موارد مائية: تخفيف اجراءات حفر الآبار ذات الاستخدام الفلاحي    تمديد تعليق الدراسة لمدة 7 أيام    الجزائر تتبرع بمليون جرعة لقاح لتونس    تمديد تعليق الدراسة لسبعة ايام إضافية اعتبارا من الأحد    كورونا: 2130 إصابة جديدة, 1152 حالة شفاء و13 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    المؤسسة المينائية لسكيكدة: ارتفاع بنسبة 5 بالمائة في حجم النشاط المينائي خلال 2021    للإذاعة الوطنية مسؤولية كبيرة في التصدي للمخططات العدائية    بعد اجتماع أعضاء الخلية المحليّة لمتابعة سير السّنة الجامعية مساء الاربعاء    وجود إرادة سياسية لتعزيز أواصر التواصل الثقافي بين الشعبين الجزائري والمصري    شركة نفطال تعتزم إنجاز أنبوب لنقل غازي البوتان والبروبان من ارزيو إلى العاصمة    كاس الكونفدرالية: ش.القبائل/ روايال ليوبارد: عقد الاجتماع الفني في غياب ممثل الفريق الايسواتيني    كوفيد-19 : البروفيسور رشيد بلحاج يدعو إلى الإسراع في تلقي التلقيح    تأجيل محاكمة جميلة تمازيرت الى 10 فيفري    البرلمان الاندلسي: ندوة حول تورط الشركات الأوروبية في نهب ثروات الصحراء الغربية    المغرب : جماعة العدل و الاحسان ترسم صورة قاتمة عن الانحدار الحقوقي بالمملكة    المستوردون مدعوون إلى تقديم برامجهم التقديرية السنوية للاستيراد    الرئيس الصحراوي يحمل دولة الاحتلال مسؤولية التطورات الخطيرة التي تهدد السلم والأمن في المنطقة    البودرة تهزم حليب البقر والندرة تستمر !    مجلس قضاء الجزائر: انطلاق جلسة الاستئناف في قضية اللواء المتقاعد علي غديري    الدرك يدعو من سحبت منه رخصة السياقة لاسترجاعها    يدا في يد لمواجهة مختلف التحديات عربيا وإفريقيا    بوسليماني يدعو الصحافة الوطنية إلى مضاعفة جهودها    افتتاح الطبعة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب    حقق نصرا لجبهة التحرير الوطني على الصعيد السياسي    الحكومة تدرس مشاريع مراسيم تخص عدة قطاعات منها الصناعة    بلماضي يشرع في البحث عن حلول في فترة وجيزة    البحث في سمات الوعي الوطني وتفكيك الاستعمار    المشهد الدولي المعاصر بين الغرائزية والعقلانية    من واجبنا إحياء تراثنا القديم وتثمينه    تحصيل أزيد من 53 مليون دج من جمع الزكاة    ارتفاع سعر البرنت إلى قرابة 88 دولارا    حجز 50 قطعة أثرية تعود للفترة الرومانية    نقاش في ثنائية اقتصاد المعرفة والجامعة    باريس تمضي في استفزاز الجزائر    لا نتائج مشرفة ولا إدارة واقفة    جاهزون لإنجاح دورة وهران    روايتا "زنقة الطليان" و "الهنغاري" ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر 2022"    الردع...الحلقة الضائعة    توّحل سد فرقوق ينتظر حلولا استعجالية لإنقاذ حمضيات معسكر    انطلاق التجارب التقنية ب 11 ورشة منذ أسبوعين    الغرب على أعتاب موسم كارثي    توفر الأدوية الموصوفة في البروتوكول العلاجي    «قرار تمديد تعليق الدراسة بيد اللجنة العلمية»    المطلوب رؤية واضحة بالتنسيق مع مصادر الإنتاج    توقيف 5 داعمين للجماعات الإرهابية وكشف 7 مخابئ    السنغال تتأهل للدور ربع النهائي    حرب استنزاف دعائية بين الغرب وروسيا    الطبعة الأولى في ماي المقبل    الرائد يعمق الفارق وقمة "الوصافة" بدون فائز    توقيف مجرم خطير    الإطاحة بشخصين بتهمة سرقة محل تجاري    تأجيل تربص منتخب كيك بوكسينغ إلى موعد لاحق    استمرار تبنّي المواهب الشابة    صدور الجزء الثالث    اليتيم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الكويت تفرض 6 شروط لالتحاق النساء بالجيش    هذه قواعد التربية الصحيحة    لغتي في يومك العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فيما عرقلت أمطار وسيول حركة المرور: فتح طرقات أغلقتها الثلوج بعدة ولايات
نشر في النصر يوم 04 - 12 - 2021


بسبب الأمطار الغزيرة
سيول تجتاح المنازل و انهيارات ببنايات هشة في عنابة
أدت الأمطار الغزيرة المتساقطة على ولاية عنابة يومي الخميس و الجمعة، إلى ارتفاع منسوب المياه بالمسطحات المائية والأودية، جراء السيول الجارفة القادمة من مرتفعات
جبال الايذوغ، حيث غمرت الأحياء المنخفضة ببلديات عنابة، البوني، سيدي عمار، والحجار، مما استدعى تدخل وحدات الحماية المدنية ومؤسسة التطهير،
لامتصاص المياه وجهر البالوعات.
وحسب ديوان التطهير فقد تم تشغيل محطات الضخ بوسط المدينة، للتقليل من حدة الفيضانات مع تواصل التهاطل الغزير للأمطار ليومين متتاليين، إلى جانب تجنيد جميع الأعوان للعمل في عطلة نهاية الأسبوع بالتنسيق مع مديرية الموارد المائية والأشغال العمومية، للتدخل لتصريف المياه في جميع النقاط السوداء، ومنها الأنفاق الأرضية على مستوى «حقل مارس» و سيدي عمار. كما جندت فرق لامتصاص مياه الأمطار أمام المؤسسة التربوية حتى يتمكن التلاميذ من الالتحاق بمقاعد الدراسة صبيحة يوم غد.
وتسببت الأمطار الغزيرة المتساقطة في القطع المؤقت للعديد من الطرق بأحياء متفرقة، نتيجة انسداد مجاري وقنوات المياه، ما تسبب في عرقلة حركة المرور، كما أجبرت سكان الأحياء المنخفضة على غرار منطقة السهل الغربي على البقاء في منازلهم، نتيجة ركود المياه وارتفاع منسوبها بمداخل العمارات.
وقضى قاطنو البيوت الهشة و القصديرية ليلة بيضاء، من أجل تصريف المياه إلى الخارج خاصة بأحياء بوسدرة وسيدي سالم و أول ماي ببلدية البوني، وتمت الاستعانة بفرق الحماية المدنية لامتصاص المياه عن طريق المضخات. وتحولت طرق رئيسية إلى مجرى للسيول، منها طريق الكورنيش بشاطئ سانكلو وشابي وكذا السهل الغربي، حيث حرمت المواطنين من التنقل لقضاء حوائجهم.
كما خلف الاضطراب الجوي، حسب مصالح الحماية المدنية، تشققات و تهدما جزئيا لعدد من البيوت الهشة و القصديرية بأحياء متفرقة، ما أدى إلى تصدع الجدران والأسقف على ساكنيها بعد أن اقتلعت الرياح القوية الصفائح القصديرية التي كان تغطيها، محدثة حالة من الذعر والخوف وسط العائلات المتضررة.
و سجلت فرق الحماية المدنية سقوط سقف منزل هش بشارع بن عميور عبد القادر بحي لاكلون، مما استدعى إبعاد الخطر و توجيه إرشادات للسكان، كما انقطع التيار الكهربائي عن بعض الأحياء بشكل مؤقت جراء تسرب المياه إلى مصادر توصيل الطاقة، فيما أدى الاضطراب الجوي إلى وقف أشغال التهيئة وتعبيد الطرق بوسط المدينة.
وتم تشكيل خلية يقظة تضم البلديات ومصالح مديرية الأشغال العمومية، الري، وديوان التطهير لمتابعة الأوضاع ورصد تطورات التساقط الغزير للأمطار بالأحياء والقطاعات الحضرية الموجودة تحت سطح البحر، وذلك نتيجة ارتفاع منسوب الوديان وركود المياه بالطرق الرئيسية والفرعية.
وقد تم وضع مخطط استعجالي، بتشكيل فرق مناوبة لجهر البالوعات وتنظيف المجاري المائية وامتصاص المياه بالطرقات والأحياء المتضررة، إلى جانب وضع خطة استباقية تحسبا لتساقط الثلوج على مرتفعات الايذوغ، مع الانخفاض الكبير في درجة الحرارة، بتحضير كاسحات الثلوج في حال غلق الطريق المؤدي إلى بلدية سرايدي لفك العزلة عن المواطنين وتوفير المؤونة و ضمان سهولة التنقل من و إلى وسط المدينة، وحسب متابعة النصر لتطورات الاضطراب الجوي، فقد سُجل تساقط للثلوج بسرايدي غير أنها كانت بأقل حدة ولم تتسبب في غلق الطرق وتعطيل حركة السير.
حسين دريدح
فيما سقطت شرفة بناية قديمة بوسط سكيكدة
انهيار جسر يعزل سكان قرية لمباطل ببني زيد
تسببت الأمطار الغزيرة المتهاطلة منذ يومين، في انهيار جزئي للجسر الرابط بين قريتي لويدة ولمباطل ببلدية بني زيد، ما أدى إلى عزل السكان، أما بوسط مدينة سكيكدة فقد سقطت أمس شرفة بناية قديمة.
ونجم عن انهيار الجسر، عدم قدرة أصحاب السيارات والمركبات على العبور، فيما اضطر السكان إلى قطع مسافة تزيد عن 3 كيلومترات سيرا على الأقدام للوصول إلى منازلهم، و هو وضع يبقى أكثر وقعا على التلاميذ الذين ينتقلون يوميا إلى متوسطة السبتي معماش و ثانويات كركرة والقل.
وفي اتصال بالنصر، أعرب ممثلون عن السكان عن تأسفهم كون هذه المشكلة تتكرر كل فصل شتاء، مطالبين السلطات المحلية بالإسراع في إصلاح ما يمكن إصلاحه، وإعادة حركة المرور إلى طبيعتها من أجل فك العزلة عن القرية.
وفي ذات السياق، غمرت مياه الأمطار شقق الطوابق الأرضية من عمارات 700 مسكن في بلدية القل، فيما عزلت سكان 180 مسكنا بسبب التدفق الكبير للسيول بمدخل الحي الذي تحول إلى ما يشبه البحيرة.
وبوسط مدينة سكيكدة، انهارت ظهر أمس شرفة من الطابق الثالث في بناية هشة مهجورة بحي ديدوش مراد، ولم تسجل أي إصابات لأن توقيت سقوطها تزامن وخلو المكان من المارة.
وقد كانت هذه البناية عبارة عن فندق تم غلقه منذ سنوات وأصبح مكانا مهجورا تسكنه أسراب الحمام وتم تصنيفه في الخانة الحمراء، لكونه مهددا بالانهيار ولا يصلح للاستغلال. وتسببت الحادثة في إثارة حالة من الفزع لدى السكان المجاورين وكذا أصحاب المحلات المتواجدة أسفل البناية المتضررة، حيث أبدوا تخوفهم من إمكانية سقوط كامل البناية.
جدير بالذكر أن حي حومة الطليان بالمدينة القديمة، شهد قبل أيام سقوط سلالم بناية هشة، فيما قامت السلطات الولائية خلال الشهر الفارط، بترحيل عائلات متضررة. بوزيد مخبي/ كمال واسطة
الثلوج تتسبب في غلق عدة طرق وسط البلاد
أعلنت قيادة الدرك الوطني، أمس الجمعة، عن غلق العديد من الطرق بسبب تراكم الثلوج على إثر التقلبات الجوية التي تشهدها بعض ولايات شمال البلاد، داعية السائقين إلى توخي الحيطة والحذر وعدم الإفراط في السرعة.
وحسب ما ورد في الصفحة الرسمية على الفيسبوك لمصالح الدرك الوطني، فإن ولاية البويرة عرفت غلق الطريق الوطني رقم 33 في شطره الرابط بين ولايتي البويرة وتيزي وزو على مستوى تيكجدة، بلدية الأصنام، والطريق الوطني رقم 30 في شطره الرابط بين بلدية الصهاريج بالبويرة وواسيف بتيزي وزو على مستوى منطقة تيزي نكولان وكذا الطريق الوطني رقم 15 الرابط بين ولايتي البويرة وتيزي وزو على مستوى منطقة كول بلدية أغبالو، بسبب تراكم الثلوج.
كما تسبب التساقط الكثيف للثلوج بولاية تيزي وزو في غلق الطريق الوطني رقم 15 الرابط بين البويرة وتيزي وزو على مستوى فج تيروردة ببلدية إفرحونان، والطريق الوطني رقم 72 الرابط بين بلديتي سيدي نعمان ومكودة على مستوى قرية الزاوية، والطريق الوطني رقم 30 في شطره الرابط بين البويرة وتيزي وزو على مستوى منطقة تيزي نكولان ببلدية إييودرارن، والطريق الولائي رقم 253 الرابط بين بلديتي إيليلتن وشلاطة (بجاية) وكذا الطريق الولائي رقم 09 الرابط بين بلديتي أيلولة وأومالو.
وشهدت ولاية بجاية هي الأخرى بسبب تراكم الثلوج غلق طريقها الوطني رقم 26أ على مستوى قرية مليحة ببلدية شلاطة، في حين تم بولاية الشلف غلق الطريق الولائي رقم 44 الرابط بين بلديتي تلعصة وسيدي عبد الرحمان بالمكان المسمى الجرف الأزرق.
وبولاية المدية، فإن الطريق السيار شمال - جنوب على مستوى بلدية وزرة مغلق بسبب وجود ضباب كثيف مع تساقط الأمطار، أما بولاية مستغانم، فإن الطريق الولائي رقم 60 والطريق الوطني رقم 11 مغلقان بسبب ارتفاع منسوب المياه. وأج
سطيف
تدخل الجيش ومصالح الأشغال العمومية لإزاحة الثلوج
شهدت منذ أمس الأول، الكثير من بلديات ولاية سطيف، خصوصا في الجهة الشمالية، تساقطا كثيفا للثلوج ما استدعى تدخلات عاجلة من فروع مديرية الأشغال العمومية بعدد من الدوائر وحظائر البلديات، في سبيل إزاحة الثلوج المتراكمة على الطرقات، لتسهيل سير المركبات، وذلك بمشاركة الجيش و فرق الحماية المدنية بعدد من المناطق المرتفعة.
وتزينت الكثير من القرى والجبال الواقعة في المرتفعات بالحلة البيضاء، وصنعت صورا طبيعية جميلة، مع تسجيل انخفاض محسوس جدا في درجات الحرارة، وبلغت إلى ما دون الصفر خاصة في الجهة الشمالية.
ومنذ الساعات الأولى لتساقط الثلوج، شرعت فروع الأشغال العمومية في مختلف الدوائر، على غرار عموشة وبوعنداس وعين الكبيرة وبني ورثيلان وبابور، في إزالة الثلوج من الطرقات الوطنية والولائية والبلدية، من خلال الاستعانة بمختلف الآليات، وعلى رأسها الكاسحات.
وعرفت شبكة الطرق بالجهة الشمالية صبيحة أمس، صعوبة في التنقل بسبب الثلوج التي تساقطت على المنطقة منذ ساعات الفجر الأولى، كما سجلت تساقطا كثيفا في مرتفعات بلديتي بابور وسرج الغول، حيث تدخلت أفراد الجيش الوطني الشعبي من أجل تسهيل حركة المرور.
وبسبب التساقط المعتبر للثلوج، فقد سجلت الجهات المختصة غلق عدد من الطرقات، وعلى رأسها الطريق الولائي رقم 137 الرابط بين بلديتي بابور وواد البارد، كما شهدت محاور الطرق الشمالية الرابطة بين ولاية سطيف و بجاية، صعوبات كبيرة في السير، حيث اضطرت قوات الدرك الوطني وأفراد الجيش الوطني الشعبي إلى التدخل باستعمال مختلف الآليات.
ومن أهم الطرقات التي عرفت تراكما للثلوج، الطريق الوطني رقم 9 الرابط بين ولايتي سطيف وبجاية، خاصة في الجزء الممتد بين بلديتي الاوريسيا وعموشة، حيث تمكنت أعوان صيانة الطرقات من إزاحة الثلوج وصقيع الجليد، مع ذر مادة الملح لإعادة حركة السير سريعا أمام مختلف المركبات.
وسارعت مصالح المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بسطيف، إلى تفعيل مخطط الاضطرابات الجوية، مع التأكيد أنها سخرت كافة الوسائل للتدخل لضمان فتح جميع الطرقات، خاصة التي تربط المشاتي والقرى بمختلف التجمعات السكنية القريبة والمدن الكبيرة.
وعمدت مصالح الشرطة في مختلف المناطق الحضرية إلى تنظيم نقاط رقابة بعدد من مداخل المدن، بهدف توعية السائقين بضرورة السياقة بحذر، تجنبا لوقوع أي حوادث مرورية جديدة، خاصة وأن ولاية سطيف شهدت في الأيام الماضية عددا من الحوادث المميتة بسبب الأجواء المناخية الصعبة.
ودعت مصالح الحماية المدنية مستعملي الطرق إلى أخذ الحيطة والحذر، والالتزام التام بقواعد قانون المرور في مثل هذه الظروف الجوية الخاصة، مع التأكيد أن جميع الوحدات في أهبة الاستعداد للتدخل في الوقت المناسب لإنقاذ ومساعدة العالقين بسبب الثلوج المتساقطة.
وحذرت مصالح دائرة بابور الشمالية مغامري التسلق في المرتفعات، من المخاطرة والصعود إلى قمة جبل بابور، بسبب صعوبة السير في المسلك، خاصة في ظل ارتفاع سمك الثلوج إلى أكثر من 40 سنتيمترا، واستمرار الاضطراب الجوي بالمنطقة.
أحمد خليل
البُرج
انزلاقات للتربة وصعوبة الحركة بالطرقات
شهدت، ولاية برج بوعريريج، خلال الساعات الفارطة، تقلبات جوية تميزت بالتساقط الغزير للأمطار والثلوج، ما تسبب في حدوث انزلاقات للتربة، وسقوط الصخور بجزء من الطريق الوطني رقم 106 في جزئه الرابط بين بلدية ثنية النصر شمالا و بجاية، كما شهدت شبكة الطرقات العابرة بإقليم الولاية صعوبة في حركة سير المركبات، على مستوى المناطق التي يزيد علوها عن 900 متر.
و دعت، مصالح الدرك الوطني السائقين ومستعملي الطرقات إلى توخي الحيطة، محذرة من تسبب التقلبات الجوية الأخيرة في إرباك حركة المرور، خصوصا على مستوى الطرقات التي اكتست حلة بيضاء وتراكمت بها الثلوج، بالإضافة إلى التنبيه لخطر سقوط كتل صخرية بجزء من الطريق الوطني رقم 106 الرابط بين ولايتي البرج وبجاية، و بالضبط على مستوى شطر المحور العابر لإقليم بلدية ثنية النصر، أين تسبب التساقط الغزير للأمطار في حدوث انزلاقات للتربة وسقوط الحجارة وكتل صخرية، ما استدعى تدخل فرق الصيانة لإبعادها عن الطريق لتسهيل حركة سير المركبات.
وتسبب تساقط الثلوج في تسجيل صعوبة في حركة المرور عبر عديد النقاط بالطرق المنتشرة بإقليم الولاية، رغم تزامنها مع عطلة نهاية الأسبوع، أين تقل حركة المسافرين والمركبات بالمحاور البلدية الداخلية، خلافا للطرقات الوطنية الكبرى التي تشهد حركية كثيفة تستمر طيلة أيام الأسبوع، و تسبب هذا الوضع في تسجيل ارتباك في حركة السير، بعد تشكل طبقات من الثلوج بسمك يصل إلى 10 سنتيمترات، واستمرار تساقطها بالمرتفعات طيلة الفترة الصباحية.
و شهدت بعض المحاور البلدية والولائية توقفا لفترات في الحركة، على غرار الطريق المؤدي إلى أعالي منطقة البيبان نحو بلديتي حرازة و بن داود، و الولائي رقم 43 الرابط بين ثنية النصر وبلديات دائرة جعافرة في أقصى الجهة الشمالية، والطريق الوطني 76 في الجزء الرابط بين ولاية البرج وسطيف مرورا بمرتفعات بلدية برج زمورة .
وسجلت حوادث انزلاق وانحراف للمركبات، عبر شطر الطريق الولائي رقم 42 على مستوى المنحدرات والمنعرجات الخطيرة الواقعة بمنطقة كاف بوجريوة بإقليم بلدية تقلعيت، حيث سجلت صعوبة بالغة في الحركة، ناجمة عن تشكل طبقات من الثلوج .
تجدر الإشارة إلى أنه تم تشكيل لجنة خاصة على مستوى الولاية لمتابعة التقلبات الجوية، مكونة من عديد المديريات، تتقدمها مديرية الأشغال العمومية والحماية المدنية، لفتح الطرق باستعمال كاسحات الثلوج و رش الملح على الطرق الزلجة تفاديا لطبقات الجليد التي تتسبب في حوادث مميتة، بالإضافة إلى مصالح الدرك الوطني التي جندت جميع إمكانياتها لتسهيل حركة المرور عبر الطرقات وتنظيمها. ع/ بوعبد الله
جيجل
شل مؤقت للطرقات ببلديتي جيملة و بوسيف
شهدت، أمس، المناطق الجبلية بجيجل تساقطا للثلوج، ما أدى إلى تعطل حركة السير عبر عدة بلديات، و خصوصا على مستوى الطريق الوطني رقم 105 ببلدية جيملة و الولائي رقم 135 أ بمنطقة فدولس.
و تسبب التساقط الكثيف للثلوج في عرقلة حركة المرور بالطريق الوطني رقم 105 بمنطقة فدولس، ما منع تنقل المواطنين و مستعملي الطريق، و قد تدخل فرع الأشغال العمومية لدائرة جيملة، لإعادة الحركة بشكل مؤقت بهذا المحور.
و بأعالي بلدية بوسيف أولاد عسكر، اكتست المنطقة حلة بيضاء ما أدى إلى شل مؤقت لحركة السير عبر محور الطريق الولائي رقم 135 أ بمنطقة الأربعاء و بعض الطرق الجانبية المؤدية للمشاتي و مساكن المواطنين، و قد تدخل القسم الفرعي للأشغال العمومية بالطاهير لإزاحة الثلوج و فتح المحور المذكور أمام حركة المرور.
كما تسببت الثلوج المتساقطة و الرياح في قطع الكهرباء عن بعض المساكن بأعالي بلدية برج الطهر، و كذلك ببلدية إيراقن سويسي، حسب مواطنين اتصلوا بالنصر. و قد حذرت مصالح الحماية المدنية بجيجل الموطنين من الخطر الممكن حدوثه جراء الرياح القوية، بحيث ذكرت بأن نشرة خاصة بالديوان الوطني للأرصاد الجوية، تترقب هبوب رياح قوية على الولايات الساحلية و من بينها جيجل، تصل سرعتها إلى حدود 90 كيلومترا في الساعة و اتجاهها شمالية غربية.
و قد تدخلت ذات المصالح على 'ثر تلقى نداء متعلق بعمود حامل للإنارة آيل للسقوط بميناء زيامة منصورية و يشكل خطرا على الأشخاص و الممتلكات، لتقوم بإعادة تثبيته و إزالة الخطر ، و تمكين مؤسسة الصيانة من إتمام عملية التثبيت النهائي.
ك. طويل
بعد جفاف طويل بقالمة
الأمطار و الثلوج تُعيد الأمل للفلاحين
سقطت ثلوج و أمطار بكميات معتبرة بولاية قالمة يوم الجمعة، بعد جفاف طويل كاد أن يعرض الموسم الزراعي للخطر، و أثر بشكل كبير على قطاع الموارد المائية.
و قد اكتست قمم الجبال حلة بيضاء بالمرتفعات التي تزيد عن الألف متر عن سطح البحر، بكل من بلديات بن جراح، عين صندل، بوحمدان، برج صباط، عين العربي، و غيرها من المناطق الواقعة جنوبي الولاية و غربها.
و تحولت العواصف الثلجية إلى أمطار غزيرة بالمنخفضات الأقل من الألف متر عن سطح البحر، و هذا منذ ليلة الخميس إلى الجمعة، و استقبل الفلاحون الأمطار و الثلوج بتفاؤل كبير، مؤكدين للنصر بأن خطر الجفاف ربما يكون قد تراجع بعض الشيء، في انتظار أشهر الشتاء التي يأمل سكان قالمة أن تكون ممطرة حتى تمتلئ السدود التي تراجعت إلى مستويات مقلقة، بسبب الجفاف الذي استمر أكثر من 8 أشهر، و أثر على قطاع الزراعة، و خاصة عند انطلاق موسم الحرث و البذر، حيث تعذر على الكثير من منتجي القمح إنهاء العمل في الوقت المحدد بسبب الجفاف.
و لم يكن تساقط الثلوج قويا بولاية قالمة، و اقتصر على بعض المرتفعات الجنوبية و الغربية، و انغلقت بعض الطرقات ببلدتي عين صندل و بن جراح، لكن حركة السير فيها لم تتوقف طويلا بعد تدخل فرق الطوارئ مستعملة كاسحات الثلوج، للمحافظة على سلامة السير، و خاصة على الوطني 80 الرابط بين قالمة و صدراتة بولاية سوق أهراس، و الطريق الولائي 162 المؤدي إلى أبراج الاتصالات و منتجع عين الصفراء بجبل ماونة.
فريد.غ
الحماية المدنية تتدخل لإنقاذ عالقين بتيكجدة
تدخلت مصالح الحماية المدنية بالبويرة، في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأول، لإنقاذ 6 أشخاص كانوا عالقين بجبال بتيكجدة.
ويتعلق الأمر حسب بيان المصالح ذاتها، ب 5 رجال و امراة، بحيث كانوا عالقين في طريق ترابية أثناء عاصفة ثلجية مصحوبة برياح قوية.
وكشف بيان الحماية المدنية منذ عن تحديد مكان أشخاص آخرين عالقين بتيكجدة عن طريق تقنية جي بي أس، وأشار البيان إلى تدخل فرقة التدخل في الأماكن الوعرة التابعة للحماية المدنية لإنقاذهم. نورالدين/ ع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.