بعد انسحاب النهضة من التشكيلة الحكومية‮ ‬    الجولة ال18‮ ‬من البطولة المحترفة الأولى    اتحاد الحراش‮ ‬يواصل السقوط    الطبعة ال34‮ ‬لسباق العدو الريفي‮ ‬شلدة بولنوار‮ ‬    في‮ ‬مارس المقبل بالجزائر العاصمة    قضية قتيل منزل نانسي‮ ‬عجرم‮ ‬    على متن سفينة سياحية في‮ ‬اليابان    كشف عن مشروع لإنشاء سبعة أقطاب إمتياز‮.. ‬شيتور‮:‬    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    تحت شعار‮ ‬سند القدس‮ ‬    دعا للتنسيق بين السلطات‮.. ‬زغماتي‮:‬    تبون‮ ‬يواجه الولاة بالميدان    الوزير واجعوط يشرح خطة الحكومة للنهوض بقطاع التربية    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    مستغانم‮ ‬    متاعب الزبائن مع مكاتب البريد متواصلة    سلحفاة‮ ‬ضخمة‮ ‬في‮ ‬عين البنيان    شركة‮ ‬بيمو‮ ‬تنفي‮ ‬الإشاعات    إحصاء شامل للسكان في السداسي الثاني من 2020    جراد: لا نريد تغليط أحد بربط تحقيق التحدّيات بوقت قصير    تخصيص 100 مليار دينار للبلديات الفقيرة    التوازن الجهوي و بسط سلطان الأمن    فتح مطار وهران الجديد في 2021    التحضير لنصوص قانونية جديدة لتطهير العقار الصناعي    توقيف مقتحمي منزل امرأة    تخصيص 3 ملايين متر مكعب للحبوب    سياحة: دول آسيوية تدفع فاتورة وباء كورونا    وزير المالية ينتقد أداء الولاة والأميار: “الجماعات المحلية لا تبذل الجهد الكافي تعبئة موارد مالية خاصة بها”    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    حجز 8000 لتر بسيدي بلعباس    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    مصير مجهول للعمال ومعاناة كبيرة للمواطنين    أكثر من 700 فلاح ينتظرون تعبيد طريق الرقبة    رئيس النادي يتعرض لإعتداء خطير    إدارة أولمبي أرزيو ترفع تقريرا للرابطة المحترفة    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    رواية «الأناشيد السرية» للسوري زياد كمال الحمّامي    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    عزل تلميذين بعد تأكيد إصابتهما بمرض القوباء    رفع درجة اليقظة بميناء مستغانم    الصحة.. القطاع المعتل !    600 مليار دينار حبيسة الأدراج    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    عيون أولمبي الشلف على النقاط الثلاث    ‘'الغرافيتي".. ثقافة فنية متمردة    لا لمسرحيات ساذجة تستخفّ بالطفل    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    ‘'عصابة" من القردة تختطف شبلا    جاكي شان يرصد جائزة مالية قيمة    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اقتحمن عالم الشغل من المنزل‮ ‬
المرأة الماكثة في‮ ‬البيت تقتحم السوق بقوة
نشر في المشوار السياسي يوم 16 - 04 - 2019

‬ تبحث المرأة المنتجة الماكثة بالبيت عن فضاءات تجارية لعرض مختلف منتجاتها،‮ ‬بهدف المحافظة على استقلاليتها المالية وضمان مردودية مفيدة للمجتمع،‮ ‬حسب ما أكدته بعض النساء المنتجات‮.‬
وأجمعت عدد من النساء المنتجات الماكثات بالبيت،‮ ‬في‮ ‬حديثهن بمناسبة معرض المرأة المنتجة الماكثة في‮ ‬البيت‮ (‬من‮ ‬8‮ ‬إلى‮ ‬15‮ ‬أفريل الجاري‮)‬،‮ ‬الذي‮ ‬نظمته مديرية النشاط الاجتماعي‮ ‬لولاية الجزائر برواق عائشة حداد شارع ديدوش مراد،‮ ‬أنهن‮ ‬يشكلن طاقة انتاجية كامنة لم تحظ لحد الآن بالمكانة التي‮ ‬تستحقها في‮ ‬سوق الشغل‮. ‬وأكدن حاجتهن إلى فضاءات تجارية لائقة بغرض تسويق أعمالهن الحرفية واليدوية،‮ ‬حفاظا على استقلاليتهن المالية ومردودية مفيدة للمجتمع‮. ‬واستطاعت فريدة دراج‮ (‬40‮ ‬سنة‮)‬،‮ ‬وهي‮ ‬أرملة من بلدية عين بنيان،‮ ‬بعد‮ ‬10‮ ‬سنوات من العمل كخياطة،‮ ‬أن تتخطى جدران البيت بأعمالها بعد استفادتها من مبادرات المديرية وتعرفها على كيفيات التسويق والتواصل مع الزبونات،‮ ‬وكذا استغلال موقع الفايسبوك للترويج لخدماتها‮. ‬وشاركت بدورها صانعة الحلويات التقليدية اسمهان سفراني،‮ ‬من بلدية عين طاية،‮ ‬في‮ ‬برنامج‮ (‬جسدي‮ ‬مشروعك‮) ‬منذ عامين،‮ ‬وقالت إنها تمكنت من مواصلة تكوينها والحصول على شهادة كفاءة مهنية وهي‮ ‬تتنقل بفضل فضاءات العرض الموفرة لها لتوسيع شبكتها المهنية‮. ‬وأقرت السيدتين بدر نعيمة المختصة في‮ ‬صناعة المربى من بئر توتة،‮ ‬وبلحرشاوي‮ ‬فرحناز حرفية في‮ ‬تزيين الفخار،‮ ‬أن نشاطهن المتزايد بات‮ ‬يستلزم مساحة أكبر من أجل العمل وكذا تخزين بعض الطلبات،‮ ‬وهو المطلب الذي‮ ‬تلتمسه العارضات اللائي‮ ‬أجمعن على الاستقلالية في‮ ‬فضاء الإبداع و الإنتاج‮. ‬وفي‮ ‬السياق ذاته،‮ ‬رافعت صانعة جهاز العروس السيدة نصيرة ماضي‮ ‬من أجل حق الحرفيات في‮ ‬مرافقة فعلية على مستوى البلديات والدوائر،‮ ‬وتساءلت عن مصير المحلات المغلقة بسوق علي‮ ‬ملاح التابع لبلدية سيدي‮ ‬امحمد أو‮ ‬غير المستغلة من قبل أصحابها ممن‮ ‬يعيدون تأجيرها بأسعار‮ ‬غير مراقبة،‮ ‬على حد قولها‮. ‬وتحمل السيدة ماضي‮ ‬بطاقة حرفي‮ ‬منذ سنوات،‮ ‬إلا أنها تؤكد عدم اقتناعها بجدوة ذلك،‮ ‬خاصة،‮ ‬تضيف،‮ ‬فيما‮ ‬يتعلق بالتسويق وتوفير فضاءات تجارية دائمة تقع في‮ ‬أماكن مغرية ومفتوحة على الزوار‮. ‬كما عبرت الحرفية عن المنافسة‮ ‬غير العادلة بين ما تنتجه هي‮ ‬يدويا وبين جهاز العروس المستورد من البلدان المجاورة وغيرها،‮ ‬وأكدت أن حتى التجار لا‮ ‬ينخرطون في‮ ‬مهمة إبراز الصناعة التقليدية المحلية‮. ‬وتضم البيوت نماذج ناجحة من النساء من مختلف الأعمار والمستويات التعليمية توصلن إلى مرحلة الاعتماد على أنفسهن في‮ ‬إعالة عائلاتهن وتحقيق استقلالية مالية،‮ ‬بفضل اجتهادهن في‮ ‬إيجاد منافذ خارج جدران البيت لتسويق منتوجهن،‮ ‬تقول عجالي‮ ‬نورة،‮ ‬رئيس مصلحة العائلة والتلاحم الاجتماعي‮ ‬بمديرية النشاط الاجتماعي‮ ‬والأسرة لولاية الجزائر‮. ‬وتبحث هذه الفئة الناشطة في‮ ‬المجتمع على فرص تسويقية ناجعة وضامنة لاستقلالية مالية دائمة،‮ ‬تضيف عجالي،‮ ‬وهن ربات أسر تختلف حالاتهن الاجتماعية من واحدة إلى أخرى بين مطلقة وأرملة وأمهات لأبناء معاقين وأخريات مررن بتجارب حياتية عسيرة‮. ‬وتقول عجالي،‮ ‬أن الهدف من هذه المعارض هو إقحام المرأة في‮ ‬شبكة علاقات مهنية تسمح لها بتأسيس منهجية عمل فاعلة،‮ ‬في‮ ‬إشارة منها إلى طرق التسويق واستعمال وسائل الاتصال الحديثة كالإنترنت والبطاقات الترويجية والتعليب وغيره‮. ‬وفي‮ ‬غياب بطاقية ولائية تحدد ملامح هذا النشاط المتنامي‮ ‬للنساء في‮ ‬بيوتهن،‮ ‬حسب ذات المصدر،‮ ‬تبقى شبكة العلاقات الشخصية والنشاط الجمعوي‮ ‬المنفذ الوحيد لهذه النسوة لتفعيل عملهن الحرفي‮ ‬واليدوي،‮ ‬علما أن جلهن‮ ‬غير مسجلات في‮ ‬الغرفة الولائية للصناعات التقليدية ولا‮ ‬ينتمين إلى الصندوق الوطني‮ ‬لتأمين‮ ‬غير الأجراء‮ (‬كاسنوس‮)‬،‮ ‬تضيف عجالي‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.