عرب في المنامة لبيع فلسطين    مربية الأطفال تكشف سر فضيحة “محرز”    موجة حر تتعدى 47 درجة في الجنوب !    الطلبة ينزلون إلى الشارع بشعار «عربي قبايلي خاوة خاوة»    عمال مصنع «طحكوت» للسيارات في تيارت يحتجون ويتوقفون عن العمل    ألف نقابي ينظمون وقفة احتجاجية أمام المقر الولائي لUGTA    للمخرج مرزاق علواش    رفقة‭ ‬عازف البيانو الروسي‮ ‬ألكسندر كارباياف    توقع 3 ملايين سائح أجنبي بالجزائر قبل نهاية العام    تعزيز أسطول «الجزائرية» ب6 طائرات جديدة    الجزائر تؤكد حرصها على الإرتقاء به‮ ‬    منطقة الخليج على فوهة بركان،،،    شدد على نيل حقوقه وتقرير مصيره    الأرندي يتجه نحو انتخاب خليفة أويحيى    خلال الميركاتو الصيفي    القائمة ضمت أربعة لاعبين    تحسباً‮ ‬للموسم القادم    تعاونية الحبوب والبقول الجافة    مع بداية موسم الإصطياف بمستغانم    بمشاركة‮ ‬25‮ ‬ولاية ببومرداس‮ ‬    المطالبة بإلحاق ديوان مكافحة المخدرات بالوزارة الأولى    توزيع 66 ألف سكن احتفالا بالذكرى ال57 للاستقلال    سوق أهراس    طالبوا الوزارة باستعجال فتح أبواب الحوار‮ ‬    حول تصريحاته عن الوضع الراهن للبلاد‮ ‬    اكتشاف كميات ضخمة من الغاز على الكوكب الأحمر    مدينة جفت في عام واحد    توقيف عصابة كانت تعتدي على المواطنين ببوفاريك    الأزمة تتعقد كلما طال أمدها    استيقظت لتجد نفسها وحيدة على متن الطائرة    تعاونية الحبوب ببلعباس تستقبل 166 ألف قنطار من القمح و الشعير    تحسن قيمة العملة الوطنية مرتبط بالتحول السياسي و خروج البلاد من العلاقات التقليدية    تزول الثلاثية بزوال الظروف المنشئة لها    «نريد الإنتخابات الرئاسية بدون الباءات»    عطش الشتاء و الصيف    التماس 7 سنوات سجنا ضد خضار يبيع المهلوسات بسوق « لاباستي »    مخططات طموحة على الورق وعيوب مفضوحة في الميدان    قائمة المسرحين لم تحدد ومطراني أول المستقدمين في انتظار بلخير    «الجامعة غاضبة للتغيير طالبة»    ملتقى وطني حول الإعلام ودوره في ترقية النشاط الثقافي والسياحي    الصدى والمدى ....... في عبارة «يتنحاو قاع»    دعوة    رجال الدين والحراك .. أي موقع ؟    "الخضر" في مهمة تعبيد الطريق نحو ألعاب طوكيو 2020    التكوين والإكثار من المراكز كفيلان بترقية الفروسية الجزائرية    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مايك جاجر يعود إلى المسرح    طبعة ثانية من مخيّم القرآن للبنات    أقدّم أشعارا باللغة الفرنسية لكلّ المناسبات الوطنية    أطول قلادة تدخل "غينيس"    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في‮ ‬حفل بالمسرح الوطني‮ ‬الجزائري
تكريم فنان المالوف القسنطيني‮ ‬عباس ريغي
نشر في المشوار السياسي يوم 22 - 05 - 2019


‭ ‬
كرم مغني‮ ‬المالوف القسنطيني،‮ ‬عباس ريغي،‮ ‬سهرة بالجزائر العاصمة من طرف الديوان الوطني‮ ‬لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة،‮ ‬بمناسبة صدور أول علبة اسطوانات له‮.‬ وبحضور جمهور‮ ‬غفير أغلبه من العائلات افتتح الحفل،‮ ‬الذي‮ ‬احتضنه المسرح الوطني‮ ‬الجزائري‮ ‬محي‮ ‬الدين باشطارزي،‮ ‬بعرض شريط وثائقي‮ ‬من عشر دقائق أنجزه الديوان حول مسيرة ريغي‮ ‬الفنية تضمن مقتطفات‮ ‬غنائية من حفلاته وأهم الفنانين الذين أثروا فيه،‮ ‬على‮ ‬غرار عميد فن المالوف الراحل،‮ ‬الحاج محمد الطاهر فرغاني‮.‬ وكان الديوان قد تكفل بإصدار علبة اسطوانات ريغي‮ ‬بأقراصها الأربعة والتي‮ ‬تحمل عنوان‮ ‬ألوان قسنطينة‮ (‬2018‮)‬،‮ ‬وقد خصصها الفنان للأغنية القسنطينية بكل طبوعها تكريما لها ولروادها‮.‬ وقدم ريغي،‮ ‬خلال هذا الحفل بمعية فرقته الموسيقية،‮ ‬العديد من العناوين المستقاة من المالوف والتراث الأندلسي‮ ‬على‮ ‬غرار حوزي‮ ‬للشيخ محمد بن مسايب بعنوان‮ ‬نار الهوى قدات في‮ ‬قلبي‮ ‬في‮ ‬مدح الرسول الكريم والقصيدة الشهيرة‮ ‬صالح باي‮ (‬قالوا العرب قالوا‮)‬،‮ ‬وهي‮ ‬من روائع المالوف القسنطيني،‮ ‬حيث أنها مرثية تؤرخ لأحداث عزل أحد أشهر بايات قسنطينة في‮ ‬القرن الثامن عشر صالح باي‮ ‬والذي‮ ‬كان القسنطينيون‮ ‬يكنون له حبا كبيرا‮.‬ وعبر عباس ريغي‮ ‬عن سعادته الغامرة بالمشاركة في‮ ‬هذا الحفل الرمضاني‮ ‬وأيضا تكريمه من طرف الديوان،‮ ‬معتبرا أن علبة اسطواناته هي‮ ‬بمثابة تكريم لأغنية المالوف القسنطيني،‮ ‬حيث تتنوع إبداعاتها بين المحجوز والحوزي‮ ‬والزجل وغيرها من الطبوع التي‮ ‬تغنى بمدينة الجسور المعلقة‮.‬ ويعتبر هذا الفنان من المبدعين الشباب الذين حملوا مشعل فن المالوف في‮ ‬قسنطينة وقد شارك في‮ ‬العديد من التظاهرات الفنية بالجزائر وخارجها،‮ ‬كما في‮ ‬كازاخستان وكوريا الجنوبية واليابان وتونس وكندا وقطر‮ ‬غيرها‮.‬ وكانت جمعية‮ ‬نسائم الأنس‮ ‬القسنطينية حاضرة أيضا بهذا الحفل،‮ ‬حيث قدمت بدورها نوبة سيكا افتتحتها ببشراف،‮ ‬تلاها مصدر‮ ‬‭ ‬أخفيت‮ ‬وبطايحي‮ ‬باكيات الغمام‮ ‬،‮ ‬بالإضافة إلى انصرافات واخلاصات وغيرها،‮ ‬قبل أن‮ ‬يختم موسيقيوها فقرتهم بزجل روحاني‮ ‬بعنوان‮ ‬‭ ‬يارب الأرباب‮ ‬بمناسبة الشهر الفضيل‮.‬ وقال رئيس هذه الجمعية،‮ ‬الفنان سيمود محمد أنور،‮ ‬أن‮ ‬نسائم الأنس‮ ‬جمعية موسيقية شبابية ثقافية ذات طابع أندلسي‮ ‬تأسست في‮ ‬2013‮ ‬وتضم سبعين عضوا،‮ ‬وقد شاركت في‮ ‬العديد من المهرجانات المحلية والوطنية كما بالعاصمة وعنابة وسكيكدة وتنس وغيرها،‮ ‬وهدفها الرئيسي‮ ‬هو نقل حب فن المالوف القسنطيني‮ ‬لحملة المشعل من الصغار والشباب‮.‬ وتم تنظيم هذا الحفل في‮ ‬إطار السهرات الرمضانية التي‮ ‬يشرف عليها الديوان الوطني‮ ‬لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة،‮ ‬بالتعاون مع المسرح الوطني‮ ‬الجزائري‮ ‬محي‮ ‬الدين باشطارزي‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.