البويرة: وفاة شاب غرقا بسد الواد لكحل بعين بسام    شنقريحة يعتبر استرجاع رفات شهداء المقاومة بمثابة استكمال لمقومات السيادة الوطنية    15070 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 937 وفاة..و10832 متعاف        في قصر الشعب    1000 مليار سنتيم عجز مالي متراكم على كاهل الأندية    الفريق شنقريحة يؤكد:    بأرضية المطار الدولي هواري بومدين    رفات 24 شهيدا مقاوما تصل إلى أرض الوطن    الريادة عند العقاد وجدلية مستقبل الأمس    مجلس حقوق الإنسان: الجزائر تدعو من جنيف إلى احترام سيادة الدول    القضاء التركي يبقي على مذكرات الجلب الدولية للمتهمين    الأمم المتحدة: الشرعية لحكومة السراج فقط    الشرطة مجندة لتعزيز الأمن والسكينة    جرائم الاستعمار محل جرد.. وهويتنا الوطنية صمام الأمان    انتخاب الرئيس المدير العام لسونلغاز على رأس رابطة «ميد تسو»    حجز 1200 قرص مؤثر عقلي وتوقيف شخصين بالعاصمة    حريق يتلف 10 هكتارات من الغطاء النباتي    تسليم محطة توليد الكهرباء بمستغانم في 2022    مكتسبات العمال لن تتأثر بترشيد الإنفاق    لا توجد إرادة حقيقية لدى الجانب الفرنسي لطي هذا الملف نهائيا    بوقدوم يرافع لحق الشعوب في تكنولوجيا الإعلام والاتصال    ماكرون يجري تغييراً حكومياً يواكب ما تبقى من ولايته    لص محركات المكيفات في قبضة الشرطة    حرب المواقع تشتد تحسبا لأية ترتيبات لإنهاء الأزمة الليبية    "مكتسبات العمال لن تتأثر بعملية ترشيد الإنفاق الذي فرضه وباء كورونا"    إقبال على شراء الدولار    جامعة الجيلالي اليابس ببلعباس ضمن ال 150 الأفضل في العالم    ضبط 772 قارورة خمر و مخدرات داخل مسكن    إصابة 3 أشخاص بجروح خطيرة إثر انقلاب سيارة    الولاية تُسجّل أعلى درجة حرارة في العالم    وحدة لإنتاج الثلج بميناء صلامندر    « الفيروس لا يرحم وأنصح الجميع بالوقاية »    اللاعبون المنتهية عقودهم يصرون على تسريحهم    نقل أكثر من 1000 قطعة أثرية إلى متحف أحمد زبانة    «نعمل على تأسيس مرجعية للشعر الشعبي في البيض»    أسبوعان أمام شريف الوزاني لتسوية مستحقاته    مجمّع «توات غاز» يدخل الخدمة بإنتاج 12 مليون م3 يوميا    عبق الشهداء    تسجيل أعلى الإصابات بالشلف و تنس و الشطية    لجنة استقدام اللاعبين الجدد تقلق الأوساط الرياضية    الذكرى ال58 لاستقلال الجزائر: إتاحة الأرشيف تعرقله قوانين فرنسية    وفاة الشاعر وكاتب الكلمات محمد عنقر    الفنان الطاهر رفسي في ذمة الله    مناطق الظل تستفيد من الغاز الطبيعي    المساهمون منقسمون والفريق في مفترق الطرق    إيلاس يؤكد الحرص على إنجاح طبعة وهران    ندوة حول المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 عاما    تسليط الضوء على معاناة المصابين بالفيروس يرفع معدلات الوعي    والي البليدة يؤكد على الربط بأهم الشبكات    الفاو: "ارتفاع أسعار السلع الغذائية العالمية شهر جوان الماضي"    والي البويرة يقرر إعادة غلق الأسواق ومنع الأعراس    أمريكا تسجل أكبر زيادة يومية للإصابات بكورونا في العالم    هطول أمطار من الألماس على أورانوس ونبتون    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال إنه لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون شريكاً‮ ‬في‮ ‬العملية السياسية
السراج‮ ‬يفتح النار على حفتر
نشر في المشوار السياسي يوم 19 - 06 - 2019

قال رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق الوطني،‮ ‬فائز السراج،‮ ‬أنه‮ ‬غير مستعد للجلوس مع العسكري‮ ‬المتقاعد خليفة حفتر للتفاوض على إنهاء الهجوم على العاصمة طرابلس والمستمر منذ شهرين،‮ ‬مشددا على أن الاخير أثبت أنه لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون شريكا في‮ ‬أي‮ ‬عملية سياسية‮.‬ وأوضح السراج،‮ ‬في‮ ‬مقابلة مع وكالة‮ ‬رويترز‮ ‬،‮ ‬أنه لن‮ ‬يجلس حول طاولة واحدة مع حفتر لأن ما قام به خلال السنوات الماضية‮ ‬يثبت أنه لن‮ ‬يكون شريكا في‮ ‬العملية السياسية،‮ ‬في‮ ‬اشارة الى العدوان الذي‮ ‬تشنه قواته ضد العاصمة طرابلس‮.‬ واعتبر السراج،‮ ‬الذي‮ ‬سبق أن التقى حفتر‮ ‬6‮ ‬مرات،‮ ‬كانت آخرها في‮ ‬شهر فيفري‮ ‬الماضي‮ ‬في‮ ‬أبو ظبي،‮ ‬أن حفتر كان‮ ‬يحاول أن‮ ‬يكتسب وقتا،‮ ‬فيما قام لاحقا بإرسال مقاتلات لقصف طرابلس‮.‬ وتعهد السراج بأن تواصل القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني‮ ‬صد هجوم جيش حفتر للسيطرة على العاصمة،‮ ‬مشددا على أن هدف حكومته الأساسي‮ ‬يكمن حاليا في‮ ‬حماية طرابلس‮.‬ وقال‮: ‬هدفنا عسكري‮ ‬بالدرجة الأولى دفاعا عن العاصمة،‮ ‬دفاعا على أهلنا وإبعاد حفتر‮. ‬حققنا خطوات إيجابية ودخلنا في‮ ‬اليومين الماضيين في‮ ‬المرحلة الثانية من صد هذا الهجوم،‮ ‬وخلال أيام قادمة سنسمع أخبارا جيدة‮.. ‬هناك تقدم‮ .‬ من جانب اخر،‮ ‬عبر رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق الوطني‮ ‬عن قلقه بشأن احتمال استخدام المنشآت النفطية في‮ ‬الصراع‮. ‬وكان وزير الاقتصاد الليبي‮ ‬في‮ ‬حكومة طرابلس أبلغ‮ ‬وسائل اعلام الأسبوع الماضي‮ ‬بأن إنتاج ليبيا من الخام‮ ‬يبلغ‮ ‬نحو‮ ‬1‭.‬25‮ ‬مليون برميل‮ ‬يوميا‮.‬ وقال السراج‮: ‬نحن بالفعل نخشى على أماكن إنتاج النفط‮. ‬حريصون على إبعاد الإنتاج عن مجال أي‮ ‬خصومة أو مواجهات‮. ‬هناك محاولات لعسكرة هذه الموانئ،‮ ‬وقد حذرت المؤسسة الوطنية للنفط من ذلك،‮ ‬لأننا طالبنا منذ البداية بإبعاد العسكريين عن المنشآت النفطية‮ .‬ وحذرت المؤسسة الوطنية مرارا من احتمال استخدام منشآت النفط في‮ ‬الصراع‮. ‬وقالت المؤسسة‮ ‬يوم الخميس الماضي،‮ ‬إن لواء بقوات شرق ليبيا دخل ميناء رأس لانوف النفطي‮ ‬بشرق البلاد على رأس‮ ‬80‮ ‬جنديا‮.‬ وأضاف السراج في‮ ‬حديثه،‮ ‬أن الحرب تضر بالتنمية وبالخدمات الأساسية في‮ ‬ظل تحويل الأموال لتجهيز الجنود وعلاج الجرحى،‮ ‬مشيرا إلى احتمال حدوث انقطاع للكهرباء على مستوى البلاد في‮ ‬أي‮ ‬وقت‮.‬ وكان السراج اقترح في‮ ‬وقت سابق من نهار الأحد عقد ملتقى ليبي‮ ‬للإعداد لانتخابات بنهاية العام،‮ ‬داعيا إلى ضرورة اجتماع الليبيين للتغلب على الصراع على السلطة‮.‬ ورحبت بالفكرة كل من الأمم المتحدة،‮ ‬التي‮ ‬اقترحت مؤتمرا مشابها قبل اندلاع الحرب،‮ ‬والاتحاد الأوروبي‮ ‬الذي‮ ‬اعتبر المبادرة‮ ‬خطوة بناءة لدفع العملية السياسية في‮ ‬ليبيا‮.‬ وأبدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في‮ ‬ليبيا ترحيبها بمبادرة رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق الوطني‮ ‬للخروج من الأزمة الراهنة في‮ ‬البلاد،‮ ‬معربة عن استعدادها لدعم أي‮ ‬جهد‮ ‬يهدف لمساعدة ليبيا على بلوغ‮ ‬مرحلة الاستقرار‮.‬ يذكر أن قوات خليفة حفتر تشن منذ‮ ‬4‮ ‬أفريل الماضي‮ ‬هجوما على العاصمة الليبية طرابلس وتخوض معارك مع قوات حكومة الوفاق الوطني‮ ‬المعترف بها دوليا،‮ ‬مما خلف سقوط‮ ‬676‮ ‬قتيل وإصابة أكثر من‮ ‬3‮ ‬الاف شخص ونزوح أكثر من‮ ‬91‭ ‬ألف شخص‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.