حادث مرور يودي بحياة المصارعة “سعاد قريشي”    عشريني يقتل جدته بضربة مطرقة على الرأس بالسطارة بجيجل    “بلاد وحدة” هدية المنشد عبد الرحمان عكروت للحراك الشعبي    طرابلس تطلب دعم الجزائر في وقف إطلاق النار    توقيف 4 أشخاص وحجز أكثر من 3 كلغ من المخدرات    "الفاف" تتجه لإلغاء التربص في إسبانيا وتختار هذا البلد بطلب بلماضي        العالية مقبرة الشهداء و الرؤساء الجزائريين    الأطباق الطائرة حقيقة أم خرافة؟    امكن امسنو ذثمت    توقيف تاجري مخدرات وحجز قنطار من الكيف    دعوة إلى إضراب لمدة 3 أيام 28، 29، 30 أفريل الجاري    عقدة 28 عاما تُمهد طريق برشلونة نحو حسم الليغا    لقاء المساكين بالقبة وممنوع الخسارة على الحراش ببجاية    المرافقة المهنية    آخر طلب لطباعة النقود    أمطار على عدة ولايات غربية من الوطن    ولاية الجزائر تواصل عمليات هدم البنايات الفوضوية    الوكالة الوطنية للتشغيل تلبي 200 عرض عمل بوهران    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    مجموعات مسلحة تخطط للتسلل من تونس نحو الجزائر!    دكتور جديد بجامعة سكيكدة    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    خطة من ثلاثة محاور لإفشال مقاطعة القضاة    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    كميات قياسية في محاصيل البطاطا، الطماطم، التّمور والزّيتون    بن رحمة خارج الخدمة ويضع بلماضي في ورطة !!    توسيع فرص الاستفادة لتمويل المشاريع    دعم قوي لسلالات الإنتاج الحيواني    عبد المجيد مناصرة: “5 أسباب للأزمة و5 حلول يمكنها إخراج الجزائر إلى بِر الأمان”    الافلان يتبرأ من تصريحات السيناتور فؤاد سبوتة    البيجامة الذكية هي الحل    نفوق 3 نسور تثير طوارئ وسط محافظة الغابات    رونالدو ينقلب على زملائه في جوفنتوس    منتخب السنغال يحضر للخضر بمواجهة نيجيريا    توقف استثنائي للمصعد الهوائي الرابط بين بلوزداد والمدنية ابتداء من هذا الأحد    فتح 500 منصب مالي جديد لتوظيف حراس الشواطئ الموسميين بوهران    ما تبقى من المسار يسلم خلال الثلاثي الأخير من العام الجاري    وزارة المالية ترفع اللبس    تعليمات لمراقبة وجبات التلاميذ أيام الامتحان    في إطار زيارته للناحية العسكرية الرابعة    فيما ستفتتح 5 مطاعم للإفطار: الهلال الأحمر يقدم إعانات ل 1200 عائلة تحسبا لشهر رمضان    فيما اشتكى السكان من الغياب الكلي للمنتخبين: مشروعان ينهيان أزمة المياه بقريتي بوتلة و ركابة في الطارف    ليبيا: ارتفاع حصيلة قتلى معارك طرابلس إلى 213    رئيس “نجم مقرة” :”عضو من الرابطة أكد تعرضنا لمؤامرة”    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    صحفي سوداني يكشف عن تصريحات صادمة للبشير دفعت لخلعه!    30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    تيارت    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين: عام 2011 الاكثر فتكا باللاجئين اثناء فرارهم بحرا
نشر في النهار الجديد يوم 03 - 02 - 2012


اعلنت اليوم ، مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين ان اكثر من 1500 شخص غرقوا أو باتوا في عداد المفقودين اثناء محاولتهم عبور البحر الابيض المتوسط للوصول الى أوروبا في العام الماضي. وقالت المتحدثة الاعلامية باسم المفوضية سيبيلا ويلكرز في تصريحات للصحفيين ان “هذا العدد يجعل من عام 2011 السنة الاكثر دموية بالنسبة لهذه المنطقة منذ بدأت المفوضية في تسجيل هذه الاحصاءات عام 2006′′. واشارت الى ان موظفي المفوضية في اليونان وايطاليا وليبيا ومالطا يحذرون من أن العدد الفعلي للوفيات في البحر قد يكون أعلى من ذلك وذلك استنادا على مقابلات مع من وصلوا الى أوروبا عبر الزوارق. ويستند الخبراء ايضا الى اقوال الناجين الذين ينقلون معلومات يتلقونها عبر المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الالكتروني من الأقارب فضلا عن التقارير الواردة من ليبيا وتونس من الناجين الذين غرقت قواربهم أو عانوا في المراحل الأولى من الرحلة. وذكرت ويلكرز ان الناجين يروون للمفوضية قصصا مروعة وقعت في شهري ابريل ومايو عن حراس مسلحين كانوا يرغمونهم في ليبيا على ركوب سفن غير صالحة للابحار ومكتظة بل كان بعض اللاجئين يقودون تلك السفن بأنفسهم. وقال بعض الناجين للمفوضية ان ركابا تعرضوا للتعذيب والضرب ما دفع بالسلطات الايطالية الى فتح تحقيقات قضائية استنادا الى تلك المزاعم. واوضحت ويلكرز ان غالبية اللاجئين الى اوروبا العام الماضي عن طريق البحر الابيض المتوسط وصلو سواحل اوروبا في النصف الاول من العام بمعدل 65 الفا الى ايطاليا من بينهم 28 الف تونسي. في الوقت ذاته تلقت مالطا 1574 لاجئ ثم اليونان 1030 معظمهم من المهاجرين وليسوا من طالبي اللجوء ثم تراجع عدد القوارب التي رست على شواطئ جنوب المتوسط في الفترة من منتصف أغسطس وحتى نهاية العام الى ثلاثة قوارب فقط. واكدت الحكومة اليونانية وصول 55 ألف مهاجر من المهاجرين غير النظاميين خلال العام الماضي عبر حدودها البرية مع تركيا. في الوقت ذاته اشارت ويلكرز الى ان العام الماضي سجل أيضا رقما قياسيا من حيث عدد الوافدين الى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط باكثر من 58 ألف شخص بزيادة 4 الاف شخص عن الرقم المسجل في عام 2008 عندما وصل 54 ألف شخص شواطئ اليونان وايطاليا ومالطا. وبينت ان عامي 2009 و2010 شهد تراجعا في عدد المهاجرين بسبب اجراءات مراقبة الحدود ثم ادت الاحداث في كل من ليبيا وتونس الى زيادة وتيرة رحلات قوارب اللاجئين في أوائل عام 2011. ورحبت المفوضية بالجهود المتواصلة التي تبذلها السلطات المالطية والايطالية لانقاذ ليبيا في محنة القوارب في البحر المتوسط. وجددت المفوضية دعوتها لجميع ربابنة السفن في البحر الأبيض المتوسط احد اكثر المطارات ازدحاما على ان يبقوا متيقظين والقيام بواجبهم لانقاذ السفن التي تقع في محنة. الجزائر-النهار اونلاين

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.