دخول خط السكة الحديدية الجديد محطة أغا- مطار الجزائر الدولي حيز الخدمة الاثنين المقبل    منظمة حماية المستهلك: لهذه الأسباب لا تقبل بعض البنوك الأوراق النقدية الجديدة!    رقم العملاق فيرغسون يبقى صامدا لأكثر من 32 عاما !    تبسة.. العثور على جثة شاب منتحر في حي البساتين بالحمامات    أتلانتا يضرب موعدًا مع لاتسيو في نهائي كأس إيطاليا    الطارف.. توقيف مروجين للأقراص المهلوسة ببن مهيدي    آخر أجل لدفع تكاليف واستكمال ملف الحج يوم 5 ماي المقبل    السيسي يمدّد حالة الطوارئ في مصر ل3 أشهر إضافية    مفاجآت في قائمة المنتخب الوطني لأقل من 23 عاما    عدل 2: حوالي 54 ألف مكتتب مدعو لاختيار الموقع    مسيرة مليونية بالسودان للمطالبة بحكم مدني    بالفيديو.. “فيغولي” ينتفض ويقود “غلطة سراي” لنهائي كأس تركيا !!    تنصيب لوحة تذكارية في باريس لمناضل فرنسي مناهض للاستعمار    أكدت حرصها على استقلاليتها و القيام بواجبها في مكافحة الفساد    بوادر إنفراج “أزمة بلماضي” قُبيل “الكان”    إتفاق لتجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    إصابة شخص بجروح طفيفة في حادث تحطم طائرة صغيرة بالمنيعة    دوخة يتحدث عن أهداف الخضر في كأس أمم إفريقيا 2019    الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    مجلس الامة يؤكد:    النيابة العامة تؤكد حرصها على استقلالية العدالة ومكافحة الفساد    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    البطولة الإفريقية للجيدو    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    وزير التربية خارج الوطن    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مختصون‮ ‬يحذّرون من أمراض الفم ويؤكدون‮:‬
‮ ‬معظم التلاميذ‮ ‬يعانون من تسوس الأسنان‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 23 - 09 - 2018

أكثر من‮ ‬52‮ ‬ألف تلميذ مصاب بالتسوس في‮ ‬قسنطينة
يعاني‮ ‬العديد من الأطفال في‮ ‬الوسط المدرسي‮ ‬من عدة مشاكل صحية على‮ ‬غرار أمراض الفم وبالتحديد تسوس الأسنان،‮ ‬وذلك جراء نقص النظافة الخاصة بالفم والأسنان واللثة،‮ ‬يقابله استهلاك كميات كبيرة من الحلويات لاسيما لدى تلاميذ الطور الابتدائي‮.‬
ومن أجل مكافحة تسوس الأسنان لدى الأطفال الذي‮ ‬يمثل المرض الأكثر انتشارا في‮ ‬الوسط المدرسي،‮ ‬تم وضع برنامج وزاري،‮ ‬حسب ما تم إيضاحه،‮ ‬من أجل تحسيس التلاميذ بضرورة العناية بالأسنان واللثة من خلال الغسل المنتظم على وجه الخصوص من أجل التقليل من معدل انتشار التسوس لدى الأطفال،‮ ‬وهو ما أكده العديد من المختصين‮. ‬هذا وقد أحصت وحدات الكشف والمتابعة في‮ ‬الوسط المدرسي‮ ‬بولاية قسنطينة‮ ‬52‮ ‬ألف و141‮ ‬تلميذ لديهم تسوس في‮ ‬الأسنان في‮ ‬الأطوار التعليمية الثلاثة،‮ ‬حسبما علم من مصالح المديرية المحلية للصحة والسكان‮. ‬واستنادا لمسئول مصلحة الوقاية،‮ ‬فقد تم تسجيل ال52‮ ‬ألف و141‮ ‬تلميذ من أصل‮ ‬103‮ ‬آلاف و628‭ ‬تلميذ تم فحصهم على مستوى الأقسام المستهدفة وهي‮ ‬الطور التحضيري‮ ‬وسنوات الأولى والثانية والرابعة من الطور الابتدائي‮ ‬والثانية من الطور المتوسط والأولى ثانوي‮. ‬كما تحدث ذات المسئولون عن معدل كشف‮ ‬يقدر ب99‮ ‬بالمائة خلال السنة الدراسية المنصرمة حيث تم إحصاء‮ ‬7163‮ ‬تلميذ مصابين بالتهاب اللثة و5401‮ ‬لديهم رواسب كلسية على أسنانهم‮. ‬كما برزت نتائج عمليات الكشفي‮ ‬التي‮ ‬تم القيام بها خلال فصل الخريف المنصرم بأن أكثر من نصف تعداد التلاميذ الذين تم فحصهم لديهم تسوس في‮ ‬الأسنان مما‮ ‬يدل،‮ ‬حسب ما أفاد به ذات المصدر،‮ ‬على نقص النظافة الخاصة بالفم والأسنان واللثة‮ ‬يقابله استهلاك كميات كبيرة من الحلويات،‮ ‬لاسيما لدى تلاميذ الطور الابتدائي‮. ‬ومن أجل مكافحة تسوس الأسنان لدى الأطفال الذي‮ ‬يمثل المرض الأكثر انتشارا في‮ ‬الوسط المدرسي،‮ ‬تم وضع برنامج وزاري،‮ ‬حسب ما تم إيضاحه،‮ ‬من أجل تحسيس التلاميذ بضرورة العناية بالأسنان واللثة من خلال الغسل المنتظم على وجه الخصوص من أجل التقليل من معدل انتشار التسوس لدى الأطفال‮. ‬واستنادا لعدة أطباء أسنان،‮ ‬فإنه‮ ‬يوجد من ضمن التلاميذ الذين لديهم تسوس أولئك الذين لا‮ ‬يغسلون أسنانهم عادة بشكل جيد ولكن أيضا أولئك الذين لا‮ ‬يغسلون أسنانهم أبدا،‮ ‬معرجين في‮ ‬هذا الصدد على الدور المحوري‮ ‬لعمليات التحسيس في‮ ‬الوسط المدرسي‮ ‬والأسري‮. ‬كما تطرق ذات الأطباء للآثار السلبية للاستهلاك المفرط للحلويات،‮ ‬مسلطين الضوء على مساهمة الأولياء في‮ ‬هذه الوضعية من خلال عدم منع أبنائهم من ممارسة بعض العادات الغذائية المضرة بفم وأسنان الطفل ومن ثمة زيادة عدد المصابين بتسوس الأسنان الذين‮ ‬يشهد منحى تصاعديا من سنة لأخرى‮. ‬تجدر الإشارة إلى أنه تم إحصاء‮ ‬40‮ ‬ألف و381‮ ‬تلميذ مصابين بتسوس الأسنان خلال سنة‮ ‬2012‮ ‬من أصل‮ ‬104‮ ‬آلاف و438‮ ‬تلميذ تم فحصهم على مستوى المؤسسات التعليمية لولاية قسنطينة،‮ ‬فيما تم تسجيل‮ ‬7959‮ ‬تلميذ مصابين بالتهاب اللثة و6867‮ ‬لديهم‮ ‬ترسبات كلسية على الأسنان‮.‬
فتح‮ ‬15‮ ‬وحدة للمتابعة الصحية قريباً‮ ‬بسوق أهراس
ولتفادي‮ ‬الأخطار والأمراض التي‮ ‬تتربص بالتلاميذ في‮ ‬الوسط المدرسي‮ ‬سيتم قريبا فتح عبر عديد المؤسسات التربوية بولاية سوق أهراس‮ ‬15‮ ‬وحدة للكشف والمتابعة الصحية في‮ ‬الوسط المدرسي‮ ‬وذلك لضمان تكفل صحي‮ ‬أفضل بالتلاميذ حسب ما علم اليوم الثلاثاء من مدير الصحة والسكان عمر‮ ‬بن تواتي‮. ‬وأوضح ذات المسئول بأن فتح هذه الوحدات ال15‮ ‬التي‮ ‬تهدف أساسا إلى ضمان سلامة الأطفال المتمدرسين و وقايتهم من مختلف الأمراض المنتشرة في‮ ‬الوسط‮ ‬المدرسي‮ ‬يتم بالتنسيق مع مديرية التربية للولاية‮ . ‬وبعدما أشار إلى أنه باستلام هذه الوحدات وتجهيزها بعتاد و كراسي‮ ‬لجراحة‮ ‬الأسنان حديثة كلفت الدولة مبالغ‮ ‬مالية كبيرة أضاف ذات المصدر بأن العدد الإجمالي‮ ‬لوحدات الكشف والمتابعة عبر‮ ‬عديد المؤسسات التربوية بهذه الولاية الحدودية وصل إلى‮ ‬30‮ ‬وحدة‮. ‬وتهدف عملية فتح المزيد من وحدات الكشف والمتابعة التي‮ ‬يؤطرها عدد من الأطباء والأعوان شبه الطبيين كذلك إلى الوقاية من تسوس الأسنان الذي‮ ‬تعاني‮ ‬منه نسبة كبيرة من التلاميذ في‮ ‬مختلف الأطوار التعليمية وإلى نشر ثقافة تنظيف الأسنان لدى التلاميذ المتمدرسين بصفة مستمرة‮. ‬ويبقى نجاح عملية التكفل الصحي‮ ‬بالمتمدرسين مرهونا بتكثيف عمليات المراقبة والتفتيش داخل المؤسسات التربوية،‮ ‬فضلا عن إعادة تفعيل اللجان الخاصة بالصحة المدرسية،‮ ‬كما تمت الإشارة إليه‮. ‬وحسب بعض العارفين بمجال الصحة المدرسية،‮ ‬فإن التكفل بصحة المتمدرسين لا‮ ‬يزال على الرغم من النتائج المحققة بحاجة إلى تدعيم من خلال توفير المزيد من المعدات الطبية بوحدات الكشف والمتابعة في‮ ‬الوسط المدرسي‮ ‬وتعزيزها بالفرق المتخصصة مع انشاء وحدات جديدة لتقليص العجز المسجل عبر عديد بلديات الولاية‮. ‬وتعد الصحة المدرسية ركيزة أساسية للتحصيل الجيد للتلاميذ وهو ما‮ ‬يؤكد أهمية تقريبها من التلاميذ وتعميم الاستفادة منها‮.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.