رضا تير ونظيره الفرنسي يتفقان على اعطاء دفع جديد للعلاقات الاقتصادية    تنصيب شباب الطيب رئيسا جديدا للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة    بنك الجزائر يكشف عن القطعة النقدية الجديدة التي تحمل صورة الشهيد علي لابوانت    المطالبة بتقليص عدد التوقيعات وتمديد آجال إيداع الملفات    تكوين حول إدارة المحتوى    الاطباء سينتقلون إلى المؤسسات التعليمية لتلقيح منتسبي قطاع التربية ابتداءا من الثلاثاء القادم    في جلسة مغلقة.. هذا ما دار بين الأحزاب وسلطة الانتخابات    تنقل الأطباء إلى المؤسسات التربوية لمواصلة عملية التلقيح    40 تعاونية للحبوب والبقول تفتح نقاط بيع مباشرة    المراهنة على البوابة الموريتانية لاقتحام السوق الإفريقية    40 تعاونية للحبوب والبقول توفر العدس والحمص بأسعار معقولة    مؤشرات تصاعد أزمة "الغوّاصات الفرنسية"    13 وفاة.. 175 إصابة جديدة وشفاء 157 مريض    "الإعلام بين الحرية والمسؤولية" موضوع الطبعة 7 لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    قبول 146 ملف إضافي لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة    جثمان الرئيس السابق بوتفليقة يوارى الثرى بالعالية    الحكومة المؤقتة نقلة نوعية في مسار الثورة    قضية الغواصات ستؤثر على مستقبل حلف الناتو    هذه تفاصيل ليلة القبض على آخر أسرى نفق الحرية    مبعوثان من الفاف منذ اليوم بنيامي لتحضير اقامة "الخضر "    آيت جودي يتراجع عن الانسحاب ويعود إلى مباشرة التحضيرات اليوم    لڤرع : «جدّدت لموسمين وأنوي الاعتزال في المولودية»    معالم التشكيلة بدأت تتضح تدريجيا    سعر الدجاج المشوي «يشوي» الجيوب    مساجد بلعباس تشرع في توزيع «محفظة اليتيم»    فتح 4900 منصب تكويني جديد لدورة أكتوبر    محطة بوسماعيل تدخل حيّز الخدمة نهاية أكتوبر    مصالح الفلاحة لبومرداس تدعو المنتجين لإنشاء تعاونيات    بوطالبي..نجاح مخطط الحكومة مرهون بالجرأة و سرعة الأداء    أحزان الغرفة المظلمة    قراءة لديوان " ناصع كقلب" لنزيهة شلخي موسى    كاتب من ذهب    هاج مُوجي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    أوابك تؤكد حرص الدول العربية المصدرة على توفير الإمدادات لزبائنها    تعليمات باستئناف العمليات الجراحية بمستشفى «عبد القادر حساني»    والي تلمسان يكرّم الجمعيات الناشطة خلال الجائحة    إقبال محدود من النساء على التلقيح بغليزان    خطأ طيار ينهي حياة 21 شخصا    مصنع "ريان أوكس" يدخل الخدمة ب100 ألف لتر يوميا    الأعرج يصدر ترجمة "الطاعون"    أريام كبوش سفير للسلام الدولي    "ديني" يطلق مسابقة الأنشودة الوطنية    سلطات وهران تعاين قاعة أرزيو وتشجع الأندية المتوجة    القبض على مروّجي مهلوسات    مداهمات واسعة لمعاقل الإجرام    هذه هي القطعة النقدية الجديدة    جمعيات الصّداقة بمدريد تشدّد على تقرير المصير    سليني على رأس لجنة الرياضيين    عبد الرحيم برياح ينضم إلى "آيك أثينا" اليونانيش    فيلم "ربع يوم خميس في الجزائر العاصمة" لصوفيا جاما ينافس على جوائز منصة الجونة السينمائي    إل جي ثينكيو: تكنولوجيا في خدمةالمنزل الذكي    رابطة أبطال إفريقيا: شباب بلوزداد و وفاق سطيف من أجل انتزاع تأشيرة التأهل الى الدور 16    شهادة على الثقة    21 منطقة ظل تستفيد من الغاز الطبيعي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حسب محافظ الغابات لولاية المسيلة: منع التخييم جنّب 150 ألف هكتار من الغابات حرائق الصيف
نشر في النصر يوم 05 - 08 - 2021

أوضح أمس، محافظ الغابات لولاية المسيلة عامر محمد، أن القرار الاستباقي الذي اتخذته سلطات الولاية بمنع التخييم وإشعال النار داخل الغابة في الفترة الممتدة من 1 جوان الى غاية 31 أكتوبر، ساهم في تجنب غابات الولاية التي تمتد على مساحة إجمالية تقدر ب 150 ألف هكتار، خطر الحرائق التي مست عديد مناطق الوطن هذه الصائفة.
وقال المتحدث خلال تدخله في اللقاء المحلي حول تفعيل الحماية الجزائية للثروة الغابية ومكافحة الجرائم الماسة بها بحضور وكيل الجمهورية المساعد الأول بمحكمة المسيلة ومختلف الفاعلين من درك وطني وشرطة وحماية مدنية وقطاعات الفلاحة والبيئة، أن تطبيق القرار الولائي رقم 895 المؤرخ في 11 مارس 2021 جعل ولاية المسيلة في منأى عن أخطار الحرائق وهذا من خلال تكثيف الخرجات الميدانية لفرق الغابات والدرك الوطني خاصة بغابات جبل أمساعد وحمام الضلعة ومقرة وأمجدل.
وأضاف المسؤول في هذا الصدد أن الحرائق ليست وحدها الخطر الذي يترصد بالأملاك الغابية الوطنية وإنما يتجاوزها إلى جرائم ومخالفات أخرى تتعلق بالرعي غير الشرعي والحرث العشوائي والبناء الفوضوي وإنشاء مفحمات داخل الوسط الغابي والاستيلاء على الأملاك الغابية من قبل بعض المواطنين القاطنين بالقرب منها.
وأشار محافظ الغابات إلى أنه ومنذ بداية العام الجاري، سجلت مصالحه على مستوى محاكم الولاية الخمس، 162 مخالفة تتعلق جميعها بما سبق ذكره من أفعال الرعي العشوائي والتخييم والبناءات الفوضوية وغيرها، معيبا في هذا الصدد ضعف الغرامات المالية التي تصدر ضد الموالين والرعاة الذين يقومون بالرعي العشوائي في الأملاك الغابية ما يجعلها عرضة للتعرية.
بالمقابل يتعرض المخالفون لغرامات مالية في حدود 2000 دج يوميا حيث يتعمد الكثير من هؤلاء ارتكاب هذا النوع من المخالفات التي تقل غرامتها عن مصاريف اقتناء الأعلاف، حسب المتحدث.
وأثار المتدخلون عدة اشكالات تواجه الضبطية القضائية والعدالة على العموم في تطبيق المراسيم التنظيمية والقوانين، لاسيما قانون النظام العام للغابات 84/12 داعين في هذا الشأن الى ضرورة تحيينها وتعديلها بالشكل الذي يحد من ظاهرة الاعتداءات المتكررة على الثروة الغابية التي تعد أحد المكونات الاقتصادية والبيئية للدولة، حيث أشير الى أن القانون 84/12 عدل مرة واحدة سنة 1991 ولم يطرأ بعدها أي تعديلات عليه وهو ما يتطلب بالنظر إلى التطورات التي يشهدها المجتمع، تحيينها بما يتماشى والجرائم المرتكبة في هذا المجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.