الجزائر والمغرب للمحليين في ديربي عربي مغاربي    ميلان و إنتر ميلان .. من يحسم ديربي الغضب ؟    مزيان اساسي في فوز العين على ضيفه اتحاد كلباء    التأخر في إعلان حركة تنقلات مدراء الابتدائي لأكثر من شهر يثير الاستياء واتهام لأطراف بعرقلة العملية    بن فليس يعلن نيته الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر القادم    تعديل أجور القضاة : فوج عمل بين الوزارة و النقابة الوطنية    المواطنون يجددون تمسكهم بالوحدة الوطنية ورحيل رموز النظام    بن مسعود يستقبل سفير ايران    غوارديولا يشيد باللاعب الجزائري محرز    بونجاح يقود نادي السد للفوز على أم صلال    دحمون يوفد لجنة تحقيق حول حادثة وادي رهيو بغليزان    عرقاب يستقبل سفير روسيا بالجزائر اغور بالييف    الأجندة الثقافية    موعد راسخ مع روّاد الكلمة الأصيلة هذا الأربعاء    الأيام الولائية للمسرح التربوي تنعش يوميات ورقلة    اللقاء الوطني لتعزيز الرعاية الصحية بالجنوب والهضاب    اكتشاف مخبأ للأسلحة الحربية والذخيرة بتمنراست    أسعار النفط تواجه مزيدا من الهشاشة تحت اضطرابات دولية    فرق التّدخّل تكثّف من خرجاتها    المسالك التّرابية تعرقل النّشاطات التّنموية    «النهضة» تعلن دعمها لقيس سعيّد في انتخابات الرئاسة التونسية    حمدوك يرحب بدعوة غوتيريس شطب السودان من قائمة الإرهاب    ألمانيا تشدد على التهدئة ومعالجة أزمة الهجرة في ليبيا    41 دولة بحاجة لمساعدات غذائية خارجية    محليّو «الخضر» أمام حتمية تحقيق الانتصار لتعزيز حظوظ التّأهّل    الشعب الجزائري يريد التخلص من الوضع القائم في أقرب وقت    لا حرية إقتصادية في الجزائر .. !    جميعي ثاني أمين عام ل “الأفلان” يودع الحبس المؤقت بالحراش    بيراف يبرئ نفسه من تهم الفساد    أزيد من 55 مليار نهبتها “سيال” من أموال الخزينة وضختها في حسابات شركات فرنسية مفلسة    سليماني يصدم مدرب موناكو    سكان مشاتي قصر الأبطال يطالبون ببرامج تنموية تنقذهم من “التهميش”    “الإنتربول” نفذ عملية ناجحة في الجزائر    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تنطلق يوم 22 سبتمبر    شاب يذبح صديقه في حي الكلم الرابع بقسنطينة    توقيف 6 موظفين ببلدية قسنطينة في قضية اختلاس أموال عمومية    مديوني: التعليمات الأخيرة تندرج ضمن إدارة المخاطر    إحباط 5 عمليات لتهريب الأقراص المهلوسة والأدوية بالوادي وسوق أهراس    قريبا.. لجان مختصة في مجال الاستثمار والتكوين السياحي    تأجيل لقاء واد ارهيو لدواع أمنية    “نضال الجزائري” تدخل عالم التقديم التلفزيوني    تراجع وادرات الحبوب بنسبة 12%    مقتل لاعب هولندي في أحداث شغب    أزيد من 1359 تلميذا يدرسون اللغة الأمازيغية بتبسة    الرئيس التونسي الاسبق زين العابدين في ذمة الله    زوكربرج يناقش مع ترامب مستقبل تنظيم الأنترنت    روسيا: لا تغيير على اتفاق النفط    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد حجز دام لأكثر من ستة أشهر‮ ‬
الإفراج الفوري‮ ‬عن العتاد المحجوز بالموانئ
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 08 - 2019

رزيق ل السياسي‮ : ‬القرار إيجابي‮ ‬وسيحرّك عجلة الاقتصاد الوطني‮ ‬
اصدر الوزير الأول،‮ ‬نور الدين بدوي،‮ ‬أمرا لإدارة الجمارك‮ ‬يقضي‮ ‬بالإفراج الفوري‮ ‬عن كل العتاد المتنقل والمحجوز بمختلف الموانئ الوطنية،‮ ‬حيث شمل القرار كل السلع التي‮ ‬تمت عملية توطينها قبل‮ ‬27‮ ‬من جانفي‮ ‬من السنة الجارية‮.‬ وحسب مصادر متطابقة،‮ ‬فإن الحاويات المحجوزة بها جرارات،‮ ‬الآلات،‮ ‬الشاحنات والمعدات الثقيلة،‮ ‬والتي‮ ‬تم حجزها منذ ال27‮ ‬جانفي‮ ‬الماضي‮. ‬ومن جهتها،‮ ‬أمرت المديرة العامة للجمارك مصالحها بالاستعجال في‮ ‬جمركة كل السلع والبضائع المعنية برفع الحجز،‮ ‬وكانت مصالح الجمارك قد حجزت العتاد المتنقل المستورد قبل نهاية جانفي‮ ‬الماضي‮. ‬هذا وحسب مختصين،‮ ‬فقد كبد قرار حجز السلع والبضائع المستوردة في‮ ‬الموانئ مئات المتعاملين الاقتصاديين خسائر كبيرة،‮ ‬و هذا تطبيقا لنظام الرخص،‮ ‬وكان ممثل المستوردين والمتعاملين،‮ ‬ميلود كوكاش،‮ ‬قد كشف في‮ ‬وقت سابق لوسائل إعلام وطنية ان قرابة‮ ‬200‮ ‬مستثمر ومتعامل اقتصادي‮ ‬عانوا من جمركة سلعهم بالموانئ‮.‬ وقال كوشاش،‮ ‬إن القيمة الإجمالية للعتاد والبضائع المحجوزة تقدر ب1500‮ ‬مليار سنتيم،‮ ‬موضحا في‮ ‬السياق أن سبب حجز العتاد هو صدور قوانين جديدة تحظر استيرادها،‮ ‬مشددا على أن عملية اقتنائها كانت قبل صدور تلك التشريعات،‮ ‬في‮ ‬حين اعتبر الخبير الاقتصادي،‮ ‬كمال رزيق،‮ ‬في‮ ‬تصريح خص به‮ ‬‭ ‬السياسي‮ ‬،‮ ‬عقب قرار الإفراج عن العتاد المتنقل،‮ ‬أن القرار‮ ‬يعد صائب وجدي‮ ‬وقرار شجاع جاء في‮ ‬وقته،‮ ‬لأنه كان فيه تعطيل لمصالح المستوردين خاصة وأنه تم استيرادها بالعملة الصعبة،‮ ‬خاصة وأن السلع المستوردة تندرج ضمن عملية الإنتاج كونها سلع‮ ‬غير استهلاكية سواء بناء صناعة أو‮ ‬غير ذلك،‮ ‬مشيرا ان هذا القرار من بين المحاسن التي‮ ‬تحسب لحكومة تصريف الأعمال لتمكين هؤلاء المستوردين من خلال هذا القرار بممارسة نشاطهم والذي‮ ‬من شأنه أن‮ ‬يساعد على تسريع عملية المشاريع المجمدة‮.‬ وأكد أن القرار من شأنه أن‮ ‬يحرك عجلة الاقتصاد،‮ ‬لأن نوع السلع تعد ذات طابع إنتاجي‮ ‬وليس سياحي‮ ‬ومتعلقة بنشاط،‮ ‬وبالتالي‮ ‬هذا شيء ايجابي،‮ ‬ومن قام باستيراد هاته المعدات هو بأمس الحاجة إليها من أجل مشاريع أو تهيئة المصانع،‮ ‬بالتالي‮ ‬لما تم تمكينهم من إدخال هاته السلع‮ ‬يجعلهم‮ ‬يدفعون كل ما‮ ‬يترتب عنهم من رسوم جمركية،‮ ‬ما من شأنه أن‮ ‬يكون إضافة لميزانية إيرادات الدولة والشيء الايجابي‮ ‬الأكبر أن أصحاب السلع سيقومون باستكمال مشاريعهم وهذا ما‮ ‬يخدم الاقتصاد الوطني‮.‬ وبخصوص قيمة الخسائر المترتبة عن هذا الحجز،‮ ‬أكد رزيق أنه لا‮ ‬يملك قيمة محددة وذلك لعدم امتلاكه قيمة الأشياء المحجوزة،‮ ‬حيث أكد أن هنالك خسائر كبيرة بدليل أن هنالك تعطيل للمشاريع وتنقص من النشاط الإنتاجي‮ ‬وفقدان مناصب الشغل،‮ ‬مشيرا أن قرار الإفراج من شأنه أن‮ ‬يحرك عجلة الاقتصاد الوطني‮ ‬بشكل فعال‮.‬
تحرير أجزاء السيارات‮ ‬CKD-SKD‮ ‬العالقة بالموانئ
من جهة اخرى،‮ ‬أمر الوزير الأول،‮ ‬نور الدين بدوي،‮ ‬إدارة الجمارك بتحرير أجزاء السيارات‮ ‬CKD-SKD‮ ‬العالقة بالموانئ،‮ ‬ويشمل القرار الحاويات محل توطين بنكي‮ ‬وتحويل فعلي‮ ‬للعملة الصعبة قبل تاريخ‮ ‬22‮/‬05‮/‬2019‮. ‬وتشمل أجزاء السيارات العالقة بالموانئ كل من علامات‮ ‬بيجو‮ ‬،‮ ‬بايك‮ ‬،‮ ‬إفيكو‮ ‬،‮ ‬TMC‮ ‬و سوفاك‮ . ‬وسيتم منح الترخيص بالجمركة،‮ ‬مع الإبقاء على المزيا الجبائية بقرار‮ ‬يتضمن الرأي‮ ‬التقني‮ ‬المصادق عليه‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.