الجزائر على قمة إفريقيا    قال أنها ستفضي‮ ‬لمحاسبة المخالفين قضائياً‮.. ‬جلاب‮:‬    عنابة‮ ‬‭    في‮ ‬إطار تنفيذ برنامج التعاون العسكري‮ ‬الثنائي    تصفيات كأس إفريقيا للأمم‮ ‬2021    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    «بايري» يجر وزيرين أولين ووزيرين للصناعة و3 رجال أعمال إلى العدالة    ليلة بيضاء بالجزائر    الحراك الشعبي‮ ‬يصل جمعته ال22‮ ‬والكل بصوت واحد‮:‬    حول الشخصيات الوطنية التي‮ ‬ستقود الحوار    ريبيري وابنته في القاهرة لتشجيع "الخضر"    سد بابار.. "شيعة بلا شبعة"    "ما أشبه البارحة باليوم"    شكرا يا أبطال    إسماعيل بن ناصر أفضل لاعب في الكان    نسبة النجاح 54,56 بالمائة    عرعار يؤكد أن السلطة لم تفوضه لاقتراح 13 شخصية    تعزيز الأمن الغذائي مهمة إستراتيجية لتعزيز السيادة الوطنية    وزارة العمل تضع أرضية لمرافقة تشغيل الشباب محليا    اجتماع حكومي قريبا لدراسة ملف نقص الأطباء الأخصائيين    طهران تنفي فقدان طائرة مسيرة وترجح أن واشنطن أسقطت إحدى طائراتها    تأجيل المفاوضات بين «الحرية والتغيير» والمجلس العسكري في السودان    فلاحو تلمسان يستنجدون بالنساء والأفارقة لجني محاصيلهم    غياب الوعي والثقافة الاستهلاكية    رصيد مجاني بقيمة 50 بالمائة عن كل تعبئة    قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    في مهرجان الحمّامات الدولي    أيام الجنوب للمسرح تستضيف جانت في الدورة التاسعة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    إصابة زوجين و طفلهما في انقلاب «شوفرولي» بسيدي البشير    تغريد خارج السرب    الأئمة يطالبون بقانون أساسي    سفينة «الشبك» التاريخية بحاجة إلى الترميم    «سيدي معيزة « و« لالا عزيزة» منارتان للعلم وحفظ القرآن الكريم    انطلاق التصفيات الجهوية الثانية لمنطقة الغرب    « حلمي ولوج عالم التمثيل والتعامل مع مخرجين وفنانين كبار »    الصحافة التونسية تهاجم نسور قرطاج والمدرب جيراس    تجارب الأصناف الصغرى تنطلق غدا بملعب زبانا ونهاية التربص يوم الاثنين    السجن جزاء سارق بالوعات الصرف الصحي أمام المؤسسات التربوية    بائع « إبيزا « الوهمية في قبضة السلطة القضائية    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال إنه لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون شريكاً‮ ‬في‮ ‬العملية السياسية
السراج‮ ‬يفتح النار على حفتر
نشر في المشوار السياسي يوم 19 - 06 - 2019

قال رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق الوطني،‮ ‬فائز السراج،‮ ‬أنه‮ ‬غير مستعد للجلوس مع العسكري‮ ‬المتقاعد خليفة حفتر للتفاوض على إنهاء الهجوم على العاصمة طرابلس والمستمر منذ شهرين،‮ ‬مشددا على أن الاخير أثبت أنه لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون شريكا في‮ ‬أي‮ ‬عملية سياسية‮.‬ وأوضح السراج،‮ ‬في‮ ‬مقابلة مع وكالة‮ ‬رويترز‮ ‬،‮ ‬أنه لن‮ ‬يجلس حول طاولة واحدة مع حفتر لأن ما قام به خلال السنوات الماضية‮ ‬يثبت أنه لن‮ ‬يكون شريكا في‮ ‬العملية السياسية،‮ ‬في‮ ‬اشارة الى العدوان الذي‮ ‬تشنه قواته ضد العاصمة طرابلس‮.‬ واعتبر السراج،‮ ‬الذي‮ ‬سبق أن التقى حفتر‮ ‬6‮ ‬مرات،‮ ‬كانت آخرها في‮ ‬شهر فيفري‮ ‬الماضي‮ ‬في‮ ‬أبو ظبي،‮ ‬أن حفتر كان‮ ‬يحاول أن‮ ‬يكتسب وقتا،‮ ‬فيما قام لاحقا بإرسال مقاتلات لقصف طرابلس‮.‬ وتعهد السراج بأن تواصل القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني‮ ‬صد هجوم جيش حفتر للسيطرة على العاصمة،‮ ‬مشددا على أن هدف حكومته الأساسي‮ ‬يكمن حاليا في‮ ‬حماية طرابلس‮.‬ وقال‮: ‬هدفنا عسكري‮ ‬بالدرجة الأولى دفاعا عن العاصمة،‮ ‬دفاعا على أهلنا وإبعاد حفتر‮. ‬حققنا خطوات إيجابية ودخلنا في‮ ‬اليومين الماضيين في‮ ‬المرحلة الثانية من صد هذا الهجوم،‮ ‬وخلال أيام قادمة سنسمع أخبارا جيدة‮.. ‬هناك تقدم‮ .‬ من جانب اخر،‮ ‬عبر رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق الوطني‮ ‬عن قلقه بشأن احتمال استخدام المنشآت النفطية في‮ ‬الصراع‮. ‬وكان وزير الاقتصاد الليبي‮ ‬في‮ ‬حكومة طرابلس أبلغ‮ ‬وسائل اعلام الأسبوع الماضي‮ ‬بأن إنتاج ليبيا من الخام‮ ‬يبلغ‮ ‬نحو‮ ‬1‭.‬25‮ ‬مليون برميل‮ ‬يوميا‮.‬ وقال السراج‮: ‬نحن بالفعل نخشى على أماكن إنتاج النفط‮. ‬حريصون على إبعاد الإنتاج عن مجال أي‮ ‬خصومة أو مواجهات‮. ‬هناك محاولات لعسكرة هذه الموانئ،‮ ‬وقد حذرت المؤسسة الوطنية للنفط من ذلك،‮ ‬لأننا طالبنا منذ البداية بإبعاد العسكريين عن المنشآت النفطية‮ .‬ وحذرت المؤسسة الوطنية مرارا من احتمال استخدام منشآت النفط في‮ ‬الصراع‮. ‬وقالت المؤسسة‮ ‬يوم الخميس الماضي،‮ ‬إن لواء بقوات شرق ليبيا دخل ميناء رأس لانوف النفطي‮ ‬بشرق البلاد على رأس‮ ‬80‮ ‬جنديا‮.‬ وأضاف السراج في‮ ‬حديثه،‮ ‬أن الحرب تضر بالتنمية وبالخدمات الأساسية في‮ ‬ظل تحويل الأموال لتجهيز الجنود وعلاج الجرحى،‮ ‬مشيرا إلى احتمال حدوث انقطاع للكهرباء على مستوى البلاد في‮ ‬أي‮ ‬وقت‮.‬ وكان السراج اقترح في‮ ‬وقت سابق من نهار الأحد عقد ملتقى ليبي‮ ‬للإعداد لانتخابات بنهاية العام،‮ ‬داعيا إلى ضرورة اجتماع الليبيين للتغلب على الصراع على السلطة‮.‬ ورحبت بالفكرة كل من الأمم المتحدة،‮ ‬التي‮ ‬اقترحت مؤتمرا مشابها قبل اندلاع الحرب،‮ ‬والاتحاد الأوروبي‮ ‬الذي‮ ‬اعتبر المبادرة‮ ‬خطوة بناءة لدفع العملية السياسية في‮ ‬ليبيا‮.‬ وأبدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في‮ ‬ليبيا ترحيبها بمبادرة رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق الوطني‮ ‬للخروج من الأزمة الراهنة في‮ ‬البلاد،‮ ‬معربة عن استعدادها لدعم أي‮ ‬جهد‮ ‬يهدف لمساعدة ليبيا على بلوغ‮ ‬مرحلة الاستقرار‮.‬ يذكر أن قوات خليفة حفتر تشن منذ‮ ‬4‮ ‬أفريل الماضي‮ ‬هجوما على العاصمة الليبية طرابلس وتخوض معارك مع قوات حكومة الوفاق الوطني‮ ‬المعترف بها دوليا،‮ ‬مما خلف سقوط‮ ‬676‮ ‬قتيل وإصابة أكثر من‮ ‬3‮ ‬الاف شخص ونزوح أكثر من‮ ‬91‭ ‬ألف شخص‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.