استحداث مرصد وطني للمجتمع المدني قيمة مضافة للنشاط الجمعوي    صبري بوقدوم يشرع في زيارة إلى باماكو    كل المراحل المرافقة لمسار الاستفتاء تخضع للبروتوكول الصحي    تحيين البطاقية الوطنية للمناجم والإسراع في استغلال غار جبيلات    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    عبد الرزاق سبقاق مديرا عاما للديوان الوطني للحج والعمرة    لإنهاء الموسم الجامعي 2019/2020    اعذار ثاني للشركة الصينية؟    لتقييم الأداء بداية من 2021    مقتل 10 جنود تشاديين في منطقة بحيرة تشاد    القضية الفلسطينية مقّدسة.. والجزائر لن تشارك في التطبيع ولن تباركه    الجزائر لا تبارك "هرولة" دول عربية نحو التطبيع مع الاحتلال    بسبب حظر التطبيق    كانت مغلقة منذ جانفي الماضي    بعد النتائج الجيدة الذي حققها مع الفريق    انطلاقة كارثية لنجم الخضر    بعد التغيرات الطارئة بعدة ولايات    والي الجلفة يعترف بخراب ولايته    لأهميتها في تشجيع السياحة    فلمان جزائريان في مهرجان مالمو    العملية مست 13 دائرة    تحسبا للاستفتاء المقبل    فيتنام تعرض منتجاتها الفلاحية والغذائية على السوق الجزائرية    انطلاق مسابقة قبول الإناث بمدارس أشبال الأمة    حالات كورونا في المغرب تتجاوز عتبة ال100 ألف    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القانون هو الفيصل    العقوبات الأممية على إيران تدخل حيز التنفيذ    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    7 وفيات..203 إصابات جديدة وشفاء 124 مريضا    إبداعات ترسم الأمل وتعيد الحياة لسيدة العواصم    صدور كتاب "بجاية، أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    المركز الجزائري للسينما يوقع اتفاقية مع المدرسة الوطنية للصحافة    حلول استعجالية لإنقاذ الميناء الجاف "تيكستار"    حلول ذهبية للمشاكل الزوجية    ‘'تشمليث" بالحظيرة الوطنية لجرجرة    ممارسة الرياضة تعزز آلية التفكير لدى الإنسان    توزيع 1000 مسكن "عدل- كناب" نهاية السنة    نشر السجل التاريخي لوثائق مؤلمة    الجمعية العامة العادية تعقد اليوم    مساهمو الشركة الرياضية مطالبون بالفصل في قضية الشركة    قدماء الفريق الوطني في ضيافة عاصمة الزيبان    بن جلول يفسخ عقده بالتراضي    المحكمة الرياضية تمهل الادارة اسبوع للرد    التلفزيون الجزائري والسينما.. تحت المجهر    عتاب البحر    سيدة الكون    حافلات وسيارات الأجرة ما بين الولايات تنشط بطريقة غير قانونية    السكان يأملون في التفاتة الوالي    الكهرباء لم تصل دواوير فيض الشيخ و شايف و الشقة و المقرن    لائحة المطالب على طاولة الوالي غدا الثلاثاء    المناجم لتحرر من التبعية    كازوني حل أمس ويباشر عمله بعد اسبوع    اتخذنا كافة التدابير لإنجاح الاستفتاء ونطمئن الجزائريين بدخول اجتماعي آمن    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    "وضعية الصحراويين نتيجة الاحتلال جحيم "    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما يمثل طلعي أمام المحكمة العليا
انطلاق محاكمة كل من السعيد و توفيق.. طرطاق وحنون
نشر في المشوار السياسي يوم 23 - 09 - 2019


انطلقت صباح اليوم الإثنين محاكمة كل من السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق ومحمد مدين المدعو توفيق الرئيس الأسبق للمخابرات وبشير طرطاق المنسق السابق لإدارة الاستخبارات والأمن ، و لويزة حنون الأمينة العامة لحزب العمال حضوريا بالمحكمة العسكرية بالبليدة وذلك بعد تأكيد التهم الموجهة إليهم في المساس بالجيش والتآمر ضد الدولة. وأكد المحلل السياسي والقانوني علاوة العايب أن المحاكمة ستسير وفقا لما ينص عليه وتحتكم إلى المعايير المتعارف عليها ، و أوضح - في تصريح للقناة الأولى- أن المحاكمة العسكرية تجرى استنادا إلى المواد 284 من القانون العسكري و77 و 78 من قانون العقوبات، و الأكيد أنها ستكون محاكمة عادلة تتوافر فيها جميع الشروط المطلوبة من نزاهة وحياد بعيدا عن الانتقامية و أضاف يقول : أتصور انه سيتوفر لكل المتهمين جميع الضمانات القانونية بحيث أنهم سيتمكنون من الدفاع عن أنفسهم بواسطة فريق من المحامين والأكيد إن هناك تهما كبيرة تتعلق بالمساس بمعنويات الجيش وبقادته والتآمر على النظام في الجزائر . من جانبه أوضح المحلل السياسي علي ربيج أن هاته المحاكمات تؤكد ان لا احد فوق سلطة القانون وتتماشى مع إطار استرجاع سيادة الشعب وقال في تسجيل للقناة الأولى نشهد اليوم المحاكمات في إطار ما يسمى استرجاع سيادة الشعب وكذلك في إطار ما يسمى بفرض معالم دولة القانون .. و اعتقد أن هذا المشهد هو المشهد الذي سيكون الغالب في مستقبل الجزائر وان العدالة ستسير وفق القوانين وما يمليه ضمير القاضي في الأخير . هذا ويمثل وزير النقل والأشغال العمومية السابق بوجمعة طلعي أمام المحكمة العليا في ذات اليوم للتحقيق معه حول شبهات بالفساد وهذا بعد ثلاثة أشهر من تنازله عن الحصانة البرلمانية طواعية تسهيلا لمهام العدالة والمثول أمامها .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.