لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جمعية مربي الدواجن بقسنطينة: أطراف تسعى إلى خلق ندرة لرفع الأسعار في شهر رمضان
نشر في النصر يوم 25 - 03 - 2019

حذرت جمعية مربي الدواجن بولاية قسنطينة، من وجود أطراف تنشط ضمن الشعبة، تسعى إلى خلق ندرة في الأسواق ورفع الأسعار بداية من شهر رمضان المقبل، كما ذكرت أن سعر الكتاكيت حاليا مبالغ فيه جدا وهو ما تسبب في خسائر فادحة للمهنيين، مؤكدة بأن الإعفاء من القيمة المضافة الذي أقرته الحكومة، لم ينعكس إيجابيا على غالبية المربين.
وذكر رئيس جمعية المربين وعضو المجلس الوطني لما بين المهن، شريف بوخريصة، للنصر، بأن أطرافا معلومة من داخل المهنة، ويتعلق الأمر، حسبه، بكبار أصحاب المحاضن، تسعى حاليا إلى خلق ندرة في الكتاكيت، من خلال رفع سعرها وذلك تمهيدا لرفع أثمان الدواجن بداية شهر رمضان، حيث أن هذه الفترة تعد المرحلة الأولى في التربية وتحضير الكتاكيت، حتى تكون جاهزة للتسويق بعد شهر ونصف أو شهرين، وهو ما يتزامن مع حلول الشهر الفضيل.
وأضاف بوخريصة وهو عضو في المجلس الوطني لمربي الدواجن، أن السعر الحالي للكتاكيت يتراوح بين 100 و 120 دينارا، وهي أرقام مبالغ فيها جدا، لاسيما وأن الثمن المرجعي لا يمكن أن يتجاوز في أي حال من الأحوال سقف 55 دينارا. وقال رئيس الجمعية، إن الدولة أقرت تدابير مهمة لكسر الأسعار وتنظيم السوق، من خلال إلغاء ضريبة القيمة المضافة على الأعلاف والصوجا الموجهة لشعبة الدواجن، وذلك بعد الارتفاع الكبير الذي عرفته أسعار اللحوم البيضاء في الأسواق، لكن هذا الإجراء مثلما أكد، لم يؤت أكله واستفاد منه كبار المستوردين، دون المهنيين والمربين الصغار، الذين يشكلون ما يقارب 90 بالمائة من الناشطين في هذه الشعبة الحيوية، مشيرا إلى أن سعر العلف ما يزال مرتفعا ويتراوح فيما بين 480 و 550 دينارا للقنطار الواحد.
وانخفضت أسعار الدواجن خلال الأسابيع الماضية إلى مستويات قياسية، حيث نزلت إلى 180 دينارا في الأسواق، قبل أن تستقر خلال الأسبوعين الأخيرين فما بين 200 و 240 دينارا، حيث أكد ذات المصدر أن سعرها لدى المربين لم يتجاوز 140 دينارا، وهو ما تسبب لهم في خسائر فادحة، إذ وفي حال إجراء مقارنة بين ثمن الكتكوت المقدر ب 120 دينارا والذي يزن 40 غراما، مع ثمن الكيلوغرام الجاهز الذي يبلغ 140 دينارا، فإننا كما قال، نقف على وضع سيئ جدا بالنسبة للمربي، مشيرا إلى أن متوسط الخسائر يتراوح بين 150 و 200 مليون سنتيم، للمهني الواحد.
ويطالب مهنيو القطاع، بضرورة متابعة مدى تنفيذ عمليات الإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة، ومدى تطبيقها وكذا آثارها الميدانية، حيث أكدوا على ضرورة أن تمس هذه التحفيزات المربي والمستهلك بصفة مباشرة، كما تجدر الإشارة إلى أن سعر الكيلوغرام من الدجاج قد وصل قبل شهرين إلى 450 دينارا، وظل في هذا المستوى لأسابيع، قبل أن تطلق جمعية حماية المستهلك حملة وطنية لمقاطعته، والتي أدت إلى كسر ثمنه نسبيا، ليستقر في المستويات الحالية بسبب وفرة العرض وقلة الطلب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.