أحزاب لا تغرد رغم الربيع..!؟    متعاملون اقتصاديون ببلدية وادي الشعبة في باتنة    نشاطها بات مهددا بالزوال و زاد عليه تفشي فيروس كورونا    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تبرع ب 20 طن مواد غذائية للبليدة    إعفاءات خاصة بأعمال التضامن    هل يستعيد سوق النفط توازنه ؟    التجار مدعوون للتصريح بجميع المخازن و المستودعات    الوزير الأول يقرر تمديد الترخيص لعدة نشاطات مهنية    عملية الإجلاء تنتهي اليوم    «الكلوروكين» يعطي نتائج جيدة في علاج المصابين ب «كورونا»    النرويج مستعدة لتقليص إنتاجها من النفط في حالة اتفاق المنتجين الكبار    حجز 1505 كلغ من السميد كانت موجهة للبيع عن طريق المضاربة بالقالة    تونس: البرلمان يفوض الفخفاخ صلاحيات لمواجهة كورونا    عمال معهد باستور في حالة تأهب قصوى    وزارة الثقافة تجمد نشاطات التصوير السينمائي والأفلام الوثائقية    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعد مسودة لمختلف الاحتمالات بإشراك الشركاء الاجتماعيين    توقيف تجار مخذرات وآخرين بحوزتهم بنادق صيد دون رخصة    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    الجمارك تشرع في تطبيق الإجراءات الاستثنائية    مليونا لغم فرنسي لا تزال تهدد حياة الجزائريين    مسودة تتضمن مختلف الاحتمالات    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    250 شخصا يغادرون فندق رونيسونس بتلمسان    اللاعبون والأنصار يباشرون حملات التوعية والوقاية    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    .. الاستهتارُ القاتل    أشجار مكان الألغام    عودة كريستيانو غير مستبعدة    «توقفنا عن النشاط المهني تطبيقا للحجر المنزلي ونسأل عن اللاعبين باستمرار»    إقبال للمتسوقين رغم التحذيرات    .. برامج تحسيسة عبر الأثير    دعوة للترشح لمهرجان افتراضي للفيلم المنزلي    جهود كبيرة للدولة الصحراوية لازالة الالغام وحماية حياة أبناء بلدها    قوافل مساعدات غذائية وإنسانية من عدة ولايات تضامنا مع سكان البليدة    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    انتعاش التجارة الإلكترونية    تثبيت مغاسل وقائية    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    دميغة متخوف من كورونا    الظرف فرصة لإعادة النسيج الاجتماعي    "كورونا" تؤثر على عمل الجمعيات.. وعلى المحسنين تقديم المساعدات    فتح باب المشاركة بداية من اليوم    صنابي مستاء من مسيّريه ويدعو إلى التزام الحجر الصحي    راكيتيتش يهدد مكانة بن ناصر الاساسية مع الميلان !    لاجئ سوداني يقتل شخصين بسكين في وسط فرنسا    03 اصابة بفيروس كورونا في نادي برشلونة    فرنسا: قتيلان في حادث طعن بمدينة ليون    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    هزة أرضية بقوة 3,4 درجة بباتنة    كفاكم عبثا    « أطمئِنُ أهلي في وهران وأدعو الجميع للبقاء في البيت »    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الموارد المائية من تبسة
نشر في النصر يوم 11 - 03 - 2019

تم رفع التجميد عن مشاريع فاقت قيمتها 90 مليار دينار
أكد وزير الموارد المائية حسين نسيب، أمس، أن قطاعه قد تدعم بعدة عمليات جديدة، وذلك بعد رفع التجميد عنها، وأوضح لدى معاينته لعدد من المشاريع التابعة لقطاعه بولاية تبسة، بأن هناك عدة مقاربات قد تبنتها دائرته الوزارية لمواجهة خطر الفيضانات، وذلك بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي.
وزير الموارد المائية أشار إلى أن قيمة العمليات والمشاريع التي رفع عنها التجميد قد فاقت ال 90 مليار دينار جزائري، مذكرا في السياق ذاته بأن هذه العمليات لا تخص مياه الشرب التي يمسها التقشف، وإنما تخص بالدرجة الأولى مجال الصرف الصحي، إذ من بين هذه العمليات مشاريع إنجاز 27 محطة لتطوير المياه المستعملة، وقد دخل بعضها في مرحلة الانطلاق وبعضها الآخر في طور الإنجاز بعدد من الولايات، كما أن هناك عمليات أخرى ضمن المشاريع التي رفع عنها التجميد، على غرار مشاريع تطوير وإعادة الاعتبار لشبكة الصرف الصحي، والمنشآت الخاصة بحماية المدن من الفيضانات، وفي معرض حديثه أشار إلى أن هناك عدة مقاربات للتحكم في مخلفات التغيرات المناخية، وهي الإستراتيجية التي تمت كما قال بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي، وقد تم تشكيل لجان لمتابعة الاتفاقية ولجان أخرى لمتابعة التنفيذ، وذكر الوزير في معرض حديثه بأن متابعة التغيرات المناخية ورصدها بدقة قد مكن من تبني إستراتيجية جديدة، بعدما مكنت متابعة الظاهرة تحديد أكثر من 50 بالمائة من خطر الفيضانات ناجم بالأساس إلى نقص سيلان الأودية، وذلك بفعل عدة عوامل بينها عامل الإنسان والقمامة.
تجدر الإشارة إلى أن وزير الموارد المائية كان قد حل أمس في زيارة لولاية تبسة، زار خلالها محطة لتصفية المياه المستعملة قيد الخدمة، كما وضع محطة الضخ بعين زروق حيز الخدمة وهي المحطة التي تزود قرابة 160 ألف نسمة من ساكني عاصمة الولاية، كما زار بلديتي بكارية والونزة وذلك لتدشين مشاريع أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.