بحث الشراكة الثنائية والوضع الإقليمي    «خطاب الرئيس تبون أمام الجمعية العامة الأممية ينسجم مع مواقف الشعب الجزائري»    سحب البنزين الممتاز بالرصاص ابتداء من 2021    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية للشعب النيجري    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    ضرورة تحقيق «صفر حالة» بالجزائر    بعد تصريحاته الأخيرة أمام الجمعية العامة    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    قضاة جزائريون يشاركون في ورشة دولية    الخبير في مجال الدستوري عبد الكريم سويرة يتحدث عن المادة 185من الدستور:    قالت ان الجزائر توجد أمام تحديات داخلية وخارجية تفرض علينا التجند.. زرواطي:    لفائدة التلاميذ بتبسة    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    عقده يمتد لسنة واحدة    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    لترقية السياحة والتنمية الريفية بسطيف    أكد على ضرورة لعمل القطاعي المشترك..بن بوزيد:    معارض خاصة بالمرأة الريفية وأخرى بالحرفي    دراسة حول المياه المستعمَلة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    خلال الثلاثي الثاني ل2020    تجارة الأعشاب والعلاج البديل ينتعشان خلال زمن "كورونا"    الجيش الجزائري يتضامن مع الشعب النيجيري    تعليمات عرقاب؟    انطلاق الحملة الانتخابية لاستفتاء على الدستور يوم 7 أكتوبر    لحسن حموش مدربا جديدا لساحل تازمالت    شراكة يعيّن بن زرقة مدربا مساعدا لجبور    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    جسر لنقل ثقافة التاريخ وتعزيز أبعاد الهوية    تخص مختلف المجالات    الدّين حُسن المعاملة    جاهزية منتخب كرة اليد من أولويات "ألان بورت"    الطاسيلي تنفي سقوط احدى طائراتها    210 حاويات لاحتواء النفايات المنزلية    الدستور الجديد يعزز استقلالية وصلاحيات مجلس المحاسبة    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل إفتتاح المعرض الدولي للفن التشكيلي بخنشلة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 161 آخرين خلال يومين    أذربيجان/أرمينيا: التوتر يخيم على إقليم ناغورنو-قرة باغ وسط دعوات دولية للتهدئة    الصحراء الغربية: انتهاكات مغربية خطيرة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    تدشين أول وحدة وطنية لإنتاج البدائل الحيوية بالجزائر    أشتية يتعهد بإنجاح الانتخابات الفلسطينية    الأساتذة الاحتياطيون بعين تموشنت بلا مناصب    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    فريفر : "المنافسة لا تخيفني وسأفرض نفسي في الفريق "    صاحب رائعة "راني خليتها لكم أمانة" ... مازال حاضرا في قلوب الشباب    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    ساسي سمير يوقع في" السيارتي "    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    مساع للحفاظ على التراث المحلي بعد سنوات من النسيان    لابد من التحضير النفسي و الصحّي قبل الدخول المدرسي    مشاريع استثمار على الورق منذ 2015    مركز "الهجين "عملي بداية من 2021    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    "المرأة الصحراوية" تلقي بظلالها على معرض صور لرفيق زايدي    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيد أحمد فروخي يكشف:
تعاونيات لتنظيم الصيادين الحرفيين قريبا
نشر في المشوار السياسي يوم 08 - 08 - 2020


أفاد وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية، سيد أحمد فروخي، أول أمس الخميس ببومرداس بأن العمل جار حاليا من أجل التحضير وإصدار مرسوم خاص لتنظيم الصيادين الحرفيين في شكل تعاونيات مهنية في مختلف مجالات الصيد البحري. وقال الوزير فروخي في تصريح صحفي عقب زيارة تفقد ومعاينة لمشاريع ومنشآت صيدية بمدينة دلس، شرق الولاية، بأن هناك مرسوم خاص قيد الإعداد يتعلق بتنظيم الصيادين الحرفيين في شكل تعاونيات بإشراك المجتمع المدني، تجسيدا لبرنامج تفعيل الاقتصاد الصيدي في شقه المتعلق بمجال الصيد البحري . وبعدما أشار الوزير إلى أن هذا المرسوم يندرج ضمن برنامج عمل الحكومة ويمكن أن يوسع ليشمل مجال تربية المائيات، اعتبر بأن هذا الإجراء (إنشاء التعاونيات) آلية جماعية تشمل متعاملين في المجال في مختلف الأحجام ولهم القدرة البشرية والمادية على العمل ضمن هذا الإطار . وعلى خلاف الجمعيات المهنية الصيدية الموجودة حاليا، تحمل هذه التعاونيات -- يوضح الوزير فروخي -- طابعا اقتصاديا وتجاريا يمكن منتسبيها من الاستثمار في المجال إلى جانب الإنتاج والتسويق . ويجري التفكير حاليا، يكشف الوزير، على إدراج تسهيلات قانونية لهذا التنظيم الجديد حتى يكون عمليا وميدانيا ويسهل الانخراط فيه والاستفادة من مزاياه من طرف المهنيين المعنيين على وجه الخصوص. وشدد في هذا الإطار على أهمية وضرورة توفير صيغ قانونية في المجال تتيح إدماج ضمن التنظيم الجديد، جميع المهنيين والحرفيين بما فيهم أصحاب المهن الصغيرة في الحجم ويعملون في مناطق غير مهيأة وغيرهم دون إقصاء لأحد. مع الإشارة إلى أن زيارة الوزير إلى مدينة دلس، تضمنت، إلى جانب معاينة الأشغال التطوعية في إطار تضامني التي تمت على مستوى الملجأ الطبيعي للصيد الحرفي التقليدي القوس لتحسين ظروف العمل على مستواه وحمايته من التيارات البحرية، معاينة مدرسة تكوين الصيادين على مستوى الميناء القديم لنفس المدينة. وبعد استماع الوزير لعرض حول نشاط هذا الفضاء التكويني، أشرف على لقاء مع المهنيين والحرفيين تم من خلاله طرح الانشغالات المختلفة للصيادين، ليقوم بعدها بتسليم قرار اعتماد جمعية الصيد والترفيه القوس التي تنشط على مستوى ملجأ القوس التقليدي بنفس المدينة وتكريم عائلة المرحوم علي بوليسية نائب رئيس الغرفة الجزائرية للصيد البحري وتربية المائيات وعدد من الصيادين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.