توقيف 3 أشخاص بحوزتهم كمية من المخدرات    العرض المسرحي” الكوخ المهجور” يمتع أطفال وتلاميذ المدارس بخنشلة    ميراوي: جملة من التدابير "الاستعجالية" لمواجهة ظاهرة الاعتداءات على مستخدمي المؤسسات الصحية    الصحافة الفرنسية تمدح ثلاثي نيس الجزائري    تنظيم تظاهرة "ستارت أب ويكند" لترقية المقاولاتية النسوية بمستغانم    فيما يمثل طلعي أمام المحكمة العليا    وضع حد لعصابة تسرق المنازل بالجلفة    بأمر من المحكمة العليا    35 شاعرا في المهرجان الوطني للشعر الملحون بمستغانم    أسعار النفط تنتعش    إحالة الشرطي المتسبب في حادث «واد أرهيو» الحبس المؤقت    الجزائر تجدد عقودها الغازية طويلة المدى مع عدة دول    تعليمات لإعادة جميع التلاميذ المطرودين دون ال 16 سنة    تسمم غذائي بوهران: استقبال 94 حالة جديدة    "توماس كوك": إفلاس أقدم مجموعة أسفار في أوروبا    تأجيل محاكمة «البوشي» و 12 متهما إلى ال 6 من أكتوبر القادم    تيسمسيلت: انطلاق حملة تحسيسية ولائية للوقاية من أخطار الفيضانات    عقب افتتاح الجمعية العامة للغرفة الوطنية للفلاحة،شريف عماري    خلال استقباله لممثلين عن الاتحادية الوطنية للسك ،الطيب بوزيد    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    الرابيد يسترجع قواه    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين: عام 2011 الاكثر فتكا باللاجئين اثناء فرارهم بحرا
نشر في النهار الجديد يوم 03 - 02 - 2012


اعلنت اليوم ، مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين ان اكثر من 1500 شخص غرقوا أو باتوا في عداد المفقودين اثناء محاولتهم عبور البحر الابيض المتوسط للوصول الى أوروبا في العام الماضي. وقالت المتحدثة الاعلامية باسم المفوضية سيبيلا ويلكرز في تصريحات للصحفيين ان “هذا العدد يجعل من عام 2011 السنة الاكثر دموية بالنسبة لهذه المنطقة منذ بدأت المفوضية في تسجيل هذه الاحصاءات عام 2006′′. واشارت الى ان موظفي المفوضية في اليونان وايطاليا وليبيا ومالطا يحذرون من أن العدد الفعلي للوفيات في البحر قد يكون أعلى من ذلك وذلك استنادا على مقابلات مع من وصلوا الى أوروبا عبر الزوارق. ويستند الخبراء ايضا الى اقوال الناجين الذين ينقلون معلومات يتلقونها عبر المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الالكتروني من الأقارب فضلا عن التقارير الواردة من ليبيا وتونس من الناجين الذين غرقت قواربهم أو عانوا في المراحل الأولى من الرحلة. وذكرت ويلكرز ان الناجين يروون للمفوضية قصصا مروعة وقعت في شهري ابريل ومايو عن حراس مسلحين كانوا يرغمونهم في ليبيا على ركوب سفن غير صالحة للابحار ومكتظة بل كان بعض اللاجئين يقودون تلك السفن بأنفسهم. وقال بعض الناجين للمفوضية ان ركابا تعرضوا للتعذيب والضرب ما دفع بالسلطات الايطالية الى فتح تحقيقات قضائية استنادا الى تلك المزاعم. واوضحت ويلكرز ان غالبية اللاجئين الى اوروبا العام الماضي عن طريق البحر الابيض المتوسط وصلو سواحل اوروبا في النصف الاول من العام بمعدل 65 الفا الى ايطاليا من بينهم 28 الف تونسي. في الوقت ذاته تلقت مالطا 1574 لاجئ ثم اليونان 1030 معظمهم من المهاجرين وليسوا من طالبي اللجوء ثم تراجع عدد القوارب التي رست على شواطئ جنوب المتوسط في الفترة من منتصف أغسطس وحتى نهاية العام الى ثلاثة قوارب فقط. واكدت الحكومة اليونانية وصول 55 ألف مهاجر من المهاجرين غير النظاميين خلال العام الماضي عبر حدودها البرية مع تركيا. في الوقت ذاته اشارت ويلكرز الى ان العام الماضي سجل أيضا رقما قياسيا من حيث عدد الوافدين الى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط باكثر من 58 ألف شخص بزيادة 4 الاف شخص عن الرقم المسجل في عام 2008 عندما وصل 54 ألف شخص شواطئ اليونان وايطاليا ومالطا. وبينت ان عامي 2009 و2010 شهد تراجعا في عدد المهاجرين بسبب اجراءات مراقبة الحدود ثم ادت الاحداث في كل من ليبيا وتونس الى زيادة وتيرة رحلات قوارب اللاجئين في أوائل عام 2011. ورحبت المفوضية بالجهود المتواصلة التي تبذلها السلطات المالطية والايطالية لانقاذ ليبيا في محنة القوارب في البحر المتوسط. وجددت المفوضية دعوتها لجميع ربابنة السفن في البحر الأبيض المتوسط احد اكثر المطارات ازدحاما على ان يبقوا متيقظين والقيام بواجبهم لانقاذ السفن التي تقع في محنة. الجزائر-النهار اونلاين

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.