وزير التعليم العالي يوقع قرارا يؤطر تنظيم الالتحاق ببعض رتب أسلاك الأساتذة الباحثين    بوديبة ل"الاتحاد": "الامتحانات التجريبية …فرصة لتقييم نقاط القوة والضعف لدى التلاميذ" ***    بلعريبي في مواجهة غضب المكتتبين في عدل 2    مالي تعلن إحباط محاولة انقلاب    مخبر دولي لإجراء تحاليل المنشطات بوهران    المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة يواجه فلسطين يومي 22 و25 ماي    ابراهيم عمراني ل "الاتحاد": "ركود في تجارة المواشي وسط ارتفاع قياسي للأسعار"    مهرجان كان السينمائي 2022 : لجنة التحكيم حفنه من المبدعين    وزيرة الثقافة تشرف على تنصيب الأعضاء الجدد للمجلس الوطني للفنون والآداب    أحوال الطقس.. إرتفاع درجات الحرارة القصوى على أغلب مناطق الوطن    بعد اشتباكات طرابلس.. الجزائر تعرب عن قلقها وتدعو جميع الأطراف إلى تجنب التصعيد    مواقع التواصل تضاعف الإقبال على النباتات الداخلية    مهرجان كان السينمائي 2022 : عودة الحياة والسياسة حاضرة بقوة    تبسة: 4 قتلى و 4 جرحى في حادث مرور ببئر العاتر    وزير العدل يقدم كل التفاصيل حول الحادثة: وفاة السجين دبازي كانت طبيعية بشهادة التقرير الطبي    بعد انتهاء عقده مع البياسجي    رغم أن أرقامه كانت جيدة في الشاميونزليغ    صحيفة "ماركا" الإسبانية    أثناء تسلم الرئيس تبون الدكتوراه الفخرية من جامعة اسطنبول    خلال افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة،بن عبد الرحمان:    في إطار زيارة الدولة لرئيس الجمهورية إلى تركيا    افتتاح الطبعة الأولى للمعرض الصيدلاني الجزائري    44 وكالة تقترح منتجات الصيرفة الإسلامية    وزارة شؤون الأرض الصحراوية تدعو الى كشف ملابسات محاولة المغرب لاغتيال سلطانة خيا    لا يُمكن للخاضع الإقناع بمغالطات تاريخية وتفاهات مقززة    الحكومة تعتقد أنها تمت بدعم من دولة غربية    عقب اشتباكات طرابلس.. عبد الله اللافي يناشد الأطراف الدولية بدعم الحوار الليبي    مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات    44 وكالة تقترح منتجات الصيرفة الإسلامية    الإعلان عن ترشيحات جوائز النقاد في المهرجان السينمائي    الأولوية لإنتاج الأدوية محليا وتغطية احتياجات القارة    البوليزاريو تلفت انتباه الأمم المتحدة    السلطات المالية تؤكد إحباط محاولة إنقلابية    بداية بيع تذاكر الصيف    صبّ معاشات المتقاعدين عبر البنوك    هذه فوائد صيام التطوع..    باشاغا يغادر طرابلس بعد ساعات من دخولها    تحليل وتفسير للظاهرة التعليمية الكولونيالية    دعوة إلى جرد التراث غير الماديّ لترقيته وحمايته    كل الظروف مهيأة لإنجاح "الباك" و"البيام"    نسائم من روائع أميرة الطرب العربي    دعوة للأخذ بأبسط تدابير الوقاية ضد فيروس كورونا    كورونا: 5 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    طواف الجزائر فرصة للترويج للألعاب المتوسطية    مبارتان دون جمهور للمولودية وواحدة للشبيبة    توبة مطلوب وقد يغادر "فالفيك"    حوادث المرور.. وفاة 46 شخصا وإصابة 1535 آخرين خلال أسبوع    ضبط مشروبات كحولية بالمحمدية    تفكيك ورشة سرية لصناعة قوارب "الحرقة"    الإطاحة بسارق كوابل الأنترنت    العلماء يعلنون عن انخفاض انتشار الأنواع الفرعية لمتحور "أوميكرون"    الجزائر الجديدة هي جزائر الشفافية والتعامل بالمال الحلال فقط    الكاتب إسماعيل يبرير يصدر مجموعته القصصيّة "كأشباحٍ ظريفةٍ تتهامَس"    أفلا ينظرون..    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كوفيد-19 : اضطرابات في أصناف من الأدوية و وزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن بتوفيرها
نشر في النصر يوم 25 - 01 - 2022

أدى الإقبال غير المسبوق على بعض أصناف الأدوية التي تدخل في إطار علاج كوفيد-19 بعد الانتشار الواسع للمتحور "أوميكرون" إلى خلق اضطرابات في السوق الوطنية للأدوية، في وقت طمأن فيه مرصد اليقظة بتوفير المواد الصيدلانية بجعلها في متناول المواطن بالقدر الكافي، حسب ما صرح به فاعلون في القطاع لوأج.
ولاحظ رئيس النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص، مسعود بلعمبري، تسجيل اقبال كبير للمواطنين على بعض الاصناف من الأدوية مما أدى الى شبه ندرتها في السوق الوطنية وخلق نوع من "التخوف" لدى مواطنين سيما بعد الانتشار الواسع للمتحور "أوميكرون" خلال الاسابيع الأخيرة.
وأكد ذات النقابي أنه "بالرغم من الاجراءات التي أتخذها المرصد الوطني لليقظة بتوفير المواد الصيدلانية خلال الأسبوع الفارط وطمأنته بجعل جميع هذه الاصناف في متناول المواطن إلا أنه لازال يسجل بالسوق الوطنية ضغط كبير على هذه الأصناف الموجهة لعلاج كوفيد-19".
وألح السيد بلعبري على ممارسة رقابة على الذين يبيعون أدوية موجهة لعلاج كوفيد-19 ويرغمون الزبائن على شراء منتوجات أخرى في نفس الوقت، مرجعا الضغط المسجل الذي تعرفه بعض أنواع الأدوية إلى "تخوف المواطن ووقاية لصحته" بمجرد شعوره بنوع من ارتفاع حرارة الجسم أو أعراض الأنفلونزا.
وعبر من جهة أخرى عن "أسفه" لإقدام بعض الوكالات الصيدلانية على توفير "علب خاصة بالأدوية" موجهة لهذا الغرض بدون أن يقدم الزبون وصفة طبية في الوقت الذي تعالج فيه الدول المتقدمة كوفيد-19 للحالات التي لا تعاني من تعقيدات ببعض المسكنات للألم والمقويات والمعادن مع النصح بالراحة الكافية وقسط من النوم للسماح للنظام المناعي بالدفاع عن نفسه.
و للحصول على بعض أصناف الأدوية التي يعتقد أنها تدخل في إطار علاج كوفيد-19 على غرار "براسيتمول" و "فارنوكس" إلى جانب بعض الفيتامينات والمقويات، يلجأ بالمواطن إلى البحث عنها في كل الوكالات الصيدلانية ان لم يستعن في بعض الاحيان بوسائل التواصل الاجتماعي.
وأكدت من جانبها السيدة حياة أنها جابت العديد من الوكالات الصيدلانية للعاصمة واستنجدت ببعض أفراد العائلة والاصدقاء للحصول على هذه الأدوية سيما الموجهة لعلاج انسداد شرايين الاعضاء السفلى ولم تتحصل عليها إلا بعد جهد طويل .
وكان رئيس مصلحة الطب الداخلي للمؤسسة الاستشفائية العمومية لبئر طرارية بالجزائر العاصمة، عمار طبايبية، دق ناقوس الخطر بشأن الاستعمال المفرط والعشوائي لبعض أنواع الادوية من طرف المواطنين وكذا عدم احترام بعض الاطباء بروتوكول العلاج وتعليمات وزارة الصحة فيما يخص التكفل بكوفيد-19 ، مما ولد -حسبه- "ضغطا كبيرا في سوق الادوية وخلق هلعا غير مسبوق لدى المواطن".
أعلن رئيس مرصد اليقظة بتوفير المواد الصيدلانية، رضا بلقاسيمي، عن تطبيق "اجراءات عاجلة ومشددة" على المتسببين في الندرة التي تعرفها السوق الوطنية في بعض أصناف الادوية خلال الاسابيع الاخيرة، مطمئنا المواطنين بجعل كل هذه الاصناف في متناولهم.
وكشف ذات المسؤول أن وزارة الصناعة الصيدلانية أعطت تعليمات صارمة للمنتجين والمستوردين والموزعين للأدوية لجعل هذه المواد التي تعرف "ضغطا كبيرا" في متناول المواطنين بالقدر الكافي، مذكرا على سبيل المثال بالأصناف المعنية بذلك على غرار " فارينوكس (نوفيلوكس) وبراسيتمول والمضادات الحيوية".
كما أكد السيد بلقاسيمي بأن الوزارة شرعت في "عملية تفتيش لتحرير كل مخزون المواد" التي يكثر عليها الطلب على مستوى الوكالات الصيدلانية مع تقديم انذار لأصحابها -كما أضاف- مؤكدا بأنه وإذا لم يمتثل هؤلاء للقانون فان وزارة التجارة هي المخولة لتطبيق الاجراءات اللازمة التي قد تصل إلى الغلق".
وفيما يتعلق بالمنتجين والمستوردين، فقد أعطتهم الوزارة -حسب ذات المسؤول- مهلة 48 ساعة بعد القيام بكل الترتيبات المتعلقة بالوثائق اللازمة بتحرير المنتوج ونفس المهلة لبائعي الجملة والموزعين لتسهيل نزول هذه الادوية إلى السوق الوطنية.
كما دعت كل هؤلاء الفاعلين في سوق الأدوية إلى تقديم توقعات انتاجهم الأسبوعية إلى وزارة الصناعة الصيدلانية مسبقا قصد تنظيم السوق مبكرا، مذكرا على سبيل المثال بوضع في متناول المواطن 600 ألف علبة من دواء "فارينوكس المنتج محليا وهو نفس الدواء المستورد و المعروف لدى المواطن بلوفينوكس".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.