الإعلان عن إطلاق مشروع المستشفى البيطري بداية سبتمبر    «والدي سر تفوقي وحلمي أن أكون طبيبة»    مخارج النفق؟    توجيه 155 اعذار للفلاحين المتقاعسين    الغرباء يحملون الوطن في القلوب    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    الجزائريون خرجوا «ڤاع» في مليونية تاريخية ترحيبا بالمحاربين    «مصر بوابتنا لإفريقيا والمونديال»    الشعب يخص رفقاء محرز بإستقبال الأبطال    الصحافة العالمية تشيد ب«الخضر» وتركز على صدمة ماني    تعرض 30 شخصا لأزمات نفسية ببلعباس وإغماءات بتلمسان    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    تحديد نقاط لبيع الأضاحي عبر الوطن    أزياء تاريخية تكشف روائع التراث الزياني والعثماني والأندلسي    أهازيج فلكلورية وحلقات قرآنية    «العيش معا بسلام».. الدرس من الجزائر    حازم إمام: «تتويج الجزائر أعاد للكرة العربية هيبتها»    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    حرب المضائق البحرية تشتد بين إيران والدول الغربية    ارتفاع ب850 بالمائة في ماي 2019    ميهوبي يؤكد تمسك الحزب بالحوار وبالانتخابات    منذ بداية السنة الجارية‮ ‬    بعد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو    بسبب تدمير أمريكا لطائرة مسيرة إيرانية    تيارت‮ ‬    المسيلة    المصادقة على 800 مشروع استثماري    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    الجزائر تسترجع فرحة "أم درمان" بنيلها الكأس الإفريقي    التهاني تتهاطل على أبطال إفريقيا    بونجاح يحوّل دموعه إلى "نجاح"    جل العناوين ربطته بالنهائي‮ ‬الإفريقي‮ ‬    دافعت عن أرضية عين البنيان‮ ‬    رئيس الدولة يخص أبطال إفريقيا باستقبال رسمي    تيسمسيلت‮ ‬    وفاة‮ ‬15‮ ‬شخصا وإصابة‮ ‬46‮ ‬آخرين    جلاب‮ ‬يشهر سيف الحجاج    بعد الأزمة المالية لمجمع‮ ‬وقت الجزائر‮ ‬    في‮ ‬مسيرات العودة شرق قطاع‮ ‬غزة    إلى أجل‮ ‬غير مسمى    في‮ ‬إطار برنامج‮ ‬عطل في‮ ‬سلام‮ ‬    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحوالمياه الإقليمية الإيرانية    مهرجان دولي للتذوق بمشاركة 5 دول بوهران    تفكيك شبكة تمتهن السرقة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    تطهير شعبة الحبوب متواصلة    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





" شفافية دولية" تنتقد عدم الإعتراف بالفشل في التصدي للفساد في الجزائر
بشأن التشديد في رصد خطورة ظاهرة الفساد
نشر في ألجيريا برس أونلاين يوم 08 - 09 - 2012

يرى رئيس الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد،جيلالي حجاج،أن ما ورد في تقرير لجنة فاروق قسنطيني بشأن التشديد في رصد خطورة ظاهرة الفساد، "شكل من أشكال تفيد بنهاية مهمة "،أو ما يشبه،في نظره،محاولة لإنقاذ شرف"، في إشارة منه إلى ما درجت عليه اللجنة من تليين مواقفها حيال قضايا حقوق الإنسان في الجزائر.
وعلق رئيس الجمعية على محاور من تقرير حقوق الإنسان الأخير"،وكانت موضع تقييم من طرفه، فتساءل بشأن " يجب معاقبة المتسببين في الفساد و المتورطين في قضاياه"، قائلا "كيف يعاقب هؤلاء المسؤولين وكيف؟،في تأكيده، غياب القوة الردعية التي تقف في وجه ناهبي المال العام و التعاملات و الصفقات المشبوهة.
و يعتبر جيلالي حجاجالذي يمثل منظمة"شفافية دولية"في الجزائر،أن الإرادة السياسية حتى وإن وجدت ف" المطلوب الإجراءات الملموسة ''،لكن رغم تسجيله أن صدور قانون 2006 في حد ذاته يعتبر أمرا''إيجابيا''إلا أن ذلك لم يمنع المتحدث من ملاحظة العديد من النقائص التي تمنى أن تتداركها الحكومة حتى لا يبقى هذا القانون مجرد ذر الرماد في الأعين".
ونبه جيلالي حجاج، رئيس الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد، إلى خطورة تنامي ظاهرة الفساد في مؤسسات دولة، و قال أن نمط تسييرها"يشجع"على الفساد بكافة اشكاله.
مشيرا"ان الفساد ماض في نخر جسد الدولة، بسبب غياب المحاسبة الفعلية وانتشار سياسة " اللاعقاب"، ووجه انتقادات للجنة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان،التي أودعت تقريرها السنوي للعام 2011، لدى رئاسة الجمهورية قبل أسبوعين،وتساءل حجاج في تصريحه،"كيف تعترف اللجنة بأن أنماط سير وتسيير هيئات الدولة أصبحت مدعاة للفساد و خدمة المصالح الشخصية ،بينما لا تعترف بغياب الإرادة السياسية في مكافحة الظاهرة؟".
وناقض حجاج،محور هام من تقرير اللجنة الاستشارية بشأن الظاهرة ، ناقلا عبارة تفيد بأن"الإرادة السياسية متوفرة لمحاربة الظاهرة"،بينما اعتبر ذلك "أكذوبة"،على مستند ما وصفه"بتنامي الفساد أكثر من أي مضى واتساع رقعته على نطاق واسع من الهيئات الرسمية"،وأضاف المتحدث لإنتقاداته سؤال :"لماذا لا تعترف اللجنة بفشل الإجراء الموجب للتطبيق ،المتصل بالتصريح بالممتلكات بالنسبة لكبار موظفي الدولة و المنتخبين؟"،كما تساءل" لماذا لم تعترف اللجنة بفشل تدابير ملاحقة الثراء غير المشروع، وفشل القانون المتعلق بمكافحة الفساد لفيفري 2006؟".
وتعتبر الجمعية الجزائرية لمكفاحة الفساد أن"الفساد في الجزائر بلغ مستويات خطيرة وأن الرشوة موجودة بصفة عالية "،وترى الجمعية،أن القانون الجديد للوقاية من الفساد يحمل ''تراجعا'' مقارنة بما جاء في اتفاقية الأمم المتحدة التي تعد الجزائر من بين الدول ال50 الموقعة عليها، وسجلت الجمعية وجود نوع من ''التراخي'' لدى السلطات العمومية في تعاملها مع هذا الملف المتعلق بمحاربة الفساد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.